قصة السوق الألماني ,,, والهروب الكبيــر

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة بو علي, بتاريخ ‏5 فبراير 2007.

  1. بو علي

    بو علي عضو نشط

    التسجيل:
    ‏28 أكتوبر 2003
    المشاركات:
    427
    عدد الإعجابات:
    7
    ,



    قصه انهيار السوق الالماني.. .ارتفاع من 4000 الى 10000

    --------------------------------------------------------------------------------

    قصه انهيار السوق الالماني.. .ارتفاع من 4000 الى 10000
    كان السوق متخما فهو خطير، ويتوجب الحيطة من الدخول اليه، والحذر من التعامل فيه . فهو في هذه الحالة يكون مثقلا بالقروض، وهذا عامل يؤذيه، ويدخل اليه القلق، ويجعله عرضة للانهيار في كل لحظة، وأمام أقل حادثة،دونم ا سبب موضوعي او واقعي ٠

    "وفي هذه الحالة يدخل السوق عدد هائل من المتعاملين القليلي الخبرة السريعي الانفعال ، الذين يملكون كميات هائلة من الاسهم ، اشتروها لا لعلم في أسرار البورصة وخفاياها أو لخبرة في عالمها ، بل لكون عدوى الاسعار قد أصابتهم فرغبوا بربح سريع يحققونه وطمعوا بثراء طالما حلموا به . وهم في كل ذلك متسرعون "

    ما انتظروا وصول القطار الى المحطة ، بل سارعوا الى القفز اليه وهو سائر، معرضين أنفسهم لمخاطر السقوط . وللسقوط في هذه الصالات ألف قصة وقصة ٠

    وهؤلاء أنفسهم ، هؤلاء الذين صعدوا القطار على عجلة ودونما دراية أو تبصر في الوجهة التي يقصدها . لن يتورعوا عن القفز منه،بعد فترة وجيزة ، قبل وصوله الى المحطة ، وأثناء سيره ، هربا من خطر يتوهمونه أو مصيبة يخشونها، بعد سماعهم أول اشاعة ، أو أول خبر سرّب الى صالة البورصة عمدا او عن غير عمد ٠

    والمضاربون هؤلاء غالبا ما يكونون ضعيفي الأعصاب ، عديمي الخبرة ، قليلي الذكاء، محدودي الرؤية ، سريعي الانفعال ، وكلها عوامل وصفات لا تناسب البورصي اذ تدفع بصاحبها الى التهلكة، ان هو دخل صالة النار هذه ٠ والمضاربون هؤلاء غالبا ما يكونون قد راهنوا بمدخراتهم القليلة طمعا في مضاعفتها . أو راهنوا بقروض حصلوا عليها من البنوك لقاء رهونات ما كان لهم ان يجرونها، لو انهم وهبوا قليلا من بعد الرؤية، او تمتعوا بشيء من التبصر ٠ والمثل الاحدث على ما أسلفناه هو ما أصاب الأسواق في السنوات الست السابقة .

    وللتدليل الواضح نتابع أحداث " النيو ماركت" أو السوق الجديد في المانيا منذ تأسيسه في أواسط التسعينات الى يومنا هذا ٠ في وسط العقد السابق ، أسس السوق الجديد في المانيا على ان يخصص للشركات الجديدة الواعدة المتخصصة في عالم التكنولوجي ا . فلقي ترحيبا من المساهمين والمضاربين بحيث أقبل عليه كل من شاء ايداع مال ، او استثمار ثروة .في السنة الاولى من عمره كان مؤشر السوق الجديد يراوح في حدود ال 500 نقطة ، ولكن لم يمض على عمره سنوات ثلاث حتى قارب ال 6000 نقطة ٠

    هنا بدأ النقاد والمحللون يتوقعون له التراجع بحركة تصحيحية تعيده الى مستوى منطقي ،لا يزيد عن ال 4000 نقطة . لكن الذي حصل كان عكس ذلك تماما . كان الطامعون في الربح وقليلي الخبرة يتدافعون الى شراء الاسهم، ويتسابقون الى امتلاكها بشكل جنوني لم يسبق له مثيل ، ظنا منهم ان أسهم شركات الانترنت والكمبيوتر لا يمكن ان تتراجع في عصر ذهبي كهذا . وارتفع السوق الى 8000 نقطة ، وارتفعت معه وتيرة التحذيرات والتخوف . وراهن الكثيرون على التراجع ، ولكن السوق تابع سيره قدما، حتى بلغ ال 10000 نقطة .

    وهنا دقت ساعة الحقيقة ففقعت فقاعة الصابون ، وبدا ان كل شيء كان سرابا فبدأت المسيرة العكسية . وشرع الهواة في القفز من القطار أثناء سيره ،هربا من نار أحسوا لهيبها . واستمرت عملية التخلص من الاسهم بابخس الاثمان خوفا من الأسوأ . وتراجع مؤشر السوق الجديد بشكل دراماتيكي، الى ان بلغ حدود ال 500 نقطة حيث يقف اليوم مطأطئ الرأس ، مقرا بهزيمة شنعاء لم يحسب لها أحد حساب ٠

    هل نستفيد مما سبق ان التعامل بالبورصة يجب ان يبقى حكرا على حفنة من المضاربين المحنكين يتحكمون بالصالات وما فيها هل يجب ان يبقى المتعاملون الجدد بعيدين عن النار حتى لا يحرقوا أيديهم فيها أم عليهم ان يتحلوا بالدراية والحنكة ، وان يتسلحوا بالعلم ، وان يكتسبوا الخبرة فيتأهلوا بدورهم لاتخاذ مواقعهم الصحيحة في هذه اللعبة هذه اللعبة التي تبدو في ظاهرها معقدة وخطيرة ، وتبرز لمن تمرسوا بها سلسة مطواعة ، تحمل لمن مارسها التسلية والتحلية في آن .



    م ن ق و ل​
     
  2. بو علي

    بو علي عضو نشط

    التسجيل:
    ‏28 أكتوبر 2003
    المشاركات:
    427
    عدد الإعجابات:
    7
    وهذه ايضاً قصة لـ جون كنيدي مع الاسهم

    ,

    جون كندي ومن لايعرفه من اغنى رجال العالم في عهد يقل فيه امثاله من حنكه وذكاء
    هذا الرجل كان يعمل في الاسهم وكان من انجح المضاربين فيها فقد تسلف المليارات من البنوك وضاعفها في وقت قصير جدا وكانت امريكا تشهد تضخما في اسهمها بشكل حاد فكان كل الناس يشتغلون فيها (مثل حالتنا هاليومين )
    ذات يوم جلس كنيدي يتناول قهوته قبل التداول فأتى له ماسح الاحذية فطلب منه تنظيف حذائة ....المهم قعد الرجال ينظف حذائه ويسولف وهو مبسوط عن الاسهم فقد كان حديث الناس تلك الفترة(مثل حالتنا هاليام)
    فاستغرب كنيدي ؟قالة وش يعرفك بالاسهم
    قاله انه حاط فيها هذا اليوم كل مايملك في الاسهم .:) :)
    فقام كنيدي مفزوعا وذهب يجري من دون ان يكمل تنظيف حذائة:
    فادخل ساحت التداول من دون ان يكلم احد من اصدقائة الذين استغربو ذعرة
    وسحب جميع اموله من البورصة ........:)
    ولم يمر بعد ذلك اليوم إلا وإنهارت البورصة الامريكيه وافلس الناس وحدثت مجاعه عمت الغني والفقير
    ذهب اصدقاء كنيدي له سألوه كيف نجوت ؟؟؟؟؟؟؟ مالذي دعاك للخروج ؟؟
    فقص عليهم قصته مع ماسح الاحذيه
    وقال بما معناه (ان المنحوس تلاحقة النحاسة فما ان يدخل شي اهربو منه لتسلمو )
    هذة القصه واقعية جدا.......
     
  3. بو علي

    بو علي عضو نشط

    التسجيل:
    ‏28 أكتوبر 2003
    المشاركات:
    427
    عدد الإعجابات:
    7
    قصة غريبة جدا وفريدة من نوعها

    وهذي قصة ايضاً منقوله و حلوه :d

    قبل أمس الجمعة بعد المغرب توجهت للعارض ( الرياض ) لمهمة عمل ليوم السبت
    المهم زرت أحد الأصدقاء الأعزاء وذكر لي قصة عجيبة غريبة :

    قال لي أن له قريب تقاعد من أرامكو وصُرف له نهاية الخدمة مليون ونص وباع بيته في الشرقية بمليون وماادري كم وعنده عماره مؤجرة باعه بعد بمليون وكسور
    وسكن في شقة وأصبح رأس ماله ( 4 ) مليون وكل ذلك من أجل المسيكين يدخل عالم الثراء الفاحش المهم :

    7
    7
    7
    7
    7
    7

    أشترى أسهم في شركة ( بيشة ) وكان سعر السهم ( 2000 ) قبل إنهيار فبراير
    با أسبوع وقالوا له السهم رايح ( 5000 ) ريال وبدا يحلم المسكين السهم في البداية أغراه طلع حتى وصل ( 2496 ) ثم بدأ رحلة الإنحدار والنزول للهاوية
    يعني المسكين ما تهنى السوق من دخل إنهار .

    7
    7
    7
    7

    وعاش ( 3 ) شهور معاناة الخسارة المدمرة وفي سهم متضخم أخذه با أعلى الاسعار المهم بدأ يشاهد ماله يتطاير يوماً بعد يوم وليس له حيلة ولا تصرف
    يقول لي صديقي الرجال تعب نفسياً خسر كل شيء كل مدخرات هالسنوات
    راحت هباء منثور ولا حول ولا قوة .

    جاء هاالرجل شايب عقب ما شافه تعب نفسياً قاله يا ولدي تبي شوري قال أشر علي قال : كم اللي باقي لك اللحين من راس مالك .

    قال باقي لي حدود المليون قال : أجل صفي كل شيء وتعوض الله في اللي راح قال
    والله إنك صادق على الأقل اقطع الشك باليقين وأنتهي من هالمرض النفسي

    ( جاك الذيب جاك وليده )

    وهو يروح للبنك ويا خذ أمر بيع ويعبي الامر لبيع جميع أسهم المحفظة وهي
    ( 2000 ) في بيشة وكان سعره بحدود ( 550 ) ريال .

    طق الموظف الجهاز عشان ينفذ الأمر وإلا ما فيه أسهم في المحفظة قال الموظف
    للرجال يا عزيز محفظتك ما فيها اسهم :

    7
    7
    7
    7
    7
    الرجال إنجن وش اللي ما فيه شي أنا متأكد عندي ( 2000 ) سهم وبدأ يفقد اعصابه دريجياً ........ الرجل معذور خسر كل شيء وهذا جاي ويقول محفظتك فاضية ..

    قال له الموظف يا بن الحلال اللي قدامي محفظة فاضية من الاسهم اللي فيها بس رصيد بس ( 4 ) مليون ..

    7
    7
    7
    الرجال للموظف وش تقول قال اقول المحفظة فيها رصيد ( 4 ) مليون بس

    وإلا من حسن حظ هالرجل إنه لما سوى امر شراء قبل الإنهيار علق الامر ولا نفذ
    له امر الشراء وكان الرجال ما يعرف للتدوال

    شرائه تم عن طريق صالات الأسهم واللي يعرف إن عنده بس ( 2000 ) في بيشة
    غير كذا ما يعرف تعليق اوامر وخرابيط هالتداول .

    بس اللي حصلت له هالمغثة وما شاء الله ماله بقي وما تحرك يقول لي صديقي
    بغى ينجن من الفرحه وحرم يدخل في شيء إسمه أسهم .

    فهنيئا لهذا الرجل الذي أستفاد من فشل تداول البنوك وتعليقات الأوامر وحفظ الله له ماله




    ^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^


    لا اعلم مصداقية القصة لكن انا اتوقع ان فلوس الرجال حلال ومن اجل ذلك الله حفظها