صناديق الاستثمار تواجه طلبات 'تكييش'

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة sadsa, بتاريخ ‏22 أغسطس 2006.

  1. sadsa

    sadsa عضو نشط

    التسجيل:
    ‏8 مارس 2005
    المشاركات:
    970
    عدد الإعجابات:
    74
    معظمها خسر أكثر من خسائر السوقِِ وإغراءات الودائع تتعاظم
    صناديق الاستثمار تواجه طلبات 'تكييش' مساهمات العملاء وانسحابهم

    22/08/2006 كتب محمد البغلي:
    كشفت مصادر مطلعة عما اعتبرته حملة طلبات استرداد للوحدات من شريحة كبرى من صناديق الاستثمار الموجهة الى السوق المحلي بعد ان ضاق عدد كبير من المساهمين ذرعا بالخسائر المتوالية التي منيت بها بورصة الكويت منذ بداية العام الى جانب تحقيق اغلب الصناديق لخسائر توازي خسائر المؤشرين السعري والوزني مع ان اداء الصناديق بوجه عام يجب ان يكون أقل تضررا في اوقات التراجعات القوية.
    واضافت المصادر ان الخسائر المتوالية لقيم الوحدات السعرية ووضوح عدم قدرة الصناديق على توزيع أرباح في نهاية العام جعل مساهمين يلجأون الى استرداد الكاش خصوصا الذين حقق العديد منهم ارباحا جيدة في عام 2005 فأراد ان يحافظ على ما تبقى من رأس المال او الربح كل حسب ادائه في سبيل التوجه الى الودائع التي من الممكن ان تعطي نحو 7 في المائة وبالتالي فان خيارا كهذا يناسب عقلية وسياسة مساهمي الصناديق الذين يكرهون المخاطرة بل تحديدا الخسارة.
    وبينت المصادر انه يصعب حساب حجم المبالغ التي سحبت من الصناديق نظرا لتكتم كل شركة على حسابات عملائها في اوقات الربح فكيف في ظل الخسارة الا ان لا احد في هذه الشركات يستطيع ان ينفي مدى الرعب الذي يواجه حملة الوحدات من تدهور قيم أصولهم أسبوعيا أو شهريا وبالتالي لا خيار لديهم سوى المحافظة على ما تبقى من سيولة خصوصا ان شريحة واسعة من الوحدات تراجعت الى ما دون القيمة الاسمية (دينار) بنحو 10 إلى 15 في المائة مما أعطى اشارة الخطر لدى العديد من المساهمين من احتمال التراجع الى الهاوية.
    واوضحت المصادر ان عددا من مديري الصناديق اجتهدوا في اقناع المساهمين منذ بداية التصحيح تقريبا في شهر فبراير الماضي بان الاسعار الحالية (وقتها) تصلح للشراء لا البيع وان السوق لا يلبث ان يتعافى سريعا الا انه كلما انتظر المساهمون في الصناديق اطول كانت الخسارة اكبر مؤكدة على ان ثمة صناديق تواجه اصلا ازمة في توفير السيولة للمساهمين نتيجة لدخولها في الاسهم المحلية وكذلك الخليجية بجل رأسمالها وبالتالي فعندما تتراكم طلبات الاسترداد لدى مدير الصندوق فليس امامه سوى ان 'يكيش' اسهما بأي سعر كي يوفي بالسيولة اللازمة للاسترداد.
    واشارت المصادر الى ان ثمة صناديق وجدت نفسها 'مشربكة' بمجموعة اسهم لا تساوي سعرها السوقي عند الشراء بأي من المعايير الفنية كمضاعفي السعر الى الربحية والقيمة الدفترية ولكنها كانت قائمة على النفخ والرفع المتعمد للاقفالات والاسعار الا ان تصحيح السوق كان اكبر من الاسعار الاصطناعية فانكشفت العديد من الصناديق التي كانت طالما تفاخر بتحقيقها عوائد في 2005 تفوق المؤشر بانها خسرت في 2006 بما يتعدى خسائر المؤشر.
    واضافت المصادر ان هذه العقلية في الاستثمار لادوات مالية يفترض فيها قدر معين من التحوط تعبر عن سوء ادارة وضعف في فهم السوق الامر الذي يجعل اي شخص يود في استثمار عقلاني يلجأ على الفور الى الودائع ولو مؤقتا.
     
  2. أبو مناور

    أبو مناور عضو جديد

    التسجيل:
    ‏16 نوفمبر 2004
    المشاركات:
    382
    عدد الإعجابات:
    0
    نحن ننصح بالخروج من الصناديق ككل...
    صديق شرح لى كيف يتم ترجى كبار المستثمرين بالمحافظ وصناديق بطريقة الترجى بعدم الاسترداد قد يتم غدا التغرير وتصعيد بالسوق للأيحاء بالصعود ومن ثم التصريف على (((( بعض الاسهم )))) اخوكم بو مناور .
    النصيحة للمقربيين دون ادنى مسؤولية ؟