الإتصالات الأماراتية تلغي فكرة شراء الوطنية

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة nabeels8, بتاريخ ‏27 فبراير 2007.

  1. nabeels8

    nabeels8 موقوف

    التسجيل:
    ‏23 يونيو 2004
    المشاركات:
    5,436
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    في البيت
    أبوظبي (رويترز) - قالت مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) يوم الثلاثاء إنها قررت عدم التقدم بعرض لشراء حصة أغلبية في الشركة الوطنية للاتصالات (الوطنية) الكويتية.
    وكانت اتصالات قالت يوم السبت إنها ستدرس تقديم عرض لشراء حصة أغلبية بالوطنية وهو ما أدى إلى ارتفاع أسهم الشركتين.
    وارتفعت أسهم شركة مشاريع الكويت (كيبكو) التي تمتلك نحو 24 في المئة من أسهم الوطنية بأكثر من سبعة في المئة مدفوعة بذلك النبأ يوم الثلاثاء عندما استؤنف التداول في الكويت بعد عطلة عامة استمرت ثلاثة أيام.
    وقال جمال الجروان المدير العام للعمليات الدولية في شركة اتصالات لرويترز يوم الثلاثاء "لن نتقدم بعرض.. وقد اتخذ القرار."
    وأضاف "نحتاج في هذا الوقت إلى التركيز على ما لدينا وتركيز مواردنا على النهوض بالشركات التابعة لنا."
    وأقبل المستثمرون على أسهم اتصالات أمس الاثنين مما أدى إلى ارتفاعها بنسبة 2.81 في المئة وسط تكهنات بأن الاستحواذ على الوطنية من شأنه توسيع الشركة عالميا.
    وقال الجروان "لديهم شبكة جيدة.. ولكن سيكون هناك دائما شيء ما على الجانب الآخر (بالنسبة لاتصالات)."
    ولشركة الوطنية التي ارتفع سهمها بنسبة 1.39 في المئة يوم الثلاثاء وحدات في العراق وتونس والسعودية والجزائر وجزر المالديف.
    وذكرت صحيفة القبس الكويتية أن كيبكو التي ارتفع سهمها يوم الثلاثاء بنسبة 7.14 في المئة تعمل على بيع حصتها في الوطنية في اطار استراتيجية جديدة تركز على الخدمات المالية.
    وأضافت الصحيفة يوم الثلاثاء أن كيبكو تدرس تأسيس بنك استثماري عالمي يصل رأسماله إلى مليار دولار بالأموال التي ستحصل عليها من بيع حصتها في الوطنية.
    وقالت كيبكو الأسبوع الماضي إن مجموعة من المساهمين الآخرين كلفتها بالتفاوض لبيع حصتها المجمعة في الوطنية وتصل إلى 51 في المئة من رأس مال الشركة.
     

    الملفات المرفقة:

    • 1442.jpg
      1442.jpg
      حجم الملف:
      25.3 KB
      المشاهدات:
      246
  2. FLOOD

    FLOOD عضو مميز

    التسجيل:
    ‏23 يناير 2006
    المشاركات:
    2,472
    عدد الإعجابات:
    1
    غير بدل قول غير هلحجى :((
     
  3. abbasmos

    abbasmos عضو نشط

    التسجيل:
    ‏9 مايو 2006
    المشاركات:
    808
    عدد الإعجابات:
    0
    بوعادل لاتقول :( حرام عليهم الناس باجر ماراح تعرف منو طقاقها
     
  4. بوحسين11

    بوحسين11 موقوف

    التسجيل:
    ‏27 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    2,076
    عدد الإعجابات:
    114

    اي والله الفقارى ضرب بالاجل وباجر ما يندرى شيصير :((
     
  5. almared

    almared عضو مميز

    التسجيل:
    ‏17 ابريل 2005
    المشاركات:
    4,154
    عدد الإعجابات:
    0
    يعطيك العافية يا بو عادل علي نقل الخبر ..
     
  6. nabeels8

    nabeels8 موقوف

    التسجيل:
    ‏23 يونيو 2004
    المشاركات:
    5,436
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    في البيت
    صفقة بيع «الوطنية للاتصالات» مرشحة للحسم الأسبوع المقبل
    كتب المحرر الاقتصادي : توقعت مصادر خليجية مطلعة لـ «الراي» ان تحسم صفقة بيع حصة الاغلبية في الشركة الوطنية للاتصالات (سلباً أو ايجاباً) خلال الاسبوع المقبل على ابعد تقدير.
    وعلمت «الراي» ان المفاوضات لم تصل الى مرحلة متقدمة عن تلك التي وصلت اليها الأسبوع الماضي.
    واوضحت المصادر ان عملية ترتيب التحالف الذي يملك حصة تفوق نسبتها الـ 50 في المئة تأخرت قليلا، مشيرة إلى ان بناء وترتيب هذا التحالف مهم وضروري، ولابد من الاعلان عنه عبر سوق الكويت للاوراق المالية فور اكتماله.
    واشارت إلى ان عطلة الاعياد الطويلة التي استمرت خمسة ايام اخرت اكتمال تشكيل التحالف وبالتالي الاعلان عن الخطوط العريضة للصفقة.
    وتوقعت المصادر ان تصل قيمة الصفقة التي ستشمل نسبة 51 في المئة في الشركة الوطنية للاتصالات (في حال حصولها) إلى نحو 1.1 مليار دينار (نحو 3.8 مليار دولار)، قياسا إلى رأسمال «الوطنية» البالغ نحو 45.8 مليون دينار والموزع على نحو 459 مليون سهم.
    تجدر الاشارة إلى ان «المشاريع» كانت اعلنت انها شكلت تحالفا مع مساهمين عدة أبدوا رغبتهم في تفويض الشركة في تمثيلهم في المفاوضات الجارية، علما بأن نسبة هذا التحالف بلغت 51 في المئة من رأسمال الشركة.
    ونوهت إلى ان شركة مشاريع الكويت الاستثمارية لادارة الاصول (كامكو) قامت بدور رئيسي في بناء ذلك التحالف وادارته.
    وكانت ادارة سوق الكويت للاوراق المالية قد تلقت كتابا اخر من شركة مشاريع الكويت القابضة اكدت فيه على وجود محادثات مع مستثمرين عدة حول صفقة شراء أسهمها في الشركة الوطنية للاتصالات المتنقلة دون ان تذكر تفاصيل أخرى سوى انها ستقوم بالتحالف مع اطراف أخرى لاتمام الاتفاق.
    وقد تعهدت الشركة بموجب كتابها المذكور باخطار ادارة السوق فور التوصل إلى اتفاق.
    وعلى صعيد الاعلان الصادر عن اهتمام «اتصالات» الاماراتية بصفقة «الوطنية للاتصالات» اوضحت المصادر ان هذا عنصر مهم في التطورات رغم ان المفاوضات الاكثر جدية تدور حاليا على جبهة خليجية أخرى.
    وتابعت المصادر ان صفقة بهذا الحجم وبهذه الاهمية لابد وان تأخذ بعض الوقت، وهي تحتاج إلى المزيد من الحذر خصوصا انها مرتبطة بأكثر من شركة واكثر من سوق مالي، ولابد من اختيار التوقيت المناسب للافصاح عنها، خصوصا ان صدور الافصاح في غير موعده سواء قبل او بعد من شأنه ان يعقد الامور، مشيرة إلى ان ادارات الاسواق المالية المعنية بهذه الصفقة لابد وانها تدرك حساسية هذه المفاوضات المتعلقة بأكبر عملية استحواذ ليس في الكويت فحسب بل في منطقة الخليج برمتها.
    وتابعت المصادر ان اهتمام اكثر من طرف خليجي بشراء حصة «المشاريع» في الشركة الوطنية للاتصالات مرده إلى اهمية الشركة من جهة، وإلى الاسعار الخيالية التي وصلتها عمليات المزايدة على اكثر من رخصة جديدة من جهة أخرى، لافتة في هذا الصدد إلى السعر الضخم الذي سجلته رخصة الاتصالات الجديدة الاخيرة في مصر والسعر المتوقع ان تصله رخصة الاتصالات الثالثة في المملكة العربية السعودية.
    وتابعت، ان الحديث ينصب هنا على شراء حصة سيطرة في شركة تدير او تساهم بشكل رئيسي في ست شركات اتصالات في المنطقة، بالاضافة إلى الكويت، لافتة في هذا الصدد إلى كل من اسواق الجزائر (نجمة) وتونس (توينزيانا) والعراق والمالديف وفلسطين والمملكة العربية السعودية (برافو).
    واوضحت المصادر انه رغم اهمية السعر الذي تدور المفاوضات حوله والذي يتعدى بكثير السعر السوقي الحالي، الا ان وجود اكثر من طرف على خط المفاوضات يشير إلى اهمية الشركة بالنسبة للمشترين الطامحين إلى دخول سبعة اسواق دفعة واحدة وبصفقة لا يتجاوز حجمها اربعة مليارات دولار.
    تجدر الاشارة إلى انه وفقا لما هو معلن عبر سوق الكويت للاوراق المالية فإن ملكية «المشاريع» في «الوطنية للاتصالات» تبلغ 25.23 في المئة، في حين تملك شركة الاستشارات الكويتية المتحدة نسبة 6.21 في المئة، بينما تساهم الهيئة العامة للاستثمار بنسبة23.7 في المئة، اي ان المالك الجديد في حال اتمام الصفقة، سيستحوذ مع هيئة الاستثمار على النسبة العظمى من اسهم الشركة.


    آمال صفقة «الوطنية» تعزز بورصة أبوظبي
    غذت مؤسسة الامارات للاتصالات (اتصالات) امس الاثنين أقوى موجة صعود في يوم واحد لمؤشر بورصة أبوظبي منذ ما يقرب من شهرين مع مراهنة المستثمرين على أن عرضا محتملا لشراء الشركة الوطنية للاتصالات الكويتية ربما يعزز مركزها العالمي.
    وأقبل المستثمرون على شراء سهم «اتصالات» وسط ما قال محللون انها أنباء بأن الشركة ستبت هذا الاسبوع في عرض شراء حصة أغلبية في الشركة الوطنية للاتصالات المتنقلة الكويتية.
    وقال محمد ياسين مدير عام الامارات للاوراق المالية ومقرها أبوظبي «هناك زخم كبير في اتصالات لانها تدرس عرض شراء الوطنية»
    ورأى مدير الاستراتيجية وتطوير الاعمال لدى اعمار للخدمات المالية وضاح الطه ان «الصفقة أحد الاسباب الرئيسية للزيادة».
    ومضى يقول «نظرا لان وطنية تعمل في كثير من البلدان فان اتصالات ستحصل على ذراع بالغة الطول لتوسيع نشاطها».
     
  7. Master-Leo

    Master-Leo عضو مميز

    التسجيل:
    ‏27 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    10,156
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    يعطيك العافيه بوعادل ...

    الشركة الاماراتيه تقول انها لن تقدم عرض شراء لكن كنا

    سامعين ان فيه شركة سعوديه قد تفاوض أو فاوضت

    لشراء حصة المشاريع في الوطنيه . انا اللي ودي أعرفه

    حتى لو صارت الصفقه وانباعت الوطنيه شنو راح يسوون

    بالعائد من الصفقه؟ اكيد بسوون فيها مشروع أو بدخلون

    الاكتتاب في شركة الاتصالات الثالثه المزمع انشاؤها يعني

    الأرباح من هالصفقه راح تستثمر ولن توزع على المساهمين

    في 2008 فماله معنى وصول المشاريع لهذا السعر الخيالي

    خصوصا ان توزيعهم 30% نقدي فقط !! احسن لي اشتري

    30 ألف سهم صناعات متحده من شراء 10 آلاف في المشاريع !

    وهذي وجهة نظري ولا ألزم بها أحد طبعا . موفقين واتمنى ماينزل

    الكثير من سعر المشاريع غدا على هذا الخبر السلبي .
     
  8. nabeels8

    nabeels8 موقوف

    التسجيل:
    ‏23 يونيو 2004
    المشاركات:
    5,436
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    في البيت
    ابوظبي (رويترز) - علقت مؤسسة الامارات للاتصالات (اتصالات) ثاني أكبر شركة اتصالات عربية من حيث القيمة السوقية خطط الاستحواذ لمدة ستة أشهر لدمج أصول من عمليات انفاق بلغت 6.5 مليار دولار.

    وقال جمال الجروان المدير العام للاعمال الدولية باتصالات لرويترز في مقابلة يوم الثلاثاء إن الشركة ومقرها أبوظبي ألغت خططا لتقديم عروض لشراء شركات في سريلانكا واليمن وستركز بدلا من ذلك على استيعاب استثمارات في مصر والسودان وافغانستان وباكستان.

    وقالت الشركة التي تمتلك حكومة الامارات العربية المتحدة 60 في المئة من أسهمها في وقت سابق يوم الثلاثاء إنها قررت عدم التقدم بعرض لشراء حصة أغلبية في الشركة الوطنية للاتصالات المتنقلة (الوطنية) الكويتية.

    وكانت الشركة انسحبت في ديسمبر كانون الاول من منافسة لشراء شركة تي.اي.ام هيلاس اليونانية للاتصالات.

    وقال الجروان في ابوظبي "نريد التوقف قليلا... تحتاج الشركات التابعة لنا لبعض الاهتمام للنهوض بها... الأمر سيستغرق نحو ستة أشهر."

    وعلى غرار شركات الاتصالات الاخرى في الخليج تتوسع اتصالات في الخارج من خلال عمليات استحواذ وامتلات خزائنها بسبب موجة من النمو الاقتصادي المدفوع بارتفاع أسعار النفط إلى ثلاثة أمثالها خلال السنوات الخمس حتى يوليو تموز. والامارات رابع أكبر منتج للنفط في الشرق الاوسط.

    وقالت اتصالات في اكتوبر تشرين الأول إنها تجري محادثات لشراء حصة أغلبية في شركة سريلانكا تليكوم وفي شركة سبأفون للاتصالات المتنقلة في اليمن.

    وتمتلك مؤسسة نيبون تليجراف اند تليفون اليابانية 35 في المئة من شركة الهواتف الثابتة في سريلانكا.

    وتدير الوطنية والتي كانت حتى يوم الثلاثاء هدفا لعملية استحواذ شبكات في الشرق الاوسط وشمال افريقيا وجزر المالديف.

    غير أن عملية بيع حصة من شركة اتصالات الجزائر متوقعة في وقت لاحق من العام الجاري ربما تغري اتصالات بالعودة الى محاولة الاستحواذ.

    وقال الجروان "سندرس حالة العملية التجارية عندما يعلن عنها. اذا اردنا الذهاب الى الجزائر.. فسيتعين أن تكون حصة أغلبية."

    وأنفقت اتصالات قرابة 6.5 مليار دولار خارج الامارات خلال السنوات الثلاث الاخيرة قبل أن تفقد احتكارها للقطاع في الداخل. وبدأت منافستها دو تليكوم تقديم خدماتها هذا الشهر في سوق يفوق عدد خطوط الهواتف المتنقلة فيه عدد السكان.

    وتمتلك الامارات حاليا عمليات في 14 دولة واكتسبت سمعة بانها تدفع علاوة سعرية بعدما فازت بحصة 26 في المئة من شركة باكستان للاتصالات في عرض قيمته 2.6 مليار دولار فاق ثاني أكبر العروض بمقدار 1.2 مليار دولار.

    وقال الجروان "في الرخص التي لم يسبق صدورها ... تستثمر في أول عامين في عمليات اكتساب مشتركين.. في ترويج العلامة التجارية. لا تتوقع الحصول على عائد على الاستثمارات قبل العام الثالث."

    وقال الجروان إن اتصالات تتوقع مضاعفة عدد المشتركين في خدمة الهاتف المحمول لديها الى 40 مليون مشترك بنهاية العام الجاري بفضل مستخدمين في باكستان ومصر حيث فازت بثالث رخصة لتشغيل خدمة الهاتف المحمول وفي السعودية حيث تقوم شركة اتحاد اتصالات التابعة لها بتوسيع شبكتها.

    وقالت اتصالات الاسبوع الماضي إنها تعتزم اقتراض 1.75 مليار دولار لتمويل عملياتها في مصر والتي تبدأ الشهر القادم.

    وقال الجروان إن الشركة قد تقترض المزيد هذا العام لتمويل خطط تتكلف 160 مليون يورو لزيادة حصتها البالغة 37 في المئة في شركة الهواتف الثابتة السودانية كنارتل الى حصة مهيمنة.

    واضاف أن شركة اتلانتيك تليكوم التابعة لها والتي التي تكبدت خسائر وتمتلك سبع شركات هواتف في افريقيا بحاجة أيضا الى استثمارات وتوقع أن تحقق ارباحا بحلول العام القادم.

    وتأمل اتصالات في بدء تقديم خدمات الهاتف المحمول في افغانستان في مايو ايار متأخرة نحو ثلاثة أشهر عن الموعد المحدد بعدما استثمرت 300 مليون دولار على بناء شبكة هناك.