الدينار العراقي بعد اعدام صدام

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة البغدادي, بتاريخ ‏31 ديسمبر 2006.

  1. البغدادي

    البغدادي عضو جديد

    التسجيل:
    ‏22 ديسمبر 2004
    المشاركات:
    183
    عدد الإعجابات:
    0
    من عنده فكره عن اسعار صرف الدينار العراقي بعد اعدام صدام ؟
    مع احلى التمنيات بالعيد السعيد
     
  2. wazer

    wazer عضو جديد

    التسجيل:
    ‏21 سبتمبر 2005
    المشاركات:
    538
    عدد الإعجابات:
    0
    الدينار العراقي صعد 12.5% بعد الإعدام


    كتب محمد البغلي:
    شهد سعر صرف الدينار العراقي في الكويت خلال اليومين الماضيين نموا لافتا على خلفية اعدام الرئيس العراقي السابق صدام حسين، حيث نما سعر الصرف من 200 دينار للمليون العراقي الى 225 للمليون، مما يعد نموا بنسبة 12.5 في المائة خلال فترة زمنية وجيزة.
    وقال متعاملون في سوق الصرافة ل'القبس' انه فور التأكد من تنفيذ حكم الاعدام في صدام بادر العديد من محلات الصرافة الى المضاربة على الدينار العراقي حتى وصل سعر المليون عند عرض تنفيذ الاعدام على شاشات الفضائيات الى 260 دينارا للمليون العراقي الواحد.
     
  3. mojarib

    mojarib عضو نشط

    التسجيل:
    ‏29 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    134
    عدد الإعجابات:
    0


    انا شفت الاخ الاعلامي ... حاط اسعار الصرف الرسمية من البنك المركزي العقاري

    في منتدى سوق الكويت
     
  4. Master-Leo

    Master-Leo عضو مميز

    التسجيل:
    ‏27 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    10,156
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    منقول من الصحف اليوميه ( القبس )

    إعدام صدام يرفع سعر الدينار العراقي في الأردن


    05/01/2007 عمان - أ.ش.أ - قال صيارفة أردنيون ان الدينار العراقي من الطبعة القديمة (السويسري) ارتفع بنحو 18 في المائة في السوق المحلية عقب تنفيذ حكم الإعدام في الرئيس العراقي السابق صدام حسين السبت الماضي في أول أيام عيد الأضحى المبارك.
    وأكدوا ان زيادة الطلب على العملة العراقية بددت حالة الركود التي اصابت هذه العملة منذ الاحتلال الأميركي للعراق في ابريل2003.
    وقال رئيس جمعية الصرافة في الأردن علاء ديرانية ان زيادة الاقبال على العملة العراقية بصنفيها (السويسري) و(بريمر) جاء في سياق رغبة البعض في الاحتفاظ بالعملة تخليدا لذكرى الرئيس الراحل الذي يظهر في مختلف فئات العملة العراقية، كما اقدم بعض الخليجيين على شرائها على امل ان يسفر العام الجديد عن تحسن في الواقع الاقتصادي للبلاد وهو ما قد ينعكس على سعر الصرف.
    وبلغ المليون دينار عراقي (السويسري) 8200 دينار أردني بعد اجازة العيد، بعد ان كان يصرف تجاه 7 آلاف دينار أردني قبيل العيد، اما دينار (بريمر) وهو الحاكم المدني للعراق عقب الاحتلال الاميركي للبلاد فقد ارتفع المليون منه الى 545 دينارا اردنيا من 530 دينارا وبزيادة قدرها 3 في المائة.
    وكان البنك المركزي العراقي قام في اكتوبر من عام 2003 بإصدار عملة جديدة اطلق عليها شعبيا مسمى 'بريمر' وتم امهال العراقيين مدة ثلاثة اشهر لاستبدال العملة القديمة، التي تحمل صور الرئيس العراقي الراحل صدام حسين بالعملة الجديدة التي طبعت في بريطانيا وتحمل صور معالم وشخصيات تاريخية منها حمورابي ملك بابل.