مشكلة الإدراجات ليست في لجنة السوق

الموضوع في 'قسم الاسهم الكويتيه غير المدرجة' بواسطة FLOOD, بتاريخ ‏7 يوليو 2007.

  1. FLOOD

    FLOOD عضو مميز

    التسجيل:
    ‏23 يناير 2006
    المشاركات:
    2,472
    عدد الإعجابات:
    1
    الدوسري: مشكلة الإدراجات ليست في لجنة السوق

    الراي العام 07/07/2007

    حوار علاء السمان ورضا السناري: تبقى مجموعة «أعيان» في قلب القضايا الساخنة، من دون أن تكون في قلب السجال. حيثما يكون في الكويت ملف ساخن، لابد أن تكون لإحدى شركات المجموعة حصة من القضية، حصل هذا أخيراً حين قبلت طلبات إدراج حسب الشروط القديمة- للمرة الأخيرة- ورفضت أخرى.
    ربما هي الصدفة التي تبغيها المجموعة، وربما هي طبيعة الأمور حين يكون عدد شركات المجموعة يقارب الـ25 في قطاعات شتى... مثل هذا الرقم نادراً يكون لدى مجموعة استثمارية، فكيف وصلت إليه «أعيان» من دون ضجيج؟ وأي هيكل مستقبلي لمجموعة تتحول تدريجياً إلى امبراطورية أعمال.

    يقول نائب رئيس مجلس إدارة «أعيان» ورئيسها التنفيذي **** الدوسري إن المجموعة تحذر لهيكل جديد يجمع شركات المجموعة تحت ثلاث مظلات، إحداها في شركة للإجارة، وأخرى للعقار، وثالثة استثمارية متخصصة في إدارة الأصول.

    هذه المجموعة بشركاتها الـ25 قد يرى البعض أنها «مدللة»، فقد كان لها الحظ بقبول طلب إدراج «مبرد للنقل» البالغ رأسمالها 7.4 مليون دينار، في الوقت الذي كان الباب يغلق فيه بوجه شركات أخرى، لكن للدوسري زاوية أخرى يقارب منها الموضوع فهو يرى أن «السوق يمر بمرحلة مخاض، ما بين التشدد في القانون واتساع المساحة التقديرية للجنة السوق في اتخاذ قرار الادراج. واعتقد ان الحل يكمن في التركيز على القانون وتفاصيله اكثر من الازدواجية في المعايير».
    لكان ألم تكن قرارات لجنة السوق جزءاً من المشكلة؟ لا يتردد الدوسري في القول «انا لا اتفق مع من يقول ان المشكلة في لجنة السوق، ولكن التشريعات نفسها قديمة وغير متناسقة، او وضعت في حالات وازمات مر بها السوق، حتى انها باتت تشريعات لا تناسب الطفرة الحالية والوضع والانفتاح الموجود، وفي النهاية لجنة السوق ليس امامها الا تطبيق القانون».

    وربما يجد الدوسري في الكلام عن «مبرد» ما يدعم وجهة نظره، «كونها شركة تشغيلية بحتة بطبيعتها وذات عوائد مستقرة ليست كبيرة بحكم سوق النقل اليوم في الكويت، والذي يعاني من حرب اسعار ومنافسة حادة، لكنها أرباحها تشغيلية».
    يقود هذا إلى الحديث عن تخارج محتمل من «مبرد»، «فالعروس» ذات رأسمال صغير و«الخطّاب» كثر... يترك الدوسري الباب موارباً في الإجابة ويقول «نعم هي من الشركات التي ذات رأس المال القليل وبالتالي الجذاب» ويضيف: «حرصنا ان نستمر برأس المال القليل لجعل جميع الفرص امامنا في «أعيان» مفتوحة في حال إعادة تركيب الاستراتيجية حقوق المساهمين في «مبرد». لذلك كل الافكار مطروحة وكل الدراسات والبحوث حول كل الفرص متاحة امامنا ولن نستعجل كوننا حريصين على اختيار انسب خيار لنا ولمساهمينا بعد الادراج فيما يخص اعادة تركيبة حقوق المساهمين».
    وهل من تخارجات أخرى، لاسيما وأن معلومات كانت تتردد عن بيع حصة في «أعيان العقارية»؟ يشير الدوسري إلى أنه بالفعل «كان هناك حديث مع احدى الجهات الاستثماريةكوسيط لبيع حصة في «أعيان العقارية»، بيد اننا سحبنا عرض البيع».

    تبدو «أعيان» على أرض صلبة، والنقد الذي يوجه إليه يخرج عما هو سائد، ففي تنقد مجموعات أخرى لمبالغتها في احتساب أرباح إعادة التقييم ثمة من يقول إن «أعيان» تبالغ في عدم مراعاة الفروق بين قيم اصول «أعيان» الدفترية والسوقية، وهناك من يقول إن هذا الفرق يصل إلى نصف مليار دولار. لكن الدوسري ينفي هذا الرقم ويقول إن الرقم هو في عشرات الملايين فقط. ويوضح رؤية الشركة في هذا المجال، إذ إن «استثمارات المجموعة في معظمها استراتيجية، ولذلك نفضل إبقاءها بقيمها الدفترية».

    يرفض الدوسري القول ان توقف مفاوضات المجموعة لشراء «الخطوط السودانية»- التي اشترتها لاحقاً «عارف» يعني أن الشركة ذات نفس قصير، بل يصف شركته بانها «رشيقة في تبديل الفرص المتاحة، وعند دخولها في فرصة تكون ذات نفس طويل واستراتيجية بعيدة المدى في التعامل مع الفرصة، ومن تجليات ذلك نماذج استثمارتها مع «الشايع» في «مشاعر»، واستثمارات الشركة في مكة او المدينة تعكس نفسا طويل، وايضا اسواق التاجير التي مرت في منافسة واحيانا حرق للاسعار، ورغم ذلك استمرت الشركة بنفس طويل».
    يسأل الدوسري عن مشروع القانون الجديد الذي اعتمده مجلس الوزراء في خصوص انشاء هيئة سوق المال، فيجيب بأن «إخراج القانون بحد ذاته وخروج هيئة سوق المال مطلب قديم، واعتقد ان صدور قانون في هذا الشأن سيقدم قيمة مضافة وسيطور اداء البورصة، واعتقد ان الممارسة العملية بعد التطبيق واثناء التنفيذ سنكتشف المثالب، ومن ثم نعمل على تقويمها،فالاهم ان يصدر قانون ينظم هيئة سوق المال، وبعدها نطور. لقد تأخرنا كثيرا وسبقتنا الاسواق الاخرى في حين اننا الاقدر على التطوير».
    وفي ما يلي نص المقابلة:


    *كانت هناك تصريحات حول استراتيجية جديدة لـ «أعيان» فهل هناك ملامح باتت مرسومة بشكل نهائي؟
    - نعم، فمجلس الادارة ناقش اخيرا امكانية فصل شركات وقطاعات «أعيان» الى 3 شركات، شركة متكاملة لقطاع الإجارة تجمع شركاتها التابعة المتخصصة من «مبرد» و«اتقان» التي تملك «ريكاب» و«الكراج» و«اساس» للباصات، و«إمداد» و«رواحل»، إلى جانب شركات الإجارة الأخرى من «سهالة» و«مدللة» واجهزة المبيعات وتأجير الشركات. وفي القطاع العقاري، ستكون هناك شركة تجمع تحت مظلتها «أعيان العقارية» و«ابيار للعقارات» في دبي و«املاك للتمويل العقاري» والمضاربات والاصول العقارية التي تملكها أعيان ايضا.. كلها تقع ضمن منظومة واحدة. اما القطاع الثالث فسيجمع تحت مظلة شركة استثمار، كل الاملاك والأنشطة الاخرى كالقطاع البنكي والقطاع الاستثماري والقطاع المالي وغيرها من الاصول التي تم الدخول عليها وكذلك المحافظ والصناديق، كل هذه ستكون تحت مظلة شركة واحدة متخصصة في ادارة الاصول.

    *هل ستتجهون لانشاء كيانات جديدة لهذه الاستراتيجية؟
    - ليس بالضرورة، فمن الممكن استخدام احد الكيانات الحالية لتصبح مظلة لباقي الكيانات الاخرى.

    * متى ستنجز هذه الخطوة؟
    - بدأنا الآن بخطة محددة، وبشكل جدي، ومن المفترض خلال الفترة المقبلة ان يتم ذلك.. نحن الآن في بدايةالطريق لفصل الكيانات الثلاثة.

    * كم شركة تحت ادارة «أعيان» من المرتقب ان تدخل ضمن المنظومة الجديدة؟
    -25 شركة منها ما بين 13 الى 14 شركة كبيرة. وهى تعتبر من الشركات المدمجة في ميزانيتها. تحت ادارة «أعيان»، اما الشركات الاحفاد فهي 12 تقريباً.

    * ابديتم الرغبة في السابق لبيع حصة في «أعيان العقارية» ماذا عن اخر التطورات في هذا الشأن؟
    - كان هناك حديث مع احدى الجهات الاستثمارية كوسيط، بيد اننا سحبنا عرض البيع.

    * وما السبب؟
    - لاننا راينا في «أعيان العقارية» فرصة واعدة، من الممكن ان تنعكس بشكل ايجابي على استراتيجية الشركة الام الجديدة، وعموما فالقصة كانت لنسبة بسيطة لا تتجاوز الـ 15 في المئة.

    * وهل تحدثتم عن السعر؟
    - لم نصل الى هذه المرحلة... سحبنا العرض قبل ان يصل الموضوع الى هذا الحد.

    * ألم تقوموا باعداد دراسة في هذا الخصوص؟
    - لم نفعل، حيث يتم في الغالب اعداد دراسات حول اسعار الاسهم المدرجة في حالات الصفقات الكبيرة، بيد انه في حالة «أعيان» فالحصة المطروحة صغيرة.

    *هل هناك نية لتخارج «أعيان» من جزء من اصولها؟
    - نعم، ضمن الاستراتيجية الطبيعية، وضمن نشاطها الطبيعي ان تربح من البيع، فـ«أعيان» لديها توجه للبيع في بعض اصولها وكذلك الدخول في مشاريع جديدة.


    سياسة مرسومة

    * هناك من يرى ان استراتيجية «أعيان» متحفظة ومخالفة تماما لمجاميع كثيرة في السوق المحلي والاقليمي. من حيث تسجيل كل اصولها بالقيمة الدفترية. رغم الفروقات السعرية، فكيف ترى الادارة ذلك؟
    - نحن لا نخفي ان «أعيان» متحفظة في تقييم اصولها... والسبب، ان الشركة تسير ضمن سياسة ذات تركيبة متناسقة فيما بينها، فمنهج الشركة متحفظ ومتأن. وفي النهاية الامر كله يتعلق بالتكييف المحاسبي الذي يعتمد على كيفية تصنيف الادارة لاسهمها... كما ان اختيار التحفظ في التقييم يرجع الى ان غالبية استثمارات «أعيان» استراتيجية، وان كان هذا لا يعني انه ليس لديها استثمارات للبيع. (كل) شركة في السوق لديها استثمارات متاحة للبيع خاصة ما دام هذا الخيار سيوفر قيمة مضافة، فهناك شراكات جديدة تعطي بعدا واخرى تمنح عمقا في منتجات جديدة، وامام كل هذه الاعتبارات يبقى البيع خيارا متاحا.

    * وماذا عن حقيقة ما يقال حول ان الفروق بين قيم اصول «أعيان» الدفترية والسوقية تصل لنصف مليار دينار؟
    - لا اعتقد انها تصل إلى نصف مليار دينار، بيد انه يمكن القول انها بعشرات الملايين فقط.

    * ألا يوجد لديكم توجه لتغيير هذه السياسة؟
    - حتى الآن لا يوجد توجه لتغيير هذا النهج.

    * تحدثتم في السابق عن امكانية مساهمتكم في سوق التأجير المصري، ودعمتم ذلك التوجه خلال ديوان «أعيان» الاخير الذي ذكرتم فيه ان لديكم اهتماما بالاستثمار في مصر، فهل هناك تطورات في هذا الخصوص ؟
    - نعم (...) فهناك فريق من قطاع الاجارة، بقيادة عبدالوهاب الابراهيم، يعكف على تقييم شركة مصرية تعمل في نشاط الايجار التشغيلي قطاع السيارات، بهدف الدخول معها بشراكة استراتيجية.

    * ماذا عن الحصة المرتقبة في هذه الشركة؟
    - 50 في المئة.

    * وهل تم الاتفاق على سعر الصفقة؟
    - لا (...) اذ ان فريق «أعيان» مازال يقيم الشركة.

    * وهل سيكون قطاع التأجير النافذة الاستثماية الاهم لـ «أعيان» في مصر، ام ان هناك فرصا اخرى على طاولة الشركة؟
    - ما نراه جذابا وندرسه اضافة الى قطاع التأجير، فرص التطوير العقاري في السوق مصر.

    * وهل ضمن الدراسة تأسيس شركة للتطوير العقاري في مصر؟
    - ما زلنا في مرحلة الاهتمام ودراسة الفرص فقط، وليس هناك اي تحديد.. فنحن ما زلنا في البداية فقط.

    * وخارج السوق المصري، هل يمكن القول ان هناك فرصا غير شركة التأجير باتت على نار حامية؟
    - نعم (...) يمكن قول ذلك، فهناك فرصة اعتقد انها باتت على نار حامية.

    * هل انتهيتم من عملية التخارج من المحفظة التي اسستموها في مصر؟
    - نعم، حيث تم بيع محفظة في مرحلتها الاولى وحققت ارباحا وانتقلنا الى المحفظة الثانية.


    نفس طويل... ورشاقة

    * بعض الاوساط الاقتصادية تدعي ان «أعيان» شركة ذات نفس قصير في مفاوضاتها الاستثمارية وتضرب المثال على ذلك بتوقف المفاوضات حول صفقة الخطوط الجوية السودانية ماذا تقولون في ذلك؟
    - لا اعتقد ان توقف مفاوضات السودان تعكس ان «أعيان» ذات نفس قصير، بل يمكنني القول انها رشيقة في تبديل الفرص المتاحة، وعند دخولها في فرصة تكون ذات نفس طويل واستراتيجية بعيدة المدى في التعامل مع الفرصة، ومن تجليات ذلك نماذج استثماراتها مع «الشايع» في «مشاعر»، واستثمارات الشركة في مكة او المدينة تعكس نفسا طويل، وايضا اسواق التأجير التي مرت في منافسة واحيانا حرق للاسعار، ورغم ذلك استمرت الشركة بنفس طويل، واليوم الامور مستقرة، ولدينا تنوع كبير في الاصول التأجيرية وشركات متخصصة فيها.

    * ما الذي أوقف المفاوضات مع الحكومة السودانية ؟
    - اصرار الحكومة السودانية على اشتراطات لها علاقة بالملكية والحقوق والعمالة على المشروع.

    * لكن الشروط نفسها وافقت عليها مجموعة عارف؟
    - شركة عارف مؤهلة اكثر من «أعيان» واي مجموعة اخرى للتعامل مع السوق السوداني، بحكم عملها هناك بشكل متكامل وليس بشكل جزئي، الامر الآخر الدكتور رئيس مجلس ادارة «عارف» الدكتور علي الزميع وفريقه استثمروا في العلاقات بالسوق السوداني منذ 5 سنوات تقريبا، وبالتالي هم اقدر للتعامل مع هذه الفرصة، الامر الاخر أن السودانيين يحتاجون أن توسع صدرك معهم فترة طويلة.


    خيار مختلف

    * في الآونة الاخيرة، بدأ نوع من الاهتمام الاستثماري لدى العديد من المجاميع الاستثمارية التي تعمل وفقا للشريعة الاسلامية بالقطاع المصرفي ومن تجليات ذلك استثمار «دار الاستثمار» في «بوبيان» ومحاولة «بيت الاوراق المالية» شراء حصص مؤثرة في بنك الكويت الدولي (البنك العقاري سابقا)، فاين «أعيان» من النشاط المصرفي المحلي؟
    - القطاع المصرفي لا شك يمثل هدف وأمل كل شركة استثمارية في الكويت، وكل مجموعة استثمارية، لكن في الحقيقة وكما اشرت اننا نعمل ضمن استراتيجية محددة وليس من اولوياتها اليوم القطاع المالي، فـ«أعيان» لديها اليوم اولويات وتركيز على ادوات استثمارية اخرى، وبالطبع لا يعني ذلك تجاهل القطاع المصرفى، الا ان «أعيان» استثمرت في القطاع بشكل غير تقليدي، حيث اسست شركة رساميل للتوريق، وتملك بنك دجلة والفرات وتديره بالكامل،حيث تم تشغيله في الشمال وفي بغداد، فالاهتمام موجود.


    مستحقات وأصول

    * كم تبلغ نسبة المستحقات على «أعيان» بالنسبة لحقوق المساهمين؟
    - ضمن المعدل الطبيعي.

    * وماذا عن أصول الشركة؟
    - تتجاوز الـ 500 مليون دينار.

    * كيف تفسرون تراجع أرباح «أعيان» مقابل المجاميع الاستثمارية الكبرى رغم ان لديها مايقارب 24 شركة تابعة وزميلة؟
    - في البداية اود الاشارة الى ان ادارة «أعيان» آثرت في الربع الاخير من العام الماضي اثناء نقاشهم لارباح الشركة عدم التسرع واستعجال الثمرة في بيع بعض الاصول قبل ان تصل الى مرحلة النضج، من حيث الاداء والربحية التي تراها مناسبة لصالح المساهمين. الا انه يمكن القول ان اداء 2007 سيكون افضل من العام الماضي والنظرة الايجابية اتوقع انها ستمتد الى 2008 وكذلك 2009، بفضل مرحلة النضج التي وصلت اليه بعض الشركات التابعة لـ «أعيان». من ناحية اخرى كل نمو غير مستقر ستكون له كلفة، وفي «أعيان» نفضل التريث والصبر، واختيار التوقيت الافضل للبيع من الاستعجال لملاحقة تحقيق ارقام غير عادية واعتقد ان ارباحنا الحالية صحية وتدور في الحيز المناسب للشركات المتوازنة.

    * هذه النظرة التفاؤلية تدفعنا للسؤال عن امكانية نمو أرباح الشركة في العام الحالي عما توقعتموه في «ديوان أعيان» من ان يبلغ 47 فلسا؟
    - ما استطيع قوله ان المعطيات تعكس معدلات افضل مما توقعنا في الظروف الطبيعية وليس اقل والتوفيق من عند الله.


    المرحلة العمرية

    * لكن من الملاحظ ان بعض المجاميع الكبرى ذات الاستقرار والاستراتيجية التوسعية وصلت الى العالمية وحصلت على فرص استثمارية متميزة في السوقين الاوروبي والعالمي، فماذا عنكم؟
    - نحن اليوم ندخل السوق الخليجي بهدوء، ولدينا نجاح ولله الحمد في دبي عن طريق «أبيار»، ونجاح في مكة والمدينة عن طريق «المسعى» و«مشاعر» و«هاجر»، وقريبا ان شاء الله في قطر اما الاسواق العالمية فهي ليست من اولوياتنا خلال المرحلة الحالية وندرس ذلك بتأن، والمجاميع الاخرى التي دخلت السوق العالمي فلديها من التجهيزات والدراسات ما يمكنها من ذلك.

    * من خلال موقع «أعيان» هل تعتقدون المجاميع الاسلامية والتقليدية مقبلة على مرحلة من التنافس في تقديم الخدمات والمنتجات الاستثمارية الجديدة؟
    - اليوم حجم المشاريع المتاحة في الخليج والدول العربية الى جانب الوفرة والفائض المالي لاسعار البترول وبسبب التحرير الاخير لبعض القيود والقوانين للاستثمارات الاجنبية والتجارة والاستثمارات البينية ما بين الدول العربية والخليجية يجعل التنافس على قطعة او على شريحة من السوق غير وارد اليوم فالسوق والفرص كثيرة جدا لكن المنافسة الان على الاداء والمنهجية في التطوير، خصوصا وان المستثمر اصبح لديه خيارات متنوعة في اسواق مختلفة ابتداء من عمان ودخولا على السوق السعودي الكبير جدا ودبي وقطر وابوظبي وكذلك البحرين والكويت وسورية ومصر والسودان والجزائر والمغرب، كل هذه الاسواق تحد من المنافسة على سوق واحد او على منتج واحد سواء في الخدمات المالية الاسلامية او التقليدية، لذلك لا نشعر ان المنافسة محتدمة اليوم في الاسواق الخارجية.


    الحلول تبدأ بالسياسة

    * كيف تنظرون الى التطورات التي تشهدها الساحة السياسية وتأثيرها على الحياة الاقتصادية؟
    - التصعيد في البيئة السياسية على اجواء الفساد احيانا يكون بشكل موضوعي، وله اعذاره واحيانا يكون متعسفا في استخدام سلطة السوق، لكنه صعب جدا مقابل هذه البيئة التصاعدية في المزايدة على الفساد تحقيق هامش تنمية في البلد. وهناك من يقول انه لا يجب ان نلوم التصعيد في البيئة السياسية في مجلس الامة، بسبب حالات الفساد العديدة، ولكننا بتنا لا نعرف قياس الوضع بشكل موضوعي، حتى انني اعتقد ان الموضوعية مفقودة في الوقت الراهن فيما يخص التعامل مع الاوضاع والواجب علينا التأنى وتحكيم العقل والالتزام فيما يمليه علينا ديننا لتطوير تنمية البلد..


    وضوح القانون

    * هناك من يرى ان هناك ازدواجية في معايير البورصة للموافقة على الادراج، فهل تعتقد ان هناك شركات ظلمت بالفعل، خصوصا وان لديكم شركة حصلت على الموافقة في هذا الشأن؟
    _ السوق يمر بمرحلة مخاض، ما بين التشدد في القانون واتساع المساحة التقديرية للجنة السوق في اتخاذ قرار الادراج. واعتقد ان الحل يكمن في التركيز على القانون وتفاصيله اكثر من الازدواجية في المعايير.

    * لكن هناك من يعتبر ان لجنة السوق هي السبب؟
    - انا لا اتفق مع من يقول ان المشكلة في لجنة السوق لكن التشريعات قديمة وغير متناسقة، اوضعت في حالات وازمات مر بها السوق، حتى انها باتت تشريعات لا تناسب الطفرة الحالية والوضع والانفتاح الموجود، وفي النهاية لجنة السوق ليس امامها الا تطبيق القانون.

    * كيف تنظرون الى مشروع القانون الجديد الذي اعتمده مجلس الوزراء في خصوص انشاء هيئة سوق المال؟
    - اخراج القانون بحد ذاته وخروج هيئة سوق المال مطلب قديم، واعتقد ان صدور قانون في هذا الشأن سيقدم قيمة مضافة وسيطور اداء البورصة، واعتقد ان الممارسة العملية بعد التطبيق واثناء التنفيذ سنكتشف المثالب، ومن ثم نعمل على تقويمها، فالاهم ان يصدر قانون ينظم هيئة سوق المال،وبعدها نطور. لقد تأخرنا كثيرا وسبقتنا الاسواق الاخرى في حين اننا الاقدر على التطوير.

    * هل هناك رسائل تلقيتوها من مستثمرين اجانب تعكس الرغبة في الدخول للسوق الكويتي؟
    - نعم (...)، فـ «أعيان» لديها خطوط اتصال مع مستثمرين اجانب من خلال بعض منتجاتها الاستثمارية في الاسواق الخارجية، وهناك البعض من شركائنا في الخليج ابدى اهتماما بفرص العقار لدينا، وهناك من خاطبنا حول بعض شركاتنا العقارية مثل ابيار وأعيان العقارية، اضافة الى ان البعض لديه اهتمام بالتأجير وخاطبنا لتفعيل نفس النموذج في الخليج، بيد ان رسائل المساهمة الاجنبية في السوق الكويتي مازالت دون المستوى الملفت للنظر بشكل عام.


    إدراج مبرد

    * ما الذي يمثله ادراج شركة «مبرد للنقل» في سوق الكويت للاوراق المالية اعتبارا من اليوم لمجموعة أعيان؟ وهل لنا ان نتعرف على ابرز العقود والفرص المتوافرة امام الشركة في السوق الاقليمي وخصوصاً في السودان؟
    - لا شك ان ادراج مبرد يمثل لنا في أعيان خطوة مهمة واستراتيجية ضمن استثمارات أعيان في قطاع الخدمات حيث يأتي ذلك تتويجا لجهود مكثفة مضى عليها اكثر من 4 سنوات في التشغيل وتأسيس الشركة وتركيبة الحلفاء والشركات معا. ولعل هذه الخطوة تأتي تنفيذا للاستراتيجية السابقة كوننا في « أعيان» حريصين على ضرورة المضي قدما نحو النجاح من خلال توفير مخرج مناسب للمساهمين في شركات سبق وان أسسناها، لذلك ادرجنا «مبرد»... وفي اقرب اجتماع للجنة السوق باذن الله سوف يناقش ادراج شركة «ابيار للتطوير العقاري» التابعة في السوق الرسمي ولا بد ان ننتبه لاهمية الادراج في ظل التشدد الملحوظ للجنة السوق فيما يخص موضوع الادراجات الذى اصبح في حد ذاته ذا قيمة كبيرة سواء استرايتيجية أو حتى بالدينار.. وذلك ما يتضح من صفقة مزاد «النخيل» التي باعتها بيت الاوراق المالية بسعر 500 فلس للسهم بمبلغ اجمالي 14 مليون دينار كويتي الأمر الذي كان خارج توقعات «بيت الاوراق» انفسهم، حيث يعكس ذلك القيمة الكبرى المتمثلة في الادراج.

    * ظهر خلال الآونة الاخيرة ما يسمى بـ «ظاهرة الاستحواذات» من اجل الدخول على السوق، كما حصل في صفقة «النخيل». هل يمكن أن يتكرر الأمر مع «مبرد»؟ وما هي القيمة المضافة التي ستقدمها للسوق؟
    - «مبرد» رأسمالها 7 ملايين و400 دينار كويتي. نعم هي من ضمن الشركات التي ستكون ذات رأسمال قليل وبالتالي جذاب، والقيمة المضافة التي سنقدمها للسوق كونها شركة تشغيلية بحتة بطبيعتها وذات عوائد مستقرة ليست كبيرة بحكم سوق النقل اليوم في الكويت، والذي يعاني من حرب اسعار ومنافسة حادة، لذلك فان ارباح مبرد التشغيلية جيدة قياسا بالشركات الاخرى في خارج قطاع الخدمات، لكن رأسمالها قليل حيث حرصنا ان نستمر برأس المال القليل لجعل جميع الفرص امامنا في «أعيان» مفتوحة في حال إعادة تركيب الاستراتيجية لحقوق المساهمين في «مبرد».

    لذلك كل الافكار مطروحة وكل الدراسات والبحوث حول كل الفرص متاحة امامنا ولن نستعجل كوننا حريصين على اختيار انسب خيار لنا ولمساهمينا بعد الادراج فيما يخص اعادة تركيبة حقوق المساهمين.

    * رأس المال 7 ملايين دينار من وجهة نظر الكثيرين رأس المال صغير.. فما الذى يمثله راس المال نظرا للمنافسة الحالية في السوق المحلي؟
    - حقا رأس المال صغير, وانا ذكرت اننا حريصون على الاستفادة من ايجابية رأس المال الصغير في السوق وذلك للانتقال الى مرحلة استراتيجية كبيرة اخرى لـ«مبرد» تتمثل في اعادة ترتيب وتصميم حقوق المساهمين بشكل كبير وجذري... الخيارات كلها مفتوحة ونحن حريصون على اختيار الانسب، وحقوق المساهمين نفسها ستكون موجهة نحو انشطة تكاملية ضمن الاستراتيجية التكاملية في قطاع النقل.

    * ما هو السعر المتوقع لادراج سهم مبرد؟ وهل توجد دراسات لديكم كونكم «مستشار الادراج» تتضمن اسعاراً تقريبية؟
    - السعر يحدده السوق ولكن قبل سنتين باعت «أعيان» جزءا من ملكيتها في مبرد بسعر 900 فلس للسهم ووزعنا من ذلك الوقت الى اليوم منحتين وتوزيعتين نقديتين.

    * هل تتضمن استراتيجيتكم خيار دخول مساهم استراتيجي معكم بعد الادراج؟
    - نحن حريصون على الأنشطة التكاملية وحريصون على تكوين توليفة بين المساهمين تكون متكاملة. فاليوم «مبرد» تدخل ضمن مجموعة هي «أعيان» وآل الفضالة و«البابطين» و«وفرة» وآخرون.. وفى حال فكرنا في ذلك سنكون حريصين على شركاء يقدمون قيمة مضافة للشركة.

    * هل هناك مفاوضات في هذا الخصوص؟
    - لا، ولكن كل شيء وارد خصوصا في ظل التوسعات الحالية.

    * تملك اليوم مبرد «الوطني السريع للتخليص الجمركي» بنسبة 70 في المئة و«البابطين لهياكل السيارات»، فما هي الخطط المستقبلية لهذه الشركات؟
    - قمنا بشراء ارض مخصصة لـ«وطني» للتوسع وهذه مرحلة أولى فقيمة الارض مليون دينار والهدف منها الانتقال من نقطة الى مرحلة اخرى ضمن انشطتها في التخليص الجمركي والشحن الجوي.

    * هل هناك نية لزيادة رأسمالها؟
    - ليس الآن... ولكن لدينا خطة موسعة سوف يكشف عنها النقاب في حينها لتطوير الشركة وادخالها المنافسة.
     
  2. ضرغام

    ضرغام عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 فبراير 2007
    المشاركات:
    662
    عدد الإعجابات:
    14
    إدراج الشركات المرفوضة بطرق اخرى
    تشير التوقعات الى ان مجموعات استثمارية تم رفض ادراج عدد من شركاتها التابعة ستلجأ الى وسائل اخرى قانونية لادراج اسهمها في تحد واضح لادارة السوق.. الايام المقبلة ستكشف عن طبيعة تلك التحركات التي ستقف ادارة السوق عاجزة امامها.

    تاريخ النشر: السبت 21/7/2007
     
  3. الأسيف

    الأسيف عضو جديد

    التسجيل:
    ‏21 مايو 2005
    المشاركات:
    241
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    المصدر اخوي الضرغام لاانك قلت تاريخ النشر
    والله يبشرك بالخير
     
  4. ضرغام

    ضرغام عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 فبراير 2007
    المشاركات:
    662
    عدد الإعجابات:
    14
  5. ضرغام

    ضرغام عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 فبراير 2007
    المشاركات:
    662
    عدد الإعجابات:
    14
    طالب بإيجاد صيغة لاستعادة الأموال الكويتية المهاجرة
    حسين العتال: البورصة تمر بعواصف وإدارتها تمارس التمييز في إدراج الشركات دعا رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب في الشركة الدولية للمنتجعات حسين العتال الحكومة الى ضرورة الاستفادة من الطفرة المالية التي تنعم بها الكويت والعمل على وضع استراتيجية جديدة تعيد لاقتصادها قوته من خلال الاستفادة من بعض المقترحات ومشروعات القوانين حتى تلحق بركب المتغيرات.
    ودعا العتال في لقاء مع (كونا) الى مزيد من الاصلاحات الاجرائية لكي تعود المنظومة الاقتصادية لما كانت عليه في السابق.
    وتمنى العتال على الحكومة البحث في صيغ تتيح للاموال الكويتية المهاجرة العودة الى البلاد بعد ان هجرتها بسبب عقبات اعترضت بعض المشروعات الاستثمارية ولجأت الى بلدان مجاورة بسبب البيروقراطية.
    واستعرض بعض القوانين التي تحتاج الى تفعيل مثل قانون الشركات التجارية والضريبة ودعم العمالة والمستثمر الاجنبي ومشروعات ال (بي.أو.تي) علاوة على تفعيل الاتفاقيات التي ابرمتها الكويت مع دول العالم متنميا على مجلس الامة عدم التدخل في سياسة السلطة التنفيذية وعدم تخطي دوره في الرقابة.
    ورسم العتال تصورا للحكومة يمكن ان تسير عليه من اجل الاستفادة من الفوائض التي حققتها الموازنة العامة للدولة وجاء في صدارتها سد الاحتياجات اللازمة للمواطنين والاسراع في تنفيذها خاصة فيما يتعلق بالكهرباء والماء وبناء الجسور وتوفير الوحدات السكنية لان كلفة تأخيرها ستكبد البلاد المزيد من الاموال.
    وحذر من مغبة التأخير في اعادة تأهيل القطاع النفطي وعدم الاسراع في تنفيذ مشروع حقول الشمال في وقت يتزايد فيه الطلب والقدرة الانتاجية للكويت عاجزة عن الوفاء بالاحتياجات المستقبلية.
    ودعا الحكومة الى فصل ادارة الشركات النفطية المسؤولة عن الانتاج النفطي وتسويقه واعادة تصنيعه في الداخل والخارج بابعادها سياسيا واداريا عن مسؤولية وزير النفط لانها تتبع قانون الشركات التجارية
    وحول اوضاع سوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) رأى العتال انها تمر بعواصف بين فترة وأخرى مثل اي جهاز في الدولة تعيش امورا جيدة أحيانا وفترات تعثر مرات اخرى.
    وتمنى على ادارة البورصة الاهتمام اكثر بالمتداولين لاسيما الصغار منهم وبالشركات المدرجة على اعتبار انها تمثل البورصة بالمعنى المجازي والاهتمام ايضا بالبحث عن اساليب تداول مبتكرة كما في الاسواق الاقليمية الاخرى.
    واستغرب العتال من بعض تصرفات ادارة البورصة في شأن التفرقة بين بعض الشركات الراغبة في الادارج بالرغم من استيفائها شروط الادراج دون ابداء اسباب منطقية للرفض.تاريخ النشر: الثلاثاء 24/7/2007