آه يا امـــــــــــــــي

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة AboSaleh, بتاريخ ‏4 يوليو 2007.

  1. AboSaleh

    AboSaleh عضو مميز

    التسجيل:
    ‏31 أغسطس 2001
    المشاركات:
    2,040
    عدد الإعجابات:
    9
    مكان الإقامة:
    الكويت
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كان لأمي عين واحدة... وقد كرهتها... لأنها كانت تسبب لي الإحراج.

    وكانت تعمل طاهية في المدرسة التي أتعلم فيها لتعيل العائلة.

    ذات يوم...في المرحلة الابتدائية جاءت لتطمئن عَلي. أحسست بالإحراج فعلاً ... كيف فعلت هذا بي؟! تجاهلتها, ورميتها بنظرة مليئة بالكره.

    وفي اليوم التالي قال أحد التلامذة ... أمك بعين واحده ... أووووه

    وحينها تمنيت أن أدفن نفسي وأن تختفي امي من حياتي. في اليوم التالي واجهتها : لقد جعلتِ مني أضحوكة, لِم لا تموتين ؟!!

    ولكنها لم تُجب!!!

    لم أكن متردداً فيما قلت ولم أفكر بكلامي لأني كنت غاضباً جداً .
    ولم أبالي لمشاعرها ...وأردت مغادرة المكان..

    درست بجد وحصلتُ على منحة للدراسة في سنغافورة. وفعلاً.. ذهبت .. ودرست .. ثم تزوجت .. واشتريت بيتاً .. وأنجبت أولاداً وكنت سعيداً ومرتاحاً في حياتي.

    وفي يوم من الأيام ..أتت أمي لزيارتي ولم تكن قد رأتني منذ سنوات ولم ترى أحفادها أبداً! وقفت على الباب وأخذ أولادي يضحكون...صرخت: كيف تجرأتِ وأتيت لتخيفي اطفالي؟.. اخرجي حالاً!!!
    أجابت بهدوء: (آسفة .. أخطأتٌ العنوان على ما يبدو).. واختفت....
    وذات يوم وصلتني رسالة من المدرسة تدعوني لجمع الشمل العائلي.فكذبت على زوجتي وأخبرتها أنني سأذهب في رحلة عمل...

    بعد الاجتماع ذهبت الى البيت القديم الذي كنا نعيش فيه, للفضول فقط!!!.
    أخبرني الجيران أن أمي.... توفيت. لم أذرف ولو دمعة واحدة !! قاموا بتسليمي رسالة من أمي ....

    ابني الحبيب.. لطالما فكرت بك..آسفة لمجيئي إلى سنغافورة وإخافة أولادك.
    كنت سعيدة جداً عندما سمعتُ أنك سوف تأتي للاجتماع. ولكني قد لا أستطيع مغادرة السرير لرؤيتك. آسفة لأنني سببت لك الإحراج مراتٍ ومرات في حياتك.
    هل تعلم... لقد تعرضتَ لحادثٍ عندما كنت صغيراً وقد فقدتَ عينك.
    وكأي أم, لم استطع أن أتركك تكبر بعينٍ واحدةٍ...ولِذا... أعطيتكَ عيني .....
    وكنتُ سعيدة وفخورة جداً لأن ابني يستطيع رؤية العالم بعيني.
    .....مع حبي.....
    .....أمــــــــــــك.....


    وكما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما سُئل:
    يا رسول الله من أحق الناس بحسن صحابتي قال أمك قال ثم
    من قال أمك قال ثم من قال أمك قال ثم من قال أبوك


    نحمد الله على نعمة الإسلام
     
  2. jemee

    jemee عضو جديد

    التسجيل:
    ‏21 أغسطس 2006
    المشاركات:
    1,470
    عدد الإعجابات:
    0
    1

    تكفين يا طيور حرار افزعيلي ** أبي عن ديار الأهل منك الأخبار

    تكفين حومي فوقهم وارجعي لي ** و اذا حصل لك حومة داخل الدار

    تكفين حول ابيوتهم دوري لي ** سبعة فروخ يوم أخليهم صغار

    شوفي ضناي وعودي وانكفي لي ** وشلونهم يا علهم صاروا كبار

    نسيوا دفاي ونومهم في شليلي ** وش علمهم يعلهم طول الاعمار

    قولي لهم أن أمكم له عويلي ** خمسة سنين دمعها دوم مدرار

    وقولي لهم أني على طول ليلي ** أنوح وليا قرب الصبح انهار

    وقولي عيونه دايم له هميلي ** تبكي ليا شافت من الناس زوار

    كل يوما أقول اغدي حديهم يجي لي ** راحت سنيني مابهم واحد زار

    وانا اللي من سبة سوات الحليلي ** حالي تردت كل ماله وتنهار

    كني على شوفتهم أصلي على نار ** يا ويلي كان الله عجل رحيلي

    وأنا لي سنين أبى لو هي أخبار ** ياعونة الله من يبي يرتكي لي

    جارت علي بأمر الولي كل الأقدار ** تنكروا من يدخلون الدخيلي

    واللي بوسط ديارهم يأمن الجار ** قولي لهم يا طيور قلبي عليلي

    الله يكافي قلوبهم صارت أحجار ** وأنا اللي لبرق الخيال استخيلي

    وأقول ياعل ( ....) للأمطار ** تكفين وسط ديارهم صوتي لي

    شوفي عسى لا سمي مع الناس تذكار ** وقولي لمن نسيانهم يستحيلي

    ياللي نسيتوها ترى الوقت دوار ** ياهيه ياللي بالسماء لك هديلي

    ردي خبر تكفين يكفيني امرار ** شوفي اكا اللي نومهم في شليلي

    من أذان المغرب إلى وقت الأسحار ** شوفي اكا اللي ما اهتني في مقيلي

    الا بمقيل معهم كبار وصغا ر ** وقولي لهم أن كان حملي ثقيلي

    مره يجون وعقبها شي ما صار ** يا علني في جنته وسط الابرار
     
  3. Abdulazeez

    Abdulazeez عضو نشط

    التسجيل:
    ‏7 سبتمبر 2004
    المشاركات:
    5,644
    عدد الإعجابات:
    5
    مكان الإقامة:
    Kuwait
    كان الرسـول صلى الله عليه وسـلم يمشي مع بعض أصحابه .. وإذا به يتركهم وينفرد عنهم ويقف على قبر ويبكي .. فأستغرب الصحابه رضي الله عنهم ... وما كان أحد فيهم يعرف صاحب القبر ... فسـألوه عن صاحب القبر وما يبكيه فقال صلى الله عليه وسلم (( أســتأذنت ربي أن أدعوا لها فلم يأذن لي ... واســتأذنته أن أزورها فأذن لـي )) ... كانت أمه هي صاحبه القبر

    فما بالكم بواحد ما يزور أمه ولا يعرف عنها شيء وهي حيه بالدنيــا

    الله لا يبلينـا بما أبتلى به بعض ضعاف النفوس والعصاه ومن يعق والديه
     
  4. navy_q8

    navy_q8 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏25 ابريل 2006
    المشاركات:
    2,289
    عدد الإعجابات:
    48
    مكان الإقامة:
    الكويت
    آه على أمي

    إن لله وإن اليه راجعون


    ما نعرف قدر الأم الحبيبة الغالية إلا بعد وفاتها.