تمنى توفيره في مستشفيات الكويت قريباً

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة سامر, بتاريخ ‏21 ديسمبر 2006.

  1. سامر

    سامر موقوف

    التسجيل:
    ‏7 مارس 2005
    المشاركات:
    596
    عدد الإعجابات:
    0
    تمنى توفيره في مستشفيات الكويت قريباً للاستفادة منه
    د.جابر العلي لـ الوطن : سنتعرف قريباً بواسطة منظار الكبسولة على تفاصيل الأمعاء الدقيقة

    [​IMG]


    كتب فواز العجمي:

    اكد اخصائي الامراض الباطنية العامة والجهاز الهضمي والمناظير الدكتور جابر احمد العلي ان امراض الجهاز الهضمي من اكثر الامراض التي تصيب الانسان وذلك لطول هذا الجهاز وكثرة اعضائه ودوام عمله، وكثرة تعرضه للبكتيريا والالتهابات مبينا ان اكثر امراض الجهاز الهضمي انتشارا هي امراض المعدة كالتهاب المعدة، وحرقة المعدة وتقرحات المعدة والقولون كالحميات والاورام الخبيثة والحميدة والتقرحات والتي يتم تشخيصها عن طريق الفحوصات المعتادة كمنظار المعدة والقولون الا انه يصعب فحص الامعاء الدقيقة وذلك لعدم تمكننا من الوصول اليها بالمنظار. وبين الدكتور العلي لـ«الوطن» انه في العام 1981 قام بعض الاطباء بمحاولة صنع كاميرا فيديو صغيرة بحجم حبة فيتامين «د» وظل هذا الاختراع تحت التطور حتى سنة 2001 حيث تم صنع منظار الكبسولة بالشكل الحالي وتمت الموافقة على استعماله من قبل منظمة الاغذية والدواء العالمية لفحص وتشخيص امراض الامعاء الدقيقة مبينا انه بعد ذلك تم صنع منظار الكبسولة من مواد خاصة ذات جودة عالمية تجعلها ذات وزن محدد ما يسهل حركتها ودورانها داخل الجهاز الهضمي كما ان جدارها الخارجي مصنع من مواد غير قابلة للذوبان عند تعرضها لاحماض الجهاز الهضمي، موضحا ان الكبسولة تحتوي على كاميرا فيديو ملونة ذات نقاوة عالية جدا.يمكن من خلالها تكبير ورؤية الأجسام الصغيرة بصورة واضحة جدا، حيث تقوم الكبسولة بالتقاط ما يقارب من 55 ألف صورة خلال مرورها بالجهاز الهضمي ابتداء من الفم ثم المرئي ثم المعدة ثم الأمعاء الدقيقة حتى تصل إلى نهاية المطاف وهو بداية القولون، هذه المرحلة تستغرق من 6 إلى8 ساعات. تخرج بعدها الكبسولة مع البراز خلال مدة أقصاها 48 ساعة، ولا توجد الحاجة لاستعادتها.

    صيام قبل الفحص

    وبين الدكتور العلي أنه يطلب من المريض الصوم لمدة 12 ساعة في اليوم الذي يسبق الفحص ليقوم الطبيب المختص بربط جهاز التسجيل ثم يسمح له بتناول المشروبات فقط بعد مرور ساعتين من ابتلاعها وبعد مرور 4 ساعات يمكن للمريض تناول الوجبات الخفيفة. وبعد مرور 8 ساعات من ابتلاع الكبسولة يعود المريض لعيادة الطبيب المختص، حيث يتم أخذ جهاز التسجيل بصورة فيلم سينمائي متكامل موضحا أنه يمكن للمريض ممارسة حياته الطبيعية من دون أي تحفظات ما عدا ممارسة رياضة الركض والقفز والرياضات المائية لتأثيرها على جهاز التسجيل ومنها جودة الصورة والفحص.

    فوائد الكبسولة

    وأوضح الدكتور العلي أن من أهم وأكبر فوائد هذه الكبسولة هو «للأمعاء الدقيقة» والذي يصعب الوصول إليها من خلال المناظير المعتاد استخدامها لفحص المرئ والمعدة والقولون، فهناك أمراض عديدة تصيب الأمعاء الدقيقة منها الأورام الحميدة واللحميات التي تصيب جدار الامعاء وتقرحات الأمعاء، والتي من الممكن أن تسبب نزيفا في الدم بطريقة مزمنة أو حادة، فهنا يأتي دور منظار الكبسولة التي تساعدنا على التعرف على سبب ومكان النزيف ويقوم الطبيب المختص بقراءة وإعطاء النتيجة خلال فترة زمنية لا تزيد عن 48 ساعة إلا في بعض الحالات المستعصية والنادرة التي تحتاج إلى وقت أطول.

    مضاعفات المنظار

    وأشار الدكتور العلي الى أن مضاعفات الكبسولة نادرة جداً ولكن من الممكن حصولها عند عدد قليل جدا من المرضى الذين يوجد لديهم ضيق أو انسداد غير كامل في الجهاز الهضمي نتيجة لإصابتهم بأورام أو تقرحات كبيرة الحجم، أدت إلى حصول هذا الضيق ومنها يصعب على الكبسولة المرور من هذا المكان، وفي هذه الحالات النادرة يتم ادخال المريض للمستشفى ووضعه تحت الملاحظة فمنهم من يستجيب للعلاج ومنهم من يتم تحويله إلى طبيب الجراحة مبينا أنه ونظرا لفوائد منظار الكبسولة وسهولة استعمالها وندرة مضاعفاتها، ووجود أطباء مختصين قادرين على قراءتها يتطلب علينا توفيرها لكي يستفيد منها المريض، كما أنه يجب علينا أن نواكب التطور العلمي وبالأخص الطبي، علما بأننا في دولة قادرة على توفير مثل هذه الأجهزة التي تعود فائدتها على المريض أولا وأخيراً، ما يحتم علينا استيرادها من الخارج لعدم توافرها في أي من مستشفيات الكويت العامة والخاصة.

    http://www.alwatan.com.kw/Default.aspx?MgDid=451075&pageId=35
     
  2. Messenger

    Messenger موقوف

    التسجيل:
    ‏13 يونيو 2004
    المشاركات:
    180
    عدد الإعجابات:
    0
    السلام عليكم

    والله يا أخ سامر بالفعل كلام الدكتور صحيح
    ولكن للأسف ان الكاميرا هذه من إنتاج شركة إسرائيلية :rolleyes:
    لا اظن بأن وزارة الصحة تستطيع التعامل مع الشركة للأسباب المعروفة