بيت ادارة السيولة للاستثمار ...

الموضوع في 'قسم الاسهم الكويتيه غير المدرجة' بواسطة حمدان, بتاريخ ‏25 ديسمبر 2007.

  1. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    لتطوير سوق الصكوك محليا وإقليميا وعالميا
    .. ويؤسس بيت إدارة السيولة للاستثمار برأسمال يصل إلى 100 مليون دينار
    عدد القراء: 75

    عماد المنيع


    25/12/2007 اعلن مدير ادارة الاستثمار المباشر في بيت التمويل الكويتي عماد المنيع عن تأسيس شركة 'بيت ادارة السيولة للاستثمار' شركة مساهمة كويتية مقفلة برأس مال 100 مليون دينار تم الاكتتاب فيه بالكامل.
    وأوضح المنيع في تصريحات خاصة ل'القبس' ان حصة 'بيتك' من الشركة الجديدة تبلغ 99.97%، مشيرا إلى ان الهدف من تأسيس الشركة هو تطوير سوق الصكوك الاسلامية على المستوى المحلي والاقليمي والعالمي، وخلق ما يسمى عنصر التداول الفعال لهذه الاداة الاستثمارية المتنامية بصورة كبيرة.
    واضاف المنيع ان الشركة الجديدة لديها عدة مشاريع تمت دراستها وستقوم بتمويلها خلال الفترة القادمة، بالاضافة إلى قيامها بدراسة مشاريع اخرى سيعلن عنها قريبا.
    ولفت المنيع الى ان الشركة ستتوجه في البداية الى السوق المحلي، وبعد ذلك ستسعى للانطلاق الى الاسواق العالمية، موضحا ان الشركة ستقوم بالاستثمار في الاسواق ذات البيئات الصديقة المتقبلة لهذه الافكار والتي تسمح باقامة مثل هذه الهياكل.
    وعن اغراض الشركة قال المنيع انها تتمثل في الاستثمار طبقا للشريعة الاسلامية في القطاعات الاقتصادية المختلفة من عقارية وصناعية وزراعية وخدمات وغيرها من القطاعات الاقتصادية، من خلال المساهمة في تأسيس الشركات المتخصصة او شراء أسهم الشركات، بالاضافة إلى إنشاء وادارة صناديق الاستثمار بكل انواعها، والمساهمة في انشائها لحساب الشركة والغير، وادارة اموال المؤسسات العامة والخاصة، واستثمار هذه الاموال في مختلف القطاعات الاقتصادية، بما فيها ادارة المحافظ المالية والعقارية، سواء كانت محلية او اجنبية.
     
  2. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    تخطط لترتيب إصدار صكوك.. في النصف الأول من 2008 بالتعاون مع «بيتك» تأسيس بيت إدارة السيولة برأسمال 100 مليون دينار
    فريال العطار

    annahar@annaharkw.com
    0




    جانب من الجمعية التأسيسية

    انتخبت الجمعية العمومية التأسيسية لشركة بيت ادارة السيولة للاستثمار التي اعلن صباح امس عن الانتهاء من اجراءات تأسيسها كشركة اسلامية خاصة بالصكوك برأسمال 100 مليون دينار كويتي، مجلس ادارتها الاول الذي جاء فيه: عماد يوسف المنيع رئيسا وعضوا منتدبا، وعبدالوهاب الرشود نائبا وبعضوية كل من: محمد سعيد عبدالوهاب، ليليان حمزة، شريف الخولي، سامي البصيري، وعدنان السالم.

    سوق عالمي

    وفي اول تصريح صحافي له بهذه المناسبة قال المنيع: ان انشاء الشركة جاء مواكبا لتوجهات الحكومة في تحويل الكويت لمركز مالي عالمي لاسيما ان حجم الصكوك بلغ مع نهاية عام 2007 قرابة 24.5 بليون دولار، مشيرا ان دور بيت التمويل الكويتي «بيتك» الريادي في مجال المعاملات المالية الاسلامية باعتباره المالك والمؤسس للشركة التي اعتبرها تطورا في مجال عمل الصكوك التي تميز فيها بيتك اخيرا حيث كان سباقا في ادارة وترتيب واصدار صكوك بنحو 4 بلايين دولار لشركات وحكومات في الخليج والعالم.
    وقال ان هناك خططا لترتيب اصدار صكوك من خلال الشركة خلال النصف الاول من عام 2008 بالتعاون مع بيتك موضحا ان الشركة ستخدم السوق المحلي وتمويل الشركات من خلال قيادة عمليات ترتيب واصدار صكوك توفر مصدرا مهما لتمويل التوسعات والنمو المتوقع في الشركات الكويتية والخليجية والاخرى الراغبة في تمويل مشاريع كبرى.

    مساهمات نوعية

    وأضاف ان الشركة ستنسق مع الجهات الرسمية لتحقيق بيئة تشريعية وتنظيمية تحقق هدف جذب اكبر عدد ممكن من الشركات والمؤسسات نحو اصدار صكوك، مشيرا الى ان سوق الصكوك حقق نموا كبيرا خلال السنوات الثلاث الماضية ومازال الطموح كبيرا في ان يحقق هذا المنتج المالي الاسلامي مزيدا من النمو خلال الفترة المقبلة.
    معتبرا ان بيتك اتخذ في تأسيس الشركة خطوة رائدة من مساعمات التوعية المتعددة التي تضيف مجالات جديدة لعمل البنوك الاسلامية حيث تختص الشركة بتطوير سوق الادوات المالية الاستثمارية وفق الشريعة الاسلامية وعلى وجه الخصوص الصكوك التي تعد البديل الشرعي للسندات بالاستثمار والتداول في السوق الثانوية لاصدار الصكوك، ما يمهد لاقامة سوق لتداول الصكوك التي تصدرها المؤسسات المالية الاسلامية حول العالم وذلك لاول مرة في تاريخها.
    وأوضح ان مبادرة بيتك بانشاء الشركة يعزز دوره كصانع سوق من خلال المساعدة في تحقيق عمليات اصدار ومن ثم بيع وشراء الصكوك المصدرة والمصنفة ائتمانيا، وبالتالي تحقيق ما تفتقده الصناعة المالية الاسلامية الان، حيث لا يوجد مجال لحاملي هذه الصكوك من الشركات والافراد لتسييلها والحصول على عائد نقدي سريع من خلال سوق يتم فيه التبادل بتقييم عادل، وكذلك الامر عند رغبة البعض في اقتناء صكوك بعد انقضاء عملية الاصدار، اي ان دور بيتك سيكون توفير البدائل امام الراغبين في بيع او شراء الصكوك ما سيوفر مرونة اوسع في مجال الصكوك كمنتج اسلامي متميز.
    وأضاف: لقد استقرت قيمة سوق الصكوك الدولي عند 24.5 بليون دولار أميركي «حصة بيتك منها تتجاوز 4 بلايين دولار أميركي» في نهاية عام 2007 بنسبة 75 في المئة زيادة عن العام السابق، ومن المتوقع طرح صكوك بقيمة 16 بليون دولار أميركي في السوق الدولي في نهاية هذا العام.
    وأصدرت المؤسسات والشركات في دول مجلس التعاون الخليجي صكوك شركات بقيمة 6.3 بلايين دولار أميركي في النصف الاول من عام 2007 مقابل اصدارات بقيمة 9 بلايين دولار أميركي في عام 2006، ومن المتوقع ان يبلغ حجم الصكوك الدولية التي لم يتم سداد قيمتها، سواء كانت صكوك سيادية ام صكوك الشركات، 70 بليون دولار أميركي في منتصف 2008 و225 بليون دولار بحلول عام 2010.
    ويتراوح معدل تداول الصكوك في الوقت الحالي بين 100 الى 200 مليون دولار أميركي في الشهر، تمثل ماليزيا حوالي 36 في المئة من اصدارات الصكوك التي لم تسدد قيمتها، ويمثل المصدرون في الخليج اكثر من 30 في المئة منها.

    شركة في المغرب وبنك في السعودية

    كشف المسلم الذي حضر وقائع الجمعية التأسيسية لشركة بيت السيولة التي اعلن بيت التمويل الكويتي عن الانتهاء من اجرءات تأسيسها رسمياً صباح امس والجمعية التأسيسية التي عقدت في وزارة التجارة بحضور اعلن ان بيت التمويل الكويتي بصدد تأسيس شركة في المغرب مملوكة له بالكامل ويبلغ رأسمالها 50 مليون دولار اميركي الى جانب انه يواصل اجراءات تأسيس بنك استثماري في المملكة العربية السعودية برأسمال يبلغ 500 مليون ريال سعودي تبلغ حصة «بيتك» منه 60 في المئة في حين يضطلع الجانب السعودي بالنسبة المتبقية.

    تغطية بالكامل

    قال مدير ادارة الاستثمار المباشر في بيت التمويل الكويتي خالد المسلم ان عملية الاكتتاب في رأسمال صندوق الهند للأسهم الخاصة الذي تبلغ حصة بيتك فيه 10 في المئة قد تمت تغطيتها بالكامل ايذاناً ببدء نشاطه الذي سيركز على الاستحواذات عن اسهم الشركات الخاصة بصورة اساسية، مشيراً الى حصص بعض ا لجهات الاخرى المشاركة في الصندوق دفعها بنسبة 10 في المئة لشركة لاي فنيست و 50 في المئة للشركة الكويتية للاستثمار، لافتاً الى ان النسبة المتبقية تم تغطيتها في اكتتاب خاص.