شاب ارهابي يدهس عشيقته حتى قطعها

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة ابو محجن, بتاريخ ‏4 سبتمبر 2003.

  1. ابو محجن

    ابو محجن عضو جديد

    التسجيل:
    ‏21 يونيو 2003
    المشاركات:
    37
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    شاب في مقتبل العمر نهل من متاع الدنيا وكل ما طالته عيناه ويداه عاش حياه صاخبه لاتعرف الاخلاق ولا الدين بعد ان وصل مرحله التشبع ولم يعد يجد اللذه في اي شيىء وبدأ يشعر بالتوهان والضياع وفقدان النفس والروح....اتاه داعي الحق وعرف معنى الدين وحلاوه الايمان عرف طريقه طريق الاسقرار والاطمئنان والتزم بتعاليم الاسلام واطلق لحيته وقصر ثوبه واتزم بالفروض

    >

    >والواجبات

    >

    >ترك المحرمات..دور اللهو واصدقاء السوء..كل ذلك تركه اللا شيىء واحد لم يتركه عشيقته او حبيبته كما كان يسميها.....

    >

    >يعرف انها محرمه عليه...حاوله مره واكثر لكنه يعود اليها...الشيطان والنفس والهوى طغوا عليه كلما بعد عنها اتاه هاجسها وذكرياتها معه كان يعشقها عشق لايوصف كانت ترافقه في اغلب اوقاته...كانت رفيقته في المراقص والملاهي ودور السينما عشره عمر كما يقال

    >

    >لو بيده تزوجها لكن هنالك امور اكبر منه ومنها تحول بين ذلك

    >

    >تعبت نفسيته فهل الملتزم حقا يسقط هذه السقطه...فيجب ان يكون قويا قوي العزيمه والاراده في هجرها...فالامر دين لالعب....

    >

    >هكذا قرر بينه وبين نفسه واتخذ قراره باعلامها وتركها...قرر ونفذ...

    >

    >خاطبها وتحدث معها وابلغها انه ملتزم وتعاليم دينه تنهاه عن الاقتراب منها والعيش معها

    >

    >كانت عشيقه تصغى اليه دون ان تتكلم.. كان يخاطبها وصوت الاسى والخزن ينبع من كلماته لكن هكذا قرر ولابد ان ينفذ قراره

    >

    >هكذا حصل الفراق ارتاحت نفسه قليلا رغم بعض الحزن الذي احس به وهو يخاطبها

    >

    >بهذا الاسلوب لكن غلب عليه جانب الراحه

    >

    >استمر صاحبنا بالهجر حتى يوم المفاجئه

    >

    >في يوم ماطر ركب سيارته وادار المحرك التفت خلفه فجأه فكانت المفاجئه التي عقدت لسانه...كانت عشيقته في الكرسي الخلفي فكانت المفاجأه سألها كيف دخلت ومن اتى بك؟؟؟لم تجبه بل احس ببصرها ينظر اليه بحزن كرر السؤال فلم تجبه اراد ان يغلظ عليها القول.. لكن اصابه اللين وبدأت الذكريات يسوقها له الشيطان فما كان منه الا ان اجلسها بالكرسه الي بجواره

    >

    >سار بالسياره دون ان يدري الى اين وكان الصمت و الشيطان ثالثهما

    >

    >بدا بالنظر اليها والى جمالها تاجج الحب والعشق الى قلبه مره اخرى وبدا داعي الايمان والشيطان يتصارعان في قلبه...وعشيقته صامته في حزنها

    >

    >سار بالسياره الى طريق فرعي لايوجد به احد...هون من سرعته غلبه شيطان الهوى فمد يده الى معشوقته فبدا يداعبها استسلمت له فقد اشتاقت اليه..ياتيه داعي الايمان فيسحب يديه كل ذلك في ثواني معدوده

    >

    >مد يده مره اخرى وبدا يداعبها واراد ان يقبلها في هذه اللحظه اتاه داعي الايمان....فما كان منه الا ان اطبق يده على عشيقنه ما كان منه الا ان احس انه كسر عنقها واحس انها ماتت او في غيبوبه

    >

    >حدث كل ذلك بصوره سريعه لم تبدي العشيقه اي مقاومه فقد كان الامر مباغت لها

    >

    >فتح باب السياره وهي تسير ببطأ فالقا بعشيقته!!!! فراى مالمرات فاذا هي ملقيه بالشارع دون حركه

    >

    >اوقف سيارته وعاد الى الخلف مر بجوارها رأى انها اصيبت ببعظ الكسور
    فخاف على نفسه فركب السياره وقام بدهسها وكرر ذلك مرتين ليتأكد من موتها

    >

    >عندما تاكد انها هرست تحت اطارات السياره احس بالراحه لانه تاكد انه لن يعود الى عشيقته...!!!

    >

    >

    >اسم عشيقته...

    >

    >

    >

    >

    >

    >

    >مرالبورو (ابيض عادي)

    منقوووووووول
     
  2. المرساني

    المرساني عضو جديد

    التسجيل:
    ‏7 يونيو 2003
    المشاركات:
    119
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    قسما بالله انك رقصتني عدل بس خوش قصه ;)
     
  3. zoya_y

    zoya_y عضو جديد

    التسجيل:
    ‏26 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    9,261
    عدد الإعجابات:
    4
    مكان الإقامة:
    DREAM WORLD
    :eek::eek::eek: لوووووووووول اشوى ...