فريق دريال: المؤشر السعري يواجه حاجز مقاومة أول عنده 10500 نقطة

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة الهامي, بتاريخ ‏14 أكتوبر 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. الهامي

    الهامي موقوف

    التسجيل:
    ‏19 أغسطس 2006
    المشاركات:
    862
    عدد الإعجابات:
    0
    عمليات الاستحواذ دفعت بسيولة ضخمة من خارج السوق
    فريق دريال: المؤشر السعري يواجه حاجز مقاومة أول عنده 10500 نقطة
    قال فريق دريال للتحليل الفني في تقريره ان سوق الكويت يمر بمرحلة جديدة خلقت سيولة ملحوظة رفعت حجم التداول اليوم فوق المائة مليون دينار كويتي بعد ان ولدت عمليات المنافسة والاستحواذ لبعض الشركات سيولة كبيرة لدى الكثير من الشركات والمحافظ والصناديق الاستثمارية وصغار المتداولين كما دفعت عمليات الاستحواذ والمنافسة على تدفق سيولة كبيرة ضخمة من خارج السوق الى داخل السوق دفعت بالمؤشر الى تحقيق ارتفاعات جديدة وتحقيق مكاسب لثمانية اسابيع على التوالي.
    ولذا عند التمعن لبعض المؤشرات الفنية مثل مؤشر القوة النسبية يتضح ان المؤشر قد اعطى اشارات ودلالات سالبة حول المبالغة في الشراء. وان كانت بعض المؤشرات ايجابية حيث ان مؤشر سوق الكويت للأوراق المالية تجاوز وأقفل فوق معدل التحرك لمتوسط 200 يوم كما انه اقفل فوق حاجز المقاومة عند 10417 نقطة والاهداف التي سيسعى المؤشر لتحقيقها اولها حاجز المقاومة الاول الرئيسي عند 10500 نقطة. اما حاجز الدعم فسيكون عند 10.357 نقطة.

    تاريخ النشر: السبت 14/10/2006
     
  2. FLOOD

    FLOOD عضو مميز

    التسجيل:
    ‏23 يناير 2006
    المشاركات:
    2,472
    عدد الإعجابات:
    1
    فريق فاشل ولا ابدى اى اهتمام لتحاليلهم الحمد لله المنتدى زاخر بخيرة المحللين نتبعهم ولا نتبع محللين مأجورين ولنا سابقة مع فريق (درابيل ) بشهر 3 الى فات
     
  3. ibrahimi

    ibrahimi عضو نشط

    التسجيل:
    ‏4 سبتمبر 2005
    المشاركات:
    1,464
    عدد الإعجابات:
    6
    انا الحين بحط لك شنو قاعد يقولون في كل مقال و لك التعليق

    قال تقرير فريق دريال للتحليل الفني الذي خص به »الوطن« انه وكما ذكر في تقريره فريق دريال للتحليل الفني السابق أن المؤشر عاجز عن اختراق حاجز المقاومة لخط الاتجاه التنازلي وهذا ما أكده المؤشر حيث ظل يلامس هذا الحاجز طوال الأسبوع الماضي لينحصر المؤشر بينه وبين معدل التحرك لمتوسط 20 يوماً ليقفل عند 9.530 نقطة. وكما هو موضح بالشكل يظهر التوتر واضحا في حركة المؤشر خلال الأسبوع الماضي عاكسا السلوك العام للمتداولين واستسلامهم للوضع الحالي بما في ذلك الصناديق والمحافظ الاستثمارية بانتظار ما ستسفر عنه محادثات البرنامج النووي الايراني.
    لذا فالمؤشر مرشح للهبوط حتى مستوى الدعم الرئيسي عند 9
    360 نقطة مرورا بمستوى الدعم عند 9.400 نقطة في محاولة منه لاستكمال الحركة التصحيحة له للموجه C حتى القاع عند 9.227.8 نقطة.
    أما اذا كان هناك انفراج نسبي للأزمة فيتوقع للمؤشر ان يحقق ارتفاعات ملحوظة مرورا بمستوى المقاومة الأساسية عند 9600 نقطة تليها المقاومة الثانية عند 9.661 نقطة. وفي حال اختراقها فانه سيقفل الفجوة السعرية والتي حدثت في شهر يوليو الماضي عند 9.883.90 نقطة.

    تاريخ النشر: الاحد 27/8/2006


    شكو التحليل الفني بالمشاكل السياسية اللي انا اعرفه انه المحلل الفني يحلل رسومات بيانية ماله شغل بالسياسه و يتكلمون عن موجات اليوت ياعيني

    قال التحليل الفني لفريق دريال للتحليل الفني الذي خص به »الوطن« ان البورصة يسودها حالة من التفاؤل الحذر في أوساط المتداولين والمحافظ والصناديق الاستثمارية عن ارتفاع محتمل لسوق الكويت للأوراق المالية لتعويض بعض خسائره التي حققها خلال هذه السنة حتى نهاية الربع الثالث وخاصة بعد ان أقفل المؤشر فوق مستوى المقاومة الأساسية عند 9600 نقطة ومن بعدها المقاومة الثانية عند 9.661 نقطة ليقفل على 9.670 نقطة كما ان المؤشر قد اخترق خط الاتجاه التنازلي الرئيسي الذي تشكل منذ بداية .2006
    وحاليا المؤشر في موجة صعود ثالثة أهدافها إقفال الفجوة السعرية التي حدثت في شهر يوليو الماضي عند 9883.90 نقطة. ولإقفال الفجوة السعرية سيواجه المؤشر بعض مستويات المقاومة عند 9760 نقطة. أما في حال تراجع المؤشر فسيكون مستوى الدعم الرئيسي عند 9.600 نقطة.

    تاريخ النشر: السبت 2/9/2006

    في هذا التقرير كانو يقولون عن الفجوه و عن التغطيتها ماصارت (فجوه)

    قال التحليل الفني الصادر عن فريق دريال والذي خص به »الوطن« ان موجة التفاؤل بدأت تطغى على التصريحات الصحفية في الكثير من التعليقات والتقييمات الايجابية والتي بدأت تسيطر على مجملها بخصوص تحقيق مؤشر سوق الكويت للأوراق المالية لارتفاعات لم يحققها منذ أشهر.
    ولكن عند التمعن في التحليل الفني لمؤشر سوق الكويت للأوراق المالية لاحظنا ان المؤشر قد شكل نموذج الوتد الصاعد والذي يعطي دلالات سلبية حول مسار المؤشر خلال الأيام المقبلة وخاصة ان الشكل يدل على ان هناك حالات توزيع وتصريف منظمة ومدروسة.
    كما ستكون قمة هذا النموذج وهي الفيصل ما بين مستوى 10100 نقطة 10155 نقطة وهي مستويات مقاومة رئيسية إذا تجاوز الأولى سيواجه صعوبة في تجاوزه مستوى المقاومة الثاني عند 10155 مما سيؤدي بالمؤشر إلى الانزلاق بشكل دراماتيكي مفاجيء وسريع وهي ستكون نهاية الموجة الثالثة وبداية الموجة الرابعة.

    تاريخ النشر: السبت 23/9/2006

    في هذا التقرير كانت بدايه الارتفاع ولازال الفريق يقول (((دراماتيكي)))

    قال التحليل الفني الصادر عن فريق دريال ان المؤشر قد شكل نموذج الوتد الصاعد وأن قمة هذا النوذج وهي الفيصل ستكون ما بين مستوى 10100 نقطة 10155نقطة وهي مستويات مقاومة رئيسية إذا تجاوز الأولى سيواجه صعوبة في تجاوزه مستوى المقاومة الثاني عند 10155مما سيؤدي بالمؤشر إلى الانزلاق بشكل دراماتيكي مفاجيء وسريع وهي ستكون نهاية الموجة الثالثة وبداية الموجة الرابعة.
    ولاحظ التحليل ان المؤشر حقق لسادس اسبوع على التوالي ارتفاعات جيدة ليتجاوز بعد محاولات عدة مستوى المقاومة عند 10100 نقطة بكمية تداول تقل عما شهدناه في الأسابيع المقبلة مما يعتبر من المؤشرات السلبية هذا بالاضافة إلى ان مؤشر القوى النسبية أعطى أشارات سلبية وان هناك عمليات شراء مبالغ فيها، مؤكدا ان مستويات الدعم الرئيسية هي 10055 نقطة يليها مستوى الدعم الرئيسي وهو 10000 نقطة.

    تاريخ النشر: الاحد 1/10/2006

    في بدايه هذا الشهر كان يقول ان السوق في نزول ((الوتد الصاعد)) و كمل صعود ولا كأن في وتد ولا فجوه ولا دراماتيتيكي

    قال فريق دريال للتحليل الفني في تقريره ان سوق الكويت يمر بمرحلة جديدة خلقت سيولة ملحوظة رفعت حجم التداول اليوم فوق المائة مليون دينار كويتي بعد ان ولدت عمليات المنافسة والاستحواذ لبعض الشركات سيولة كبيرة لدى الكثير من الشركات والمحافظ والصناديق الاستثمارية وصغار المتداولين كما دفعت عمليات الاستحواذ والمنافسة على تدفق سيولة كبيرة ضخمة من خارج السوق الى داخل السوق دفعت بالمؤشر الى تحقيق ارتفاعات جديدة وتحقيق مكاسب لثمانية اسابيع على التوالي.
    ولذا عند التمعن لبعض المؤشرات الفنية مثل مؤشر القوة النسبية يتضح ان المؤشر قد اعطى اشارات ودلالات سالبة حول المبالغة في الشراء. وان كانت بعض المؤشرات ايجابية حيث ان مؤشر سوق الكويت للأوراق المالية تجاوز وأقفل فوق معدل التحرك لمتوسط 200 يوم كما انه اقفل فوق حاجز المقاومة عند 10417 نقطة والاهداف التي سيسعى المؤشر لتحقيقها اولها حاجز المقاومة الاول الرئيسي عند 10500 نقطة. اما حاجز الدعم فسيكون عند 10.357 نقطة.

    تاريخ النشر: السبت 14/10/2006

    و الحين الاخ بعد ما حط الوتد و شاف النزول على الرسم البياني قال يمكن الناس ناسين المقاله السابقة و قال ان في مقاومة قادمة ((يعني مافي فجوه مني ؟؟ مناك؟؟ ولا بيض الخعفق ولا فرخ الخعنفق))

    قالها بوب مارلي ( تقدر ان تخدع الناس مره لاكن لا تستطيع خداع الناس كل مره))
     
حالة الموضوع:
مغلق