د. يوسف البحر: »المخازن العمومية« التزمت بالشروط والمواصفات المبرمة في عقد إنشاء مجم

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة wwwQ8, بتاريخ ‏10 أكتوبر 2006.

  1. wwwQ8

    wwwQ8 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏5 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    1,567
    عدد الإعجابات:
    99
    مكان الإقامة:
    الكويت الحبيبه
    في حفل توزيع 45 قسيمة بالقرعة في المجمع من أصل 145
    د. يوسف البحر: »المخازن العمومية« التزمت بالشروط والمواصفات المبرمة في عقد إنشاء مجمع الفحيحيل الحرفي
    كتبت فادية الزعبي:
    قامت كل من الهيئة العامة للصناعة وشركة المخازن العمومية مساء أمس الأول الاثنين بتوزيع 45 قسيمة صناعية (ورشة) بالقرعة على المتقدمين بطلبات الحصول عليها في مجمع الصناعات الصغيرة والحرفية في منطقة الفحيحيل.
    وفي احتفال ضم قياديي الهيئة وشركة المخازن العمومية التي نفذت وتدير المجمع اشاد مدير الهيئة العامة للصناعة بالوكالة الدكتور يوسف البحر بدور الشركة المنفذة وبتقيدها بالشروط المبرمة في العقد سواء من حيث المواصفات والمدة الزمنية.
    وذكر البحر في كلمة افتتح بها عملية توزيع القسائم ان الهيئة تلقت العديد من طلبات الحصول على قسائم في ذلك المجمع الذي يضم 145 قسيمة وقال ان عملية توزيع باقي القسائم ستتم في وقت لاحق.

    مجمع متميز

    أما العضو المنتدب لمجموعة العقارات في شركة المخازن العمومية جراح داود الجراح فوصف في كلمته مجمع الفحيحيل الحرفي بأنه متميز عن باقي المناطق والمجمعات الحرفية. وان الشركة التزمت بكافة اشتراطات الهيئة سواء من حيث المساحات التي حددها العقد، والأسعار كما أنها سلمت المجمع جاهزاً قبل الموعد المتفق عليه.
    وأبدى الجراح سعادته بتحقيق المخازن العمومية هذا النجاح، قائلاً ان لدى الشركة تجارب ناجحة وقديمة في اقامة المناطق الحرفية، حيث حققت نجاحاً في اقامة وادارة منطقتين حرفيتين في الكويت هما منطقة الجهراء والصليبية.
    وأشار الى أن اقامة مثل تلك المجمعات او المناطق هو جزء بسيط من نشاط الشركة في مجال التخزين وتقديم الخدمات اللوجستية، كما ان رسو عملية تنفيذ وادارة مجمع الفحيحيل الحرفي على »المخازن العمومية« هو دليل على ثقة الجهات الحكومية بقدرة وتميز الشركة على اقامة مثل تلك المناطق.
    واكد ان من يرغب بالتدقيق ومقارنة شروط عقد مجمع الفحيحيل الحرفي بما تم انجازه على ارض الواقع سيكتشف ان الشركة انجزت المشروع بمواصفات اعلى من المطلوب.

    شفافية العمل

    من جهته اكد رئيس مجلس ادارة شركة المخازن العمومية طارق السلطان للصحافيين انتهاج الشركة لاعلى مستويات الشفافية في كافة اعمالها، قائلا: ان عملية توزيع 45 قسيمة في مجمع الفحيحيل الحرفي هو جانب من جوانب تلك الشفافية.
    وقال ان تاريخ الشركة في تنفيذ مناطق حرفية يعود لعدة عقود مضت، وانها تأسست عام 1979 بمرسوم أميري وكانت حينها مملوكة للقطاع العام »الهيئة العامة للاستثمار ومؤسسة التأمينات الاجتماعية« فاستفادت من ذلك القطاع في الحصول على مشاريع كبرى تتعلق بصلب نشاطها في مجال التخزين واقامة وادارة المناطق الحرفية وتطويرها، ثم طرحت اسهم الشركة للاكتتاب العام بهدف تخصيصها وواصلت اعمالها بقوة ونجاح في المجالات المحددة لاهدافها.

    الحرفية في مقدمة الصناعات

    وفي تصريح آخر للصحافيين قال نائب المدير العام لقطاع التنمية والتراخيص الصناعية في الهيئة العامة للصناعة المهندس فهاد سحاب المطيري ان الصناعات الصغيرة تلعب دورا هاما في اقتصاديات الدول، وتأتي الانشطة الحرفية في مقدمة هذه الصناعات، واضاف ان الهيئة حرصت على اتاحة الفرصة امام الشباب الراغبين في ممارسة الانشطة الحرفية وتشجيعهم على اقامة مشاريع خاصة بهم، وكانت اولى مبادراتها انشاء مجمع للصناعات الصغيرة والحرفية في منطقة الفحيحيل الصناعية.
    وذكر ان ما يميز هذا المجمع قربه من الاسواق والخدمات المساندة، وان الشركة المنفذة والمديرة له ستقوم باستثمار المجمع لمدة 20 سنة وفق شروط الهيئة.
    ونوه المهندس المطيري الى ان توزيع باقي قسائم المجمع على الشباب المتقدمين بطلباتهم سيتم في وقت لاحق.
    كما اكد تواجد الهيئة واشرافها على المجمع طوال فترة استثماره، وذلك من خلال مكتبها الفني.


    تاريخ النشر: الاربعاء 11/10/2006