الأسهم الإماراتية تفشل في التماسك.. و"العمانية" تسجل مستويات قياسية

الموضوع في 'الأسواق الخليجيه للأوراق الماليه' بواسطة السندباد البحرى, بتاريخ ‏7 مارس 2008.

  1. السندباد البحرى

    السندباد البحرى عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 فبراير 2008
    المشاركات:
    358
    عدد الإعجابات:
    1
    تباين أداء الأسواق الخليجية في تعاملات أمس بين عودة إلى الهبوط من جديد في أسواق الإمارات واستمراره في البحرين في حين حافظت سوقي، الدوحة، والكويت على صعودهما بينما جاء الصعود قويا في السوق العمانية بنسبة 2 في المائة، ليسجل المؤشر مستوى قياسيا جديدا.

    ولم تنجح الأسواق الإماراتية في الحفاظ على ارتدادها الصعودي أول أمس وعادت بضغط من مبيعات الأسهم القيادية إلى الهبوط بنسبة 0.90 في المائة في دبي، وميل نحو التراجع الطفيف بنسبة 0.02 في المائة في أبوظبي.
    وخلافا للتوقعات التي كانت تشير إلى محافظة الأسواق على صعودها دخلت سوق دبي مع بداية جلستها في مرحلة هبوط تسارعت تدريجيا بضغط من هبوط سهمي "إعمار" إلى دون الـ 12 درهما و"الإمارات دبي الوطني" اللذين يشكلان ثقلا كبيرا في المؤشر.
    وقال لـ "الاقتصادية" حمود عبد الله مدير عام شركة الإمارات للوساطة إن نشاط عمليات جني الأرباح بعد الارتداد القوي يعتبر صحيا وسط قناعة لدى كبار المستثمرين بأن الأسواق تحتاج إلى الهدوء وبعض التراجعات التي تسمح لهم بالدخول بالشراء عند مستويات سعرية مغرية.
    وأوضح أن قرار هيئة الأوراق المالية بفصل حسابات العملاء عن حسابات شركات الوساطة يؤثر أيضا بالسلب في الأسواق، حيث تضغط شركات الوساطة على المتداولين على المكشوف بتصفية حساباتهم أولا بأول، مما يدفعهم إلى الشراء والبيع في الجلسة ذاتها.
    وتماسكت سوق أبو ظبي على عكس دبي بإنهاء جلستها بميل طفيف نحو الهبوط، ولامست تداولاتها المليار درهم، وسجلت أسعار 25 شركة انخفاضا مقابل ارتفاع أسعار 16 شركة أخرى.
    وسجل مؤشر سوق مسقط مستوى قياسيا جديدا بعد اختراقه أول أمس حاجز الـ 10.500 نقطة مرتفعا بنسبة 2 في المائة، كما قفزت تداولات السوق إلى 27.4 مليون ريال من تداول نحو 33.8 مليون سهم بدعم من تسعة أسهم قيادية استحوذت على أكثر من 60 في المائة من قيمة التداولات وأحجامها.
    وحافظت سوق الدوحة على ارتفاعها بنسبة 0.36 في المائة بدعم من سهمي ناقلات وبروة، وارتفعت أسعار 17 شركة مقابل انخفاض أسعار 19 شركة أخرى، وبلغت قيمة التداولات 661.3 مليون ريال من تداول 11.3 مليون سهم.
    وأنهت سوق الكويت جلستها على ارتفاع طفيف بنسبة 0.11 في المائة محافظة على بقائها فوق حاجز الـ 14 ألف نقطة، وارتفعت قيمة التداولات إلى 219.7 مليون دينار من تداول 497.1 مليون سهم.
    وبقيت سوق البحرين على هبوطها لليوم الثالث على التوالي بنسبة 0.11 في المائة، وقفزت قيمة التداولات إلى 9.7 مليون دينار من تداول نحو 36.6 مليون سهم منها 34.1 مليون لسهم مصرف الإثمار الذي أغلق دون تغير عند سعر 0.700 دولار.
    وجاء الضغط من تراجع قطاع الاستثمار في حين ارتفع قطاعا البنوك والخدمات واستقرت قطاعات الصناع، الفنادق، والتأمين، وتصدر سهم المؤسسة العربية المصرفية قائمة الأسهم الأكثر هبوطا بنسبة 9.7 في المائة إلى 1.580 دولار، مصرف الخليج المتحد 6.2 في المائة إلى 0.680 دينار، ومصرف السلام 1.6 في المائة إلى 0.233 دينار.