المسجد الكبير يقتني نسخه طبق الاصل من مصحف الخليفة عثمان بن عفان

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة WishToWin, بتاريخ ‏6 نوفمبر 2007.

  1. WishToWin

    WishToWin عضو جديد

    التسجيل:
    ‏31 يوليو 2007
    المشاركات:
    2,245
    عدد الإعجابات:
    0
    المسجد الكبير
    الكويت - 6 - 11 (كونا) -- فتحت وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية اليوم باب المسجد الكبير امام الزائرين للاطلاع على نسخه طبق الاصل من مصحف الخليفة الراشد عثمان بن عفان .
    وقال وكيل الوزارة المساعد للشؤون الثقافية وليد الفاضل في مؤتمر صحافي بمناسبة اقتناء المسجد للنسخة رقم 499 من اصل 500 نسخة طبق الاصل للمصحف ان اقتناء النسخة جاء لابراز دور الكويت في رفع مستوى الاقبال على القران الكريم وتنمية الثقافة الاسلامية ولابراز عظمة الخلفاء الراشدين ودورهم في رعاية المصحف الشريف .
    واضاف الفاضل ان اقتناء النسخة التي طبعت قبل عامين جاء للتأكيد على اهمية الخط العربي والفنون الاسلامية من خلال دراسة المواد المستعملة في نسخ المصحف وخطه مشيرا الى ان اقتناء المخطوطات الاسلامية الاصلية يعد من غايات الوزارة .
    واوضح انه بامكان زوار المسجد بمختلف فئاتهم العمرية وجنسياتهم الاطلاع على النسخة لتكون بذلك فاتحة مقتنيات معرض الفنون الدائم الذي ينجز حاليا في المسجد الكبير .
    واشار الى ان النسخة تبين الدليل الواقعي على ان المصحف المتداول اليوم في جميع انحاء العالم هو نفسه الموجود منذ عهد الصحابة رضوان الله عليهم ولم يمسه تغيير او تعديل .
    وقال ان للمصحف تاريخا طويلا تم رصد محطاته الكبرى من المدينة المنورة الى مصر ثم تركيا وظل محفوظا لامد طويل في قصر (طوبي قابي) مقر السلاطين والخلفاء من العثمانين ثم صار في حوزة خزائن القصر بعد ان اصبح متحفا مفتوحا لكل القاصدين من محبي الاثار والفنون الاسلامية .
    واضاف ان هذه النسخة النادرة حفظت في القصر منذ عام 1811 حتى يومنا هذا وظلت محل تعظيم الخلفاء العثمانيين الذين جاءوا بعد السلطان محمود الثاني وكل من كان معهم من رجال الدين والدولة الى نهاية العهد العثماني .
    واشار الى ان بعد تحول القصر في عام 1928 الى متحف مفتوح لعامة الزوار ظل المصحف الذي اشتهر بانه احد مصاحف الخليفة عثمان بن عفان محل رعاية واهتمام من قبل ادراة المتحف كما غدا مزارا لكل المسلمين والمهتمين بالفنون والاثار الاسلامية .
    واوضح ان من التقاليد المتبعة باستطنبول ان يعرض المصحف في شهر رمضان من كل عام لمشاهدة الزوار .
    وقال ان النسخة التي حصل عليها المسجد اليوم والتي تحمل الرقم 499 اهديت للكويت باعتبارها عضوا في مجلس ادارة مركز الابحاث للتاريخ والفنون والثقافة الاسلامية باسطنبول (ارسيكا) وتم تسلمها من المركز في دورته ال 22 التي عقدت باسطنبول في ال 19 من اكتوبر الماضي .
    واضاف ان النسخة جاءت بدعم من الشيخ سلطان بن محمد القاسمي عضو مجلس الاعلى حاكم الشارقة الاماراتية ليسنى للمركز (ارسيكا) طباعة ونشر هذا المصحف الذي اشتهر على مر السنين بانه مصحف الخليفة عثمان مشيرا الى انه تمت طباعته طباعة فاخرة ومتقنة طبق الاصل من حيث الحجم والشكل وبنسخ محدودة ب 500 نسخة .
    واوضح الفاضل ان تم الاتفاق على وضع نسخة المصحف الشريف في المسجد الكبير لتكون احدى المحطات الخاصة ببرنامج الزيارة ليطلع عليها الزوار وفق مواعيد محددة اضافة الى وجود كتيبات تعريفية تقدم صورة متكاملة عن تلك النسخة من حيث طبيعتها والمواد المستعملة فيها ونوع خطها ورسمها العثماني ومكان وجود اصلها.
     
  2. مستثمر عنيد

    مستثمر عنيد موقوف

    التسجيل:
    ‏4 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    1,027
    عدد الإعجابات:
    0
    شكرا على الخبر
     
  3. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,658
    عدد الإعجابات:
    22
    مكان الإقامة:
    DaMBy
    شكرا