ارتفاع قيمة الدينار مقابل العملات الرئيسية منذ الاعلان عن فك الارتباط بالدولار

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة ((بن حسين)), بتاريخ ‏14 سبتمبر 2007.

  1. ((بن حسين))

    ((بن حسين)) عضو جديد

    التسجيل:
    ‏30 ابريل 2007
    المشاركات:
    1,399
    عدد الإعجابات:
    0
    ارتفاع قيمة الدينار مقابل العملات الرئيسية منذ الاعلان عن فك الارتباط بالدولار

    اقتصاد/كويت/دينار/عملات
    ارتفاع قيمة الدينار مقابل العملات الرئيسية منذ الاعلان عن فك الارتباط

    بالدولار الكويت - 12 - 9 (كونا) -- ارتفعت قيمة الدينار الكويتي مقابل معظم العملات الرئيسية والخليجية بنسب مختلفة منذ الاعلان عن فك ارتباطه بالدولار والعودة الى سلة عملات في مايو الماضي وحتى اليوم الاربعاء .

    وحسب نشرات بنك الكويت المركزي اليومية والاسبوعية والشهرية فان قيمة الدينار مقابل الدولار ارتفعت بنسبة 8ر2 في المئة لتصل الى 9ر280 فلس نتيجة لقيام البنك المركزي بتغيير سعر الصرف تجاوبا مع تغير اسعار الدولار في السوق العالمية.

    وارتفعت قيمة الدينار مقابل اليورو بنسبة طفيفة جدا تكاد تصل الى مرحلة الاستقرار ليسجل 7ر388 فلس ومقابل الاسترليني 12ر في المئة مسجلا 3ر570 فلس.

    اما بالنسبة للعملات الخليجية فقد تفاوت الارتفاعات حيث بلغت 4ر2 في المئة مقابل الريال السعودي والذي وصل الى 75 فلسا والدرهم الاماراتي بنسبة 5ر2 في المئة ليصل الى 4ر76 فلس.

    وارتفعت قيمة الدينار مقابل الريال القطري 3ر1 في المئة ليصل الى 1ر77 فلس والريال العماني 4ر2 في المئة لتصل الى 5ر730 فلس والدينار البحريني 4ر2 في المئة لتسجل 747 فلسا.

    وكان البنك المركزي قرر في مايو من العام الحالي العودة الى ربط سعر صرف الدينار بسلة عملات اجنبية رئيسية.

    واشار البنك المركزي وقتها الى ان الانخفاض الكبير في سعر صرف الدولار مقابل معظم العملات الرئيسية الاخرى الذي تزامن مع بدء تطبيق سياسة ربط سعر الدينار الكويتي بالدولار الامريكي كانت له انعكاسات سلبية على الاقتصاد الكويتي خلال العامين الاخيرين .

    واضاف انه على الرغم من محاولات بنك الكويت المركزي التخفيف من تأثير تراجع سعر صرف الدولار مقابل العملات الرئيسية الاخرى من خلال استنفاد الهامش المسموح به للتحرك الصعودي في سعر صرف الدينار امام الدولار الامريكي فان الانخفاض الكبير في سعر صرف الدولار مقابل العملات الرئيسية الاخرى وارتباط سعر الدينار به ساهم في تراجع القوة الشرائية للدينار مقابل العملات الرئيسية بخلاف الدولار.

    وعموما فان امام الدينار الكويتي رحلة ليست بالقصيرة لاستعادة جزء من قوته التى فقدها امام العملات الرئيسية لاسيما اليورو والجنيه الاسترليني منذ عام 2003 وهو بداية تطبيق قرار ربط الدينار بالدولار .

    من ناحية اخرى شهدت ودائع القطاع الخاص بالدينار ارتفاعا كبيرا خلال النصف الاول من العام الحالي حيث بلغت 4ر15 مليار دينار بزيادة 1ر24 في المئة بينما انخفضت الودائع بالعملات الاجنبية بنسبة 2ر22 في المئة الى 4ر1 مليار دينار.


    (النهاية)

    ا م ف / ا ع
    كونا121233 جمت سبت