أخبار الصحف الأقتصاديه

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة almaymoni2007, بتاريخ ‏23 يوليو 2007.

  1. almaymoni2007

    almaymoni2007 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏1 يونيو 2007
    المشاركات:
    1,588
    عدد الإعجابات:
    1
    بيت التمويل الخليجي يكمل إصدار سندات صكوك بـ200 مليون دولار

    أعلن بيت التمويل الخليجي امس انه اكمل اصداره الأول لسندات الصكوك التي تبلغ قيمتها 200 مليون دولار أميركي وتصل مدة استحقاقها الى 5 سنوات وتم تسويقها بشكل رئيسي في آسيا وأوروبا. وعمل كل من «اتش اس بي سي» في دبي وبنك «دريسدنير كلينورت واسيرستين» الاستثماري في لندن كمديرين رئيسيين للاصدار، ومصرف الامارات الاسلامي وبنك الامارات الدولي كمديرين رئيسيين مشاركين.
    وابتدأ التسويق في 3 يوليو الجاري وأغلق في 10 منه، وفتح باب تلقي الطلبات بعد ذلك. وتعرضت معظم طلبات المستثمرين الى التخفيض نظرا الى زيادة الطلب عن الحجم المطلوب.
    وحصلت صكوك بيت التمويل الخليجي على تصنيف ائتمان أولى «BBB-» من مؤسسة «ستاندرد أند بورز» وسيتم ادراجها وتداولها في سوقي لندن والبحرين للأوراق المالية. وسيتم ضمان هذه الصكوك من خلال مجموعة من الأصول العائمة وتم تسعيرها بشكل تنافسي. ولم يتم تغيير نطاق الأسعار الذي أعلن عنه البنك، ما يؤشر على قوة ثقة المستثمرين في هذه الصكوك. وسيتم استخدام عوائد هذه الصكوك لمساعدة بيت التمويل الخليجي في تمويل خططه الاستثمارية الاستراتيجية المتوسطة المدى والمكونة من الاستثمار في أسهم المصرف الخليجي التجاري في البحرين و«كيوانفست» في قطر.
    وتم انهاء هذه العملية على الرغم من حالة عدم الاستقرار والرضا التي تشهدها الأسواق الائتمانية وأسواق السندات في هذا الوقت بعد تعرضها لأزمة سوق الرهن العقاري في الولايات المتحدة الاميركية والتي أجبرت بدورها بنوكاً استثمارية دولية عدة وكذلك بنوكاً من منطقة الشرق الأوسط لسحب او تأجيل اصدارات صكوكها وسنداتها.
    وقال الرئيس التنفيذي وعضو مجلس ادارة بيت التمويل الخليجي عصام جناحي «أنا سعيد جدا بثقة المستثمرين الدوليين في بيت التمويل الخليجي التي مكنتنا من اكمال اصدار الصكوك على الرغم من أوضاع السوق الصعبة التي شهدت قيام عدد من البنوك الدولية ومن منطقة الخليج بتأجيل اطلاق صكوكهم وسنداتهم. لقد تم تسعير هذا الاصدار بشكل تنافسي مع الأخذ بعين الاعتبار طبيعة الضمان العائمة التي تم تقديمها. وسيتم استخدام عوائد هذه الصكوك لتمويل خططنا المتوسطة المدى للاستثمار في مؤسستين ماليتين في المنطقة الأمر الذي سيوفر التمويل لزيادة حصصنا في تملك أسهم الشركات التي سوف يطرحها البنك».
    ويأتي اصدار هذه الصكوك في أعقاب قيام البنك مع بداية الشهر الجاري بادراج شهادات الايداع الدولية بقيمة 275 دولاراً أميركياً في سوق لندن للأوراق المالية. ولم يتم اصدار أية أسهم جديدة خلال هذا الادراج، ولقد سمح ادراج شهادات الايداع الدولية للمستثمرين الدوليين للاستثمار للمرة الأولى في أداة مالية مدعومة بأسهم بيت التمويل الخليجي.
    وقال نائب الرئيس التنفيذي لبيت التمويل الخليجي بيتر بنايوتو «لقد أوضحنا للمساهمين الدوليين الجدد والذي يتشكل أغلبهم من موسسات دولية لادارة الأصول أو صناديق التحوط تدير عدة تريليونات من الدولارات، أن توجهنا لأسواق الدين العالمية يأتي بهدف تمويل نمو أعمال بيت التمويل الخليجي والتقدم نحو الأمام. ومن دون شك ان ادراجنا في سوق لندن قد وضعنا على خارطة أسواق المال العالمية التي تمكنت من فهمنا طبيعة ونموذج عملنا. وهذا بالطبع ساعدنا على النجاح في الصكوك في وقت اختارت البنوك الأخرى تأجيل اصداراتها. نحن نمتلك الآن قاعدة قوية من المساهمين الدوليين من أوروبا وأميركا الشمالية ومجموعة قوية من المستثمرين في الصكوك من آسيا وأوروبا».

    --------------------------------------------------------------------------------
    بورصة الأخبار / مجموعة شركات من ضمنها «الصفاة» تهتم بشراء «السيف للوساطة»
    كتب علاء السمان: علمت «الراي» من مصادر مطلعة ان مجموعة شركات تعمل حاليا على تقييم مكتب السيف للوساطة المالية من أجل شرائه.
    وأوضحت المصادر ان الجانب المشتري يتمثل في أطراف محلية واقليمية من ضمنها شركة الصفاة للاستثمار التي تستهدف شراء نحو 10 في المئة من المكتب.
    وقالت المصادر ان العملية ماتزال في مراحلها الأولية ولم يتوصل الطرفيا البائع والمشتري إلى نتيجة نهائية وسط توقعات بانجاز هذه الخطوة خلال الاسابيع المقبلة.
    ومن ناحية اخرى ذكرت المصادر ان مجموعات استثمارية محلية باتت مهتمة بشراء حصص مؤثرة من رؤوس أموال شركات الوساطة ايماناً بالدور المهم الذي تقوم به في سوق الكويت للأوراق المالية مشيرة إلى حرص هذه المجموعات لاستغلال المرحلة المقبلة التي يتوقع ان يشهد فيها السوق طفرة سواء على صعيد التداولات او الارتفاعات في الاسعار السوقية للشركات المدرجة.
    يذكر ان آخر صفقتين تمتا على شركات وساطة تمثلتا في شراء كفيك لحصة الأغلبية في الأهلية للوساطة وتملك الوطني لشركة الكويتية للوساطة فيما يتوقع ان تشهد المزيد من الصفقات.


    «المدينة» تحقق في النصف الأول أرباحاً تقدر بنحو 28 فلسا للسهم
    كتب علاء السمان: قالت مصادر موثوقة ان شركة المدينة للتمويل والاستثمار قد حققت ارباحاً تقدر بنحو 4.2 مليون دينار كويتي خلال النصف الأول من العام الحالي اي ما يعادل 28 فلسا للسهم تقريباً.
    وأشارت المصادر إلى ان الشركة سبق وان حققت 3.07 مليون دينار بواقع 17.6 فلس للسهم خلال الربع الأول فيما نوهت المصادر إلى ان الشركة تنتظر نتائج قياسية خلال الربع الثالث خصوصاً وأنها ستتضمن موائد زيادة رأسمال شركة اكتتاب القابضة.
    وقالت المصادر ان شركة المدينة بصدد دراسة عدد من المشاريع المهمة خارج نطاق السوق الكويتي منها في السوق السعودي ومنها ما هو في أسواق عربية مثل السوق المصري على سبيل المثال.
    وأكدت المصادر اهتمام ادارة الشركة بتفعيل استراتيجية تقسيم نشاطات الشركة إلى ثلاثة اذرعة استثمارية عقارية واستثمارية وادارة أصول، لافتة إلى انها تعكف على تجهيز ذراع خدمي لوجستي سوف تتضح معالمه خلال الفترة المقبلة.


    «الدولي» يحقق 5.3 مليون دينار أرباحاً صافية للنصف الاول
    أعلن بنك الكويت الدولي أنه حقق في النصف الأول من العام الحالي 5.344 مليون دينار، منها 4.551 مليون دينار في الربع الثاني. وبلغت ربحية السهم 6.93 فلس للسهم، منها 5.9 فلس في الربع الثاني. ‏ علما بأن صافي الربح يتضمن خسائر غير محققة بمبلغ 676 ألف دينار.
    وبالمقارنة، حقق البنك في النصف الأول من العام المالي الماضي 8.775 مليون دينار، منها 5.159 مليون دينار. وبلغت ربحية السهم في النصف الأول من 2006 نحو 10.76 فلس للسهم، منها 6.33 فلس للسهم في الربع الثاني.


    «البناء» تحقق 613 ألف دينار
    أعلنت الشركة الكويتية لصناعة مواد ‏البناء أنها حققت في النصف الأول من العام المالي الحالي 613.8 ألف دينار، منها 397.9 ألف دينار في الربع الثاني. وبلغت ربحية السهم 23.38 فلس، منها 15.15 فلس في الربع الثاني. وتضمن صافي الربح أرباحاً غير محققة بمبلغ 347.3 ألف دينار.
    وبالمقارنة، كانت الشركة قد حققت في النصف الأول من العام الماضي 191.76 ألف دينار، منها 128.971 ألف دينار في الربع الثاني. وبلغت ربحية السهم 7.31 فلس، منها 4.92 فلس في الربع الثاني آنذاك.


    «مشاعر» وقعت اتفاقية لـ 10 سنوات مع «أكور» الفرنسية لتشغيل فندقها
    أعلنت شركة مجموعة خدمات الحج والعمرة (مشاعر)‏ انها وقعت مع شركة اكور الفرنسية السعودية في جدة اتفاقية تعاون لمدة 10 سنوات تقوم بموجبها الثانية بتشغيل وادارة فندق مشاعر نوفوتيل والذي تمتلكه شركة مشاعر.‏


    «الصفاة» تحقق 10.8 مليون دينار
    أعلنت شركة الصفاة للاستثمار أنها حققت 10.822 مليون دينار في النصف الأول من العام الحالي، منها 5.073 مليون دينار. وبلغت ربحية السهم 36.02‏ فلس، منها 16.83 فلس في الربع الثاني. علما بأن صافي الربح يتضمن خسائر غير محققة بمبلغ 2.4 مليون دينار. وبالمقارنة، كانت الشركة قد حققت في النصف الأول من العام الماضي 1.896 مليون دينار، متضمنة خسارة بمقدار 636 ألف دينار في الربع الثاني. وبلغت ربحية السهم 7.97‏ فلس، منها 2.67 فلس في الربع الثاني آنذاك.


    «الخليج للتأمين» تحقق 290.46 فلس للسهم
    أعلنت شركة الخليج للتأمين أنها حققت 30.92 مليون دينار في النصف الأول من العام الحالي، منها 5.37 مليون دينار. وبلغت ربحية السهم 290.46 فلس. علما بان صافي الربح يتضمن ارباحا غير محققة بمبلغ 1.833.382 دينار. وبالمقارنة، كانت الشركة قد حققت في النصف الأول من العام الماضي 4.46 مليون دينار، منها 1.99 مليون دينار في الربع الثاني. وبلغت ربحية السهم 42.2‏ فلس، منها 18.9 فلس في الربع الثاني آنذاك.


    «أجيليتي»: 345 مليون دولار القيمة القصوى للعقد الجديد
    أعلنت شركة أجيليتي (المخازن العمومية) فوزها بعقد دعم معيشة قوات التحالف التابع لوزارة الدفاع الأميركية، لمدة ثلاث سنوات بقيمة قصوى تبلغ 345 مليون دولار أميركي. وسوف تقدم «أجيليتي» خدمات لوجستية متنوعة بما فيها من خدمة ايواء الجنود وعمليات النقل وخدمات ‏غذائية بالاضافة الى الدعم الطبي.


    «المعامل» تحقق 981 ألف دينار
    أعلنت الشركة الكويتية لبناء المعامل والمقاولات (المعامل) أنها حققت 981.69 ألف دينار في النصف الأول من العام الحالي، منها 541.87 ألف دينار. وبلغت ربحية السهم 24.31‏ فلس، منها 13.44 فلس في الربع الثاني. علما بان صافي الربح يتضمن خسائر غير محققة بمبلغ 203 آلاف دينار.
    وبالمقارنة، كانت الشركة قد حققت في النصف الأول من العام الماضي 221.593‏ ألف دينار، متضمنة خسارة بمقدار 65 ألف دينار في الربع الثاني. وبلغت ربحية السهم 5.46‏ فلس، منها 1.61 فلس في الربع الثاني آنذاك.


    «انجازات» تغلق اصدار صكوك بقيمة 60 مليون دولار أميركي
    أعلنت شركة انجازات للتنمية العقارية نجاح اغلاق اصدار صكوك بقيمة 60مليون دولار أميركي، حيث قامت شركة الوطني للاستثمار بدور مدير الاصدار الاول والمنظم الرئيسي للاصدار كما قام كل من بنك الكويت والشرق الاوسط بدور اصدار - ثان وبنك بوبيان بدور مدير الاصدار.‏
    علما بان الصكوك المصدرة مدتها 5 اعوام وتعطى عوائد بمعدل 125 نقطة بالاضافة ‏الى معدل الليبور وستستخدم الصكوك المصدرة وفقا للشريعة الاسلامية لتمويل ‏استثمارات الشركة في العقارات.‏

    --------------------------------------------------------------------------------
    الموسى: نثق بإدارة «هيومن سوفت» و«مجموعة الأوراق» ترغب في زيادة مساهمتها

    أكد رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب في شركة مجموعة الأوراق المالية علي الموسى ثقة شركته في ادارة شركة «هيومن سوفت» وفي مستقبل الشركة، «على الرغم من الكبوة التي تعرضت لها سنة 2006».
    وقال الموسى في بيان له أمس «بصفتنا أحد المستثمرين الرئيسيين في الشركة فإننا نؤكد على حق كل المساهمين في مساءلة ادارة الشركة وطلب الايضاحات التي تطمئنهم على سلامة استثماراتهم، غير ان ذلك ينبغي ان يتم أولاً من خلال القنوات المتعارف عليها أي من خلال الجمعية العمومية للشركة. ولكن ايضاً علينا كمساهمين المحافظة على سمعة الشركة وبالتالي قيمتها في مواجهة أي أقوال مرسلة تفتقر الى الدليل وأول ما ينبغي الرجوع اليه هو المصادر الموثوقة مثل البيانات المالية المدققة من قبل مكاتب المحاسبة القانونية والمراجعة من قبل سلطات الرقابة الرسمية وهذه تنفي ما اتهمت به الشركة من انها قد منحت اعضاء مجلس الادارة مكافآت على الرغم من خسارة الشركة لعام 2006».
    وأضاف «ولهذا فإن شركتنا تود ان توضح انها ترغب في رفع نسبة مساهمتها في شركة هيومن سوفت متى ما توافر المعروض من اسهم الشركة وبالسعر المناسب».

    --------------------------------------------------------------------------------
    «الديرة» تشتري في «أيوا جلف» حصة بقيمة 2.6 مليون دينار
    صرح رئيس مجلس ادارة شركة الديرة القابضة عبدالوهاب احمد النقيب ان احدى الشركات التابعة وهي شركة الديرة للاتصالات قد أتمت صفقة شراء حصص شركة Aiwa Gulf وقد بلغت قيمة الصفقة 2.628.040 دينارا كويتيا وهو ما يعادل 28 في المئة من اسهم الشركة. وتعتبر Aiwa Gulf شركة متخصصة في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات حيث تقوم بالانتاج الحصري للمحتويات الخاصة بالهواتف النقالة لتمويل مستعملي خدمات الاتصالات المتعددة RBT, MMS, SMS, IVR من اغان وأناشيد وأحاديث دينية وصور كوميدية وأشعار.
    وصرح رئيس مجلس ادارة ومؤسسة شركة Aiwa Gulf فيصل العيسى ان قاعدة المشتركين في خدمات Aiwa Gulf قد اتسعت لتصل الى أكثر من 70.000 مشترك في الشرق الأوسط وذلك يرجع إلى استراتيجيات الشركة الناجحة.
    والجدير بالذكر فقد تم تكريم الشركة من قبل شركة الاتصالات المتنقلة MTC بحصولها على جائزة أكبر دخل لخدمات القيمة المضافة وهو دليل على الادارة الناجحة للشركة والبحث عما هو جديد دائماً ليتم توفيره للمشتركين بشكل حصري.
    كما قامت ايضاً باطلاق قناة العفاسي الفضائية والتي تعتبر اكثر قناة دينية تتم مشاهدتها في الوطن العربي وهي متخصصة في الأناشيد والاحاديث الدينية التي تقدم بصورة عصرية وجديدة لتشمل بذلك قاعدة أوسع من المشاهدين باختلاف الأعمار، كما انها خطوة رائدة ونقلة نوعية من حيث تقديم الفكر المعتدل للدين الاسلامي، بالاضافة الى قناة Smile الفضائية وهي اول قناة فضائية تفاعلية في الوطن العربي.
    وبذلك تكون شركة الديرة للاتصالات أضافت استثماراً ناجحاً آخر على استثماراتها الحالية والتي تشمل كبرى الشركات العالمية في مجال التكنولوجيا والاتصالات ومنها شركة See Mobile وهي شركة تقوم بتقديم خدمة الاتصالات الصوتية ونقل البيانات اللاسلكية المتطورة في البحار والمحيطات وهي بذلك تقدم حلولاً متكاملة للصناعة البحرية والتي تشمل الخطوط الملاحية واليخوت وسفن الشحن والمنصات البحرية للنفط والغاز.
    كما تم الاستثمار في شركة BPL Global التي تعد إحدى أكبر مقدمي تطبيقات الشبكة الذكية وخدمات توصيل الحزمة العريضة على خطوط الطاقة الكهربائية العادية وذلك على مستوى العالم.
    ولذلك تكون شركة الديرة القابضة قد أضافت استثماراً ناجحاً آخر على استثماراتها السابقة والتي يتم اختيارها بعناية من حيث المجال والنوعية وهي دائمة البحث عما هو جديد وفريد في مجال التكنولوجيا والاتصالات.

    --------------------------------------------------------------------------------
    الإدريسي: «التخصيص» تتجه لتنفيذ مشاريع تحتاج سيولة بمقدار 97 مليون دينار

    كتب علاء السمان: أكد رئيس مجلس الإدارة في الشركة الكويتية لمشاريع التخصيص القابضة رياض سالم الادريسي ان الشركة تتجه لتنفيذ مشاريع مهمة سواء على المستوى المحلي او الاقليمي مما دعا إلى ضرورة رفع رأسمالها إلى 75.6 مليون دينار كويتي، واشار الادريسي إلى توجه التخصيص لتأسيس شركات تابعة في الكويت وخارجها لتصبح اذرعا استثمارية متنوعة لديها.
    ونوه إلى ان الشركة بصدد دراسة جزء من المشاريع بعناية كي تتفق مع استراتيجيتها الاستثمارية حيث يتوقع منها عائد يتراوح بين 15 إلى 20 في المئة.
    وقال الادريسي ان هناك مشاريع كبيرة لدى الشركة تصل قيمتها إلى 63 مليون دينار كويتي، اضافة إلى وجود مشاريع اخرى نتنافس عليها تصل إلى نحو 26 مليون دينار كويتي كما ان لدى الشركة بعض الشركات التي نساهم فيها وتحتاج لزيادة رأس المال وتحتاج هذه الشركات بحدود 4 ملايين دينار وهذا يبين ان الشركة بحاجة فعلية لما يزيد على 97 مليون دينار.
    واوضح الادريسي ان كل هذه الاموال مطلوبة في العام الحالي ولدى الشركة مشروع انشاء محطة توليد كهرباء بالفحم ومحطة اخرى لتوليد الكهرباء بالماء ومشروع اخر لادارة السكة الحديد في الاردن وكل هذه المشاريع تحتاج لزيادة رأس المال.
    وأضاف الادريسي ان ارباح الشركة التشغيلية في تزايد وهناك خطة استراتيجية طموحه نأمل بتنفيذها وهو ما سينعكس على ارباح الشركة التشغيلي وكذلك حقوق المساهمين ولذلك لم تأت زيادة رأسمال الشركة إلا بعد دراسة بل جاءت للتوافق واستراتيجية الشركة التوسعية.
    ومن جانب آخر، قال الادريسي: «أبرمت الشركة صفقتين رئيسيتين هما استكمال المساهمة في شركة كهرباء كراتشي والاستثمار في شركة ايكاروس للصناعة البتروكيماوية، وهما صفقتان تتماشيان مع اهدافها الرامية إلى الاستثمار المباشر في القطاعات الواعدة كقطاع الخدمات، والنفط، ومشاريع البنية التحتية، والمشاريع الحكومية، ومشاريع البناء والتشغيل والتحويل B.O.T، من اجل تحقيق قيمة مضافة على حقوق المساهمين مع التركيز على نمو الارباح». واضاف: «لقد كان مناخ العام 2006 حافلا بالتحديات الاقتصادية، فرغم المؤشرات الاقتصادية الايجابية التي حققتها دول الخليج خلال عام 2006 نتيجة الزيادة الملحوظة في اسعار النفط، الا ان هذه الطفرة لم تترجم إلى استثمار حقيقي في مشاريع البنية التحتية، ففي حين اعلنت دول المنطقة عن برامج بنية تحتية ضخمة في محاولة منها لسد عجز البنية التحتية، لم تنجح دولة الكويت في الاستثمار في تلك المشاريع الحيوية ذات الصلة المباشرة باقتصاد الدولة والكفيلة باشراك القطاع الخاص مشاركة فاعلة لتنمية الاقتصاد الوطني، وتشير التقارير الدولية ان دولة الكويت مازالت تعاني الكثير من التأخير في الانفاق على مشاريع البنية التحتية رغم الفوائض المالية القياسية التي حققتها بفضل ارتفاع اسعار النفط في السنوات الاخيرة. فيما اشار إلى ان بعض استثمارات الشركة تأثرت بتراجع سوق الكويت للأوراق المالية والذي بلغ 12 في المئة نتيجة لتوالي الاحداث الداخلية السلبية على الساحة بداية من وفاة الامير الراحل الشيخ جابر الاحمد الصباح طيب الله ثراه في بداية يناير، ثم التطورات التي شهدتها الساحة السياسية وحل مجلس الامة، والجدل المثار بشأن خلافات الافصاح واتخاذ لجنة السوق قرارها بتحييد ملكيات رئيسية لعدد من الشركات المدرجة، وأخيرا القرارات الحكومية بشأن فسخ بعض عقود B.O.T مع عدد من الشركات المحلية.
    وتوقع ان يشهد العام 2007 تزايدا في وتيرة نشاط الشركة لترجمة استراتيجيتها نحو العديد من الفرص الاستثمارية في دول آسيا ومنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، وتتركز معظم هذه الاستثمارات في مشاريع البنية التحتية خاصة في مجال الطاقة ومحطات توليد الكهرباء وتحلية المياه.
    يذكر ان عمومية الشركة التي انعقدت امس بحضور 78.4 في المئة قد اعتمدت زيادة رأس المال وحددت السعر بـ 175 فلسا شاملا علاوة الاصدار اذ تعمل الشركة على اخذ موافقة وزارة التجارة كي نبدأ استدعاء الزيادة بعد ذلك.

    --------------------------------------------------------------------------------
    حقل النفط / 15شركة عالمية تقدم عروضها الأسبوع المقبل لـ «نفط الكويت»
    كتب حسين كمال: علمت الراي من مصدر مطلع في شركة «نفط الكويت» أن الشركة ستتسلم الأسبوع المقبل عروضاً من شركات عالمية يصل عددهما إلى 15شركة عالمية للخوض في مناقصة تطرحها لبناء صهاريج تخزين نفط جديدة تنوي بناءها .
    وقال المصدر ان الشركة خاطبت أكثر من 20 شركة عالمية للدخول في هذه المناقصة حيث تتوقع الشركة منافسة 15 شركة في هذا المشروع الذي سيبدأ تنفيذه قريبا ويمتد إلى عامين تقريبا ويشمل التوريد والبناء لهذا المشروع وما يرتبط بالاعمال الميكانيكية والحفر وغيرها من مستلزمات المشروع . ولفت المصدر أن الشركات التي ستتقدم للخوض في مشروع بناء الصهاريج من دول كثيرة أبرزها اليابان والصين وكوريا والمانيا ، في حين أن هذه الشركات خاطبت وكلاءها المحليين في الكويت لاستكمال جميع الأوراق المطلوبة للتقدم والخوض في هذه المناقصة الكبيرة .


    «اوبتيما للاستشارات البترولية» بصدد توقيع عقود مهمة في دول خليجية
    كتب حسين كمال: كشف مصدر في شركة «اوبتيما للاستشارات البترولية» أن الشركة وقعت حزمة عقود مع شركات نفطية كبيرة في الكويت ابرزها الشركة الكويتية للاستكشافات البترولية «كوفبيك» وشركة «كويت للطاقة» لتقديم الاستشارات وتقييم الفرص الاستثمارية في بعض القطاعات والمناطق المختلفة خارج وداخل الكويت . وقال المصدر ان الشركة لديها عقود كثيرة مع شركات القطاع الخاص التي تعمل في مجال النفط وهي باستمرار لديها عقود متوسطة وصغيرة تصل قيمتها إلى 50 ألف دينار كويتي ، في حين أن الشركة تتجه من خلال استراتيجيتها الجديدة في عالم الاستشارات أن تسعى للحصول إلى عقود من الشركات النفطية الكبيرة في الكويت ولكن دون اهتمام من قبل هذه الشركات التي تفضل الشركات الأجنبية وتتلاشى الشركات الكويتية التي تعمل في هذا المجال . ولفت المصدر أن هناك تجاهلا من قبل شركة «نفط الكويت» لدعم الشركات الكويتية التي تعمل في مجال الاستشارات البترولية وان كافة المحاولات في التعاقد مهم فشلت رغم تقديم العروض الجيدة ولاسيما أن شركة اوبتيما تتعامل مع كبريات الشركات النفطية مثل كوفبيك وغيرها .
    وبين المصدر أن الشركة تجري عدة اتصالات مهمة خارج وداخل الكويت وهي بصدد التعاقد على عقود مهمة مع شركات بارزة وكبيرة في عدة دول خليجية . ويذكر أن شركة «اوبتيما للاستشارات البترولية» تأسست منذ عامين وتعمل على تقديم الخدمات البترولية داخل وخارج الكويت وهي شركة كويتية .

    --------------------------------------------------------------------------------
    التقرير اليومي / مناورات على الأسهم الجيدة حدت من المكاسب السوقية
    كتب علاء السمان: شهد سوق الكويت للأوراق المالية عمليات ضغط متعمدة على عدد كبير من الأسهم الجيدة التي كانت تقود حركة التداولات خلال الايام الأخيرة.
    وقامت محافظ مالية وصناديق استثمارية بمناورات لوحظت خلال الدقائق الأخيرة من جلسة الأمس حيث تراجعت الأسعار السوقية لمعظم الأسهم التي يتوقع ان تحظى باعلانات جيدة عن ارباح النصف الأول من العام الحالي.
    وتقول أوساط مالية لـ «الراي» ان المستثمرين اصبح لديهم نظرة متوسطة الأمد خصوصا على الشركات المدرجة التي تنتظر عوائد قياسية ستضمنها نتائج النصف الثاني من العام الحالي.
    وتشير الأوساط الى ان بعض الصناديق تعمدت عدم اظهار طلباتها المعهودة على الشركات التي أعلنت أخيرا عن تطورات مهمة تتمثل في صفقات تخارج مليارية مثل مجموعة المرازيق خصوصا على اسهم التمدين الاستثمارية والتمدين العقارية وغيرها من السلع ذات العلاقة، فيما تتوقع الاوساط ان تحظى هذه الاسهم بجولة جديدة من الشراء واعادة النشاط مرة أخرى لافتة الى قرب توقيع الاتفاقية النهائية لبيع الاهلي المتحد.
    ومن ناحية أخري، شهدت شريحة اخرى من الشركات المدرجة عمليات شراء هادئة أدت الى صعودها لمستويات سعرية جديدة وبالنظر الى اداء القطاعات المدرجة نرى ان قطاع البنوك قد شهد تداولات متواضعة للغاية اذ وصلت كمية الاسهم المتداولة على كل بنك الى ما يقارب النصف مليون سهم تقريبا باستثناء العقاري الذي شهد دخول محافظ تابعة لشركات مجموعات مدرجة.
    وبنك بوبيان نظرا لاهتمام أكثر من جهة بشراء نسبة كبيرة من رأسماله ومنها دار الاستثمار التي استحوذت على حصة مؤثرة حتى الآن.
    اما قطاع الاستثمار فقد سجلت بعض شركاته مكاسب ملحوظة ومنها ايفا والدار وبيت الاوراق التي اغلقت بالحد الأعلى عند مستوى 700 فلس وسط احتمالات بمزيد من النشاط.
    واتسمت حركة الأهلية للاستثمار والصفاة والمدينة بالضغط ما ادى الى انخفاضها بشكل ملحوظ، والامر ذاته شهده سهم التمدين الاستثمارية الذي تراجع بمقدار 50 فلساً لاول مرة من أيام بسبب الضغط وجني الارباح وسط احتمالات بعودة نشطة خلال الايام القليلة المقبلة.
    وشهد قطاع العقار عمليات شراء على أسهم منتقاة منها عقارات الكويت التي تداول عليها 31 مليون سهم والدولية م. أ الذي سجل ارتفاعا بمقدار 20 فلساً اذ اقفل عند 290 فلساً مواصلا نشاطه الواضح منذ فترة.
    وفي المقابل، شهدت التمدين العقارية وعدة شركات اخرى جني أرباح هادئا ولوحظ استمرار بعض الصناديق في تجميع سهم الصناعات الوطنية والسفن وبوبيان للبتروكيماويات التي تشهد عمليات شراء مكثفة عند مستويات 990 فلساً والدينار، فيما تراجع سهم بورتلاند بمقدار 80 فلسا في ظل جني الأرباح والضغط المتعمد.
    وانعكس اعلان المخازن العمومية عن عقدها الاخير الذي تقدر قيمته بـ 385 مليون دولار مع الجيش الأميركي بشكل ايجابي على سهم «اجيلتي» والوطنية ومركز سلطان فيما واصل سهم الهواتف تراجعه حيث اغلق أمس بالحد الأدنى عند مستوى 4.080 دينار وعلى الجانب الآخر انخفض سهم الاتصالات بمقدار 60 فلسا.
    وشهد سهم الاسماك «دانة» عمليات شراء وتجميع واضح في ظل الارباح المتوقعة للنصف الأول والتي تزيد على 50 فلسا للسهم وسط توقعات بنشاط كبير خلال الايام المقبلة.
    يذكر ان السوق قد انخفض بمقدار 13.5 نقطة حيث اقفل عند 12.397.8 نقطة.
    وبلغت كمية الاسهم المتداولة 357.5 مليون سهم بقيمة تصل إلى 177.8 مليون دينار نفذت من خلال 11.299 صفقة نقدية.

    --------------------------------------------------------------------------------
    الأسهم الأميركية في أسبوع / «الدولية للوساطة»: تدهور حاد للأسهم الأميركية يضع حداً لأسابيع من الارتفاعات والأرقام القياسية
    لحظ التقرير الأسبوعي لشركة المجموعة الدولية للوساطة المالية تراجع مؤشرات الأسهم الأميركية في نهاية الأسبوع الماضي إثر تجدد المخاوف تجاه أسواق العقارات الأميركية وبعض عمليات جني الأرباح التي أطاحت بمعظم الأسهم الأميركية والأوروبية يوم الجمعة الماضي. وذلك بعد أسابيع من الارتفاع وتحطيم أرقام قياسية عدة، كما تراجع الدولار الأميركي بحدة إلى جانب الأسهم، ليدفع بالعملات الأوروبية المقابلة وبعض السلع والمعادن الثمينة أيضا إلى مستويات قياسية.
    وفي نهاية يوم الجمعة الماضي تراجع مؤشر داو جونز الصناعي بواقع 146 نقطة أو أكثر من 1 في المئة تقريبا إلى مستوى 13853 نقطة عند الإقفال، بعد أن بلغ أدنى مستوياته عند 13797 في وقت سابق. أما مؤشر ستاندرد أند بورز المجمع فتراجع بحدة بواقع 20 نقطة تقريبا أو 1.24 في المئة إلى مستوى 1533.79 نقطة عند الإقفال، وأقفل مؤشر ناسداك المجمع عند مستوى 2685 نقطة بتراجع 34 نقطة من اليوم السابق.
    و قد كان مؤشر داو الصناعي قد بلغ أعلى مستوى له على الإطلاق في اليوم السابق عندما حطّم مستوى 14000 بجزء من النقطة، كما أقفل ستاندرد أند بورز في نفس اليوم عند مستوى 1553 القياسي ايضا بعد أن بلغ أعلاه على الإطلاق يوم الاثنين الماضي عند 1555 نقطة.
    و قال مراقبون ان تدافع المتعاملين خارج الأسواق في نهاية الأسبوع الماضي كان على اثر بعض تقارير الأرباح التي خيبت الآمال من بعض أكبر الشركات الأميركية مثل «كارتبيلر» وهي إحدى شركات مؤشر داو الصناعي، وشركة «غوغل» إحدى أكبر الشركات التكنولوجية على مؤشر ناسداك المجمع. وخلال موسم الأرباح الراهن رأت معظم التوقعات أن كبريات الشركات الأميركية ستتخطى مستويات الأرباح المتوقعة لها بعد أن ابتدأ الموسم الحالي ببعض الإعلانات القوية. لكن كلا من «غوغل» و«كارتبيلر» خيبت آمالهم ودفعتهم لاتخاذ المزيد من الحذر في الأسواق.
    كما أن تراجع السوق الأميركي يوم الجمعة الماضي كان لاحقا لتدهور معظم الأسواق الأوروبية صباح ذلك اليوم، حيث تراجع مؤشر فاينانشال تايمز يورو توب للأسهم الأوروبية الممتازة بواقع 1.2 في المئة عند 1599 نقطة عند إقفال يوم الجمعة، وتراجع مؤشر فاينانشال تايمز للأسهم البريطانية الممتازة أيضا بواقع 0.8 في المئة عند الإقفال، بالإضافة لتراجع كلا من مؤشر كاك في باريس وداكس الألماني بواقع 1.8 في المئة و1.5 في المئة على التوالي.
    و في أسواق أخرى تراجعت أيضا العوائد على سندات الخزينة الأميركية القصيرة الأجل (عامين) إلى أدنى مستوياتها منذ شهرين عند 4.76 في المئة في تعاكس مع أسعارها التي حلّقت بعد تدافع المتعاملين على شرائها إثر تجدد مخاوف الأسواق تجاه أسواق العقارات الأميركية. هذا الأمر الذي كان عامل قلق للأسواق منذ تدهور أسواق العقارات العام الماضي وتعرّض العديد من شركات التمويل العقاري لمخاطر الإفلاس. وقد لوحظ تجاهل المتعاملين بعض الشيء لهذا الأمر بسبب الأرقام الاقتصادية وتقارير الأرباح القوية التي طمأنتهم تجاه الوضع الاقتصادي في الأشهر الأخيرة. والآن مع تجدد هذا الخوف، تجددت أيضا احتمالات تخفيض نسبة الفائدة الأميركية قبل نهاية هذا العام.
    وقد أثر هذا بدوره على مستوى الدولار الأميركي مقابل العملات الأوروبية الأخرى حيث تدهور سعره يوم الجمعة الماضي إلى أدناه على الإطلاق مقابل اليورو الأوروبي الذي بلغ سعره 1.3844 دولار قبل أن يتراجع قليلا في نهاية اليوم عند 1.3822 دولار. وتبعه الجنيه الاسترليني الذي حلّق إلى أعلى مستوى له منذ 26 عاما عند 2.0587 دولار قبل أن يتراجع هو الآخر قليلا قبل نهاية اليوم.
    و بالطبع فقد ساهم تراجع سعر الدولار وارتفاع العملات الأوروبية في رفع سعر الذهب إلى أعلاه منذ شهرين تقريبا عند 687.60 دولار للأونصة، كما ارتفع سعر عقد النحاس الآجل إلى أعلى مستوى له منذ شهرين أيضا عند 3.7250 دولار للرطل.
    و خلال الأسبوع المقبل سيتحوّل انتباه المتعاملين من جديد نحو التقارير الاقتصادية المنتظرة خاصة تقرير مبيعات المنازل، الذي قد يلعب دورا في دفعهم مجددا إلى الأسواق أو إبقائهم على الجوانب فيما يستمر موسم الأرباح الحالي في كونه المحرّك الأقوى لأسهم الأميركية. فبعد التقارير المخيبة من «كاتربيلر» و«غوغل» وتدهور أسعار أسهمها بحدة، قد نجد بعض الحذر في تداول بعض الأسهم قبل صدور تقارير شركاتها المنتظرة.
    حيث من المنتظر أن تعلن بعض أكبر الأسماء في الأسواق الأميركية من قطاع صناعات الأدوية– خصوصاً بعد تقرير مخيب للآمال من شركة Pfizer إحدى أكبر شركات صناعات الأدوية الأميركية.

    --------------------------------------------------------------------------------
    «أعيان» ترعى «فضياً» معرض السيارات
    أكدت شركة أعيان للاجارة والاستثمار رعايتها الفضية لمعرض الكويت الدولي للسيارات 2007 الذي تقيمه وتنظمة شركة معرض الكويت الدولي على أرض المعارض الدولية بمشرف خلال الفترة من 28 نوفمبر إلى 4 ديسمبر المقبل بمشاركة حشد من الشركات ووكلاء السيارات في الكويت بالاضافة إلى شركات التمويل والاستثمار والبنوك وشركات الاكسسوار والتأمين.
    وبهذه المناسبة أكد مدير ادارة التسويق لدى أعيان سلطان السلطان حرص شركة أعيان على المشاركة في كل دورة من دورات معرض الكويت الدولي للسيارات التي تقيمها أرض المعارض.
    وأكد السلطان تصريحاته مشيراً إلى ان نتائج مشاركة أعيان في معرض السيارات دائماً ممتازة سواء من حيث البيع أو التأجير او الالتقاء مع قاعدة عريضة من العملاء.
    وكشف السلطان عن استراتيجية عامة جديدة لشركة أعيان تقضي بفصل القطاعات الثلاثة «الاجارة» و«التمويل» و«الاستثمار والعقار» بعضها عن بعض إذ أن الهدف من الفصل بين الأنشطة الثلاثة هو تحقيق المزيد من التوسع وإعطاء الحرية لكل قطاع وتوزيع المخاطر ورفع القيمة الأسمية للأسهم.
    وأشار السلطان إلى ان شركة أعيان للإجارة والاستثمار تهتم بالاستثمار المباشر في الشركات التي تضيف قيمة للسوق والاقتصاد حيث تقوم الشركة بتأسيس شركات تابعة لها او شراء شركات قائمة بهدف ضمان التخصص في النشاطات المتنوعة وأيضاً من أجل اتاحة المجال لمزيد من التوسع وحيازة فرص ومشروعات جديدة مستقبلاً.
    وتواصل الشركات استعدادها للمشاركة في معرض الكويت الدولي للسيارات 2007 وبهذه المناسبة قال مدير المعرض لدى شركة معرض الكويت الدولي علي مبارك الشطي ان معرض السيارات في دورته المقبلة سيكون مميزاً وقياسياً حيث يقام على أكبر مساحة عرض متوافرة وبجميع الصالات وقد تلاحظ اقبال كافة الشركات المعنية على المشاركة بالمعرض هذا ويمثل انضمام اعيان إلى الراعين للمعرض زخماً واضافة واضحة ومميزة لمجموعة الجهات المشاركة والراعية للمعرض.

    --------------------------------------------------------------------------------
     
  2. almaymoni2007

    almaymoni2007 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏1 يونيو 2007
    المشاركات:
    1,588
    عدد الإعجابات:
    1
    'الخليج المتحد' يحقق 168 مليون دولار أرباحا في النصف الأول
    عدد القراء: 14

    مسعود حيات


    23/07/2007 أعلن بنك الخليج المتحد في البحرين أن أرباحه الصافية بلغت 168.3 مليون دولار في النصف الأول من عام 2007 أو 20.9 سنتا للسهم الواحد. وتمثل هذه زيادة قدرها حوالي أربعة أضعاف مقارنة بالربح الصافي البالغ 45.4 مليون دولار أو 5.8 سنتات اميركية للسهم الواحد خلال الفترة نفسها من عام 2006 وبزيادة قدرها 1.7 ضعف تقريبا مقارنة بأرباحه الصافية القياسية لعام 2006 والبالغة 101.5 مليون دولار اميركي.
    كما شهد صافي الدخل للربع الثاني من عام 2007 والبالغ 52,8 مليون دولار تحقيق أرباح استثنائية بلغت 15 مليون دولار على خلفية عملية تخارج شركة مشاريع الكويت لإدارة الأصول من شركة المشاريع المتحدة للخدمات الجوية. ويشمل ذلك أيضا الأرباح المجزية والمستثمرة من النمو الذاتي في قطاع إدارة الأصول والخدمات المالية، وبخاصة شركة كيبكو لإدارة الأصول، بنك الخليج ـ الجزائر، مصرف بغداد، البنك الأردني الكويتي وبنك تونس العالمي، بالإضافة إلى الأرباح من أنشطة التداول وصناديق الأسهم الخاصة. كما بلغ الربح التشغيلي القابل للمقارنة في الربع الثاني من عام 2007 مبلغا قدره 37.8 مليون دولار، بزيادة قدرها 65 في المائة مقارنة بالربح الصافي البالغ 22.9 مليون دولار في الربع الثاني من العام السابق. وقد بلغ الربح التشغيلي القابل للمقارنة في النصف الأول من عام 2007 مبلغا قدره 64.9 مليون دولار، بزيادة قدرها 43 في المائة مقارنة بالربح الصافي البالغ 45.4 مليون دولار في النصف الأول من عام 2006، مما يعزز قدرة بنك الخليج المتحد على تحقيق الإيرادات المتكررة من خلال محفظته ذات الموجودات المتنوعة.
    بلغت الإيرادات الإجمالية الموحدة لبنك الخليج المتحد 285.6 مليون دولار اميركي في الأشهر الستة الأولى من عام 2007 بزيادة قدرها 2.6 ضعف مقارنة بالإيرادات البالغة 106.6 ملايين دولار اميركي التي سجلها البنك في الفترة نفسها من العام الماضي. وبلغت الموجودات الإجمالية الموحدة للبنك في 30 يونيو 2007، مبلغا قدره 2.5 مليار دولار ويدعمها إجمالي حقوق المساهمين الموحد البالغ 692.6 مليون دولار. تتميز تركيبة الميزانية العمومية للبنك بمعدلات سيولة مرتفعة ومعدلات رفع مالي منخفضة نسبيا. وقام البنك أخيرا بدعم موارده الطويلة الأجل بقرض قيمته 200 مليون دولار لمدة خمس سنوات، وبالتالي أصبحت مصادر التمويل الآن تتضمن أكثريتها من قروض طويلة الأجل وحقوق المساهمين.
    وتعليقا على هذه النتائج الطيبة، قال وليم خوري، الرئيس التنفيذي للبنك: 'حقق بنك الخليج المتحد نتائج مميزة في هذا الربع، حيث أصبح 2007 عاما خامسا على التوالي يتجاوز فيه البنك معدلات الربحية التاريخية'. واختتم حديثه بالقول: 'ومن جديد، أثبتت أصول البنك جودتها وقدرتها على توليد الأرباح المستمرة'.
    وأبدى مسعود حيات، العضو المنتدب لبنك الخليج المتحد ورئيس مجلس إدارة شركة كيبكو لإدارة الأصول (كامكو)، اطمئنانه لهذه الإنجازات الطيبة، مشيرا إلى الاحتفال باليوبيل الفضي لتأسيس بنك تونس العالمي وتدشين بنك سوريا والخليج والتوقيع على اتفاقية القرض لأجل بقيمة 200 مليون دولار
     
  3. almaymoni2007

    almaymoni2007 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏1 يونيو 2007
    المشاركات:
    1,588
    عدد الإعجابات:
    1
    انتخبت مجلس ادارة جديدا
    عمومية 'المسالخ' تفك التحييد



    23/07/2007 كتب أحمد فتحي:
    في خطوتها الاخيرة لفك تحيد اسهمها اقرت الجمعية العمومية العادية للشركة الوطنية للمسالخ التي انعقدت امس بنسبة حضور بلغت 88%، استقالة واعادة انتخاب مجلس ادارة جديد يضم عماد عبدالله العيسى وخالد جعفر، عبدالسلام الشطي، صالح النمش، يوسف العبدالرزاق، شركة عقارات الكويت، شركة محمد عبدالمحسن الخرافي واولاده، شركة الاستثمارات الصناعية والمالية.
    وكانت الشركة الوطنية للمسالخ حققت ربحية بلغت 14.5 الف دينار ما يعادل 0.51 فلس للسهم الواحد في الربع الاول من 2007 مقارنة ب56.1 الف دينار ما يعادل 1.9 فلس للسهم في الفترة نفسها من عام 2006 علما بان صافي الربح يتضمن خسائر غير محققة بمقدار 5.5 الاف دينار.
     
  4. almaymoni2007

    almaymoni2007 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏1 يونيو 2007
    المشاركات:
    1,588
    عدد الإعجابات:
    1
    مناقصة مفتوحة لإنجاز برجها في المرقاب
    'الشاهد': بيع برج جليب الشيوخ ب 7 ملايين دينار.. والعائد المحقق 60%



    23/07/2007 قالت شركة الشاهد العقارية انها أنجزت وبنجاح صفقة بيع برجها في منطقة جليب الشيوخ، بقيمة 7 ملايين دينار لصالح أحد المستثمرين في القطاع العقاري لتحقق معدل عائد داخلي على الاستثمار بلغ 60% وذلك في اطار استراتيجية الشركة التي ترتكز على تطوير آليات عملها بالتوازي مع اجراء عمليات تدوير وتخارج لاستثماراتها في حال وجود فرص جيدة وبما يعزز أداء الشركة وحضورها محليا واقليميا في ضوء سعيها المستمر لاقتناص فرص عقارية واستثمارية داخل الكويت وخارجها.
    واعلن رئيس مجلس الادارة في شركة الشاهد العقارية يوسف عبد الله الماجد أن الشركة بصدد طرح مناقصة لتنفيذ وتشطيب برجها في منطقة المرقاب البالغ 32 طابقا، علما بأن المناقصة مفتوحة لجميع الشركات من مختلف الجنسيات سواء المحلية أو الأجنبية، متوقعا أن تنجز الشركة تنفيذ برجها خلال 14 شهرا، لافتا الى انها تدرس حاليا حزمة فرص استثمارية جديدة في القطاع العقاري ستحقق عوائد بين 25 % الى 30% سنويا، كما أن مشاريع الشركة ستمتد لتشمل أسواقا اقليمية أخرى، حيث تسعى الشركة خلال العام الجاري الى تعزيز وجودها الاقليمي عن طريق اجراء مفاوضات في أسواق خليجية وعربية في ظل فرص النمو الواعدة التي تشهدها هذه الأسواق.
    عروض ومفاوضات
    من جانبه، قال المدير العام وعضو مجلس ادارة 'الشاهد' المهندس مجدي سعد قمبر ان الشركة تعتزم شراء أرض في منطقة المرقاب لانشاء برجين تجاريين متماثلين في صفقة من المتوقع أن تتجاوز قيمتها 12.5 مليون دينار، حيث بدأ فريق الشركة في اعداد التصميمات على أن يبدأ العمل فور استكمال التراخيص اللازمة فيما تصل المدة المتوقعة لاتمام المشروع 18 شهرا بعائد داخلي على الاستثمار قد يصل الى 40%.
    السوق الموازي
    وأشار قمبر الى أن الاستعدادات ما زالت جارية لادراج أسهم 'الشاهد' في السوق الموازي تمهيدا للانضمام الى قائمة الشركات المدرجة في سوق الكويت للأوراق المالية (الرسمي) وذلك بعد نجاحها في زيادة رأسمالها من 3 ملايين الى 7.8 ملايين دينار ومن ثم الى 18 مليون دينار لاحقا.
    وتوقع قمبر ادراج الشركة في السوق الموازي بنهاية العام الجاري بعد استيفاء كل شروط ومتطلبات الادراج وذلك على ارضية نجاح الشركة في تحقيق أرباح قياسية تتجاوز النسبة المقررة للادراج في 'الموازي' وهي نسبة ال5%، حيث نجحت الشركة في تحقيق نمو قياسي في أرباحها لعام 2006 يتجاوز 35%.