«الاستثمارات الوطنية»: السوق ما زال متماسكاً ويؤسس على المستوى الحالي مدعوماً بالسيول

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة Seven, بتاريخ ‏14 مارس 2008.

  1. Seven

    Seven عضو نشط

    التسجيل:
    ‏8 مارس 2004
    المشاركات:
    262
    عدد الإعجابات:
    0
    قال تقرير شركة الاستثمارات الوطنية حول اداء السوق ان مؤشر Nic50 اقفل بنهاية تداول الاسبوع الماضي الموافق يوم الخميس 13 مارس 2008 عند مستوى 9،861،4 نقطة بانخفاض قدره 7،5 نقاط وما نسبته 0،1% مقارنة باقفال الاسبوع قبل الماضي الموافق 6 مارس 2008 والبالغ 9،868،9 نقطة وارتفاع قدره 1،335،0 نقطة وما نسبته 15،7% عن نهاية عام 2007، وقد استحوذت اسهم المؤشر على 72،0% من اجمالي قيمة الاسهم المتداولة في السوق خلال الاسبوع الماضي.
    واقفل المؤشر السعري للسوق عند مستوى 14،270،3 نقطة بارتفاع قدره 112،8 نقطة وما نسبته 0،8% مقارنة باقفال الاسبوع قبل الماضي والبالغ 14،157،5 نقطة وارتفاع قدره 1،711،4 نقطة وما نسبته 13،6% عن نهاية عام 2007.
    اما المؤشر الوزني للسوق فقد اقفل عند مستوى 810،95 نقاط بارتفاع قدره 0،77 نقطة وما نسبته 0،10% مقارنة باقفال الاسبوع قبل الماضي والبالغ 810،18 نقاط وارتفاع قدره 95،95 نقطة وما نسبته 13،4% عن نهاية عام 2007.

    مؤشرات التداول والأسعار
    خلال تداولات الاسبوع الماضي، ارتفع مؤشر المعدل اليومي لكمية الاسهم المتداولة وعدد الصفقات وقيمتها بنسبة 9،1% و13،2% و16،0% على التوالي، ومن اصل الـ 195 شركة مدرجة في السوق تم تداول اسهم 175 شركة بنسبة 89،7% من اجمالي اسهم الشركات المدرجة في السوق ارتفعت اسعار اسهم 56 شركة بنسبة 32،0%، فيما انخفضت اسعار اسهم 87 شركة بنسبة 49،7% واستقرت اسعار اسهم 32 شركة بنسبة 18،3% من اجمالي اسهم الشركات المتداولة بالسوق ولم يتم التعامل مع اسهم 20 شركة بنسبة 10،3% من اجمالي اسهم الشركات المدرجة في السوق.

    الأداء العام للسوق
    أنهى سوق الكويت للأوراق تعاملاته في الاسبوع الماضي على تناقض في وجهة مؤشراته العامة، حيث انخفض مؤشر Nic-50 بنسبة طفيفة بلغت 0،1% فيما ارتفع المؤشران السعري والوزني بنسب بلغت 0،8% و0،1% على التوالي، أما بالنسبة للمتغيرات العامة (القيمة – الكمية – عدد الصفقات) فقد ارتفعت بنسب بلغت 16% و9% و13% على التوالي.
    شهد السوق خلال تداول الاسبوع احداثا مهمة على صعيد اكبر الشركات المدرجة فيه حيث عقدت الجمعيات العمومية لشركة الاتصالات المتنقلة – زين – وبيت التمويل الكويتي مما نتج عنه اسعار جديدة بعد التوزيعات ساهمت بشكل مباشر بزيادة سيولة تلك الاسهم، حيث ان تلك المستويات اصبحت جاذبة اكثر من ناحية قدرتها على استقطاب شريحة جديدة من المستثمرين تراهن على رخص اسعارها وكذلك عدم البدء بتداول اسهم المنحة الجديدة وهو ما يؤثر بعدم زيادة المعروض من تلك الاسهم ولو بصورة مؤقتة.
    يشهد السوق غربلة لكنها لم تنجح بشكل مباشر بالضغط على المؤشر بالانخفاض، حيث ان جملة كبيرة من الشركات التي شهدت رواجا خلال الاسبوع قبل الماضي قد شهدت تصحيحا خلال تداول الاسبوع وهو امر طبيعي كما ذكرنا سابقا الا ان السوق لا يزال متماسكا، وهو يؤسس على المستوى الحالي بمستويات سيولة مرتفعة الامر الذي قد يزيد من فرص انطلاقه.. متوقعة للسوق خلال المرحلة المقبلة وقودها أرباح الشركات القياسية وكذلك التفاؤل مسبقا بأرباح الشركات للربع الاول من عام 2008 دون ان نستبعد مرحلة التهدئة المؤقتة والتي قد يدخل فيها السوق بحركة تصحيحية في خضم ذلك الارتفاع.

    القطاعات الأكثر نشاطا

    تقدم قطاع شركات الخدمات في المرتبة الاولى للتداول من حيث قيمة الاسهم بتداول 781،1 مليون سهم بنسبة 34،3% موزعة على 18،397 صفقة بنسبة 33،1%، بلغت قيمتها 392 مليون د.ك بنسبة 34،8% من اجمالي قيمة الاسهم المتداولة.
    وتراجع قطاع الشركات الاستثمارية الى المرتبة الثانية للتداول من حيث قيمة الاسهم المتداولة بتداول 749،8 مليون سهم بنسبة 33% موزعة على 17،315 صفقة بنسبة 31،1% بلغت قيمتها 317،1 مليون د.ك بنسبة 28،7% من اجمالي قيمة الاسهم المتداولة.
    في حين استمر قطاع البنوك بالمرتبة الثالثة للتداول من حيث قيمة الاسهم المتداولة بتداول 97،7 مليون سهم بنسبة 4،3% موزعة على 3،878 صفقة بنسبة 7% بلغت قيمتها 161،8 مليون د.ك بنسبة 14،3% من اجمالي قيمة الاسهم المتداولة.

    الشركات الأكثر نشاطاً

    تقدمت شركة الاتصالات المتنقلة الى المرتبة الاولى للتداول من حيث قيمة الاسهم المتداولة بتداول 63،7 مليون سهم، موزعة على 6،335 صفقة بلغت قيمتها 155 مليون د.ك. في حين تراجع بيت التمويل الكويتي الى المرتبة الثانية للتداول من حيث قيمة الاسهم المتداولة بتداول 18،9 مليون سهم موزعة على 1،467 صفقة بلغت قيمتها 46،2 مليون د.ك.