الحكومة لم تستوعب أننا على أبواب أزمة | المؤشرنت
 
 

الحكومة لم تستوعب أننا على أبواب أزمة

التسجيل
6 سبتمبر 2008
المشاركات
101
الإعجابات
0
#1
لابد من توفير حلول لمشكلة السيولة بالقطاع الاستثماري
مصادر اقتصادية بعد اجتماع اللجنة المالية:

جريدة الانباء
............
الحكومة لم تستوعب أننا على أبواب أزمةانتقدت مصادر اقتصادية مطلعة حضرت
اجتماع اللجنة المالية البرلمانية أمس الأول
طريقة الحكومة في التعامل مع تدهور أوضاع
البورصة التي واصلت تراجعها الحاد أمس، حيث
انخفض المؤشر ٢١٥ نقطة، وهبط الى ١٢٥٦٨٫٧
نقطة.
وقالت المصادر ل »الأنباء «: اذا لم تستوعب
الحكومة اننا على أبواب أزمة بحال عدم تدخلها
لتأمين استقرار سوق المال، فإن ذلك سينعكس دون
شك على متانة وضع البنوك والاقتصاد الكويتي.
وتابعت المصادر: ما سمعناه من الجانب
الحكومي كان مجرد مجاملات وعدم رغبة في
الاعتراف بوجود حالة هلع في أوساط المواطنين.
وأضافت المصادر: طالبنا بإجراءات تحفظ
استقرار القطاع المالي وضمان توفير السيولة
لقطاع الاستثمار الحيوي الذي يمس كل القطاعات،
لكننا للأسف لم نصل الى نتيجة ولم يقتنع
المسؤولون الحكوميون بما طرحناه وبدت الحكومة
كعادتها أسيرة للبيروقراطية ولقناعات أعضائها
الخاصة. وتابعت المصادر: ولمسنا ان هناك محاولة
من كل جانب حكومي لحصر مسؤوليته بأضيق
الحدود كرد البنك المركزي بأنه مسؤول عن
التضخم والسياسة النقدية وانه يتحرك في هذا
الإطار وبحدود صلاحياته وليس أبعد من ذلك،
بينما المطلوب كما أعلن الفريق المشكل من قبل
مجلس الوزراء لدراسة أوضاع البورصة التنسيق
بين السياسات المالية والنقدية في البلاد كأحد أهم
الإجراءات لحفظ الاستقرار الاقتصادي، وهذا
يقتضي تعاون جميع الأطراف وانفتاحها وليس
انزواءها.
 

حقائق

عضو محترف
التسجيل
4 يوليو 2008
المشاركات
3,778
الإعجابات
143
#2
لابد من توفير حلول لمشكلة السيولة بالقطاع الاستثماري
مصادر اقتصادية بعد اجتماع اللجنة المالية:

جريدة الانباء
............
الحكومة لم تستوعب أننا على أبواب أزمةانتقدت مصادر اقتصادية مطلعة حضرت
اجتماع اللجنة المالية البرلمانية أمس الأول
طريقة الحكومة في التعامل مع تدهور أوضاع
البورصة التي واصلت تراجعها الحاد أمس، حيث
انخفض المؤشر ٢١٥ نقطة، وهبط الى ١٢٥٦٨٫٧
نقطة.
وقالت المصادر ل »الأنباء «: اذا لم تستوعب
الحكومة اننا على أبواب أزمة بحال عدم تدخلها
لتأمين استقرار سوق المال، فإن ذلك سينعكس دون
شك على متانة وضع البنوك والاقتصاد الكويتي.
وتابعت المصادر: ما سمعناه من الجانب
الحكومي كان مجرد مجاملات وعدم رغبة في
الاعتراف بوجود حالة هلع في أوساط المواطنين.
وأضافت المصادر: طالبنا بإجراءات تحفظ
استقرار القطاع المالي وضمان توفير السيولة
لقطاع الاستثمار الحيوي الذي يمس كل القطاعات،
لكننا للأسف لم نصل الى نتيجة ولم يقتنع
المسؤولون الحكوميون بما طرحناه وبدت الحكومة
كعادتها أسيرة للبيروقراطية ولقناعات أعضائها
الخاصة. وتابعت المصادر: ولمسنا ان هناك محاولة
من كل جانب حكومي لحصر مسؤوليته بأضيق
الحدود كرد البنك المركزي بأنه مسؤول عن
التضخم والسياسة النقدية وانه يتحرك في هذا
الإطار وبحدود صلاحياته وليس أبعد من ذلك،
بينما المطلوب كما أعلن الفريق المشكل من قبل
مجلس الوزراء لدراسة أوضاع البورصة التنسيق
بين السياسات المالية والنقدية في البلاد كأحد أهم
الإجراءات لحفظ الاستقرار الاقتصادي، وهذا
يقتضي تعاون جميع الأطراف وانفتاحها وليس
انزواءها.
نظرة حكومتنا هي: ما يصير كل من هب و دب عنده فلوس, خل البورصة تفلسهم و نفتك منهم! للأسف
 
التسجيل
2 مارس 2008
المشاركات
431
الإعجابات
0
#3
اي والله والوضع من سيء لي أسواء ولي ماطلع اليوم من السوق بيسحب فلوسه الاحد ولي ماطلع الاحد بيطلع الاثنين كل ما امر الوقت كلما اصير الوضع أسوأ و أسوأ
 
التسجيل
1 أكتوبر 2007
المشاركات
6,146
الإعجابات
58
#4
الهوامير مسنودين من الحكومه وهم أعضاء أيضاً في المجلس ولهم نفوذ سياسيه قويه وهالشيء أكيد وأثبت بأن الكويت تتجه لطبقات والصغير هو اللي ماكلها علي أفاه
 
التسجيل
7 يونيو 2005
المشاركات
454
الإعجابات
1
#5
لابد من توفير حلول لمشكلة السيولة بالقطاع الاستثماري
مصادر اقتصادية بعد اجتماع اللجنة المالية:

جريدة الانباء
............
الحكومة لم تستوعب أننا على أبواب أزمةانتقدت مصادر اقتصادية مطلعة حضرت
اجتماع اللجنة المالية البرلمانية أمس الأول
طريقة الحكومة في التعامل مع تدهور أوضاع
البورصة التي واصلت تراجعها الحاد أمس، حيث
انخفض المؤشر ٢١٥ نقطة، وهبط الى ١٢٥٦٨٫٧
نقطة.
وقالت المصادر ل »الأنباء «: اذا لم تستوعب
الحكومة اننا على أبواب أزمة بحال عدم تدخلها
لتأمين استقرار سوق المال، فإن ذلك سينعكس دون
شك على متانة وضع البنوك والاقتصاد الكويتي.
وتابعت المصادر: ما سمعناه من الجانب
الحكومي كان مجرد مجاملات وعدم رغبة في
الاعتراف بوجود حالة هلع في أوساط المواطنين.
وأضافت المصادر: طالبنا بإجراءات تحفظ
استقرار القطاع المالي وضمان توفير السيولة
لقطاع الاستثمار الحيوي الذي يمس كل القطاعات،
لكننا للأسف لم نصل الى نتيجة ولم يقتنع
المسؤولون الحكوميون بما طرحناه وبدت الحكومة
كعادتها أسيرة للبيروقراطية ولقناعات أعضائها
الخاصة. وتابعت المصادر: ولمسنا ان هناك محاولة
من كل جانب حكومي لحصر مسؤوليته بأضيق
الحدود كرد البنك المركزي بأنه مسؤول عن
التضخم والسياسة النقدية وانه يتحرك في هذا
الإطار وبحدود صلاحياته وليس أبعد من ذلك،
بينما المطلوب كما أعلن الفريق المشكل من قبل
مجلس الوزراء لدراسة أوضاع البورصة التنسيق
بين السياسات المالية والنقدية في البلاد كأحد أهم
الإجراءات لحفظ الاستقرار الاقتصادي، وهذا
يقتضي تعاون جميع الأطراف وانفتاحها وليس
انزواءها.
انا ما اعتقد ان عندنا ازمه واسأل الناس اللى ما عندهم شئ بالبورصه
لكن الشئ الواضح انت بنفسك كتبته بموضوع ثانى وقلت الاسعار شراء بس ماكو فلوس زين وين راحت الفلوس اللى شرينا فيها الاسهم وتعلقنا
والاكيد انها موجوده بالداخل وما طلعت وهذا كلام رئيس المركزى بخصوص السيوله زين والبنوك تقول انها تريد من الحكومه ودائع طويلة الامد علشان تدعم عملياتها زين وين راحت الفلوس والاجابه على هذا السؤال طبعا تبيلها بحث معقد وكبير ويمكن تكون الاجابه ابسط من هذا وتكون ان السيوله منتظره الفرصه كودائع قصيرة الاجل .
 
أعلى