قال الرسول : "لَا اعْتِكَافَ إِلَّا فِي الْمَسَاجِدِ الثَّلَاثَةِ" .

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة محب التوحيد, بتاريخ ‏3 أكتوبر 2007.

  1. محب التوحيد

    محب التوحيد عضو نشط

    التسجيل:
    ‏9 فبراير 2005
    المشاركات:
    1,933
    عدد الإعجابات:
    15

    عَنْ حُذَيْفَةَ رَضِيَ الله عَنْهُ، أَنَّهُ قَالَ لِعَبْدِ اللهِ بْنِ مَسْعُودٍ رَضِيَ الله عَنْهُ: قَوْمٌ عُكُوفٌ بَيْنَ دَارِكَ وَدَارِ أَبِى مُوسَى لَا تَنْهَاهُمْ؟ وَقَدْ عَلِمْتَ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: "لَا اعْتِكَافَ إِلَّا فِي الْمَسَاجِدِ الثَّلَاثَةِ: الْمَسْجِدِ الحَرَامِ, وَمَسْجِدِ النَّبِيِّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ, وَمَسْجِدِ بَيْتِ الْمَقْدِسِ"، فَقَالَ عَبْدُ اللهِ: لَعَلَّكَ نَسِيتَ وَحَفِظُوا, أَوْ أَخْطَأْتَ وَأَصَابُوا.

    أخرجه الإسماعيلي في "المعجم" ( 112 / 2 ) , و البيهقي في "السنن" ( 4 / 316 ) وصححه الألباني في "السلسلة الصحيحة" ( 6 / 667 ).

    قال الإمام الألباني في "السلسلة الصحيحة" (6 / 667):

    وقول ابن مسعود ليس نصا في تخطئته لحذيفة في روايته للفظ الحديث, بل لعله خطأه في استدلاله به على العكوف الذي أنكره حذيفة, لاحتمال أن يكون معنى الحديث عند ابن مسعود: لا اعتكاف كاملا, كقوله صلى الله عليه وسلم: "لا إيمان لمن لا أمانة له, و لا دين لمن لا عهد له" والله أعلم.
    واعلم أن العلماء اختلفوا في شرطية المسجد للاعتكاف وصفته وليس في ذلك ما يصح الاحتجاج به سوى قوله تعالى: (* وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ *), و هذا الحديث الصحيح, و الآية عامة, والحديث خاص,
    ومقتضى الأصول أن يحمل العام على الخاص,
    و عليه فالحديث مُخَصِّص للآية و مُبَيِّن لها, وعليه يدل كلام حذيفة وحديثه. انتهى كلامه رحمه الله
    وخلاصة الموضوع أن اعتكاف العشر الأواخر من رمضان بل وغيرها في غير المساجد الثلاثة المذكورة في الحديث هو من الأخطاء الشائعة جدا في رمضان وهو خلاف سُنَّة النبي صلى الله عليه وسلم.

    وقد فَصَّل الشيخ تفصيلا وافيا لمن يرغب المراجعة فيمكنه تحميل السلسلة الصحيحة من مكتبة الموقع.
     
  2. Abdulazeez

    Abdulazeez عضو نشط

    التسجيل:
    ‏7 سبتمبر 2004
    المشاركات:
    5,644
    عدد الإعجابات:
    5
    مكان الإقامة:
    Kuwait
    قرأت الموضوع أخيو ومشكور على الموضوع المهم

    هل معناه بأن إعتكاف العشر الأواخر أو رمضان بغير المساجد الثلاث غير صحيح أو نقول هو شيء شائع ؟
     
  3. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,658
    عدد الإعجابات:
    22
    مكان الإقامة:
    DaMBy
    جزاك الله خير
     
  4. نيويورك

    نيويورك مستشار قانوني

    التسجيل:
    ‏20 يناير 2007
    المشاركات:
    1,159
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    جزاك الله خير .. و بارك الله فيك
     
  5. سايق الخير74

    سايق الخير74 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏9 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1,667
    عدد الإعجابات:
    2
    (أجمع الفقهاء بالمذاهب الاربعه على انه لايصح اعتكاف الرجل إلا في مسجد لقوله تعالى(وانتم عاكفون في المساجد) سورة البقره/187 واتفقوا على ان المساجد الثلاثه افضل من غيرها والمسجد الحرام افضل ثم المسجد النبوي ثم المسجد الاقصى واتفقوا على ان المسجد الجامع يصح فيه الاعتكاف وهو اولى من غيره بعد المساجد الثلاثه ويجب الاعتكاف فيه أي المسجد الجامع اذا نذر الاعتكاف مده تصادفه فيها صلاة الجمعه لئلا يحتاج الى الخروج وقت صلاة الجمعه إلا اذا اشترط الخروج لها عند الشافعيه ثم اختلفوا في المساجد الاخرى التي يصح فيها الاعتكاف، فذهب الحنفيه والحنابله الى انه لايصح الاعتكاف الا في مسجد جماعه وعن ابي حنيفه انه لايصح الاعتكاف الا في مسجد تقام فيه الصلوات الخمس لأن الاعتكاف عبادة انتظار للصلاة فيختص بمكان يصلى فيه وقال ابو يوسف ومحمد من الحنفيه يصح الاعتكاف في كل مسجد وصححه السروجي واشترط الحنابله لصحة الاعتكاف في المسجد ان تقام الجماعه في زمن الاعتكاف الذي هو فيه والمذهب عند الشافعيه والمالكيه انه يصح الاعتكاف في اي مسجد كان، واتفق الفقهاء على ان المراد بالمسجد الذي يصح فيه الاعتكاف ما كان معدا للصلاة فيه،أما رحبة المسجد وهي ساحته التي زيدت بالقرب من المسجد لتوسعته فالذي يفهم من كلام الحنفيه والحنابله والمالكيه في الصحيح من المذاهب انها ليست من المسجد وذهب الشافعيه الى ان ساحة المسجد من المسجد فلو اعتكف فيها صح اعتكافه وأما سطح المسجد فقال ابن قدامه: يجوز للمعتكف صعود سطح المسجد ولا نعلم فيه خلاف أما المناره فإن كانت في المسجد او بابها فيه فهي من المسجد عند الحنفيه والشافعيه والحنابله اما ان كان بابها خارج المسجد او في ساحته فهي منه ويصح فيها الاعتكاف عند الشافعيه...المراجع: ابن عابدين،حاشية العدوي مع شرح ابي الحسن،والمجموع،مغني المحتاج،كشاف القناع...أما اعتكاف المرأه فهناك اختلاف بين الفقهاء فذهب الجمهور والشافعي الى انها كالرجل لايصح اعتكافها الا بالمسجد الذي تقام فيه الصلاة ولايجوز في مسجد بيتها وذهب الحنفيه الى جواز اعتكاف المرأه في مسجد بيتها ولو اعتكفت في مسجد الجماعه جاز مع الكراهه التنزيهيه)... لذلك فاعتكاف المسلمين بغير المساجد الثلاثه ليس خطأ شائع بل هو اتباع لأقوال وإجماع فقهاء المسلمين منذ 14 قرن...وتقبل الله اعتكافكم في مساجده ان شاء الله.
     
  6. أبو فلسين

    أبو فلسين عضو نشط

    التسجيل:
    ‏9 مارس 2007
    المشاركات:
    4,113
    عدد الإعجابات:
    535
    جزاك الله خير .. و بارك الله فيك :)
     
  7. تلميذ المؤشر

    تلميذ المؤشر مشرف قسم الإستراحه

    التسجيل:
    ‏19 أغسطس 2003
    المشاركات:
    1,444
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    الكويت
    جزاك الله خير محب التوحيد و سابق الخير ....المسالة فيها خلاف فقهي فلا يحجر احد على راي الاخر اذا التزم كل واحد منكم بالدليل...ولا اظن ان احد من الطرفين يتكلم من غير دليل....

    وفقنا الله واياكم
     
  8. محب التوحيد

    محب التوحيد عضو نشط

    التسجيل:
    ‏9 فبراير 2005
    المشاركات:
    1,933
    عدد الإعجابات:
    15

    أوافقك الرأي أستاذي تلميذ المؤشر
     
  9. TheDark

    TheDark عضو جديد

    التسجيل:
    ‏1 مارس 2007
    المشاركات:
    356
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت الحبيبه
    بارك الله فيك