'المركزي' يسعى لتحميل المصارف كل قسط فوق 15 سنة سدادا

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة bo salem, بتاريخ ‏11 ديسمبر 2007.

  1. bo salem

    bo salem عضو جديد

    التسجيل:
    ‏7 مايو 2007
    المشاركات:
    326
    عدد الإعجابات:
    0
    'المركزي' يسعى لتحميل المصارف كل قسط فوق 15 سنة سدادا
    عدد القراء: 121


    11/12/2007 كتب منير يونس:
    عقد امس الاجتماع الثاني بين البنك المركزي والمصارف ممثلين على مستوى المديرين، وسيعقد اجتماع لاحق الاسبوع المقبل، لاستكمال البحث في المخالفات التي تشوب شريحة من القروض.
    بداية، يجدر التذكير بجوهر المشكلة: زادت الفوائد 11 مرة بين 2003 و2006 وكانت لذلك تبعات في تضخيم عدد من القروض، لا سيما الكبيرة والتي يمتد تقسيطها الى 15 سنة، وبفعل ارتفاع الفوائد، وبالتالي تضخم القروض (المسماة مقسطة)، وجدت المصارف نفسها امام حالة من اثنين: اما رفع قيمة القسط، او اعادة جدولة القرض. في الحالة الاولى حصل ان يتجاوز القسط 50% من الراتب، وفي ذلك مخالفة طبعا، وفي الحالة الثانية، وهي الأغلب الاعم من المعالجات، لجأت المصارف الى اعادة جدولة الاقساط (حتى لا يتعدى القسط 50% من الراتب)، فاذا بفترة السداد تمتد الى اكثر من 15 سنة، وحصل في حالات نادرة ان وصلت فترة السداد نظريا الى 50 سنة، لكن المصارف 'طببت' هذه الحالات النادرة.
    وخلال هرج نواب اسقاط القروض ومرجهم كان البنك المركزي يؤكد دوما 'ان لا مشكلة تذكر'، بعدما عمد خلال الاشهر الماضية بالتعاون مع المصارف الى اجراء 'جردة حسابات' وتعاونت المصارف حتى انها ردت اموالا للمقترضين والعملاء بلغت نحو 36 مليون دينار.

    اجراءات التصحيح تلك كان يفترض انها نهاية مطاف المعالجات بين المركزي والبنوك.
    لكن الذي حصل ولم يكن في الحسبان، هو عودة المركزي الى المطالبة بالالتزام بمدة ال 15 سنة حدا اقصى في سداد القروض، وهنا اتضح ان في الامر صعوبة، علما ان المسؤولية مشتركة لا سيما ان قرار رفع الفائدة هو ملك للسلطة النقدية، وهي المعنية بحساب كل ما يترتب عليه. ويفترض ان البنك المركزي كان على علم بأن هناك قروضا مددت آجال سدادها بعدما ارتفعت الفائدة حتى لا يتعدى القسط 50% من الراتب. المسألة عمرها سنوات وليست وليدة البارحة حتى يفاجأ البعض (او يتظاهر انه فوجئ) بأن هناك من يسدد عن 17 او 18 او 20 سنة.
    اذا المسؤولية مشتركة بين المركزي والمصارف، لكن التوجه حاليا هو الى تحميل البنوك وحدها وزر المخالفات والفوائد المتراكمة، ومطلوب منها ان تتحمل مبالغ فوائد طائلة حتى يعود القرض الى 15 سنة سداد فقط. اكثر من ذلك، فإن قبول الميزانيات بات مربوطا (حسب ما تسرب امس) بإجراء المعالجة آنفة الذكر.
    القطاع المصرفي اليوم امام عدة مفترقات طرق يمكن ان نذكر بعضها:
    -1 ايام قليلة وينتهي عام ،2007 ومعروف ان البنوك هي افضل القطاعات التي تعجل في اصدار بياناتها المالية، وسوق الكويت للاوراق المالية ينتظر هذه البيانات بفارغ الصبر ليبني المتداولون بعض قراراتهم الاستثمارية عليها.
    -2 اذا تأخرت الميزانيات بفعل تأخر معالجات القروض، فإن القاعدة ستكسر وسيكون لذلك ربما ابلغ الاثر على البورصة ومساهمي البنوك والمستثمرين بأسهمها، ان لم نقل على كامل السوق.
    -3 تحميل البنوك مبالغ فوائد طائلة يعني ان تلك المبالغ ستأكل من الارباح، فماذا لو شهدنا تراجع ارباح بنك بنسبة 20 او 30% على سبيل المثال، كيف سيتصرف المساهمون والمستثمرون؟ ما اثر ذلك على القطاع المصرفي لو وقع اكثر من بنك تحت عبء انخفاض الارباح؟
    4 - ان اعادة جدولة الديون امر متعارف عليه في عالم البنوك حول العالم منذ وجدت بنوك وقروض. ليس جديدا ان يلجأ بنك مع عميله الى تمديد آجال السداد. اذا المبدأ مقبول في الفنيات المصرفية، لكن هرج نواب اسقاط القروض جعل البديهي مستحيلا، كأن يرفض 'المركزي' الآن اي جدولة يمكن ان تمدد آجال السداد فوق 15 سنة.
    5- يقول بنك الكويت المركزي ان الجزء الاكبر من القروض المقسطة هي لاغراض السكن، لذا فهي اكبر حجما واطول اجلا، وكانت المصارف طالبت اكثر من مرة باعادة النظر في مدة ال 15 سنة حدا اقصى، اسوة بما هو معمول به في البلدان المتطورة مصرفيا مثل الولايات المتحدة الاميركية، حيث ان قروض السكن الخاص يمتد سدادها على مدى 30 سنة وليس 15 كما هي الحال في الكويت.
    السكن ليس اصلا استهلاكيا جاريا حتى يكون السداد خلال مدة قصيرة كالقرض الاستهلاكي العادي، لذا فان بين الحلول الممكنة تطويل اجل السداد بما ان الامر متعلق بالسكن، كما تقول احصاءات البنك المركزي. وربما كان الحل المثالي 20 سنة بدلا من 15.
    6 - كما ان بين الحلول الممكنة خفض الفائدة نصف نقطة او نقطة مئوية، كما ذكرت 'القبس' سابقاان حلا كهذا يكون على قاعدة 'لا يموت الذئب ولا يفنى الغنم'. والفرص قد تكون مؤاتية عندما يخفض الاحتياطي الفدرالي الاميركي الفائدة خلال الايام القليلة المقبلة.

    منافسة شرسة
    يذكر ان عدة بنوك وجدت نفسها امام منافسة شرسة عندما لجأ مصرف الى حملة تسويق قروض بشكل عنيف تجاوز الحدود والتف على بعض الشروط (بين هنا وهناك) مما دفع المصارف الى مواجهته بنفس الاسلحة لانها وجدت ان البساط يسحب من تحتها.
    وتلك المعركة وصلت اصداؤها للسلطات المعنية لكن اجراء لم يتخذ، فدخل الجميع تقريبا في معمعة المخالفات.

    آلان غرينسبان
    ازمة القروض ليست حكرا على الكويت.. فهي متفاعلة حاليا في الولايات المتحدة الاميركية ولكنها بمئات المليارات هناك، وتسمى بأزمة الرهون العقارية.
    حتى افضل البنوك المركزية في العالم تعرضت لازمات مثل التي في الكويت حاليا لكن المعالجات تختلف، علما بان آلان غرينسبان، عبقري المال على كل لسان، يدور كلام حول كيف انه لم يستطع رؤية الخطر الداهم بفعل التسهيلات التي سمح بها وادت الى ازمة.

    مفخرة
    ان الضغط الذي ولده هرج نواب اسقاط القروض وصلت اصداؤها اروقة قطاع لطالما كان مفخرة البلاد اي القطاع المصرفي.
    هذا القطاع يتمتع بأفضل التصنيفات في المنطقة، والذي لطالما افتخر به البنك المركزي 'والمركزي' نفسه مدحته مؤسسات مالية عالمية لحصافته وقدرته على رقابة هذا القطاع الحيوي وتنظيمه، هو الان قادر على ادارة هذا الملف بكل اقتدار باحساس عال بالمسؤولية.

    راوح مكانك
    في تقرير نشرته 'القبس' في وقت سابق اكد البنك المركزي انه اجرى تصحيحا في اوضاع القروض المخالفة، واعيد للعملاء 36 مليون دينار وحرر مخالفات بحق بنوك.
    وعملية التصحيح تلك امتدت عدة اشهر بتوافق شبه تام مع المصارف، اما الحاصل حاليا فهو يشبه بعودة عقارب الساعة الى الوراء حيث ان المشكلة تبدو وكأنها تراوح مكانها.

    احسبوها
    منح البنك المركزي المصارف فرصة لاجراء حساب كلفة اعادة القروض الى 15 سنة وتنزيل فوائد عنها، وربما كانت التقديرات التي ضخمها البعض غير دقيقة، الأيام المقبلة ستكشف مدى حجم القضية ليبنى على الشيء مقتضاه، فاذا كانت الاكلاف مقبولة للمصارف ومساهميها فيعتقد ان الامر سيمر مرور الكرام، اما إذا كانت الاكلاف باهظة فسيبدأ الحديث عمن سيتحملها.
     
  2. المؤشراتي2

    المؤشراتي2 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏16 مايو 2007
    المشاركات:
    2,172
    عدد الإعجابات:
    36
    مكان الإقامة:
    الكويت
    البنك المركزي قبل محاسبة البنوك خفض الفايده1% ,تقرير خطير يبين ان البنك المركزي يهدف الى تحميل البنوك اخطاء اعادة الجدوله والهدف امتصاص الاحتقان الشعبي مؤقتآ,خفض الفايده هو الحل الشعبي يا حضرة المحافظ
     
  3. stock sniper

    stock sniper عضو جديد

    التسجيل:
    ‏18 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    921
    عدد الإعجابات:
    0



    واحنا معاك خفض الفايدة اهو اصل المشكلة بالعقل اشلون تتحمل البنوك المشكلة اللي سببها البنك المركزي

    والى متى بيظل البنك المركزي يرفع سعر الدينار
    اذا مالهم نية الحكومة يشتروون المديونية على الاقل يسمحون للبنوك بجدولت الديون المستحقة بفايدة اقل
     
  4. جاد جدا

    جاد جدا عضو جديد

    التسجيل:
    ‏29 مايو 2006
    المشاركات:
    340
    عدد الإعجابات:
    0
    الله يعطيك العافية
     
  5. القادم الجديد

    القادم الجديد عضو جديد

    التسجيل:
    ‏19 مارس 2006
    المشاركات:
    96
    عدد الإعجابات:
    56
    يعني هناك مشكلة كبيرة للقروض


    والمشكلة الأكبر سياسة البنك المركزي
    ( كذب كذب حتى يصدق الناس )


    ولا حول ولا قوة إلا بالله
     
  6. Patman

    Patman عضو جديد

    التسجيل:
    ‏9 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    128
    عدد الإعجابات:
    0
    والله هالقروض شكلها بتجيب لنا الأمراض....ولا حياة لمن تنادي...الله المستعان:(
     
  7. المؤشراتي2

    المؤشراتي2 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏16 مايو 2007
    المشاركات:
    2,172
    عدد الإعجابات:
    36
    مكان الإقامة:
    الكويت
    المركزي رفض خفض الفايده وينوي اجبار البنوك الالتزام بعدم الجدوله =البنوك سوف تجبر العميل على الرهن او التصفيه :cool:
     
  8. BO-MUBARAK

    BO-MUBARAK عضو نشط

    التسجيل:
    ‏12 مارس 2006
    المشاركات:
    3,995
    عدد الإعجابات:
    6
    سؤال اذا الواحد ماخذ قرض وسدد من الفوائد مايقارب 20 الف دينار
    وحب انه يسدد القرض بالكامل هل تحسب هذه الفوائد من اصل الدين والا بس الفوئد المتبقية تسقط ؟؟؟؟؟؟

    ارجو الافادة من اهل الخبره
     
  9. s man

    s man عضو نشط

    التسجيل:
    ‏2 مايو 2005
    المشاركات:
    327
    عدد الإعجابات:
    1
    أول ماتسدد الفوائد وبعدين أصل الدين , يعنى البنك ماخذ أرباحه مقدم وأصل الدين موجود , فى صفحة حسابك بالأنترنت على بنكك وتفاصيل قرضك مذكور قيمة المبلغ المتبقى
     
  10. BO-MUBARAK

    BO-MUBARAK عضو نشط

    التسجيل:
    ‏12 مارس 2006
    المشاركات:
    3,995
    عدد الإعجابات:
    6

    جزالك الله خير على الرد
    لكن اللي اقصده
    هل اللي دفعته يروح علي والا لا من الفوئد ؟
     
  11. s man

    s man عضو نشط

    التسجيل:
    ‏2 مايو 2005
    المشاركات:
    327
    عدد الإعجابات:
    1
    على الفوائد :confused:
     
  12. القادم الجديد

    القادم الجديد عضو جديد

    التسجيل:
    ‏19 مارس 2006
    المشاركات:
    96
    عدد الإعجابات:
    56



    أخي الكريم البنك المركزي كان واضح مع البنوك

    بتحمل البنوك تبعيات هذه الأزمة يعني تقتص من أرباحها وليس للعميل أي دخل بهذا الخصوص
     
  13. bnyder2002

    bnyder2002 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏25 مايو 2003
    المشاركات:
    1,857
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    kuwait
    موزعة بين تجاوز سقف الاقتطاع من الراتب وتجاوز التقسيط المدة المحددة
    المركزي: 29500 مخالفة لشروط القروض الاستهلاكية والمقسطة



    13/12/2007 كتب منير يونس:
    ماذا يقول بنك الكويت المركزي عن مخالفات القروض المقسطة (اي القروض الكبيرة التي يمتد سدادها من ناحية المبدأ الى 15 سنة)؟ كم من مخالفة فيها؟ اي ما هو عدد القروض التي زاد فيها التقسيط على 15 سنة خلافا للشروط؟
    بداية، يقر 'المركزي' في دراسة حصلت 'القبس' على نسخة منها بأن ارتفاع سعر الفائدة بعد تاريخ منح القرض، قد يقفز بالقسط الشهري الى اكثر من 50% من الراتب او الدخل (مخالفة) في حالة كون القرض ممنوحا بسعر فائدة متغير، اي كما هو حاصل في المصارف التجارية.
    ثمة شبه اجماع على ان لا مشكلة تذكر في القروض الاستهلاكية، اي القروض الصغيرة المقسطة حتى 5 سنوات حدا اقصى. والمشكلة القائمة حاليا هي في المسماة 'مقسطة' والتي يفترض انها لاغراض السكن ـ 70 الف دينار تقسط باضافة فوائدها حتى 15 سنة كحد اقصى.
    دراسة 'المركزي' تشير الى الحالات التي يمكن ان يترتب عليها تجاوز قيمة القسط الشهري للقرض الاستهلاكي لنسبة 50% من الراتب الشهري او الدخل الشهري المستمر للعميل، منها:
    انخفاض في راتب او دخل المقترض نتيجة للتقاعد او العجز الطبي او ما شابه ذلك.
    انقطاع الراتب نتيجة الانقطاع عن العمل او تغيير جهة العمل دون اخطار البنك المانح للقرض.
    حصول العميل على قروض اضافية من اطراف اخرى غير مشاركة في شبكة المعلومات الائتمانية Ci-net.
    حالات تجاوز تعليمات البنك المركزي من خلال منح قرض او اكثر ضمن فترة السداد يترتب عليها تجاوز القسط الشهري لنسبة 50% من الراتب او الدخل.
    ويمكن اكتشاف هذه الحالات من خلال عملية التفتيش التي تتم على اساس العينة التي يتم فحصها.
    وبالنسبة للقروض المقسطة، فإنه بالاضافة الى الحالات السابقة، فإن قيمة القسط الشهري قد تتجاوز لنسبة 50% من الدخل في حالة ارتفاع سعر الفائدة بعد تاريخ منح القرض، وذلك في حالة كون القرض ممنوحا بسعر فائدة متغير.
    يؤكد البنك المركزي في دراسته ان اجمالي عدد المخالفات على مستوى البنوك وشركات الاستثمار حتى فبراير 2007 بلغ نحو 29500 مخالفة (انظر الجدول المرفق).
    لكن ماذا عن الفائدة التي هي محل نقاش حول اثرها اذا خفضت؟!
    بالنسبة للقروض الاستهلاكية: لا يخضع العميل لأي زيادة في مبلغ الفائدة او قيمة القسط الشهري في حالة ارتفاع اسعار الفائدة بعد تاريخ منح القرض، نظرا لان هذه القروض بطبيعتها، ووفقا للعرف المصرفي، يتم منحها على اساس الخصم (اي استقطاع مبلغ الفائدة مقدما من قيمة القرض) مع تقسيط القرض على اقساط شهرية لعدد سنوات القرض.
    بالنسبة للقروض المقسطة، تعليمات البنك المركزي تنص على انه يترك للعملاء حرية اختيار تطبيق سعر فائدة ثابت طوال فترة سريان العقد او تطبيق سعر فائدة متغير.
    - اذا تم اختيار سعر الفائدة الثابت، فان العميل لا يخضع لاي زيادة او نقصان في مبلغ الفائدة او قيمة القسط الشهري في حالة تغير سعر الفائدة.
    - اذا تم اختيار سعر فائدة متغير، تزيد قيمة القسط في حالة الارتفاع في سعر الفائدة، وتنخفض قيمة القسط في حالة الانخفاض في سعر الفائدة، ويبلغ صافي عدد القروض التي تتغير اقساطها الشهرية بتغير اسعار الفائدة نحو 155.6 الف قرض اي 34.5% من اجمالي عدد القروض.
     
  14. nawaf52

    nawaf52 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏18 ابريل 2005
    المشاركات:
    237
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت


    الرقم هذا 29الف أعتقد موصحيح أهو أكثر بس البنوك قبل 6شهور تقريبآ العبوا لعبة وهي إعادة جدولة بالإرادة، أقصد بإرادة المقترض وهي كالآتي يعرضون على المقترض تجديد القرض بفايدة ثابته وبهذه الحالة يكون القصد ثابت والمده ثابته كذلك ، بس المقصد أنهم البنوك يتجاوزون المشكله هذي وبالنسبة لهم مومشكلة لأنهم ماخذين فلوسهم بس كانت الفايدة المتحركة لعبة لأن سنة 2002 الفايدة كانت نازلة ولو أقروضوا الناس على هذي الفايدة تكون خساره لهم لما ترتفع الفايدة بس الحين الفايدة فوق فلما يثبتون الفايدة في الوقت الحالي وترد تنزل أهم يكونون في السليم ولما يراجع المقترض وقول ليش مانزلتوا قصدي يقولون أنت قصدك ثابت ومالنا حق ننزلة تبي جدد قرضك .
     
  15. المؤشراتي2

    المؤشراتي2 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏16 مايو 2007
    المشاركات:
    2,172
    عدد الإعجابات:
    36
    مكان الإقامة:
    الكويت
    اذا اصر المركزي على تطبيق القرار اكثر البنوك تضررآ : برقان /الخليج مثل ما فهمت من صديق يعمل في المركزي .البنك مو السجن
     
  16. Navigator

    Navigator مشرف مشرف

    التسجيل:
    ‏14 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    28,212
    عدد الإعجابات:
    5,970
    مكان الإقامة:
    الكويت
    تسقط الفائده المتبقيه واللي إندفع لا يحسب
     
  17. makandari

    makandari عضو جديد

    التسجيل:
    ‏12 ابريل 2007
    المشاركات:
    378
    عدد الإعجابات:
    0
    عند تسديدك لاصل القرض راح يرجع لك جزء من الارباح الي دفعتها مقدما من دون الارباح عل المده الي مضت.
    و الافضل ان تسال بنكك.
     
  18. الوافي ابو محمد

    الوافي ابو محمد عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    6,146
    عدد الإعجابات:
    58
    الحل واحد من إثنين إما البنك المركزي يخفض الفايدة ثلاث نقاط أو الحكومة تشتري أصل الدين علي المواطنيين .
     
  19. maktob

    maktob موقوف

    التسجيل:
    ‏7 يوليو 2007
    المشاركات:
    117
    عدد الإعجابات:
    0
    الصندوق ليس بحل

    [ما نتطلع إليه هو أن تركز الجهات المسؤولة عن تطبيق النظام وان يكون هناك بنود تضمن الحماية لحقوق الأفراد المقترضين وتناقش الطريقة التي يتم من خلالها احتساب الرسوم والفوائد على القروض. فمن المعروف أن الجهات المقرضة مثل البنوك وشركات التقسيط تتحرك بشكل مدروس لتقليص مخاطر القروض الشخصية وأنشطة التقسيط. ولقد أوجدت البنوك بالتعاون مع البنك المركزي شركة للمعلومات الائتمانية «الاستعلام بشبكه انترنت» لجمع المعلومات عن المقترضين وأنشطتهم وكذلك هناك لجان تضم في عضويتها شركات التقسيط. بالطبع هذا حق مشروع ويجب أن تحمي البنوك وشركات التقسيط حقوقها من أجل القدرة على الاستمرار في الإقراض والتقسيط وأيضا لكي تتراجع نسب العمولات والفوائد المحسوبة على القروض والأقساط. ويرى البعض أن نسبة القروض المتعثرة وعدم القدره على السداد من المقترضين هي نسبه قليله وحقيقه ذالك بسبب إجراءات مثل تحويل الراتب وضمانات أخرى مكنت البنوك من استقطاع حقوقها مباشرة. ورغم ذلك لم يتم تحديث الطريقة التي تحسب من خلالها العمولات والفوائد على القروض والأقساط فنجد أن الشخص المقترض يجبر على دفع رسوم وعمولات مرتفعة جدا. فقد يحتاج الوضع لتدخل مباشر من قبل البنك المركزي للحد من احتساب الرسوم والفوائد بالطريقة المركبة أي جعل المقترض يستمر في دفع عمولات وفوائد على مبالغ تم تسديدها. وعلى سبيل المثال لو اراد المقترض ان يقوم بسداد قرضه كاملا يجب عليه دفع قيمه سداد3%..دون ان ينقص من القرض فلسا واحدا فلماذا يستمر المقترض بدفع رسوم وعمولات على مبالغ تم تسديدها من خلال الدفعات أو الأقساط التي قام بتسديدها؟ وبذلك تدمير للأسره ان استمر البنك المركزي بالسماح للبنوك بالتعاطي مع القروض فالسابق مع بدايه تسهيل القروض كانت البنوك تشترط مده خدمه من جهه عمل المقترض لا تقل عن عشره سنوات ليضمنوا استمرار الراتب وعدم الانقطاع عن العمل لتظهر لهم مشكله التقاعد بعد ان زادت الفوائد عده مرات فقرض بمده 10 سنوات اصبح لمده 20عاما واكثر ليأتي بعد ذالك دور التأمينات الاجتماعيه وتأخذ نصيبها من الخصم الذي يعادل قيمه القسط ويصبح المقترض من ضمن الذين يصفهم البنك المركزي بالمتخلفين عن السداد وانهم قله والحقيقه ان العدد بازدياد مع كل متقدم للتقاعد لذالك سمحوا بقبول طلبات القروض لحديثين التخرج والمعينين حديثا ليستهلك عشرين عاما من حياته00000 باختصار القرض هو هلاك فالبنك يقرض لتكون وديعه لدى المقترض يدفع ارباحها كل شهر وقيمه القرض باقيه كما هي لا تنقص والمذنب هو المقترض والبنك المركزي الذي شاهد الشاه تذبح بسكينه ولا يريد الشهاده على ذالك
    /size]
     
  20. رومنسيات

    رومنسيات عضو جديد

    التسجيل:
    ‏31 يناير 2006
    المشاركات:
    213
    عدد الإعجابات:
    0
    واحد من الربع اليوم مكلمه قبل شوى يقول انا قصدى 339 ثابت والفائدة تصعد وتنزل يعنى مو ثابتة...اليوم جيك على راتبه ولاحاجزين مبلغ عليه اكثر من القصد اللى كل شهر

    حاجزين عليه مبلغ 450 دينار يعنى زيادة 120 دينار ويوم كلمهم يقولون له قصدك زايد
    مع انه قصده ثابت والمفروض مايزيد بس الظاهر هذى قرارت البنك المركزى والبنوك للحين
    تلف ودور وتبى طلع فلوسه بى طريقة

    واللى عنده اخبار جديدة يفيدنا

    علشان الكل يكون عنده خبر وعلم