بنك الكويت الوطني يسعى لشراء 30 % من مصرف تركي

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة نفطي, بتاريخ ‏11 مايو 2007.

  1. نفطي

    نفطي عضو جديد

    التسجيل:
    ‏5 مايو 2005
    المشاركات:
    220
    عدد الإعجابات:
    0
    مسؤول: الصفقة قد تستكمل في غضون أسبوعين أو ثلاثة
    بنك الكويت الوطني يسعى لشراء 30 % من مصرف تركي


    خطط توسع



    اسطنبول - رويترز

    قال الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني اليوم الجمعة 11-5-2007 ان البنك يجري مباحثات بشأن شراء حصة تبلغ 30 % في بنك تركي مسجل في بورصة اسطنبول.

    وقال إبراهيم دبدوب لرويترز "نريد شراء 30 % في بنك تركي." وأضاف أن الصفقة قد تستكمل في غضون أسبوعين أو ثلاثة.

    ورفض الكشف عن اسم البنك التركي لكنه قال انه بنك معروف في اسطنبول. وفي وقت سابق اليوم قال مسؤولان في "البنك التركي" ان "الكويت الوطني" يجري مباحثات بشأن شراء حصة أقلية في البنك غير المدرج بالبورصة.
    عودة للأعلى

    خطط توسع

    وسبق لبنك الكويت الوطني أن أعلن أنه يجري محادثات للاستحواذ على بنك "متوسط الحجم" في تركيا في اطار توسعه في الخارج، حسبما جاء على لسان الرئيس التنفيذي لوحدة الخدمات المصرفية في البنك جورج نصرة، الذي أضاف أن البنك يتطلع لاستكمال المحادثات مع البنك التركي في النصف الثاني من العام 2007، رافضاً الافصاح عن اسم البنك التركي.

    وأبلغ نصرة مؤتمر رويترز للاستثمار في الشرق الاوسط الذي انعقد في 25 مارس/آذار 2007 "ندرس دخول السوق المصرفية التركية، نحتاج للاستحواذ على شيء"، مشيراً إلى أن البنك الكويتي لم يجر بعد الفحص الفني النافي للجهالة ولا مباحثات مع البنك المركزي التركي.


    وقال نصرة إن البنك التركي المستهدف يعتزم بنك الكويت الوطني عن طريقه تقديم خدمات مصرفية استثمارية وتمويل الشركات رافضا تقدير سعر الصفقة، مضيفاً "تركيا سوق تثير الاهتمام بشدة. النظام المصرفي بالغ التقدم".

    وتابع أن بنك الكويت الوطني سيساهم في توجيه الاموال الفائضة في دول الخليج العربية الى تركيا التي تشهد برنامجا لا رجعة فيه لبيع الاصول الحكومية.

    كما كرر أن بنك الكويت الوطني يجري محادثات مع عدة بنوك في مصر لشراء حصص فيها أحدها كان قد كشف عنها في السابق وهو البنك المصري الخليجي، إلا أنه رفض القول ان كانت المحادثات مستمرة مع المصري الخليجي.

    وقال "نحن مهتمون بتحقيق وجود جاد في مصر"، مضيفا أن بنك الكويت الوطني لا يتعجل اتمام أي استحواذ، وقال نصرة إنه استنادا إلى صفقات سابقة فإن عملية شراء من هذا القبيل قد تكلف ثلاثة أمثال القيمة الدفترية للبنك المصري رافضا أن يكون أكثر تحديدا.

    وأضاف أن بنك الكويت الوطني يعتزم النمو ذاتيا في الاردن بعد فشل محادثات شراء حصة أغلبية في بنك الاتحاد للادخار والاستثمار الاردني في فبراير/شباط 2007، بسبب خلافات على السعر.


    وكرر نصرة قوله ان ان.بي.كيه كابيتال المملوكة بنسبة 90% لبنك الكويت الوطني وبنسبة 10% للادارة تجري محادثات مع عدة شركاء محتملين لاقامة مشروع مشترك للانشطة الاستثمارية المصرفية في السعودية.

    وكان البنك قال في نهاية فبراير 2007 انه اتفق على شراء شركة للوجبات السريعة في تركيا مقابل 50 مليون دولار في أول عملية استحواذ لصندوق استثمارات خاصة برأسمال 300 مليون دولار.

    ويرمي البنك الكويتي الذي يملك فرعا في العاصمة الاردنية عمان الى توسيع شبكته إلى 10فروع في غضون ثلاث سنوات.

    على جانب آخر قال نصرة إن البنك يعتزم إدراج أسهم وحدته للانشطة المصرفية الاستثمارية ان.بي.كيه كابيتال في غضون 3 سنوات في سوق الكويت للاوراق المالية.