خواطر عن هبوط السوق اليوم

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة مساعد الجارد, بتاريخ ‏20 نوفمبر 2006.

  1. مساعد الجارد

    مساعد الجارد عضو جديد

    التسجيل:
    ‏18 يوليو 2006
    المشاركات:
    254
    عدد الإعجابات:
    0

    اللهم أني أعوذ بك أن أكون سببا في خسارة مسلم .

    هذا الموضوع أقرب للتفكير بصوت مسموع و ليس دعوة لأتخاذ أي قرار متعلق بسوق الكويت للأوراق المالية .

    ،،،،،،،،،،،،،،،

    لي صديق قديم في البورصة يعول كثيرا على الخبرة و المصادر في مضارباته و لا يهتم كثيرا بالتحليلات الفنية أو الأساسية .

    قال لي ذات أمسية : " قبل شهر 12 راح اسييل محفظتي و أطلع من السوق " .

    حين سألته عن السبب قال لي : في شهر 12 الماضي كان أنهيار البورصة و لا شك ان شهر 12 القادم سيكون له أثر سلبي على نفسية المتعاملين " .

    هو بالطبع كان محقا ، فـ " نفسية المتعاملين " قيمة فاعلة و لها تأثير كبير على أتجاه السوق .

    لعلك يا " بو سعود " تمر من هنا و تقرأ موضوعي أتمنى أنك فعلت ما قلته لي و لم يبتلعك السوق مبهرا بأوراق البنكنوت :)

    حفظك الله و مالك من كل سوء يا صديقي العزيز .

    ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،


    ما حدث اليوم برأيي ليس له علاقة بشهر 12 و لكن له علاقة كبيرة و رئيسة بنفسيات المتعاملين و تخوفها من مسألة الإفصاح و سحب أموال الخرافي من السوق .،،،،،،،،،،

    صديقنا " وليام جيه أونيل " صاحب نظرية CAN SLIM - من باب الميانة يا خواجة وليام أقولك يخرب بيتك فريت مخي بعلومك الطيبة - يقول في كتابة ( كيف تصنع ثروة في سوق الأسهم ) أن للأنهيار مؤشرات واضحة كل ما عليك هو رصدها و التعرف عليها ثم تسييل محفظتك و تخرج من السوق ، و خروجك في الوقت المناسب هو أكبر ربح تحققه و إنجاز يحق لك أن تفخر به !

    # ترى الأسهم ذات السعر المنخفض و الأقل جودة و الأكثر مضاربة بالتحرك لأعلى بعد أن تتنحى الأسهم القيادية !

    و هي علامة أن السوق يقف على آخر قدم ضعيفة لديه و سرعان ما سيسقط !



    # سيولة كبيرة تدخل السوق دون أن تحدث أثرا يذكر على المؤشر .

    # البيع أو الشراء الزائد عن الحد كلمتان تنطويان على مخاطر كبيرة .

    # الإعلام ( مرئي ، مسموع ، مقروء ) يعكس صورة غير حقيقة عن السوق .

    # بلوغ المؤشر القمة ينبىء بفترة هبوط .


    ،،،،،،،،،،

    توجهنا إلى مقر إقامة الخواجة " وليام جيه أونيل " و أجرينا معه هذا الحوار الوهمي :


    استاذ " جيه أونيل " ماذا نفعل حين هبوط أو أنهيار السوق ؟

    " جيه أونيل " : ليس بالشيء الصعب ... نابليون كان يقول : عدم التردد كان يعطيني الأفضلية للأنتصار على أعدائي ...

    أفعل مثله لا تتردد أبدا سييل محفظتك و لو بخسارة و أخرج من السوق و لا تستعجل بالعودة ففترات الهبوط تحتاج أشهر و لا يغرك الصعود الوهمي أو المخادع .


    بقائك في السوق الهابط و كأنك تنظر الى أموالك تحترق و أنت تمنيُ النفس أن رماد نقودك سيعود إلى أوراق بنكنوت مرة أخرى !


    *****

    استاذ " جيه أونيل " بعضهم يقول أثناء هبوط السوق : أظن أن هذا الهبوط غير مبرر و سرعان ما سيرتد مؤشر السوق إلى الأرتفاع ... بماذا تجيبه ؟

    " جيه أونيل " : أسرع طريقة لتلقى درس قاسي هو محاولتك أثبات أن السوق على خطأ و أنك على صواب !


    *******


    استاذ " جيه " ماذا عن التحول الى مستثمر على المدى الطويل ؟

    " جيه أونيل " : لعلك لم تقرأ كتابي ... بأختصار هذه خدعة كبيرة و تبرير لفشلك ... ما الذي يمنعك من أن تستثمر بنفس السهم بقيمة أقل ؟

    السهم لا أحد يعرف متى سيصل إلى القاع ! و كثير من الأسهم لا تعود إلى نفس قيمتها قبل الهبوط ولو بعد سنين !