انتشلوها من الركام.. لتسير في شوارع الكويت

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة الهامي, بتاريخ ‏17 ابريل 2007.

  1. الهامي

    الهامي موقوف

    التسجيل:
    ‏19 أغسطس 2006
    المشاركات:
    862
    عدد الإعجابات:
    0
    سيارات لفظتها الولايات المتحدة.. لتتلألأ في معارضنا ونتمختر بقيادتها
    انتشلوها من الركام.. لتسير في شوارع الكويت
    [​IMG]


    17/04/2007 كتب سعد الشيتي:
    سيارات مستوردة أقل ما يقال عنها انها تصلح لتكون مزهريات أوحديد للشرفات.. أوحتى أغطية لمجاري المياه الآسنة على الدائري الرابع أوالخامس! سيارات ضربتها الأعاصير وغمرتها الفيضانات وجرفتها العواصف، نقودها "متمخترين" على شارع الخليج العربي في الكويت. لحقت بها أضرار جسيمة أم بالأحرى لم يبق منها شيء سليم، فتأثر أداؤها ميكانيكيا وكهربائيا، لتعرض بعدها في معارض السيارات المستعملة من دون حسيب اورقيب.. وتباع على عينك يا تاجر!
    تاريخ عشرات بل مئات السيارات المستعملة المنتشرة على أرصفة مكاتب السيارات، اسود كالزفت! تاريخ حافل بالمشاكل، فرضتها الولايات المتحدة الاميركية أو"لفظتها" شوارعها لأسباب تتعلق بالسلامة العامة. فما كان على أميركا إلا تصديرها لترسوعلى مرافئنا. وتدخل أسواقنا، هذه السيارات التالفة ب"فضل" أشخاص ضعاف النفوس، يتاجرون بها طمعا بالربح الكبير، الذي يجنونه من وراء هذه "الكركوبة". وبعد عمليات تجميل لها في كراجات الشويخ، كل واحدة حسب حالتها: منها من يحتاج إلى حدادة وصبغ أوأعمال كهرباء وتبديل محرك.. أوحتى تنظيف وتعطير للتخلص من رائحة العفونة التي تسيطر على مقصورتها. فهي تكون شهدت حرب الأعاصير وبقيت المياه فيها أياما أوأسابيع لتجف الأرض ويعود الناس إلى بيوتهم، فيبيعونها لشركات متخصصة تأتي بها إلى أسواقنا.
    تاكسي أم شرطة؟
    أما المصيبة الأعظم فهي أنه يتم بيعها بأسعارها الطبيعية، دون أن يخبروا أويعرفوا مشتريها بتاريخها الحافل سواء بمصائب الغرق أوالحوادث الكبيرة.. وقد تكون بعض السيارات التي تباع في متاجرنا ومعارضنا وعلى أرصفتنا مسروقة ثم تباع في الكويت أوحتى سبق أن خدمت في الشرطة، أوكسيارة إجرة. ويكون من حسن حظ القارئ أن يعرف أن سيارته ربما كانت تاكسي يجول في شوارع نيويورك 24 ساعة على 24 على مدى سنتين أم ثلاث.
    ويؤكد بعض تجار السيارات الذين التقتهم 'القبس' ان هذه النوعية من السيارات بالفعل غير صالحة للاستخدام بتاتا، وهي تشكل مخاطر كبيرة على سائقيها الذين يجهلون تاريخ سياراتهم ، وهم بغفلة عن الخطر الكامن لهم تحت غطاء المحرك سواء من خلال تعطل نظام المكابح فجأة أوأنظمة التحكم الكهربائية وخلية الكهرباء أوأكياس الهواء أوكمبيوتر السيارة وغيرها من الأمور الكثيرة.
    عمليات تجميل
    ويشير الخبراء إلى انه يصعب على المستخدم العادي ان يكتشف العيوب فيها، لأن هذه السيارات بعد ان تستورد مباشرة من الولايات المتحدة تجرى عليها سلسلة عمليات تجميل، قبل ان يتم عرضها في المعارض وتباع على انها سيارات طبيعية وبحالة جيدة.
    وحول ما إذا كانت هذه السيارات تعود لحالتها الطبيعية بعد اجراء التعديلات اللازمة، يقول الفنيون انه من الصعب، بل المستحيل، ان تعود السيارة لحالتها الطبيعية. إذ تكون تعرضت إلى غرق ودخول كمية كبيرة من المياه سواء مالحة اوحلوة لمقصورتها ومحركها، مما يعني ان هيكل السيارة تعرض الى صدأ، وسيضعف بسرعة، كما أن أجهزة الكهرباء هي الأخرى ستتلف عاجلا أم آجلا. وحتى في حالة استبدال التالف منها، تبقى أجزاء كثيرة من السيارة دون تغيير منها قالب المحرك والكاربراتور وحديد الأبواب وكراسي ناقل السرعات.
    اسعار طبيعية
    غير أن السيارة التي تكون قد تعرضت لحادث سير ما في أميركا، تشكل خطورة كبيرة على ديناميكية السيارة التي يكون هيكلها تأثر بشكل كبير جدا، وبالتالي على السلامة العامة في الوطن. ويشير الخبراء إلى الكثير من الأمثلة من الذين اشتروا سيارات تعرضت لمشاكل عديدة فيما بعد، "لأن أعطال هذه السيارات تظهر فجأة من دون مقدمات.
    ويبين الخبراء آن أسعار السيارات المستعملة الجيدة في السوق الأميركي مقارب جدا لأسعار السوق الكويتي، ان لم تكن أغلى في بعض الأحيان. مما يعني أن شراءها لقصد التجارة لن يكون مجديا، لأن هامش ربحها سيكون ضيقا ان لم يكن معدوما. لذا نجد التجار ضعاف النفوس يبدأون بالبحث عن سيارات تكون سارت مسافات طويلة، تتجاوز 200 ألف كلم، لتكون أسعارها ب'الأرض' كما حالتها. فتشحن إلى الكويت. ويتم إرجاع عداد السيارة بقدرة قادر إلى 15 أو20 ألف كلم بخمسة أوعشرة دنانير فقط بهدف الحصول على سعر أغلى.
    البحث في الغابات
    ويشدد الفنيون في اللقاء مع 'القبس' أن بعض التجار يبحثون عن شراء سيارات تعرضت للغرق بسبب الفيضانات أوالأعاصير والتي لا تسمح اميركا باستخدامها على الطرق وتسجلها من ضمن السيارات المنكوبة التي يجب تصديرها للخارج. وتكون في هذه الحالة أسعارها منخفضة جدا، أي أقل من 60 في المائة من قيمة السيارة الحقيقية. وبعد استيرادها يصلحونها باعتبار أن تكاليف الكاراج هنا أفضل بكثير من الولايات المتحدة.
    ويقول بعض أصحاب المكاتب الذين التقينا بهم انهم هم أنفسهم يكونون عرضة للغش التجاري من قبل المتفق معهم في أميركا Dealer الذين نشتري منهم السيارات عبر التلفون من دون ان نرى السيارة اوانه في بعض الأحيان يتم إرسال صور السيارة لنا عبر الإنترنت، فمن المؤكد ان هذه الصور لن تظهر العيوب الموجودة بها. لكن المفاجأة تكون عند استلامنا للسيارة على الميناء لنكتشف الحقيقة المرة بعد فوات الأوان.. وهنا مشكلة الاتفاق بين المستورد والمصدر يتحملها مرة أخرى المستهلك.
    ويبقى السؤال انه كيف يسمح باستيراد هذه النوعية من السيارات التالفة ومن ثم بيعها على أساس أنها بحالة جيدة، على الرغم من أن القوانين الأميركية تمنع استخدامها اوالمتاجرة بها على أراضيها. لماذا لا تقوم إدارة الفحص الفني بطلب دفتر ملكيتها (التايتل الأميركي) الذي يتم تسجيل كثير من البيانات عليه مثل عدد الكيلومترات الحقيقي التي قطعتها السيارة وعدد الذين استخدموها وغيرها من البيانات ؟ ولماذا لا يتم طلب تقرير مفصل عنها من السهل الحصول عليه عبر الانترنت مقابل مبلغ زهيد لا يتجاوز 20 دولارا قبل تسجيلها في الكويت وتهديد السلامة العامة وحياة المواطن.

    10 خطوات لتعرف سيارتك الغارقة!
    يقول الخبراء انه في حال تعثرت في الحصول على معلومات حول السيارة التي ترغب في شرائها، بإمكانك أن تتعرف على خفاياها بنفسك:
    انظر بعناية إلى عتبة الأبواب والمدادات الجانبية وحافة مكان تجويف الإطار وزوايا السيارة والأماكن غير الظاهرة التي غالبا ما ينسونها التجار أو يهملونها لتكلفة تصليحها أولإهمال المشترين بفحصها. ستجد أن هناك صدأ.
    تفحص السيارة من اسفل من خلال رفعها اوالنزول تحتها وتأكد من انه لا يوجد صدأ على هيكل السيارة ويستحسن أن تستخدم المصباح في هذه العملية فهوسيساعدك كثيرا اذا انه تم صبغ الهيكل ورشه ب'القار'.
    ارفع فرش صندوق الأمتعة وانظر بزوايا الصندوق لترى أن كان الصدأ قد وجد فيه مكانا.
    انظر أسفل مقاعد السيارة خصوصا 'البراغي' التي تثبت المقاعد وان كان الصدأ قد وصل اليها.
    تأكد من انتظام الدورة الكهربائية للسيارة فان شعرت بأن كهرباء السيارة ترمش فعليك فحصها لدى كهربائي متخصص لتتأكد إن كانت المياه غمرتها.
    انظر إلى مقاعد السيارة وتأكد أنها من الموديل نفسه وعمر السيارة اي انه لم يتم تجديدها لان عادة السيارات التي تتعرض للغرق فانه يتم استبدال مقاعدها.
    انظر إلى العادم الخلفي في السيارة وحلقاته وان كان الصدأ قد وصل اليها.
    تأكد من أن الأزرار الكهربائية كلها تعمل ولمبات 'التابلو' بشكل طبيعي وان الكراسي تتحرك بسهولة.
    قم بتلمس الغطاء القماشي لأرضية السيارة والتدقيق به جيدا والتأكد من عدم وجود آثار قديمة للمياه.
    اجلس داخل السيارة مدة طويلة وتنفس لفترات طويلة لتتأكد من عدم وجود رائحة عفن داخل المركبة.

    45 من السيارات 'الكحيانة' أعيد بيعها
    أجريت إحصائيات عدة أخيرا في الولايات المتحدة على السيارات التي سجلت من ضمن فئة 'الغارقة' خلال العام ،2006 أشارت إلى أن 45 في المائة من تلك السيارات تم نقل سجلاتها وإعادة بيعها وإخراجها من البلاد وبيعها كسيارة مستعملة في الأسواق العالمية. وبينت الدراسات أن 200 ألف سيارة تضررت من إعصار كاترينا الذي اجتاح الولايات المتحدة قبل فترة، ومعظم هذه السيارات، التي أدرجت ضمن قائمة السيارات الغارقة، تم تصديرها.

    في المياه المالحة أم العذبة؟
    يطلق على السيارات الغارقة في الولايات المتحدة اسم Flooded. وهناك نوعان منها: إما ان تكون غارقة في المياه العذبة، فهذه السيارة تكون مشاكلها بالكهرباء، اوأنها تكون غارقة في المياه المالحة وهذه تكون مشاكلها كبيرة جدا. بالإضافة الى مشاكل الكهرباء يكون المحرك تعرض لمشاكل كبيرة بسبب الملوحة وهيكل السيارة يكون عرضة للصدأ.