مجلس إدارة الغرفة ناقش مطالب مجموعة "الـ 61" واتفق معها

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة bnyder2002, بتاريخ ‏10 ديسمبر 2007.

  1. bnyder2002

    bnyder2002 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏25 مايو 2003
    المشاركات:
    1,857
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    kuwait
    مجلس إدارة الغرفة ناقش مطالب مجموعة "الـ 61" واتفق معها

    الغانم: سنخاطب إدارة البورصة رسمياً وتحركنا التالي يتوقف على طبيعة ردها




    كتب - سعود سلطان:
    قال رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الكويت علي ثنيان الغانم بان اجتماع مجلس إدارة الغرفة أمس أسفر عن اتفاق مبدئي للكثير من النقاط التي تطرق لها تكتل 61 شركة المعترضة على قرارات لجنة السوق في اجتماعه السابق مع الغرفة واجماع اعضاء الغرفة على ضرورة مخاطبة إدارة السوق بكتاب رسمي يستوجب التوضيح عن بعض النقاط التي اثارها تكتل 61 شركة ومعرفة الاسباب والمبررات التي تم اتخاذها من قبل إدارة السوق ازاء تلك النقاط والتي دفعت الى ذلك النزاع.
    وأشار الغانم في تصريح ل¯ »السياسة« بان الغرفة ستخاطب ادارة السوق بكتاب رسمي الاسبوع الجاري عن بعض النقاط التي ادت الى ذلك النزاع والذي ارتأى اعضاء الغرفة بأنها من أحقية تلك الشركات.
    موضحا بان الدور الذي تقوم به الغرفة ازاء ايجاد الحلول لذلك النزاع يتوقف مع ما ستوضحه ادارة السوق من مبررات واجابات واضحة في قراراتها المتخذة بحق تلك الشركات.
    من جانب آخر علمت »السياسة« من مصادر مطلعة بان اجتماع اعضاء مجلس ادارة الغرفة امس شمل مراجعة جميع النقاط التي اثارها تكتل 61 شركة والخاصة بعملية رفض الدمج مع احقية الشركة بذلك الى جانب الادراجات ورفضها رغم مطابقتها لشروط الادراج وزيادات رؤوس الأموال التي منعتها ادارة السوق بمعدل 300 في المئة خلال العام الواحد رغم انها تخضع لموافقة مساهمي الشركة وليس ادارة السوق.
    الى جانب بعض البنود الاخرى والمتمثلة بقرارات لجنة السوق العشوائية.
    وتوقعت المصادر بان دور الغرفة يكمن في ايجاد الحلول المناسبة لطرفي النزاع لجنة السوق وتكتل 61 شركة خصوصا وان الكثير من النقاط التي تم التطرق لها في الاجتماع شهدت موافقة بالاجماع من قبل اعضاء الغرفة على احقية الشركات فيها مما يعزز التوافق في الغاء بعض القرارات التي تم اتخاذها في ظل النسبة المؤثرة التي تشكلها الغرفة في قرارات اللجنة والتي تفوق النسب الاخرى.
     
  2. bnyder2002

    bnyder2002 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏25 مايو 2003
    المشاركات:
    1,857
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    kuwait
    التفاؤل بحل مشكلات الـ 61 يرفع السوق 132.6 نقطة وسط تداولات نشطة




    كتب - سعود سلطان:
    دفعت عمليات تعزيز المراكز المدعومة من قبل المحافظ الاستثمارية والمعلومات الايجابية التي باتت تتضح حول اداء بعض الشركات في معدلات الربحية والتوزيعات الى جانب قرب انهاء المشكلة العالقة بين تكتل 61 شركة وادارة السوق بعد تدخل غرفة التجارة والصناعة لايجاد الحلول المناسبة لاداء سوق الكويت للاوراق المالية في بداية جلسة تداول الاسبوع التي اتسمت بقوة شرائية ذات أداء تكتيكي بهدف الاستفادة من الفوائد السعرية التي آلت اليها الاسهم في معدلات الانخفاض.
    وتجاوز المؤشر السعري مستوى 12200 بعد اقفاله على مستوى 12245.7 نقطة مرتفعا بواقع 132.6 نقطة كما سجل المؤشر الوزني ارتفاعا قياسيا ايضا ساهم في عودته فوق حاجز 700 نقطة بعد اقفاله امس على مستوى 705.98 نقطة اثر ارتفاع اسعار الكثير من الاسهم الى جانب قوتها الشرائية التي دفعت القيمة نحو بلوغها مستوى 108 ملايين دينار كويتي.
    وقال المحلل المالي بأن انعكاس حالة التفاؤل لدى المستثمرين وعودة الثقة بفتح تلك المحافظ للسيولة والتدفقات النقدية حفز من اتجاهات السوق التصاعدية وتعويض جزء كبير من خسائرها قبل اقفالات الموازنة العامة لنهاية السنة المالية للشركات المدرجة والتي تطمح من خلال تلك العمليات الى خلق توازن نسبي لمعدلات اسهمها السعرية خصوصا ذات الاداء التشغيلي والقيادية والتي تعتزم اقرار توزيعات مجزية فضلا عن عقودها وصفقاتها التي اصبحت المحرك الرئيسي لعودة نشاطها مجددا وبمعدلات قد تفعل ما آلت اليه حاليا من معدلات.
    وتوقع المحلل المالي ان تعيد المحافظ الاستثمارية والصناديق النظر في قراراتها الاستثمارية خلال الفترة المتبقية من اقفالات السنة المالية عبر ضخها للمزيد من السيولة والتدفقات النقدية لاقتناص فرص الشراء والربح الذي سينتج عن تلك الاتجاهات الاستثمارية خصوصا بعد مقارنة اسعار الاسهم بمستوياتها السابقة والحالية ومدى المعيار المحاسبي للربحية ان كان في جانب الاستثمار او المضاربة اليومية التي تحقق الربح ايضا.
    وبات نشاط الامس واضحا على عدد من الاسهم التي استطاعت استقطاب ما يزيد عن 50 في المئة من قيمة اجمالي التداولات العامة للسوق وبقيمة فاقت 57 مليون دينار كويتي تصدرها سهما زين واجيلتي بتداولات تجاوزت 6 ملايين و5 ملايين لكل من بنك بوبيان وايفا والمشاريع والاستثمار الخليجي واصول والمدنية و4 ملايين دينار للصناعات الوطنية و3 ملايين لبوبيان للبتروكيماويات واكتتاب والصفوة.
     
  3. سايق الخير74

    سايق الخير74 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏9 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1,667
    عدد الإعجابات:
    2
    الله لا يحرمنا من خدماتك الاخباريه بنيدر وتسلم ايدك
     
  4. al-hajri

    al-hajri عضو جديد

    التسجيل:
    ‏26 أغسطس 2007
    المشاركات:
    1,258
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    kuwait
    الله يعطيك العافية أخ بنيدر
    ...
    كيف الحال ياوجه الخير؟ :)
    شخبارك؟
    نظارات والا بدون؟
    ترى الجو هالايام حلو ومغيم ماكو شمس :)
     
  5. bnyder2002

    bnyder2002 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏25 مايو 2003
    المشاركات:
    1,857
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    kuwait
    تحضره «الغرفة» ويهدف لتقريب الفرقاء
    السوق يترقب اجتماع وزير التجارة وإدارة السوق وممثلين عن «61» الأسبوع المقبل

    كتب عمر رحيم


    تترقب الأوساط المالية والاستثمارية ما سيسفر عنه الاجتماع المزمع عقده بين الأطراف الثلاثة المعنية بالقرارات التي اتخذتها لجنة السوق بشأن الاندماج والادراج، فقد أبلغت مصادر في وزارة التجارة والصناعة «عالم اليوم» أن اجتماعًا يضم وزير التجارة ورئيس لجنة السوق فلاح الهاجري وإدارة سوق الكويت للأوراق المالية برئاسة صالح الفلاح وممثثلين عن مجموعة «61» التي اعترضت على قرارات لجنة السوق المتعلقة بالاندماج والادراج وقد ينضم ممثلين عن غرفة تجارة وصناعة الكويت إلى الاجتماع الذي سيعقد الأسبوع المقبل.

    وأوضحت المصادر أن الوزير الهاجري قد تكونت لديه فكرة واضحة بخصوص الخلاف القائم بين إدارة السوق ومجموعة الـ«61» وذلك عقب التقارير التي قدمتها إدارة الشركات المساهمة التي تضمنت كل المعلومات المالية والقانونية بشأن الخلاف الذي رفع للقضاء، وما قام به ممثلون عن مجموعة «61» بتوضيح وجهات نظرهم خلال لقاء الوزير معهم الأسبوع الماضي وخلال الاجتماع الذي تطرق لمناقشة الموضوع في كل الزوايا إلى جانب المبررات التي تقدم بها ممثلين المجموعة للوزير، مما جعل الوزير يقتنع بهذا التوجه كمحاولة للخروج من هذه الأزمة التي لم تظهر بعد آثارها السلبية على أداء سوق الكويت للأوراق المالية.

    وبينت المصادر أن الاجتماع الزمع الذي يهدف لتقريب وجهات النظر بين لجنة السوق ومجموعة الـ«61» التي تضم شركات لها أهمية معنوية في البورصة، لا سيما أن غرفة التجارة والصناعة قد أبلغت الوزارة أنها لن تتخلى عن الدفاع والوقوف في صف القطاع الخاص، كما أنها رأت في آخر اجتماع لها أن مجموعة الشركات الـ«61» لهم الحق في العديد من مطالبهم وأن هذه المطالب مشروعة وتصب في النهاية لصالح الاقتصاد الوطني، مما اعطى انطباع لدى وزارة التجارة أن «الغرفة» تقف إلى جانب مجموعة «61» ولا ترغب الوزارة في احتدام الخلاف مع الغرفة.

    ونوهت المصادر إلى أن الوزارة شهدت خلال الثلاثة أسابيع الماضية اجتماعات بين مسؤولين من إدارة الشركات ووكلاء مساعدين إلى جانب ممثل عن هيئة الفتوى والتشريع لدراسة وتفحيص مطالب مجموعة الـ«61» ومدى قانونيتها.

    وقالت المصادر إن هناك العديد من البدائل التي طرحتها التقارير المقدمة لوزير التجارة بشأن البحث عن مخرج قانوني من الأزمة، أبرز هذه الحلول ترك الأزمة للقضاء الذي لجأت إليه العديد من الشركات الـ«61» التي تضررت بشكل أو بآخر من قرارات لجنة السوق سواء برفض اندماجات أو وقف المزيادات لرؤوس الأموال أو منع الادراج في البورصة.

    إلا أن هذا الحل لم يرق للوزير الذي يسعى لحل المأذق قبل أن يقول القضاء كلمته، والاقتراح الثاني هو الانتظار حتى تقوم هيئة سوق المال التي سوف تراجع جميع هذه القرارات وتقوم بإلغائها دون الحاجة إلى وضع لجنة السوق في موقف حرج.

    وأشارت المصادر إلى أن الحلول المطروحة كثيرة، إلا أن الاجتماع المرتقب الأسبوع المقبل سوف يحسم جميع الحلول، ويكون بمثابة نقطة انطلاق محلحلة. مصادر مقربة بالوزارة قالت إن الفتوى والتشريع نصحت بأن موقف لجنة السوق ضعيف في الناحية القانونية، وقد وقعت اللجنة بين خيارين أحلاهما مر، وهي إما التراجع عن القرار مما ينعكس على مدى المصداقية والثقة في قراراتها وإما التمسك وانتظار كلمة القضاء.