معرفي: تراجع البورصة الحاد يعكس عدم الرضا عن نتائج الشركات

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة showbiz, بتاريخ ‏2 نوفمبر 2006.

  1. showbiz

    showbiz عضو نشط

    التسجيل:
    ‏26 سبتمبر 2005
    المشاركات:
    401
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    دولــة الكـــــــويت
    الإفصاح' يثير قلق مديري المحافظ والصناديق
    معرفي: تراجع البورصة الحاد يعكس عدم الرضا عن نتائج الشركات


    02/11/2006 كونا -

    عزا محلل مالي كويتي تراجع بورصة الكويت امس وأمس الاول بصورة حادة الى اسباب مختلطة بعضها نتيجة عدم رضا المحافظ المالية عن اداء الشركات المسجلة في السوق الى جانب قضايا متعلقة بقانون الافصاح الذي تشرف عليه ادارة السوق.
    واوضح مدير ادارة الاصول في شركة المدار للاستثمار احمد معرفي في تصريح لكونا ان عملية الافصاح تثير حاليا قلقا كبيرا لدى مديري المحافظ المالية والصناديق الاستثمارية التي تدار من قبل الشركات الكبيرة في السوق.
    واشار معرفي الى ان الجدل الدائر حاليا حول قصور قانون الافصاح في الشهر الماضي وما نتج عنه من تلبيغ عن بعض الشركات التي لم تعلن عن افصاحاتها او بسبب مخالفاتها لقانون الافصاح قد القى بظلاله على نمط تفكير مديري المحافظ المالية والصناديق الاستثمارية الذين يديرون استثمارات كبيرة في البورصة.
    وكان عدد من المستثمرين وممثلي بعض الشركات الكويتية قدموا خلال الشهر الماضي عددا من الشكاوى مفادها ان هناك عشرات الملكيات المخالفة لقانون الافصاح مطالبة بتطبيق الجزاء المنصوص في هذه الحالات وهو استبعاد الاسهم المخالفة من التصويت في الجمعية العمومية لدورتين انتخابيتين.
    وقال معرفي ان هناك اسبابا اخرى ساهمت في تراجع السوق اخيرا منها عدم الرضا من قبل مديري المحافظ المالية والصناديق الاستثمارية على مصادر ارباح الشركات المسجلة في السوق التي جاءت نتيجة حركة خارج النشاط التشغيلي للشركة.
    واضاف انه من خلال نظرة تأملية لارباح الشركات فانها لا تتضمن مؤشرا لادائها التشغيلي بل جاءت نتيجة عمليات جني ارباح لمحافظ مالية تدار من قبل عمليات مضاربة او من عمليات بيع اصول وخلافه.
    واشار الى ان السوق تعرض ايضا الى تراجع بسبب عمليات تصحيح لاسعار اسهم الشركات الصغيرة التي كانت احد اهداف صغار المستثمرين في الشهر الماضي بسبب توفر السيولة لديهم وتدويرها الى هذه الاسهم، بغرض جني ارباح في الامد القصير.
    واوضح ان ارتفاع اداء السوق في شهر اكتوبر الماضي، جاء ايضا نتيجة توجه السيولة نحو الشركات ذات الاداء التشغيلي العالي في قطاع الخدمات والصناعة التي تأتي ايضا ضمن انتقاء الاسهم الاستثمارية.