من فتاوى اللجنة الدائمة في أحكام العيد

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة الاديب, بتاريخ ‏6 أكتوبر 2007.

  1. الاديب

    الاديب عضو جديد

    التسجيل:
    ‏8 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    707
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    kuwait
    --------------------------------------------------------------------------------

    السَّلاَمُ عَلَيكُم وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ




    مجموعة من فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في أحكام العيد


    حكم صلاة العيدين
    ‏السؤال :‏ صلاة العيدين الفطر والأضحى هل هي واجبة أم سنة، وما هي الذنوب على الذي يتركها‏؟‏
    الجواب :‏‏‏ صلاة العيدين‏:‏ الفطر والأضحى، كل منهما فرض كفاية، وقال بعض أهل العلم‏:‏ أنهما فرض عين كالجمعة؛ فلا ينبغي للمؤمن تركها‏.‏
    حكم صلاة العيد على المرأة
    ‏السؤال :هل صلاة العيد واجبة على المرأة، وإن كانت واجبة فهل تصليها في المنزل أو في المصلى‏؟‏
    الجواب :‏‏‏‏ ليست واجبة على المرأة ولكنها سنة في حقها، وتصليها في المصلى مع المسلمين؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم أمرهن بذلك‏.‏
    تأخير صلاة العيدين عن يوم العيد ‏
    السؤال : هل يجوز تأخير صلاة العيد عن يوم ليلة رؤية هلال شوال إلى اليوم الثاني ليتمكن جميع العمال من المسلمين العاملين في المصانع والمكاتب من الحصول على إجازة يوم العيد من المسئولين‏؟‏ وبما أن يوم العيد غير معروف لديهم سابقاً فلذلك يصعب عليهم إخبار المسئولين عن يوم بعينه للإجازة‏.‏
    الجواب :‏‏صلاة العيدين فرض كفاية؛ إذا قام بها من يكفي سقط الإثم عن الباقين، وذهب بعض أهل العلم إلى أنها فرض عين كالجمعة، وبما أن المركز الإسلامي يقوم بإقامة صلاة العيد بناء على رؤية الهلال؛ فإن هذه الصلاة تسقط فرض الكفاية عمن لم يحضرها، ولا يجوز تأخيرها إلى اليوم الثاني أو الثالث من شوال من أجل أن يحضرها جميع المسلمين في لندن؛ لأن هذا التأخير خلاف ما أجمع عليه الصحابة ومن بعدهم، فإننا لا نعلم أحداً من أهل العلم قال بذلك، نعم يجوز تأخيرها إلى اليوم الثاني إذا لم يعلموا بالعيد إلا بعد زوال الشمس‏.‏
    إقامة أكثر من مصلى للعيد في المدينة
    ‏السؤال :‏ نستأجر الجمعية الإسلامية قاعة كبيرة لإقامة صلاة العيدين، فهل يجوز لجماعة تبعد ثلاثين ميلاً تقريباً عن القاعة أن يقيموا صلاة العيد في مسجدهم‏؟‏ علماً بأن وسائل النقل متوفرة، وهل من الأفضل أن تجمع القاعة معظم المسلمين لصلاة العيد بدلاً من أن يصلوها؛ أكثر من جماعة‏؟‏
    الجواب :‏‏‏‏ إذا أمكنكم الاجتماع فهو أفضل، وإذا كان يشق عليهم فلا مانع من أن يصلوا في بلدهم الذي يبعد عن موقع إقامة صلاة العيدين ثلاثين كيلاً أو نحوها، مما يشق معه الاجتماع‏.‏
    إقامة صلاة العيد في محل الأندية الرياضية
    ‏السؤال :‏ قام عندنا بعض الشباب بدعوة الناس لصلاة العيد في أحد الأندية الرياضية من باب إحياء السنة النبوية، ونريد أن نخبر فضيلتكم بأن هذه الأندية محاطة بالمنازل، وفيها صور في مكان المصلى، وأن هذه الملاعب هي أماكن ليست مخصصة للصلاة بل للعب واللهو‏.‏ فما رأيكم ‏؟‏
    الجواب :‏‏الصلاة التي وقعت صحيحة، وينبغي أن تتصلوا بالجهات المسئولة لديكم من وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية، وإحاطتها بذلك؛ لأن هذا الأمر من الأمور الداخلة في اختصاصها، وذلك من أجل أن تحدد أماكن لأداء صلاة العيدين لأهل البلد، وإذا كانت قد حددت بالفعل فينبغي أن تَمنع الشباب من إقامة صلاة العيدين في الأندية، بل يقيمونها مع المسلمين في المساجد المخصصة للأعياد‏.‏
    التكبير في صلاة العيد
    ‏السؤال :‏ لماذا يسن لنا اثنتا عشرة تكبيرة في كل من صلاة العيدين قبل قراءة الفاتحة، وما فائدة ذلك، وما معناه دون الصلوات الخمس المفروضة‏؟‏
    الجواب :‏‏‏ الأصل في العبادات التوقيف، وأن نتعبد بما أمرنا به الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم، سواء عرفنا الحكمة في ذلك أم لا، وخاصة كيفيات الصلاة والصوم والحج، فليس للعقل فيها مجال، ومن ذلك ما شرعه النبي صلى الله عليه وسلم لنا من التكبير ست تكبيرات أو سبع تكبيرات بعد تكبيرة الإحرام وقبل قراءة الفاتحة في الركعة الأولى من صلاة العيدين، وخمس تكبيرات قبل قراءة الفاتحة في الركعة الثانية من صلاة العيدين دون الصلوات المفروضة‏.‏ فعلينا أن نؤمن بتشريع الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم، ونستسلم له، ونسمع ونطيع؛ لأن الأصل في ذلك التعبد، لا التعليل‏.‏ وليس للعبد أن يدخل فيما هو من شئون الله واختصاصه من العبادات وأنواعها، وكيفياتها، ولا أن يسأل لِمَ شرع الله كذا وترك كذا، وما فائدة هذا الذي شرعه، بل عليه أن يعرف ما شرع الله ورسوله، ويعمل به، فإن ظهرت له الحكمة فالحمد لله، وإلا استسلم لحكم الله وأطاع وأيقن أنه لم يشرع إلا لحكمة ومصلحة للعباد؛ لأنه سبحانه حكيم عليم في أقواله وأفعاله، وشرعه وقدره، قال تعالى‏:‏ ‏{‏إن ربك حكيم عليم‏}‏ ‏[‏ سورة الأنعام، الآية 83‏]‏‏.‏ ومما يدل على ما ذكرنا‏:‏ قوله سبحانه‏:‏ ‏{‏لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة‏}‏‏ الآية، وقوله صلى الله عليه وسلم‏:‏ «صلوا كما رأيتموني أصلي»، رواه البخاري في صحيحه، وقوله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع‏:‏ «خذوا عني مناسككم»
    ما يقول بين التكبيرات في صلاة العيد ‏
    السؤال :ماذا يجب على المأموم والإمام أن يقرأ ما بين السبع التكبيرات، من الركعة الأولى في صلاة العيدين، وكذلك في الخمس تكبيرات من الركعة الثانية، هل يقول ما بين التكبيرات أثناء سكتات الإمام‏:‏ سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر‏؟‏ أم ماذا‏؟‏
    الجواب :‏‏‏يشرع في صلاة العيدين أن يكبر في الركعة الأولى سبع تكبيرات، الأولى يفتتح بها الصلاة، ويكبر في الركعة الثانية خمس تكبيرات غير تكبيرة القيام، ويرفع يديه مع كل تكبيرة، ويشرع له أن يحمد الله ويسبحه ويكبره ويصلي على النبي صلى الله عليه وسلم بين كل تكبيرتين‏.‏
    الدعاء في صلاة العيد ‏
    السؤال :ماهو الدعاء في صلاة العيد‏؟‏
    الجواب :‏‏‏‏ لا نعلم دعاء خاصاً يشرع للمسلمين في صلاة العيد، أو يومه، ولكن يشرع للمسلمين التكبير والتسبيح والتهليل والتحميد في ليلتي العيدين، وصباح يومهما، إلى انتهاء الخطبة من يوم عيد الفطر، وإلى انتهاء أيام التشريق يوم عيد النحر، كما شرع ذلك في أيام العشر الأول من شهر ذي الحجة؛ لقول الله سبحانه في عيد الفطر‏:‏ ‏{‏ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم‏}‏‏ ولأحاديث وآثار وردت في ذلك‏.‏
    تحية المسجد في مصلى العيد ‏
    السؤال :نظراً لأن الأماكن التي تقام فيها صلاة العيدين والاستسقاء أصبحت مساجد معروفة ومسورة، وأوقافاً لا يجوز لأحد أن يتعدى عليها أو ينزل فيها، وعندما تقام الصلاة فيها للعيدين أو الاستسقاء يحدث خلاف كثير حول تحية هذه المساجد‏:‏ هل هي مستحبة‏؟‏ أم أنه منهي عنها‏؟‏ للحديث الذي في البخاري‏:‏ ‏(‏أنه ماكان يصلي قبلها ولا بعدها‏)‏‏.‏ نرجو رفع هذه المسألة لسماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز؛ لتوضيح هذه المسألة وبيان الصحيح من أقوال أهل العلم فيها‏.‏ هل تؤدى تحية المسجد عند الدخول إلى هذه المساجد‏؟‏ ولو نقلت إلى مسجد الجمعة فما حكم أدائها‏؟‏ نرجو توضيح ذلك كله وحكم التنفل أيضاً في مسجد العيد قبل الصلاة أو بعدها‏.‏ وهل النهي في حق كل من الإمام والمأموم‏؟‏ أم أن النهي في حق الإمام فقط‏؟‏‏
    الجواب :‏‏‏ إذا صلى المسلمون صلاة العيدين أو الاستسقاء خارج البلد في البرية‏:‏ فلا يشرع لمن أتى المصلى أن يصلي تطوعاً، لا تحية المسجد ولا غيرها؛ وذلك عملاً بما في الصحيحين عن ابن عباس رضي الله عنهما‏:‏ ‏(‏أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج يوم عيد الفطر فصلى ركعتين لم يصل قبلهما ولا بعدهما‏)‏ وإن أقيمت صلاة العيدين أو الاستسقاء في أحد مساجد البلد فلا بأس بصلاة تحية المسجد عند الدخول ولا يتنفل في موضع صلاته غيرها‏.‏
    قضاء صلاة العيدين ‏
    السؤال : في صباح يوم عيد الفطر المبارك وعند وصولنا إلى المشهد في أحد ضواحي مدينة الطائف، وبالتحديد في منطقة بني مالك، وجدنا الإمام صلى وعلى انتهاء من الخطبة، وطلب الذين حضروا للصلاة ولم يتمكنوا من أداء الصلاة طلبوا من أحد الموجودين إقامة الصلاة بهم، وعددهم يتجاوز الخمسين، فقام وصلى بهم الركعتين والإمام يخطب‏.‏ بعد الصلاة دار نقاش بعدم صحة الصلاة ومنهم من قال الصلاة صحيحة‏.‏
    الجواب :‏‏‏‏ صلاة العيدين فرض كفاية؛ إذا قام بها من يكفي سقط الإثم عن الباقين، وفي الصورة المسئول عنها‏:‏ حصل أداء الفرض من الذين صلوا أولاً -الذين خطب بهم الإمام- ومن فاتته وأحب قضاءها استحب له ذلك، فيصليها على صفتها من دون خطبة بعدها، وبهذا قال الإمام مالك والشافعي وأحمد والنخعي وغيرهم من أهل العلم‏.‏ والأصل في ذلك قوله صلى الله عليه وسلم «إذا أتيتم الصلاة فامشوا وعليكم السكينة والوقار فما أدركتم فصلوا ومافاتكم فاقضوا»، وما روي عن أنس رضي الله عنه أنه كان إذا فاتته صلاة العيد مع الإمام جمع أهله ومواليه، ثم قام عبدالله بن أبي عتبة مولاه فيصلي بهم ركعتين، يكبر فيهما‏.‏ ولمن حضر يوم العيد والإمام يخطب أن يستمع الخطبة ثم يقضي الصلاة بعد ذلك حتى يجمع بين المصلحتين‏
    إذا فاتته صلاة العيد هل يقضيها والإمام يخطب
    ‏السؤال :‏ ما حكم من أدرك التشهد مع المصلين في صلاة العيدين، وصلاة الاستسقاء، هل يصلي ركعتين ويفعل كما فعل الإمام أم ماذا يعمل‏؟‏
    الجواب :‏‏‏‏ من أدرك التشهد فقط مع الإمام من صلاة العيدين، أو صلاة الاستسقاء، صلى بعد سلام الإمام ركعتين يفعل فيهما كما فعل الإمام من تكبير وقراءة وركوع وسجود ‏.‏
    يصلون والإمام يخطب‏
    السؤال : بعض الناس في يوم العيد يأتون متأخرين والإمام يخطب، فيصلون والإمام يخطب، فهل يجوز لهم ذلك أم لا يجوز‏؟‏
    الجواب :‏‏ الخير لهم في سماع الخطبة أولاً، ثم يصلون صلاة العيد ليجمعوا بين الفضيلتين، وينبغي أن يوصَوا بالتبكير حتى لا تفوتهم صلاة العيد مع الإمام جماعة‏.‏



    نَسْأَلُ اللَّهَ تَعَالَى أَنْ يعَينَنَا وَإِيَّاكَم عَلَى الْقَوْلِ بِالْعَمَلِ وَعَلَى النُّصْحِ بِالْقَبُولِ وَحَسْبُنَا اللَّهُ وَكَفَى
     
  2. أبو فلسين

    أبو فلسين عضو نشط

    التسجيل:
    ‏9 مارس 2007
    المشاركات:
    4,113
    عدد الإعجابات:
    535
    جزاك الله خير اخوى :)
     
  3. الاديب

    الاديب عضو جديد

    التسجيل:
    ‏8 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    707
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    kuwait
    مشكور يالغالي
     
  4. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,658
    عدد الإعجابات:
    22
    مكان الإقامة:
    DaMBy
    بارك الله فيك
     
  5. الاديب

    الاديب عضو جديد

    التسجيل:
    ‏8 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    707
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    kuwait
    جزاك الله خير