اعلان ارباح البنوك الاسبوع الجاري

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة جوكوزال, بتاريخ ‏12 يناير 2008.

  1. جوكوزال

    جوكوزال عضو جديد

    التسجيل:
    ‏13 يناير 2007
    المشاركات:
    1,890
    عدد الإعجابات:
    0
    الاقتصادتوقعات بارتفاع قياسي مدعومة بما تحقق
    البنوك المحلية تعلن أرباحها السنوية.. الأسبوع الجاري

    الأحد, 13 - يناير - 2008
    من المنتظر ان تبدأ البنوك المحلية خلال الاسبوع الجاري اعلان ارباحها السنوية بعد الحصول على الموافقات اللازمة من بنك الكويت المركزي في ظل موجة من التفاؤل السائد بتحقيق البنوك نموا ملحوظا في ارباح العام 2007.
    وتشير التوقعات الى ان نسبة الارتفاع في اجمالي ارباح البنوك المحلية التسعة (6 تقليدية و3 اسلامية) لن تقل عن 25 في المئة اعتمادا على النمو الذي حققته خلال الاشهر التسعة الاولى من العام الماضي والبالغ 30.7 في المئة. كما يدعم هذه التوقعات معدلات النمو العالية التى حققتها البنوك الكويتية في السنوات الخمس الاخيرة لا سيما في العام 2006 الذي بلغت فيه نسبة نمو ارباحها 26 في المئة مقارنة بالعام السابق له.
    وفي الاتجاه ذاته الداعم لهذه التوقعات المتفائلة فان مجموعة من البنوك المحلية تمكنت بالفعل وخلال الاشهر التسعة الاولى من العام 2007 من تجاوز حدود ارباحها في العام 2006 باكمله وهذه البنوك هي بيت التمويل الكويتي وبوبيان وبرقان والاهلي. وكانت البنوك المحلية حققت مع نهاية الربع الثالث من العام 2007 ارباحا اجمالية بلغت نحو 787 مليون دينار (نحو 2.8 مليار دولار) مقارنة مع نحو 601 مليون دينار لنفس الفترة من العام 2006. ويفصل بين ما حققته البنوك المحلية خلال الاشهر التسعة الاولى من العام الماضي وبين ما تحقق في العام 2006 بأكمله نحو 15 مليون دينار فقط وهو ما يعني ان البنوك المحلية على موعد مع نمو قياسي في ارباحها مع نهاية السنة المالية الاخيرة. واذا تم تفصيل ارباح البنوك المحلية وتقسيمها وفق نوعية انشطتها فان البنوك التقليدية الستة (الوطني، الخليج، التجاري، الاهلي، الاوسط، برقان ) حققت 587 مليون دينار من اجمالي ارباح الاشهر التسعة تمثل نحو 75 في المئة من الاجمالي بينما حقق بيت التمويل وبوبيان وبنك الكويت الدولي النسبة الباقية. ويعتبر قطاع البنوك من اكثر القطاعات ربحية بين القطاعات المدرجة في سوق الكويت للاوراق المالية، كما انه القطاع الوحيد الذي لم تسجل اي من مكوناته التسعة اي خسائر خلال السنوات الاخيرة.
    ومثّل العام الماضي عاما محوريا في انشطة البنوك المحلية التي انطلقت الى مزيد من التوسع الاقليمي والعالمي سواء من خلال عمليات الاستحواذ او الدخول في شراكات استراتيجية الى جانب الاعلان عن مفاوضات بدأت ولاتزال قائمة بخصوص التوسع اقليميا. وتعتبر صفقة بنك الكويت الوطني في الاستحواذ على البنك الوطني المصري الابرز في العام 2007 الى جانب صفقته في الاستحواذ على 40 في المئة من البنك التركي بالاضافة الى عمليات التوسع الخارجي الواضحة لبيت التمويل الكويتي وخطط بنوك اخرى دلالة على المزيد من التوسع الاقليمي. وتعتبر البنوك الكويتية من انشط بنوك منطقة الشرق الاوسط بفضل المناخ الذي يوفره بنك الكويت المركزي ويتيح لها المزيد من الابتكار والابداع على مستوى الخدمات والمنتجات التي تقدمها للافراد الى جانب نشاطه الرقابي والاشرافي المميز الذي يخدم البنوك الكويتية في علاقتها الخارجية.
    وخلال العام 2006 ووفق ترتيب اتحاد المصارف العربية جاءت البنوك الكويتية في مراكز متقدمة عربيا حيث كانت جميعها من دون استثناء ضمن قائمة اكبر خمسين بنكا عربيا سواء من حيث الربحية او الموجودات او حقوق المساهمين. ومنذ بداية العام انطلقت الاشاعات كالعادة في شأن ارباح البنوك المحلية وتوزيعات ارباحها حيث الترقب هو السمة السائدة بين الاوساط الاقتصادية خصوصا متداولي سوق الكويت للاوراق المالية وهو ما بدا واضحا على المؤشر الذي اقترب مرة اخرى من حاجز الـ 13 ألف نقطة مدعوما بموجة التفاؤل السائدة بخصوص هذه الارباح. وخلال العام الماضي قامت جميع البنوك بتوزيع ارباح نقدية ( عدا بوبيان الذي كان في بداية اعوامه التشغيلية) تراوحت ما بين 10.5 في المئة لبنك الكويت الدولي (وقتها كان لايزال البنك العقاري) و75 في المئة للبنك التجاري وبنك الكويت الوطني. كما قامت ستة بنوك هي الوطني والخليج والتجاري والاهلي وبيت التمويل الكويتي وبوبيان بتوزيع ارباح منحة كان اعلاها لبيت التمويل وبنك الخليج (15 في المئة).

    منقول من اخونا المستخير
    (منتدى النوادي)
     
  2. الفال الطيب

    الفال الطيب عضو نشط

    التسجيل:
    ‏7 مايو 2007
    المشاركات:
    1,925
    عدد الإعجابات:
    42
    هذا مما يساعد على تماسك السوق وصعودة مستقبلا الى اسعار جديدة.