كبير والله كبير

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة navy_q8, بتاريخ ‏26 يونيو 2007.

  1. navy_q8

    navy_q8 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏25 ابريل 2006
    المشاركات:
    2,289
    عدد الإعجابات:
    48
    مكان الإقامة:
    الكويت
    كبيرة.. كبيرة يا الأصفر..!
    عدد القراء: 565


    26/06/2007
    هنيئا للقادسية هذا الفوز الرائع الذي اسعد به جماهيره العريضة التي باتت متعطشة للبطولات بعد ان كاد هذا الصرح العريق يخرج خالي الوفاض، بيد انه تمكن اخيرا من ان ينقذ موسمه بتحقيق اعز البطولات واغلاها، فكان مسكا بمعنى الكلمة، وخير الاعمال خواتيمها.. كبيرة النتيجة يا اصفر.. وكبير اداؤك.. وكبير جمهورك.. والكبير.. كبير، ولا شك ان وراء ذلك الانجاز رجالا مخلصين صبروا وتعبوا حتى رسموا البسمة على الوجوه، فالسماء لا تهب كؤوسا وبطولات، بل لكل مجتهد نصيب وصدق الشاعر حين قال:
    لا تحسبن المجد تمرا أنت آكله
    لن تبلغ المجد حتى تلعق الصبرا
    ورغم الشح الذي اصاب كرة الاصفر طيلة الموسم، حيث عصفت به عديد المشاكل الادارية منها والفنية، فان سفينة القلعة الصفراء ابت الا ان تبحر من جديد غير عابئة بعاتيات الرياح، حتى حققت ما ارادت وتمنت، ولا عجب، فالقادسية والبطولات اسمان لا يفترقان، او جناحان لطائر واحد.
    هنا ونحن نودع موسمنا الساخن فان الواجب يحتم علينا تقديم الشكر والتقدير والعرفان للكابتن محمد ابراهيم مدرب الاصفر الذي كفى ووفى واعطى كل ما يملك من جهد وامكانات وعطاء لناديه فشكرا يا بو نواف على ما قدمته لناديك ويكفيك فخرا ان سجلك التدريبي اصبح يشمل العديد من البطولات.
    وهاردلك للسالمية الذي قدم وشقى هذا الموسم ولكنه اصطدم بحوائط لم يتمكن من تخطيها وذلك لضعف واضح وملموس في خط دفاعه.. وحظا اوفر في الموسم المقبل.



    الأصفر كبير.. استحق كأس الأمير
    عدد القراء: 1190

    الأمير مبتسما لدى تسليم الكأس للقادسية البطل


    26/06/2007 تغطية: محمد سعيد - عبدالعزيز سبتي
    ابتلع القادسية خصمه السالمية، واشبع جوعه للقب هذا الموسم، بعدما زين خزائنه بكأس سمو امير البلاد لكرة القدم، للمرة الثانية عشرة في تاريخه، اثر فوزه الكاسح على 'السماوي' /5صفر، في المباراة النهائية للنسخة الخامسة والاربعين من البطولة، والتي اقيمت مساء امس على استاد نادي الكويت.
    وانقذ القادسية موسمه وتفادى الخروج خالي الوفاض، بعد ان قدم مستوى مهزوزا في البطولات السابقة، واحرز لقبه الاول في المسابقة منذ 3 سنوات، ولمع صورته الضعيفة الحالية واثبت نفسه انه كان ولا يزال كبيرا، اما السالمية فخرج من المولد بلا حمص، الموسم الحالي وودعه بأسوأ صورة تمثلت في هزيمة ثقيلة لم يتلق مثلها منذ سنوات.
    وتعد النتيجة الاعلى في نهائي المسابقة وغيرها من البطولات في السنوات الاخيرة، ولكن الرقم القياسي على هذا الصعيد في كأس سمو الامير لا يزال مسجلا باسم العربي، الذي هزم القادسية 1/7 في نهائي النسخة الاولى موسم 1962/61.
    وشهدت الدقيقة الثانية من اللقاء الهدف الاول للقادسية عندما مرر حمد العنزي كرة الى بدر المطوع الذي كسر مصيدة التسلل واصبح شبه منفرد بالحارس صالح مهدي، قبل ان يجنح على الجهة اليمنى ويطلق الكرة داخل الشباك.
    وبعد 6 دقائق فقط، عزز مساعد ندا تقدم 'الاصفر' عندما انبرى برأسه لكرة عالية رفعها نهير الشمري واودعها داخل المرمى على يسار الحارس صالح مهدي.
    وسجل المطوع الهدف الثالث لفريقه والثاني له شخصيا، اثر تسديدة متقنة وقوية من خارج منطقة الجزاء، انفجرت في اعلى الزاوية اليسرى للمرمى السلماوي، في الدقيقة السادسة من الشوط الثاني.
    وبعد دقيقتين، انبرى خلف السلامة بنجاح لركلة جزاء واودعها على يسار الحارس مهدي، بعدما احتسبها الحكم اثر تعرض زميله حمد العنزي لعرقلة من قبل المدافع احمد العيدان داخل منطقة جزاء السالمية.
    واختتم 'الاصفر' مهرجان الاهداف في الدقيقة 22 من الشوط الثاني، عندما مرر خلف السلامة كرة الى العاجي ابراهيما كيتا الذي كسر مصيدة التسلل وانفرد بالحارس مهدي عبر الجهة اليسرى واطلق تسديدة على يسار الاخير.
    إبراهيم.. تاريخي.. وذكي
    لقد اثبت محمد ابراهيم انه المدرب 'التاريخي' للقادسية، بعدما ختم مسيرته معه باحراز اغلى الالقاب وعلى ابهى صورة ورد على كل المشككين به، وبرأينا يعد صاحب الفضل الاول في هذا الانجاز امس وقطعا فإنه برهن بصورة قاطعة انه حقق لفريقه ما لم يحققه اي مدرب له من قبل.
    وكان محمد ابراهيم ذكيا كعادته مساء امس وتعامل بمنطق الحسم السريع ووضع على قياسه خطة هجومية غير معهودة منه، مغيرا اسلوبه التكتيكي الكلاسيكي المعتاد وهو 2/4/4 الى 3/3/4 بوضع خلف السلامة كمهاجم ثالث متأخر في قلب عمق منطقة السالمية خلف الثنائي بدر المطوع وحمد العنزي.. فأصاب خصمه 'غير المتوازن' في مقتل وفاجأه بهدفين سريعين ومبكرين وفق مبدأ 'الصدمة والترويع'، وهنا كان مربط الفرس في اللقاء او 'المشهد التحولي' كما يقال في لغة السينما اي المشهد الذي غير مسار الفيلم، وهذا ما انطبق على نهائي الامس.. اذ فاز القادسية قبل ان تنتهي المباراة، لأن معنويات خصمه هبطت رغم محاولاته غير المجدية للتسجيل والتي جاءت نتيجة سيطرته على خط الوسط بعد تراجع خصمه اجمالا.
    استحق 'الاصفر' الفوز وبعلامة كاملة لعبا ونتيجة.. فالخطة المذكورة نجحت بكل المقاييس.. توزيع المراكز منطقي ومثالي.. خلف السلامة متحرك وعامل قلق في منطقة حساسة تربط بين دفاع ووسط السالمية.. المطوع متألق جدا والعنزي متعاون.. ثلاثي الوسط جيد ومدرك لمهامه.. وخط الدفاع متين ولم يترك اي ثغرة للسماويين الا فيما ندر.. الاختراقات من كل الأماكن والأكيد ان محمد إبراهيم درس السالمية بتمعن ولاحظ ان جهته اليسرى الناشطة هجوميا هي خير مرتع لبدر المطوع لاستغلال تقدم الجناح المهاجم حمد حربي إلى الأمام عادة وضمان عدم وجود مضايقة اللاعب ثابت في هذه المنطقة له.
    باختصار، لقد فاجأ القادسية ومدربه محمد إبراهيم خصمه تكتيكيا وباغته بتقدم سريع حسم المباراة قبل نهايتها.
    السالمية.. نعجة ذبحت
    في المقابل، لم يكن السالمية بصورته المعهودة أمس وخيب كل الآمال التي عقدت عليه ورشحته للقب بعد الأداء القتالي الرائع الذي قدمه في البطولة.. ولكن كان 'السماوي' أشبه بالحمامة التي رضيت بأن 'تذبح' وبسهولة الليلة الماضية.
    لقد بدا السالمية مفككا ومهزوزا بشكل لا يصدق، ومنذ سنوات طويلة لم يظهر على هذه الشاكلة.. دفاع مرتبك يتحمل مسؤولية 4 أهداف بالكامل (عدا الهدف الثالث للقادسية) وخط هجوم غير مجد لم يتحرك فيه سوى بشار عبدالله الذي بدا كيد واحدة لا تصفق.
    خاض 'السماوي' اللقاء وفق أسلوبه 1/1/4/4 بتراجع بشار قليلا الى الخلف لتوزيع الادوار بمساندة حمد حربي على الجهة اليسرى، في حين ظل سيرجيو رأس حربة وحيدا في الامام.. فوقع تحت الحصار ولم يقدم شيئا يذكر. والرزح تحت وطأة هدفين مبكرين وتضاعف النتيجة مع بداية الشوط الثاني جعل معنويات السالمية تهبط وتهتز، حتى ان ركلة الجزاء التي سنحت له في الدقيقة الاخيرة من اللقاء اثر عرقلة ضاري سعيد لبشار عبدالله داخل منطقة الجزاء القدساوية، اهدرت من قبل حمد حربي الذي سددها ضعيفة وامسكها الحارس نواف الخالدي.
    اذا، لم يكن هناك ما يشفع للسالمية امس سوى محاولاته المتكررة للتسجيل وسيطرته المتفاوتة على وسط الملعب والتي كانت تضمحل عند كل تقدم هجومي للقادسية وما كل ما يتبعه من فرص خطيرة.
    ادار اللقاء الحكم وليد الشطي وعاونه فؤاد الربيعان وفارس الشمري، وانذر الحكم بدر المطوع (القادسية) وماجد مصطفى (القادسية). وقدم الشطي اداء جيدا واتخذ قرارا صائبا بعدم احتساب هدف للقادسية في الدقيقة العاشرة من اللقاء، اذ ان كامل 'قطر' الكرة الرأسية التي سددها بدر المطوع لم يتخط خط مرمى السالمية رغم ان جانبا منه تخطى ولكن ليس بالكامل وفق ما رآه الجميع في الاعادة التلفزيونية. هذا الكلام غير صحيح والصحيح أن الكرة بالكامل دخلت المرمى
    أحمد الفهد: مسك الختام
    قال الشيخ احمد الفهد، رئيس اللجنة الاولمبية، لا شك ان البطولة تعتبر مسك الختام للنشاط الرياضي وتشرفنا جميعا بحضور سمو الامير، الذي كرم ابناءه الرياضيين، وهذا وسام وشرف لنا جميعا، ونرفع الشكر لسمو الامير وسمو ولي العهد على تكريمهما واهتمامهما بأبنائهما الرياضيين، ونهنئ القادسية صاحب المركز الاول والسالمية صاحب المركز الثاني.
    وبصفتي رئيسا للجنة الاولمبية، اتمنى ان تهدأ نفوس جميع الرياضيين والتوصل الى حلول شرعية للمشاكل الرياضية، وكل ثقتي بأن ابناء الكويت سيتكاتفون ويتعاونون من اجل النهوض بالحركة الرياضية.

    مصافحة الأمير هي الفوز الحقيقي
    أكد الشيخ طلال الفهد رئيس نادي القادسية ان الفوز الحقيقي يتمثل بمصافحة سمو الامير، ولفت الى انه لم يتوقع هذه النتيجة، وحمد الله عليها، وشكر جميع اللاعبين والجهاز الفني والاداري الذين اسعدوا الجماهير الغفيرة وخصوصا المدرب محمد ابراهيم الذي جاء ختامها مسكا، واقول ان ابتعاده يعتبر استراحة محارب وانه سيعود لتدريب القادسية في المستقبل القريب.

    خالد اليوسف: القادسية استحق اللقب
    بارك خالد اليوسف رئيس نادي السالمية فوز القادسية، واكد انه استحق الفوز بالكأس و'هارد لك' للسالمية، ولفت الى انه لم يتوقع هذه الخسارة الكبيرة، موضحا ان فريقه لعب اربع مباريات خلال 15 يوما، مما ادى الى اصابة لاعبيه بالاجهاد.

    تركي اليوسف: الهدفان المبكران.. أربكانا
    أكد الشيخ تركي اليوسف مدير الكرة في نادي السالمية ان لاعبيه لم يوفقوا في هذه المباراة وكانت النتيجة مفاجئة للجميع. وقال: لقد مني مرمانا بهدفين مبكرين أثرا سلبا على أداء اللاعبين ففقدوا التركيز.

    المطوع: نجحنا في إسعاد جماهيرنا
    قال بدر المطوع ان الفريق كان خلال مشواره في البطولة يضع نصب عينيه تحقيق لقب كأس الامير لاسعاد الجماهير التي آزرت الفريق في السراء والضراء، واشكر الجهازين الفني والاداري على جهودهم مع الفريق طوال الموسم الذي استطعنا ختامه بهذا الانجاز.

    العنزي: الكأس تتويج لجهود اللاعبين
    اكد حمد العنزي ان هذا الفوز جاء نتيجة جهدنا خلال هذا الموسم، واشكر الجميع وابارك للجماهير.. وان شاء الله سنواصل تحقيق البطولات في المستقبل.

    باقتا ورد للأمير
    وصل سمو أمير البلاد الى استاد الكويت قبل بداية المباراة بعشر دقائق وكان في استقبال سموه كبار الضيوف والشخصيات الرياضية البارزة وقدم رئيسا الفريقين بشار عبدالله وسعدون الشمري باقتي ورد احتفالا بحضور سموه النهائي.


    الخالدي: الفوز لمجلس الإدارة
    أكد الحارس نواف الخالدي، ان الفوز جاء نتيجة اخلاص الجميع، الذين بذلوا اقصى الجهد لاسعاد الجماهير والوصول الي منصة التتويج، واهدي الفوز الى رئيس واعضاء مجلس ادارة القادسية.

    الحقان: توقعت الفوز
    ابدى عبدالله الحقان، مشرف نادي القادسية، فرحته بهذا الفوز وقال: كنا نتوقع ان تكون الكأس قدساوية وتحقق ذلك، واضاف بأن اللاعبين وعدوه بأن تكون الكأس هديته في عيد ميلاده.

    حضور الأمير تشريف للجميع
    وصف الشيخ ناصر صباح الاحمد وزير شؤون الديوان الاميري اللقاء بأنه مناسبة طيبة للجميع، وتوج بحضور سمو الامير الذي تشرفنا بلقائه، وابارك للقادسية هذه النتيجة واقول للسالمية 'هارد لك' وخيرها بغيرها.




    المقال في صفحة الجريدة Pdf


    كبار الحضور في المنصة الأميرية

    بدر المطوع يسدد لحظة تسجيله الهدف الأول.. ويبدو جراح عبداللطيف على الأرض
     
  2. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,658
    عدد الإعجابات:
    22
    مكان الإقامة:
    DaMBy
    شكرا
     
  3. يا باغي الخير

    يا باغي الخير عضو جديد

    التسجيل:
    ‏2 يناير 2006
    المشاركات:
    494
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    مبروك الفوز
     
  4. أبو عبداللـــه

    أبو عبداللـــه عضو جديد

    التسجيل:
    ‏5 يونيو 2007
    المشاركات:
    282
    عدد الإعجابات:
    0
    مبروك
     
  5. navy_q8

    navy_q8 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏25 ابريل 2006
    المشاركات:
    2,289
    عدد الإعجابات:
    48
    مكان الإقامة:
    الكويت
    الله يبارك لكم

    مشكورين
     
  6. sa3od29

    sa3od29 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏6 مايو 2007
    المشاركات:
    1,642
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    عروس الخليج
    يعجبني ولائك لنادي القادسيه

    ترى انا قدساوي حتى النخاع......قبل كنت اروح للمبارايات وخصوصا القادسيه....بس بالسنوات الاخيره خلاص...الرياضه صارت صفر عندنا بالكويت وكلها محسوبيه
     
  7. Bo.Badar

    Bo.Badar عضو جديد

    التسجيل:
    ‏28 فبراير 2007
    المشاركات:
    48
    عدد الإعجابات:
    0
    كفو عليكم يلصفر