مقابلة البدر

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة alani60600, بتاريخ ‏23 سبتمبر 2007.

  1. alani60600

    alani60600 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏17 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    171
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    مقابلة / البدر: بدل الحفار سيصبح عندنا تسعة!
    كتب رضا السناري: كان المكتب مقفلاً عند الساعة الرابعة عصراً، الموعد الذي كان محدداً مع رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب لشركة المجموعة الدولية للاستثمار سامي البدر. باءت محاولة الاتصال بهاتفه النقال بالفشل وكان القرار بالانصراف. شاءت الصدفة أن يكون اللقاء معه عندما كان داخلاً إلى «برج حمود» حيث المكتب في العاصمة. يرحب البدر ويعتذر بلباقة: «تأخرت في صلاة العصر في المسجد»...
    - هل حقاً أنت «إسلامي» يا «بو بدر»؟ يقولون إن لحيتك كانت يوماً طويلة جداً مثل لحى السلفيين.
    يضحك من دون أن يغادر طبعه الهادئ جداً، «والله عمري ما طوّلت ذقني. بالعكس أتمنى ذلك، ولكن الحساسية في وجهي تمنعني من أن أعفيها».
    لا بأس، لا بد أن البدر يحسبها واحدة من «الشائعات»، التي يقولون إنها تستهدفه حتى جعلت منه الشغل الشاغل لأهل السوق، مع كل حركة من حركات أسهم «المجموعة الدولية» ومع كل سكنة.
    كان الموعد في مكتبه الخاص، لا في مقر المجموعة الكائن في مبنى البورصة. يبدو أنه في هذه الأيام يرغب بالابتعاد عن المضاربة، وربما عن لجنة السوق وإدارتها، اللتين في نفس البدر الكثير منهما منذ أن رفض طلب إدراج «آجال القابضة».
    كان الاتفاق المسبق أن يتناول الحديث كل شيء مما يتداوله الناس عن أسهم المجموعة. كيف صعدت كل هذا الصعود الناري، وكيف هوت بعد ذلك بالحدود الدنيا؟ وعن «المسجات» التي تتندر على حكاية الحفار الشهير، الذي يقول بعض أهل السوق إنهم سمعوا منه جعجعة كثيرة ولم يروا نفطاً!
    يجد البدر الفرصة هنا ليرد الصاع بعشرة، «يتحدثون عن الحفار؟ حسناً بدل الحفار سآتي بتسعة». جواب ليس مزحة كالسؤال، «هذا الحفار الذي يتحدثون عنه سنفاجئ الجميع بعوائده وطلبات شرائه، ومارأيناه من عوائد على هذا الحفار مخصصا لشراء حفارات أخرى، ومن المرتقب ان تشتري كل من «طاقات» و «بتروجلف» 5 حفارات جديدة قبل نهاية العام، وهما تتفاوضان حاليا على شرائها، بقيمة تصل الى 300 مليون دولار، لتكونا بذلك اكبر ادارة حفارات في المنطقة، برصيد 9 حفارات».
    يدرك أن أكثر الأسئلة إلحاحاً هي تلك المتعلقة بأسهم المجموعة، من الذي صعد بها كل ذاك الصعود الجنوني؟ ومن تركها إلى مصير التصحيح القاسي؟
    يستقبل البدر ببرود إنكليزي ما يقال حوله من كلام مستفز، يلقي باللائمة على المضاربين، ويتحدى أن يكون أحد من المستثمرين على المدى الطويل قد خسر معه. ويقول إن «تحريك السهم ليس دوري، بل تحقيق الارباح هو مهمتي الحقيقية، فمن خسر من مساهمته في المجموعة على المدى الطويل، أؤكد أمامكم التزامي بتعويضه».
    يدافع البدر عن إنجازاته ويتحدى من يقول إن المشاريع المليارية التي طالما تحدث عنها سراب. فيحكي كيف أنه بدأ مع «المجموعة الدولية» من الصفر، حين كان رأسمالها 15 مليون دينار في العام 1993، لتصبح حقوق مساهميها اليوم خمسة مليارات دولار.
    يتحدث عن المضاربات على السهم والخلافات مع خصومه والداعمين له، ويتناول الشروط الجديدة للإدراج، التي عنده «انطباع» بأنها تستهدفه.
    في الحديث مع سامي البدر متعة الاكتشاف لشخصية مثيرة للفضول والجدل، إلى الحد الذي يجعل هدوءه مفاجأة لمن يلتقيه للمرة الأولى.. يخرج من جعبته الأجوبة كما لو أنه يعرف الأسئلة من زمان. هاكم الأسئلة وأجوبتها:
    •رغم أن المسافة بينكم وبين ادارة السوق لاتتعدى طابقا واحدا في المبنى نفسه، الا ان الفارق في المواقف تباعد كثيرا على خلفية رفض ادراج شركات تابعة لكم،بم تفسرون ماحدث؟
    - لجنة السوق جاءت بشروط جديدة، غير موائمة لنشاط البورصة، ومن الغريب ان هذه الشروط الجديدة تحد من عمليات الادراج، في وقت يتعين فيه ان تكون الشروط مسهلة لعملية الادراج، اعتقد ان الصورة ليست واضحة بالنسبة للجنة السوق ووزارة التجارة والصناعة وكذلك غرفة التجارة والناس، ومن المفترض ان تكون هناك اجتماعات مكثفة بين هذه الاطراف، لفهم توجهات البلد الحقيقية للمرحلة المقبلة، لاسيما وان قناعة لجنة السوق الحالية ألا يكون للمجموعة الاستثمارية الواحدة اكثر من 5 الى 6 شركات مدرجة، ومن يتجاوز هذا الرقم عليهم ايقافه فورا، بالاضافة الى ذلك من يتابع الشركات المرفوضة من الادراج يجدها شركات قابضة، رغم ان هذه الشركات كيانات مستقلة ولها نشاطها ومشاريعها، ولاقت في السابق التشجيع من الجهات الرسمية لتحويلها الى قابضة، وخصوصا من قبل وزارة التجارة والصناعة، والآن ترفض البورصة ادراجها، بحجة انها ورقية، اذن لماذا لا تجعل ادارة البورصة لهذه الشركات قطاعا مستقلا بذاته، ويكون لها مقياس خاص بها، هذه المواقف من ادارة البورصة تجعل الصورة غير واضحة، وتدفع بالمجاميع الى الخروج الى الاسواق الخارجية، التي ترحب باي مستثمر كويتي.
    • هل ترون انكم مستهدفون من شروط الادراج الجديدة؟
    - عندي هذا الانطباع، لكن في الوقت نفسه لسنا المجموعة الوحيدة المستهدفة في البورصة من لجنة السوق، والدليل ان جميع المجاميع التي حصلت على رفض من لجنة السوق لادراج احدى شركاتها، لم تعرف حتى الآن تبريرا عمليا لموقف اللجنة، وكل ما قيل اسباب عامة غير مقنعة، لاسيما وان كل الشركات التي تقدمت للادراج استوفت جميع الشروط المعلنة في هذا الخصوص، ورغم ذلك لم توافق اللجنة على ادراجها، وانا اتمنى ألا نصل في الكويت الى مرحلة تكون فيها قرارات البورصة مبنية على مواقف شخصية مع احد.
    توجه إلى الخارج
    • هل لديكم التوجه لتأسيس شركات جديدة في ظل شروط الادراج الجديدة، وزيادة راس المال؟
    - نحن لا نتوقف عن تأسيس الشركات، من الممكن ألا يكون توجهنا في الكويت، بالمعدل ذاته في دول اخرى بالنسبة للتأسيس والادراج، خصوصا في الامارات والسعودية.
    •هل هناك اسواق تدرسونها لادراج شركاتكم؟
    -بدأنا بدبي، فنحن المجموعة الكويتية الوحيدة التي لديها 3 شركات مدرجة في سوق دبي، وهذه من المزايا التي حققتها المجموعة في الفترة الماضية، حيث من المعروف ان سوق دبي من الاسواق التي يندمج فيها السواق المحلي والعالمي، اذ ان اي شركة تدرج في دبي ستكون لديها القدرة في التعاون مع الشركات العالمية، ومن هذا المنطلق سيكون للمجموعة علاقة مباشرة مع الشركات العالمية، من خلال وجودها في سوق دبي، الى جانب ذلك نبحث حاليا عن كيانات جديدة في ابو ظبي والسعودية، خصوصا الاخيرة، والتي اتوقع لسوقها ان يتجاوز قوة السوق الكويتي خلال السنوات الثلاثة المقبلة.
    إدراج «آجال»
    •بعد رفض ادراج «اجال القابضة» هل هناك سيناريو آخر ينصف المساهمين الذين ينتظرون الادراج منذ مدة طويلة؟
    - تراسلنا مع ادارة السوق في شأن ادراج الشركة، وفي حال تعثر المفاوضات في هذا الخصوص، لدى المجموعة اكثر من سيناريو بالنسبة لادراج «آجال»، الاول يتمثل في دمجها مع شركة اخرى ضمن شركات المجموعة، او ان نستحوذ على شركة مدرجة وندمجها معها، وكل هذه الاحتمالات خاضعة للدرس، وهناك شركات مطروحة على الطاولة سواء في خصوص الاندماج او الاستحواذ. لكن لابد من الاشارة الى ان آلية قرارات البورصة الاخيرة تجعل من الخيارات المطروحة اليوم عرضة للاعاقة غدا وسط القرارت الفجائية.
    مع البورصة الثانية
    • كثر الحديث في الاونة الاخيرة عن امكان تأسيس بورصة ثانية في الكويت، هل توافقون على وجود اكثر من سوق للأوراق المالية في البلاد؟
    - انا مع تأسيس بورصة ثانية في الكويت، ومع التخصيص، وتصنيف القطاعات الكبرى من قبل العقار في بورصات مستقلة، تكون في داخلها قطاعات متعددة مثل ادارة العقار والانشاء وكذلك المقاولات وغيرها، فاي قطاع كبير يستحق بورصة مستقلة، فـفكرة «ناسداك» جاءت من واقع تداولات كثيفة في قطاع التكنولوجيا.
    • هل صحيح أن جهات رسمية امتنعت عن تقديم توصية و دعم معنوي للمجموعة في الخارج، وخصوصا في لبنان ؟
    - في الحقيقة لا. لم نشعر بذلك سواء في لبنان او غيره من الاسواق الاخرى التي نوجد فيها، والسبب في ذلك ان المستثمر الذي يملك الرؤية والملاءة المالية لا يحتاج الى دعم او واسطة من اي جهة حكومية او غيرها، لا سيما وان غالبية الاسواق العربية ترحب بالمستثمر الكويتي، كونه من افضل المطورين والمستثمرين،بالاضافة الى ان المجموعة لا تنتظر التوصية عليها لتغير استراتجيتها.
    اما على صعيد تعليقنا لمشروعنا في لبنان بعد ان وصلنا فيه الى المراحل النهائية، فيرجع ذلك الى الاوضاع الامنية التي يعيشها لبنان، حتى ان الجهات الرسمية اللبنانية طلبت منا،كما طلبت من غيرنا، التمهل.
    لا أحد يخسر معنا
    • بماذا تفسرون انكم المجموعة شبه الوحيدة الاكثر جدلا في سوق الكويت للاوراق المالية من حيث حركة أسهمها منذ التأسيس وحتى الان؟
    -اعتقد ان الاجابة على هذا السؤال لا تكون الا بسؤال: هل هناك احد من مساهمي المجموعة حقق خسائر معنا على المدى الطويل؟، اعتقد لا (...) فعندما اتقابل مع اي مساهم في المجموعة يكون طلبه الوحيد تحريك السهم، وانا دائما اقول للمساهمين: تحريك السهم ليس دوري، بل تحقيق الارباح هو مهمتي الحقيقية، فمن خسر من مساهمته في المجموعة على المدى الطويل، أؤكد أمامكم التزامي بتعويضه، لكن لا استطيع ان أضمن له تحريك السهم بالطريقة المضاربية، التي يطلبها البعض، ونحن نرفضها، اما حركة السهم، فالمجموعة الدولية لم تصعد سهمها يوما او تساهم في تنزيله، فحركة السهم مرتبطة بالسوق، وعلى سبيل المثال هناك شركات كبرى في سوق الكويت للاوراق المالية، سجلت تراجعا كبيرا في قيمها السوقية، اكثر مما حدث للمجموعة، ومن هذه الشركات «المخازن» و «الهواتف»، فصعود المجموعة وتراجعها لم يكن بالمعدل ذاته لهذه الشركات، التي شهدت تراجعا لافتا، والتي منها من سجل تراجعا من 7 دنانير إلى دينارين.
    أين المشاريع المليارية؟
    • لم يكن سهم المجموعة وحده المثير للجدل، فهناك من يغمز من المشاريع المليارية التي وعدتم بها المساهمين، ولم يجدوا منها شيئا ملموسا حتى الآن؟
    - نعم وعدنا، والجميع سيرى ذلك، لكن اود ان اشير هنا الى انه من الطبيعي ان تكون هناك مشاريع تعثرت كانت ستنفذ بأرقام كبيرة جدا،وهي بالفعل مليارية، ومن يريد ان ينظر الى المجموعة بنظرة موضوعية عليه ان يقارن بين حجمها المالي عند التأسيس وحجمها المالي حاليا، فانا بنيت المجموعة سنة 93 من لا شي، برأسمال 15 مليون دولار، والان حقوق مساهمي شركات المجموعة تجاوزت الـ 5 مليارات دولار، هذا غير قيمة الاصول التي تقع من الناحية المحاسبية تحت ادارة المجموعة، من قبيل «جراند» وبنك البحرين، فهل هذا سراب؟ (...) وهل تحققت هذه الاصول من مجرد الوعود، ام من عمليات تشغيلية حقيقية، انا ساترك الاجابة على هذا السؤال لمن يتهمنا باننا اصحاب الوعود فقط، الا انني اؤكد بكل ثقة اننا اذا كنا مثيرين للجدل فذلك يعود الى كون المجموعة سبقت الاخرين من حيث الافكار والنتائج، وكذلك قيمة الاصول، بالاضافة الى ان «المجموعة الدولية» من المجاميع القليلة غير المثقلة بالاقتراض، فقرض المجموعة الوحيد هو الصكوك الاخيرة التي صدرتها اخيرا، وان كنا بالفعل مثيرين للجدل فلاننا سباقون دائما في الاتجاه الايجابي وتحقيق النجاح، والكويت مجتمع صغير، وعندما تصعد من بينهم بشكل ملفت، لايقبلونك، وابسط شي يقولونه عنك انك متكبر.
    مشكلة السيولة... شائعة
    • هل عانيتم بالفعل من قلة السيولة العام الماضي، وما حقيقة ماتردد عن مشكلة المجموعة مع «المقاصة» في خصوص عدم توافر السيولة؟
    - هذه اشاعة اخرى تضاف الى سجل الاشاعات التي اطلقت علينا، نحن لم نعاني من ازمة سيولة، فمن المتعارف عليه انه يمكن ان يتم البيع قبل الشراء، وهذا ما حدث مع «المقاصة»، وليس كما صور بانه نقص سيولة، فتداولاتنا في السوق تتراوح بين 10 او 20 مليون دينار يوميا.
    الحفار
    • ارتبط اسم «حفار بتروجلف» في اذهان مساهمي المجموعة بالحقيقة الغائبة، فالحديث عن عقوده او حتى بيعه بدت مجرد اقوال فقط، والكل يتساءل ما حقيقة حفار «بتروجلف»؟
    - اولا نحن في المجموعة نفتخر بالحفار، الذي تتجاوز قيمته الحالية اربعة اضعاف قيمته الشرائية، التي تمت عند سعر 28 مليون دولار، في الوقت الذي يبلغ فيه رأسمال الشركة 12 مليون دينار، هذا الحفار الذي يتحدثون عنه سنفاجئ الجميع بعوائده وطلبات شرائه، وما رأيناه من عوائد على هذا الحفار دفعناه لشراء حفارات أخرى، ومن المرتقب ان تشتري كل من «طاقات» و «بتروجلف» 5 حفارات جديدة قبل نهاية العام، وهما تتفاوضان حاليا على شرائها، بقيمة تصل الى 300 مليون دولار، لتكونا بذلك اكبر ادارة حفارات في المنطقة، برصيد 9 حفارات، مع العلم ان قيمة السيولة الصافية التي تحقق من عقود الحفارات الاربعةالحالية 150 الف دولار يوميا، فيما ستبلغ السيولة الصافية بعد اتمام الصفقة من عقود الحفارات 300 الف دولار.
    كيان مالي كبير
    •ماذا عن استراتيجية المجموعة التشغيلية للفترة المقبلة؟
    - نتجه في الفترة المقبلة نحو التركيز على 3 قطاعات، الاول القطاع المالي، اذ من المخطط ان نكون كيانا ماليا كبيرا بالتملك في البنوك والمؤسسات المالية بدءا بصفقة «أصول» وانتهاء بالتملك في اكثر من بنك في الفترة المقبلة، فرؤية المجموعة ايجاد كيان مالي كبير مثل البنك الاهلي المتحد، والقطاع الثاني سيكون في اتجاه التكافل، فمن المنتظر ان نفتح مكتب التكافل الدولية الشهر المقبل، ولدينا في البحرين ودبي والسعودية وسورية شركات تحت التأسيس، والقطاع الثالث هو القطاع النفطي.
    • ما دام توجهكم هو تكوين كيان مالي كبير لماذا لم تتقدموا لشراء حصة «التمدين الاستثمارية» في البنك الاهلي المتحد؟
    - لانه لا يعمل وفقا للشريعة الاسلامية، واعادة هيكلته تحتاج الى 4 اعوام، مثل تجربة «العقاري»، ونحن نحتاج الى كيان جاهز.
    •هل يعني ذلك انكم بدأتم مفاوضات في هذا الخصوص؟
    - نعم، فهناك مفاوضات لشراء حصة مؤثرة في كيان مالي كبير بحصة تقارب 51 في المئة، ويمكن القول إن «الطبخة حارة»، اذ انه من المرتقب ان تكون الصورة في هذا الشأن شبه مكتملة، ولا نستبعد اتمامها قبل نهاية السنة، وفي الحقيقة نحن منتظرون اتمام اندماج «اصول» حتى نبدا الخطوة الثانية.
    • هل هناك مشاريع كبرى على طاولة المجموعة وصلت الى مراحل متقدمة؟
    نعم، في البحرين وقعنا عقدا مع المقاول لتنفيذ مشروع برج كبير، ودفنا الارض بالفعل، وفي الرياض وصلنا الى مراحل متقدمة في خصوص استثمار كبير، ضمن تحالف استراتيجي، لا استطيع ان اعلن عنه في الوقت الراهن، اضافة الى ذلك لدى المجموعة مشروع مصنع الزجاج في الاردن، وهو مشروع يقع على الحدود مع العراق، بكلفة تقارب 150 مليون دولار، مع العلم ان قيمة الارض وصلت الى معدل 6 اضعاف قيمة شرائها. وكذلك لدينا استثمار في مصر عبارة عن مشروع الحمراء، بكلفة تقارب 120 مليون دولار، وهو مشروع مدينة في طريق مصر اسكندرية الصحراوي في الكيلو 57، سينفذ على مساحة 5 ملايين متر مربع، في حال تمت مفاوضاتنا لشراء قطعة الارض الملاصقة لارض المجموعة، التي تبلغ مليوني متر مربع.فنحن كمجموعة نذهب الى الفرص التي لديها مخاطر، لان بها عوائد افضل، والان عندنا توجه الى السودان،فقد وقعت جراند السودان عقد استثمار مدينة النور على مساحة100 مليون متر مربع، وسنؤسس شركة مدينة النور، لتملك المشروع وهو عبارة عن تشييد مدينة كاملة تبعد عن المطار 5 دقائق.
    تحقيق الأرباح
    • لكن بماذا تبررون تراجع السهم في الوقت الذي تحققون فيه ارباحا ولديكم نموا في اصول المجموعة؟
    - السبب ببساطة اننا بدأنا الاستثمار باستراتجية جديدة، فنحن لا نتدخل في سعر السهم، فما يشغلنا هو تحقيق الارباح التشغلية، ولن نستطيع ان نحقق ارباحا ونوزع عوائد جيدة، وفي الوقت نفسه نحرك السهم، كما ان عدد المضاربين على سهمنا من اجل المضاربة بدأ في التراجع، بيد اننا نشجع المضاربين الحقيقيين لسهمنا. فمنذ عامين كان تركيز المجموعة مضاربيا على اسهم شركاتها اكثر منه تجاريا، اما الان فالاستراتجية اختلفت كليا، حيث نستهدف حاليا ان نجعل سهم المجموعة وشركاتها يتحرك وفقا لقيمته الحقيقية، وللاسف هناك مضاربون لا يقتنعون باستراتجيتنا الجديدة، لانهم يضاربون من اجل المضاربة فقط، ويمكن القول ان 90 في المئة من السوق يعملون وفقا للنظام المضاربي غير البناء، وما يحدث للسوق بسبب هؤلاء، فعلى سبيل المثال انا على علم بملاك شركات لايملكون بشكل معلن اكثر من 5 في المئة، الا انهم يسيطرون على شركاتهم، نتيجة اسلوبهم المضاربي.
    •وماذا عن مشاريع «جراند»؟
    - «جراند» تعد «ماي بيبي» (طفلي الصغير)، لانها بدأت من لا شي، والان تملك شركة ثانية، وتتملك شركة اصدارات، التى ستكون مهمتها الاستثمار في المناطق السياحية الدينية، وستطلق «جراند» مشروعا نهاية العام الحالي في السعودية، بكلفة 2.5 مليار دولار، و ستقوم «المجموعة الدولية» بتسويق المشروع على تحالفات استراتيجية، كما ان «جراند» اسست شركة «حجاج» في السعودية واخرى في الكويت، براسمال يتراوح بين مليون ومليوني دينار، لادارة مشاريع «اصدارات» السياحية.
    • لماذا لا تتجهون للاستثمار في الدول الاوربية والاميركية؟
    - اعتقد ان العوائد في منطقتنا افضل بكثير، فلندن على سبيل المثال بها ركود اقتصادي، رغم انها مركز مالي، فغلاء الاسعار ليس دليلا على الحركة، من الممكن ان يرجع الى قلة المطروح، كما ان لنا تجربة في لندن، فالمجموعة كانت تملك عقارا في لندن،وظللنا لفترة كبيرة ندلل عليه، وفي النهاية بعناه بـ 54 مليون جنيه استرليني، كما ان الشركات الاميركية تاتي الينا للاستثمار.
    التمويل العالمي
    • ماذا عن تمويل هذه المشاريع؟
    - من خلال التمويل واصدار الصكوك، وقد وقعت « طاقات» عقد تمويل مباشر بقيمة 15 مليون دولار، وتعمل حاليا على اصدار صكوك بـقيمة 200 مليون دولار، مع جهات عالمية كبيرة، وهناك بنوك كبيرة حريصة على التعامل معنا.
    • لماذا لا تتجهون الى تأسيس الصناديق الاستثمارية لدعم استراتيجيتكم التشغلية؟
    - السوق مثقلة بالصناديق، وفي الحقيقة كان الله في عون «المركزي» على رقابة هذه الصناديق، خصوصا وان 75 في المئة منها ذات نشاط مضاربي وليس استثماريا، رغم انه من المفترض ان تحمي السوق من المضاربة، وانا اعتقد ان السوق في حاجة الى اعادة تقنين للصناديق الاستثمارية، و «المركزي» يجب ان يحددها ما اذا كانت من النوع المضاربي ام الاستثماري.
    • هناك من يتهمكم بان توجهكم مضاربي، واستفدتم من هذا التوجه وقت صعود سهم المجموعة، كيف تنظرون الى هذا الاتهام؟.
    - لم نضارب يوما على سهم المجموعة بمفهوم المضاربة، لكننا نستثمر في شركات المجموعة من خلال التعاون مع شركات اخرى في تحريك السهم، عندما نجد نتائج ايجابية للمجموعة وشركاتها، وحتى ذلك لا يتم وفقا للمضاربة التي تستهدف التصعيد غير المبرر للسهم، وبعدها نتخلى عن السهم فيحقق خسائر لحامله، فنحن ندعم السهم، والدليل نسب ملكياتنا والتي نتداول عليها، فهي في زيادة، وان كنا فعلا نعتمد على المضاربة، فكان من المفترض ان نجد ان نسبنا تتراجع. لكن للاسف هناك من يعتقد ان اي تحرك للسهم وراءه سامي البدر.
    الكبير لا ينزعج
    • يلاحظ ان «المجموعة الدولية» باتت من اكثر المجاميع حظا من حيث الاتهامات الموجهة اليها، فهل تشعرون بالضيق من ذلك؟.
    - نهائيا... لم الق يوما بالا الى الاشاعات التي يطلقها البعض علي او على المجموعة، لان من يكبر لا يشعر بالضيق، مما يشاع عنه، فهذا يشغل فقط بال الشركات التي تصغر، لكن من يكبر لا يضايقه ما يقال عليه من اشاعات، خصوصا وان كانت غير صحيحة، فالمجموعة لا تعتمد في ادائها على السوق، والدليل ان حركة دوران سهمها يصعد ويتراجع، في الوقت الذي تحقق فيه ارباح، وهذا في الحقيقة مايربك من يقف وراء الاشاعات و يـ «دوخهم»، هم يتوقعون ان قيمة السهم مرتبطة بارتفاع الارباح، وهذا غير صحيح، والدليل ان هناك اسهم تتداول في البورصة من الحجم الديناري تصعد، الا ان ربح المجموعة اكبر من ربح هذه الاسهم، رغم قيمته السوقية، والسبب ان المجموعة معتمدة في ادائها على التشغيل، ولديها استثمارات فعلية، و أصول محتفظة بها في نمو مستمر، فاسعار السوق لا تعكس كلفة السهم.
    • هل تعطي اوامر البيع والشراء بشكل مباشر؟
    - ليس كثيرا، و في الغالب اشرف فقط، ولا اعطي اوامر تداول شركات المجموعة، فانا اترك عملية تداول كل شركة حسب السوق وخصوصيتها.
    • تحدثت عن انه من الممكن ان تستفيدوا في تحريك السهم من معرفتكم بالنتائج الايجابية لاداء المجموعة، الا تعتقد ان في ذلك استغلالا للمعلومة قبل اعلانها، ونوعا من المضاربة التي تستنكرها؟
    - دعني اوضح كلامي، عندما اقول انه من الممكن ان نستفيد من نتائج المجموعة الايجابية فذلك مبني على التوقعات بالنمو، نظرا للنتائج الايجابية المرتقبة من مشاريع المجموعة التشغلية على المدى الطويل، وليس الاستفادة من معلومة قبل اعلانها، فالمجموعة الدولية من المجاميع القليلة التي تبادر باعلان معلوماتها قبل ان يشهد سهمها اي تداول بسبب المعلومة الايجابية. فنحن حريصون على سرية المعلومة، وان كان هناك مضاربون يرغبون في «شعللة» السهم، وعدم تهدئته، لثقتهم في صعوده، فهذا لا نحاسب عليه، فنحن نقاوم هذه النوعية، واستطعنا بالفعل تقليص عددهم، لان استراتجيتنا تعتمد على تحريك السهم بشكل تدريجي. وان كانت اسهمنا عرضة للمضاربة لانها رخيصة، بالاضافة الى توزيعات المجموعة التي بلغت 75 في المئة العام قبل الماضي مابين منحة ونقدا، و30 في المئة للعام الماضي.
    التوزيعات
    •هل تتجهون لتكرار توزيعات العام قبل الماضي في 2007؟
    - لا نستطيع ان نكررها هذا العام، فليس من المنطق ان اوزع 75 في المئة وسهمي اقل من 400 فلس بيد اننا نتجه الى توزيعات تتجاوز معدلات العام الماضي، (30 في المئة).
    • ألا تلاحظون ان سهم المجموعة لم يستفد من حركة السوق الايجابية خلال العام الحالي؟
    - اعتقد ان هذا دليل آخر على ان توجهنا يعتمد على تحريك سهم المجموعة وفقا لادائه الطبيعي، وفي المقابل اود ان اشير الى ان حركة السهم لم تشهد ايضا تراجعا بشكل كبير.
    - هل انتم متفائلون بنتائج المجموعة المرتقبة في 2007؟
    - بالطبع، وما يدعو الى ذلك اننا من المجاميع التي تمتلك اداء تشغيليا حقيقيا، ولدينا مشاريع لم نجن ثمارها حتى الان، من قبيل مشاريع شركة جراند، والتي لم تنعكس حتى الان على «جراند» ذاتها، وعملية استحواذها على «السياحية» لم تؤثر على مركز «جراند» المالي، وهناك ايضا مشاريع ل «جراند مصر»، والرياض والبحرين، لم تعط ثمارها حتى الان، وهي شركات منفصلة بادارات وميزانيات مستقلة عن «جراند» الام. ويمكن القول ان سهم المجموعة طيب، وسيحقق نتائج ايجابية.
    • ما هو افضل اسم ترغب في ان يطلقه المتداولون على مجموعتكم؟
    - النارية.
    • هل تحب ان يطلق على المجموعة اسم «المجموعة الدولية» ام مجموعة سامي البدر؟.
    - «المجموعة الدولية»، لأنني ميال الى التسمية المؤسسية، مع أنه من حقي ان اعتز بنجاحي، لكنني افضل ان اعطي الفرصة للغير وهذا يأتي ضمن نهج المجموعة المؤسسي.
    • هل انتم متفائلون بامكانية فوزكم بمزايدة الاتصالات الثالثة؟
    - انا غير متفائل بمزايدة الاتصالات الثالثة، ليس بسبب المنافسة عليها، لكن بسبب الشروط التي تتغير.
    مرحلة استقرار
    • هل طويت صفحة خلافات مجلس الادارة؟
    - نعم، فالمجموعة تعيش في الوقت الراهن مرحلة استقرار كامل، ويمكن القول «تونا استقرينا».
    • من كان يدعم سامي البدر في هذه المرحلة ؟
    - شريكنا السعودي (سابقا)، الشيخ صالح كامل رئيس مجلس ادارة مجموعة البركة، فدائما لديه مواقف معنا، ومنها مواقفه معي عند التدخلات التي حدثت من المساهمين، في المرحلة الماضية، التي طويت ولا ارغب في الحديث عنها، لان علاقتي بهم قوية، ونحن اخوان، وهناك اتصالات مع جميع الاطراف السابقين في المجلس بشكل مباشر وغير مباشر، وان كنت اتساءل لماذا حدث كل ذلك؟
    • ماذا عن خلافات المجموعة مع « الاولى» و«الاوقاف» والتي وصلت الى المحاكم؟
    - وصل الى مراحله النهائية، اتوقع ان ينتهي الخلاف مع «الأولى» و«الاوقاف» قبل نهاية العام، وكنت افضل من البداية الجلوس على مائدة الحوار، بدلا من المحاكم، والسماع لوجهات النظر المختلفة حول المشكلة، لكن للاسف في الكويت لاتقبل وجهة النظر الاخرى، انا تعلمت أن اتقبل وجهة النظر الاخرى، وتعلمت عند مواجهة مشكلة مع طرف آخر ان نضعه على الطاولة، ونتحدث فيه، وليس من الصحيح ان تجلس في الخارج و«تحدفني» بالصخر، لان وقتها اصبح خصمك، فوسيلة حل الخلاف بين المؤسسات المالية جلوس الاطراف المتخاصمة على الطاولة، فهذا بالطبع افضل من المحاكم.
    • هل تعتقد ان هناك من ظلمك؟
    - «وايد»، في ناس ضرتني، ومنها اسماء رنانة، لكنني متسامح، ودائما افكر في المستقبل، ودائما احب انظر الى الخصم من ناحية الصديق افضل ما انظر اليه كونه خصما، مادامت خلافاتنا متعلقة بوجهات نظر جيدة وليس الهجوم والتشهير الشخصي.
     
  2. WishToWin

    WishToWin عضو جديد

    التسجيل:
    ‏31 يوليو 2007
    المشاركات:
    2,245
    عدد الإعجابات:
    0
    يجيب الله خير ...
     
  3. بوسعود66666

    بوسعود66666 عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 أغسطس 2007
    المشاركات:
    15,265
    عدد الإعجابات:
    5
    مكان الإقامة:
    مجلس الوزراء
    قسما بالله دخت من كثر ماقريت ولا كملت الله يعين اللى بعدى
     
  4. الهادى

    الهادى عضو نشط

    التسجيل:
    ‏11 سبتمبر 2004
    المشاركات:
    499
    عدد الإعجابات:
    1
    سمعنا كلام اطيب من هذا وماكو شى وشوف بكره السهم بالنازل لان الكلام الناس تاخذه على انه تصربف كلام دون فائده لان اهل المحافظ عارفين الرجل وماهى مدى مصداقيته (صفر) بس الجديد فى كلامه المجموعه صار اسمها (الناريه) على شنو مدرى والحفار تزوج حفاره وخلف حفارات بس وربنا يستر
     
  5. البواردي

    البواردي عضو جديد

    التسجيل:
    ‏28 فبراير 2005
    المشاركات:
    1,686
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    المخ التجاري
    تيش بريش
    هذا البدر صل على النبي
    كل يوم شي جديد ولا اكو اي شي
     
  6. السعد محمد

    السعد محمد عضو مميز

    التسجيل:
    ‏26 أكتوبر 2005
    المشاركات:
    4,043
    عدد الإعجابات:
    3,123
    اهم ما ورد في المقابلة

    خطة شراء حفارات جديدة

    اولا نحن في المجموعة نفتخر بالحفار، الذي تتجاوز قيمته الحالية اربعة اضعاف قيمته الشرائية، التي تمت عند سعر 28 مليون دولار، في الوقت الذي يبلغ فيه رأسمال الشركة 12 مليون دينار، هذا الحفار الذي يتحدثون عنه سنفاجئ الجميع بعوائده وطلبات شرائه، وما رأيناه من عوائد على هذا الحفار دفعناه لشراء حفارات أخرى، ومن المرتقب ان تشتري كل من «طاقات» و «بتروجلف» 5 حفارات جديدة قبل نهاية العام، وهما تتفاوضان حاليا على شرائها، بقيمة تصل الى 300 مليون دولار، لتكونا بذلك اكبر ادارة حفارات في المنطقة، برصيد 9 حفارات،

    الخطة المستقبلية تكوين ثلاث قطاعات ( مالي ... تكافلي ... ونفطي )

    نتجه في الفترة المقبلة نحو التركيز على 3 قطاعات، الاول القطاع المالي، اذ من المخطط ان نكون كيانا ماليا كبيرا بالتملك في البنوك والمؤسسات المالية بدءا بصفقة «أصول» وانتهاء بالتملك في اكثر من بنك في الفترة المقبلة، فرؤية المجموعة ايجاد كيان مالي كبير مثل البنك الاهلي المتحد، والقطاع الثاني سيكون في اتجاه التكافل، فمن المنتظر ان نفتح مكتب التكافل الدولية الشهر المقبل، ولدينا في البحرين ودبي والسعودية وسورية شركات تحت التأسيس، والقطاع الثالث هو القطاع النفطي.
     
  7. السور

    السور عضو نشط

    التسجيل:
    ‏18 يونيو 2007
    المشاركات:
    6,919
    عدد الإعجابات:
    5,148
    مفقود

    فقد يوم امس عدد 9حاويات اختفت من امس بلدية الكويت من يجدها له مكافاة قيمة = 10 الاف سهم جراند
     
  8. alani60600

    alani60600 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏17 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    171
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    ياجماعه توقعون بكره قروب البدر اخضر او احمر بعد المقابله
     
  9. q8start

    q8start عضو جديد

    التسجيل:
    ‏2 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    44
    عدد الإعجابات:
    0
    اي والله هني الزبده
    يتربون بعزه عساهم:)
     
  10. السور

    السور عضو نشط

    التسجيل:
    ‏18 يونيو 2007
    المشاركات:
    6,919
    عدد الإعجابات:
    5,148
    صيف ساخن

    وتصريحات نارية


    الظاهر الريال مولود بفرن !!
     
  11. boalons

    boalons عضو محترف

    التسجيل:
    ‏17 سبتمبر 2003
    المشاركات:
    4,058
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    KUWAIT
    خوش صحفي سأله اسأله زينه دايما انتداولها بالمنتديات

    لكن سامي الله يهديه ما اعتقد كان صادق باجوبته !
     
  12. حمد حمادة

    حمد حمادة عضو جديد

    التسجيل:
    ‏21 مارس 2007
    المشاركات:
    280
    عدد الإعجابات:
    0
    اخضر يومين واحمر شهرين
    واللي يصدق البدر بصراحة ............
    وللاسف في ناس مصدقين
    وللاسف في ناس راح يصدقونه بعدين
    وللاسف وللاسف وللاسف
     
  13. حمد حمادة

    حمد حمادة عضو جديد

    التسجيل:
    ‏21 مارس 2007
    المشاركات:
    280
    عدد الإعجابات:
    0
    اذا رفع السهم باجر راح يصرف عقبه ملايين الاسهم
    لا يقص عليكم
    انتبهو من التصريحات النارية
    انتبهوا انتبهوا انتبهوا
     
  14. السور

    السور عضو نشط

    التسجيل:
    ‏18 يونيو 2007
    المشاركات:
    6,919
    عدد الإعجابات:
    5,148
    حمد حمادة ياب الشهادة

    اشلون الخليج للوساطة معاك ؟
     
  15. kwt.to.kwt

    kwt.to.kwt عضو جديد

    التسجيل:
    ‏29 يونيو 2007
    المشاركات:
    4,266
    عدد الإعجابات:
    0
    كنت دائما اطالب بأن يكون الصحفي
    لدينا مثقفا وليس موظفا

    حتى لا يقع في شر جهله
    اقرؤا ماذا سأل سامي البدر :

    .

    ألم يعلم هذا الصحفي :
    أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
    لحيته طويله وكذلك
    الانبياء عليهم السلام
    وآل البيت الكرام
    والصحابة رضوان الله عليهم
    والتابعين رحمهم الله
     
  16. قاروه

    قاروه بوعبدالعزيز

    التسجيل:
    ‏22 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    7,976
    عدد الإعجابات:
    3,656
    اشاعه :p

    يقولك من هالسنه ورايح توزيعات مافي ! :eek:

    بيوزعون حفارات حفارات :D:D

    كل مساهم بيعطونه حفار :p
     
  17. حمد حمادة

    حمد حمادة عضو جديد

    التسجيل:
    ‏21 مارس 2007
    المشاركات:
    280
    عدد الإعجابات:
    0
    والله يابو عبدالله انا متنيل بستين نيلة
     
  18. kwt.to.kwt

    kwt.to.kwt عضو جديد

    التسجيل:
    ‏29 يونيو 2007
    المشاركات:
    4,266
    عدد الإعجابات:
    0
    يا جماعة تصريح البدر يطمأن
    لاتحتون الخير مقبل ان شاء الله
    بس بالعيد
     
  19. السور

    السور عضو نشط

    التسجيل:
    ‏18 يونيو 2007
    المشاركات:
    6,919
    عدد الإعجابات:
    5,148

    ليش
     
  20. أبو فلسين

    أبو فلسين عضو نشط

    التسجيل:
    ‏9 مارس 2007
    المشاركات:
    4,113
    عدد الإعجابات:
    535
    يجيب الله خير :)