الأمان للأ ستثمار تخشى ارتفاعات غير واقعيه

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة سهمى خضر, بتاريخ ‏31 أغسطس 2007.

  1. سهمى خضر

    سهمى خضر عضو نشط

    التسجيل:
    ‏3 أغسطس 2007
    المشاركات:
    1,816
    عدد الإعجابات:
    62
    مكان الإقامة:
    الكويت بلد العز
    :confused:'الأمان للاستثمار': نخشى ارتفاعات غير واقعية تفقد الأرباح زخمها والبورصة قوة اندفاعها




    30/08/2007 لفتت شركة الامان للاستثمار الى ان اداء سوق الكويت للاوراق المالية خلال اغسطس بدأ منخفضا تخوفا من تأثير الهزة التي شهدتها الاسواق الخارجية نتيجة مشاكل الائتمان العقاري في السوق الاميركي، الى ان اتضحت الرؤية بشأن عدم وجود احتمالات بتأثر البنوك الكويتية بهذه الازمة.
    وقالت في تقريرها الشهري انه وفي ما تبقى من الشهر، لم تظهر امور جوهرية على الساحة المحلية سواء من الناحية السياسية او الاقتصادية يمكن ان يكون لها تأثير على اداء سوق الكويت للاوراق المالية. 'لذلك فإن تحليل الاداء لهذا الشهر يعتمد بشكل كبير على امور ذات علاقة بالشركات نفسها، مثل الارتفاع الذي شهدته اسعار سهم بنك الكويت الوطني في الايام الاخيرة من الشهر نتيجة صفقة البنك الوطني المصري، او امور فنية تعكس التوجهات العامة للمستثمرين. وبناء على ذلك، فإننا نرى انه ورغم ان التوجه العام للسوق يبقى متصاعدا، ورغم توقعاتنا السابقة ان يستمر هذا الصعود الى مستويات 13500 نقطة بدون تصحيح رئيسي، فإننا نتحفظ في تحليلاتنا على معدلات النمو التي شهدتها السوق في النصف الاخير من الشهر، حيث لعبت إقفالات الدقائق الاخيرة دورا كبيرا في التأثير على نفسيات المتداولين بشكل ايجابي من خلال وضع قناع على اداء السوق اظهره بما ليس واقعيا. ويظهر من اداء المؤشر خلال الاسبوع الاخير من الشهر، تأثير اقفالات الدقائق الاخيرة، التي لو حاولنا الغاءها وادخلنا التعديلات اللازمة لاداء المؤشر من دونها نجد توجها مستقرا مستعرضا وليس متصاعدا كالذي يظهر نتيجة الاقفالات المفتعلة. ان اقفال الشهر عند 12.686 نقطة (وهي في الواقع تزيد بمقدار 50 نقطة عما سجله المؤشر قبل دقيقة واحدة من الاقفال) يقابل واقعيا 12.520 نقطة.
    مخاوف
    ونخشى ان يأتي هذا الارتفاع غير الواقعي خلال هذه الفترة على حساب الانتعاش، الذي تشهده فترة إعلان الأرباح لفترة الأشهر التسعة الأولى من السنة، بحيث يفقد السوق بعضا من قوة الدفع المعتادة خلال فترة إعلان الأرباح، كما نلفت الى ان هذه الحركة تظهر المؤشر وكأنه قد كسر حاجز 12550 نقطة، في حين ان هناك حوالي 200 نقطة ارتفاع مفتعل، واننا مازلنا واقعيا لم نكسر هذا الحاجز، وأهمية التنبه الى هذه النقطة تكون عند حدوث أي حركة هبوطية حيث ستظهر أكبر مما هي عليه في الواقع، لأن المؤشر سيكون بصدد تعديل ما تم افتعاله من ارتفاع غير واقعي. وعلى صعيد آخر، هناك أسهما تشغيلية لم تأخذ حاصلها من الارتفاع بعد، ومن شأنها لو بدأت في التحرك ان تؤدي الى تسارع وتيرة الارتفاع في السوق ويصبح أمرا واقعا ما نعتبره الآن ارتفاعا مفتعلا وان يشكل هذا الارتفاع قاعدة لبداية توجه متصاعد جديد مدفوعا بالشركات التشغيلية. هذا التحليل يجعلنا نقتنع بأن عجز الشركات التشغيلية عن التحرك صعودا في الفترة المقبلة، سيؤدي الى انخفاض أداء السوق.
    أمر لافت
    ومن التحليلات الأخرى الملفتة في أداء السوق خلال شهر أغسطس، ان الزيادة في الأسعار التي زادت عن 10% خلال الشهر لشركات لا تتعدى نسبة قيمتها الرأسمالية 10% من اجمالي القيمة الرأسمالية للسوق، مما انعكس على أداء المؤشر الوزني مقارنة بالمؤشر السعري للسوق. ويظهر الرسم المرفق مقارنة بين المؤشرين خلال الأسبوع الأخير من الشهر. وهذا يؤكد ان شركات صغيرة وضعيفة التداول تلعب دورا في التأثير على المؤشر سلبا وايجابا، ويجب التنبه لتأثيرها عند تحليل الأداء العام للسوق ومحاولة تقييمه.
     
  2. بوبرجس

    بوبرجس عضو جديد

    التسجيل:
    ‏15 ديسمبر 2005
    المشاركات:
    207
    عدد الإعجابات:
    0
    أنا والله ماني عارف متى صعد عشان يصحح !!!!