أكبر وأغرب سمكة في العالم وزنها طن على شاطئ غزة

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة المراسل2, بتاريخ ‏28 ديسمبر 2006.

  1. المراسل2

    المراسل2 موقوف

    التسجيل:
    ‏10 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    201
    عدد الإعجابات:
    0
    أسامة العيسة من القدس

    رصدت جمعية الحياة البرية الفلسطينية، من خلال باحثها ومندوبها في قطاع غزة الدكتور عبد الفتاح نظمي عبد ربه الباحث في مجال التنوع الحيوي والحياة الفطرية/البرية، السمكة الضخمة التي أعلن صياد من خان يونس اصطيادها من البحر الأبيض المتوسط قبل أيام، والتي تعتبر اكبر واغرب سمكة عظمية في العالم.


    [​IMG]

    وزار عبد ربه وهو أستاذ البيئة وعلم الحيوان المساعد في قسم الأحياء في الجامعة الإسلامية بغزة، مع عدد من طلاب القسم منطقة المواصي في خان يونس فشاهدوا السمكة جثة هامدة على الشاطئ.

    وقال عبد ربه لايلاف أن ظهور مثل هذه السمكة يعتبر أمرا نادرا في مياه قطاع غزة إلا أنه قد تم التعرف عليها مباشرة باستخدام الكتب العلمية المتخصصة، وانه أوضح خصائص السمكة المدهشة بحضور العشرات من المواطنين الذين أذهلهم منظرها وشكلها وضخامة جسمها، والذين طرحوا عشرات الأسئلة بشأن اسمها وبيئتها وسبب ظهورها في المنطقة.


    [​IMG]

    وحول اسم وخصائص هذه السمكة الغريبة أوضح عبد ربه "أن السمكة تدعى سمكة الشمس المحيطية (Ocean Sunfish) وتحمل الاسم اللاتيني/العلمي (Mola mola) حيث سميت بهذا الاسم نظرا لرؤيتها ملقاة على سطح مياه البحر وكأنها تتشمس مع أنها من الأسماك العميقة مشععة الزعانف الغريبة وتزن قرابة 1000 كيلوجراما".


    واخذ عبد ربه ميدانيا القياسات التقريبية للسمكة "إذ بلغ طولها من قمة رأسها إلى نهاية ذيلها القصير من 2.5 – 3 متر، بينما وصل ارتفاعها من قمة زعنفتها الظهرية إلى قمة زعنفتها الشرجية حوالي 3 أمتار وهي بذلك تعتبر أكبر أسماك العالم العظمية حجما كما تفيد بذلك الكتب العلمية ويمكن أن يصل أكبر وزن لها إلى 2 طن".

    وقال عبد ربه "تبدو السمكة للوهلة الأولى وكأن نصفها الخلفي مفقود لعدم امتلاكها الزعنفة الذيلية وكما يميل جلد السمكة للون البني وسمكه قد يصل إلى 15 سنتيمترا وتعوزه القشور وتمتاز السمكة بأن زعانفها الصدرية صغيرة ودائرية كما أن فمها صغير صعب الإغلاق وعيونها صغيرة مقارنة بحجم جسمها، وأسنانها ملتحمة لتكون ما يشبه المنقار".


    [​IMG]


    واضاف عبد ربه "تتواجد هذه السمكة في معظم بحار العالم وهي غير مؤذية للإنسان كما أنها لا تؤكل لأن لحمها قد يحتوي سموما وتعتبر من الأعداء الرئيسة لقناديل البحر بسبب جلدها السميك الذي لا تؤذيه لسعات القناديل البحرية على الرغم من أنها قد تتغذى على كائنات بحرية أخرى مثل الأسماك والقشريات واللافقاريات الكبيرة نسبيا".

    ومما لفت انتباه المواطنين في المنطقة هو استمرار خروج العديد من الديدان الشريطية الطويلة من فم السمكة بعد موتها.


    وناقش د. عبد ربه مع المواطن ماهر إبراهيم العامودي الذي وقعت هذه السمكة في شباك صيده الخمسة التي نصبها لصيد أسماك الغزلان والبلاميدة على بعد 2 كيلومترا من الشاطئ، عملية صيدها، التي لم تكن عادية على

    الدكتور عبد ربه مع الطلاب حول السمكة العظيمة
    الإطلاق لضخامة الثقل الذي عانى منها خلال عملية سحبها من البحر إلى الشاطئ حيث أتلفت شباكه نتيجة لذلك.
    وذكر العامودي أنه يمارس مهنة صيد السمك منذ 25 عاما وعلى الرغم من معرفته لأكثر من 125 نوعا من الأسماك والكائنات الحية البحرية، إلا أنه لم يعهد رؤية مثل هذه السمكة في حياته وهذا ما أكده العديد من صائدي الأسماك الذين جاوزت أعمارهم الثمانين ويعملون في الصيد منذ صغرهم وحتى الان.

    وأكد المواطن العامودي أن قرابة 20 رجلا لم يستطيعوا حملها وقد لجأ إلى إحدى التراكتورات لحملها من مكانها ونقلها بعيدا عن البحر في منطقة المواصي حيث تجمع الناس من مختلف المناطق ليشاهدوا ذلك الحدث الغريب والعجيب.


    يذكر أنه ليست هذه هي المرة الأولى التي تقع فيها هذه الأسماك في شباك الصيادين في قطاع غزة، فقد سبق وتكرر ذلك عدة مرات على طول ساحل قطاع غزة كما صرحت بذلك الإدارة العامة للثروة السمكية التابعة لوزارة الزراعة في قطاع غزة.


    وتعقيبا على ذلك قال عماد الأطرش المدير التنفيذي لجمعية الحياة البرية الفلسطينية لايلاف "تعتبر منطقة المواصي في محافظة خان يونس من المناطق الطبيعية المهمة للتنوع الحيوي والحياة البرية والمائية في قطاع غزة على حد سواء والتي هي امتداد لمنطقة وادي غزة وبداية لمحمية الزرانيق/العريش وبحيرة البردويل في جمهورية مصر العربية".


    واضاف الأطرش "أشارت التقارير الأولية عن هذه المنطقة التي وثقناها في الجمعية ودرسنا حياتها البرية في وقت سابق بأن بعض الطيور العالمية المهددة بالانقراض تصل إلى هذه المنطقة وأهمها طيور مرعة البر وملك العقبان، وبالإضافة إلى موقعها المميز كممر لهجرة الطيور الأوروبية إلى إفريقيا أثناء فترات هجرتها السنوية سواء كانت الخريفية أو الربيعية، وتوجد فيها الأنواع الكثيرة من الأسماك المهاجرة التي تأتي إلى شاطئها في خلال فترة الشتاء وأكبر مثال على ذلك هذه السمكة".


    التحقيق منشور في ايلاف دجتال يوم الاربعاء 27 ديسمبر 2006
     
  2. سبع الليل

    سبع الليل موقوف

    التسجيل:
    ‏21 مارس 2006
    المشاركات:
    534
    عدد الإعجابات:
    0
    أكيد هذي السمكة نتيجة الملوثات الاسرائيلية!!!!
    علشان ياكلونها الفلسطينين و يتسممون!!!!!
    هذي السمكة....مؤامرة!!!!
     
  3. bo_walid

    bo_walid عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 يناير 2006
    المشاركات:
    713
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويـــت
    ههههههههههههههههه

    كلشي جاااايز يا سبع الليل

    سبحان الله