كيف ينجح 'العصف الذهني' ,,,, للكاتب/ محمد النغيمش

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة q8_chamber, بتاريخ ‏22 نوفمبر 2007.

  1. q8_chamber

    q8_chamber عضو مميز

    التسجيل:
    ‏24 سبتمبر 2005
    المشاركات:
    7,553
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    يهدف إلى توليد أفكار إبداعية
    كيف ينجح 'العصف الذهني'


    كتب محمد النغيمش*:

    تعد جلسات 'العصف الذهني' من أوسع وسائل التفكير انتشارا في العالم، فهي تولد أفكارا إبداعية مفيدة. عندما تجتمع مجموعة من الناس للبحث عن حلول إبداعية أولية لمشكلة ما، يكونون في 'جلسة عصف ذهني' أو ما يسمى بالBrainstorming وهذه الجلسات لها آلية تفكير معينة، وهي احدى طرق التفكير المهمة جدا لأنها تساعد على تطوير أي خدمة أو منتج أو إجراء إداري أو تساعد المشاركين على تقديم أفكار نيرة للإدارة.


    ويرجع اكتشاف فكرة العصف الذهني إلى مسؤول إداري كبير متخصص في الإعلان وهو الأميركي ألكس أوسبورن، في أربعينات القرن الماضي، حيث كان يؤمن بان كل إنسان لديه القدرة على تقديم حلول إبداعية، لمشكلات كثيرة في هذا العالم.


    علما بأن جلسات العصف الذهني لا تستخدم لاتخاذ قرار حاسم أو لإجراء تحليل ما لأمر معين، وإنما هدفها فقط إيجاد أفكار إبداعية.


    وهناك بعض المحظورات أو الشروط في جلسة العصف الذهني، ومنها أنه يمنع فيها نقد أي فكرة أو التندر عليها أو الحط من قدرها أمام المشاركين.

    فالعصف الذهني يجب أن يقبل كل الأفكار حتى وإن كانت خيالية أو مبالغا فيها، لأن الأصل من الاجتماع تطوير الأفكار التي ترد إلى ذهن الحضور. ويعد نقد الفكرة الجديدة وأدا لها وتحييدا للخيارات التي يمكن أن نجنيها منها، فكم من فكرة رائعة كانت في الأصل جزءا من فكرة مرفوضة!


    زياد العمر
    عوامل النجاح


    - 1هناك عدد من العوامل يتعين مراعاتها لإقامة جلسة عصف ذهني ناجحة وفعالة وهي كالآتي:
    طريقة الدعوة:

    عمليا تبدأ جلسة العصف الذهني بدعوة مشاركين يتم اختيارهم بعناية ليشكلوا قيمة مضافة للفريق. ويفضل أن تصل الى المشاركين رسالة دعوة مكتوبة تحدد فيها المشكلة المزمع مناقشتها -باختصار شديد - مع ذكر لملابساتها كافة. وذلك حتى يستعد الجميع ذهنيا للاجتماع، وتنطلق أفكارهم فور بدء الجلسة.

    -2 تنوع المشاركين:

    من الأهمية بمكان أن تتنوع قدرات المشاركين وخلفياتهم العلمية والمهنية، ذلك أن جلسة العصف الذهني الناجحة هي التي تضم خليطا متنوعا من المشاركين، وهو ما يعطي للأفكار عمقا وبعدا أكبر، لأن كل متخصص ينظر إلى الموضوع من زاوية تخصصه، كالقانوني والمهندس والمحاسب والاستثماري، والإحصائي والاجتماعي والمدير.

    -3 شرح الفكرة:

    مهما كانت خبرة المشاركين، فيفضل أن يذكرهم رئيس الجلسة أو الاجتماع بشروط أو محظورات الجلسة (المذكورة آنفا).
    ضبط الوقت: لا يستدعي أن تطول الجلسة أكثر من 30-40 دقيقة، فالمشاركون يفترض أنهم قد أعدوا مسبقا بعض الأفكار لطرحها. وستصبح الجلسة مملة ومتعبة إذا لم يتوصل المشاركون إلى فكرة جيدة في غضون الوقت المحدد، وقد يبدأ الحضور بتكرار الأفكار نفسها أو أخرى مطابقة لفكرتها. ويجب أن يكون مدير الجلسة حازما -إذا اقتضى الأمر- حتى يحافظ على الوقت وعلى مجريات النقاش.


    -4 تجنب المثبطات:

    هناك بعض العبارات التي تثبط المشاركين وتقلل من حماستهم، مما يؤثر في المحصلة النهائية. فمن هذه العبارات ما يلي:
    فكرة رائعة ولكنها لا تصلح لنا!
    اعتدنا على هذا الأسلوب في العمل ولا نستطيع تغييره.
    فكرة لا يمكن تحقيقها.
    جيدة ولكنها تحتاج إلى مجهود كبير!
    حاولنا ولكن من دون جدوى!



    -5 تدوين الهدف:


    يفضل أن يكتب الهدف من الاجتماع في مكان بارز في الغرفة، بحيث يراه كل الحضور، وهو نفسه المكتوب على رسالة الدعوة. ومثال ذلك ما يلي: 'هدفنا هو....كذا' 'ماذا نفعل لتحقيق...كذا' أو 'ماذا نصنع لتطوير جودة المنتج الفلاني' أو 'كيف نحقق رضا العميل'.



    -6 تدوين الأفكار:

    يفضل تدوين كل الأفكار المطروحة على السبورة أو اللوحة البيضاء بحيث يراها الجميع ولذلك لمنع تكرارها. أما تقييم الأفكار فيكون في نهاية اجتماع العصف الذهني لضمان استمرارية تدفق الأفكار الأولية من دون عوائق.


    الفردي والجماعي
    وهناك نوعان من جلسات العصف الذهني اولها فردية وثانيها جماعية. ومن أمثلة العصف الذهني الفردي جلوس الموظف منفردا للتفكير في مسألة تشغله، كتغيير وظيفته، مثلا، أو البحث عن استثمار مجز ماديا وقليل المخاطر، أو بحث الموظف عن طرق إبداعية تظهر قدراته في العمل ليكون ذا قيمة مضافة ولا يمكن أن يتخلى عنه رؤساؤه.

    أما العصف الجماعي فهو دعوة مجموعة متنوعة من المشاركين أو الموظفين إلى البحث عن حلول إبداعية لمشكلة ما. ولكي لا يختلط الحابل بالنابل أثناء النقاش فيتعين تحديد شخص ذي شخصية قوية وحازمة لإدارة الجلسة وضبط النقاش وإدارة الوقت.




    أمثلة


    هناك عدد كبير من أمثلة جلسات العصف الذهني التي يحتاج إليها الناس في حياتهم ومنها الآتي:
    رغبة الإدارة في البحث عن طرق إبداعية لتسويق منتج جديد متميز، فيجتمع موظفو التسويق للخروج بأفكار إبداعية.
    يبحث أفراد الأسرة عن طرق لإعانة قريبهم المعسر ماديا، من خلال اجتماع عصف ذهني يقام لذلك الغرض.
    رغبة الإدارة العليا في البحث عن طريقة جديدة لتسهيل إجراءات العمل، أو إنجاز العمل في أقصر وقت ممكن. فيجتمع الموظفون المعنيون لذلك.



    * الكاتب/ محمد النغيمش
    كاتب متخصص في الإدارة
     
  2. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,658
    عدد الإعجابات:
    22
    مكان الإقامة:
    DaMBy
    شكرا

    :)
     
  3. كـــيـــــوت_25

    كـــيـــــوت_25 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏3 أغسطس 2006
    المشاركات:
    1,844
    عدد الإعجابات:
    0
    بصراحه انا اول مره اسمع عن ( العصف الذهني ) و استفدت من موضوعك فشكرا على النقل :)
     
  4. INFINITI

    INFINITI عضو نشط

    التسجيل:
    ‏19 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    4,316
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    راس العايــــر
    مشكور والله يعطيك العافيه
     
  5. q8_chamber

    q8_chamber عضو مميز

    التسجيل:
    ‏24 سبتمبر 2005
    المشاركات:
    7,553
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    شكراً على قرائتج الموضوع :)

    حتى انا :)

    شكراً على المرور :)

    الله يعافيك :)