(( سوء الظن بالناس )) | المؤشرنت
 
 

(( سوء الظن بالناس ))

التسجيل
22 أبريل 2007
المشاركات
22,655
الإعجابات
25
الإقامة
DaMBy
#1






(( سوء الظن بالناس ))




يغلب على البعض من الناس اليوم خلق ذميم ربما ظنوه نوعاً من الفطنة وضرباً من النباهة وإنما هو غاية الشؤم
بل قد يصل به الحال إلى أن يعيب على من لم يتصف بخلقه ويعده من السذاجة وما علم المسكين
ان إحسان الظن بالآخرين مما دعا إليه ديننا الحنيفة


فالشخص السيئ يظن بالناس السوء، ويبحث عن عيوبهم، ويراهم من حيث ما تخرج به نفسه
أما المؤمن الصالح فإنه ينظر بعين صالحة ونفس طيبة للناس يبحث لهم عن الأعذار، ويظن بهم الخير.




"وَمَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِنْ يَتبِعُونَ إِلا الظن وَإِن الظن لَا يُغْنِي مِنَ الْحَق شَيْئا"
(النجم:28)

وعليه فلا يجوز لإنسان أن يسيء الظن بالآخرين لمجرد التهمة أو التحليل لموقف ، فإن هذا عين الكذب
" إياكم والظن فإن الظن أكذب الحديث "

[ وأخرجه البخاري ومسلم ، الترمذي 2072 ]




وقد نهى الرب جلا وعلا عباده المؤمنين من إساءة الظن بإخوانهم :


( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ )
[الحجرات : 12]

روى الترمذي عن سفيان: الظن الذي يأثم به ما تكلم به، فإن لم يتكلم لم يأثم.

وذكر ابن الجوزي قول سفيان هذا عن المفسرين ثم قال: وذهب بعضهم إلى أنه يأثم بنفس الظن ولو لم ينطق به.

وحكى القرطبي عن أكثر العلماء: أن الظن القبيح بمن ظاهره الخير لا يجوز، وأنه لا حرج في الظن القبيح بمن ظاهره القبيح

وحسن الظن راحة للفؤاد وطمأنينة للنفس وهكذا كان دأب السلف الصالح رضي الله عنهم :



قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه :

" لا تظن بكلمة خرجت من أخيك المؤمن شرًّا ، وأنت تجد لها في الخير محملا ً".

قال ابن سيرين رحمه الله:
"إذا بلغك عن أخيك شيء فالتمس له عذرا، فإن لم تجد فقل: لعل له عذرا لا أعرفه".

وانظر إلى الإمام الشافعي رحمه الله حين مرض وأتاه بعض إخوانه يعوده فقال للشافعي:

قوى لله ضعفك ، قال الشافعي: لو قوى ضعفي لقتلني ، قال : والله ما أردت إلا الخير .
فقال الإمام : أعلم أنك لو سببتني ما أردت إلا الخير .فهكذا تكون الأخوة الحقيقية إحسان الظن
بالإخوان حتى فيما يظهر أنه لا يحتمل وجها من أوجه الخير .




كان سعيد بن جبير يدعو ربه فيقول :
" اللهم إني أسألك صدق التوكل عليك وحسن الظن بك "

وعن عبد الله بن عبيد بن عمير عن أبيه قال: قال موسى عليه الصلاة والسلام يارب يقولون بإله إبراهيم وإسحاق ويعقوب فبم قالوا ذلك ؟ قال:
«إن إبراهيم لم يعدل بي شيء قط إلا اختارني عليه، وإن إسحاق جاد لي بالذبح وهو بغير ذلك أجود
وإن يعقوب كلما زدته بلاء زادني حسن ظن».

[ تفسير ابن كثير ج / 7 ص / 22 ]

وعن الفضيل بن عياض عن سليمان عن خيثمة قال قال عبد الله والذي لا إله غيره ما أعطي عبد مؤمن شيئا خيرا من حسن الظن بالله تعالى

[ كتاب حسن الظن بالله -الجزء 1 صفحة 96 ]




إن إحسان الظن بالناس يحتاج إلى كثير من مجاهدة النفس لحملها على ذلك
خاصة وأن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم ولا يكاد يفتر عن التفريق بين المؤمنين والتحريش بينهم
وأعظم أسباب قطع الطريق على الشيطان هو إحسان الظن بالمسلمين .

عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(( حسن الظن من حسن العبادة ))

[ رواه الحاكم وأبو داود وأحمد في مسنده ]

اللهم إني أسألك صدق التوكل عليك وحسن الظن بك
اللهم إني أسألك صدق التوكل عليك وحسن الظن بك

رزقنا الله قلوبًا سليمة وأعاننا على إحسان الظن
بإخواننا والحمد لله رب العالمين
 
التسجيل
1 أغسطس 2007
المشاركات
15,265
الإعجابات
5
الإقامة
مجلس الوزراء
#2
شكرا لج موضوع قيم
 
التسجيل
18 ديسمبر 2007
المشاركات
4,472
الإعجابات
0
الإقامة
.. الكون ..
#3
ما ادري ليش حاس ان هالموضوع فيه رساله ومغزى اكبير ..:)
 
التسجيل
23 مارس 2008
المشاركات
277
الإعجابات
0
#5
الظن السوء اكذب الحديث
وهو من اسوء الظنون
ودوما تخدعنا حواسنا باشياء غير صحيحه
سواء بالتفكير او بالنظر او بالسمع


اشكرك اخت سويت موضوع 100%
 
التسجيل
28 أغسطس 2008
المشاركات
63
الإعجابات
0
الإقامة
السعوديه
#7
بين ( الحقيقة ) وبين ( سوء الظنّ ).. مسافةُ السؤال...!!





قد أشكُّ بإنسان بريء، وأُسيء الظنّ بإنسان مستقيم،


وليس لدي دليل قاطع على اتهامه..

وإذا لم أتحرّ الحقيقة تلبّد الشكُّ وسوءُ الظنّ في قلبي، وكما قيل :



«"الشكوك لواقح الفتن » !!





فإذا شككتُ بصديق وأسأتُ الظنّ به،


فقد أُفسِّر حتى إيجابياته على أنّها سلبيات،


وأترجم حسناته على أنّها سيِّئات.. وهنا أوّلُ القطيعة.


وبداية الفساد في العلاقة.





فقد يستتبع ذلك تجسّس واغتياب وافتراء وبهتان،


لذلك كان بعض الظنّ إثماً.


لأنّه إذا استفحل انقلب صاحبه إلى وحش كاسر..





قيل لعاقل : ما ظنُّك بجارك ؟!!





فقال : « ظنّي بنفسي » !!






الإسلام حلّل الظنّ تحليلاً رائداً :

' إيّاكم والظنّ، فإنّ الظنّ أكذب الحديث ' !!

لأنّه تخيلات وأوهام وخواطر مريضة تبدو وكأنّها حقائق،

فإذا استسلم لها صاحبها واعتبرها صدقاً رتّب عليها أثراً.

وقد يكون الأثر المترتِّب عنفاً أو أقرب إلى العنف.​
 
التسجيل
22 أبريل 2007
المشاركات
22,655
الإعجابات
25
الإقامة
DaMBy
#9
ما ادري ليش حاس ان هالموضوع فيه رساله ومغزى اكبير ..:)
اول شي الموضووع لي انا عشان اعتبر منه وبعديين حق الكل

لا تقعد توهقنا مع الناس
 
التسجيل
22 أبريل 2007
المشاركات
22,655
الإعجابات
25
الإقامة
DaMBy
#10
التسجيل
22 أبريل 2007
المشاركات
22,655
الإعجابات
25
الإقامة
DaMBy
#11
الظن السوء اكذب الحديث
وهو من اسوء الظنون
ودوما تخدعنا حواسنا باشياء غير صحيحه
سواء بالتفكير او بالنظر او بالسمع


اشكرك اخت سويت موضوع 100%

الله يبعدنا عن سوء الظن

بارك الله فييك
 
التسجيل
22 أبريل 2007
المشاركات
22,655
الإعجابات
25
الإقامة
DaMBy
#13
بين ( الحقيقة ) وبين ( سوء الظنّ ).. مسافةُ السؤال...!!





قد أشكُّ بإنسان بريء، وأُسيء الظنّ بإنسان مستقيم،


وليس لدي دليل قاطع على اتهامه..

وإذا لم أتحرّ الحقيقة تلبّد الشكُّ وسوءُ الظنّ في قلبي، وكما قيل :



«"الشكوك لواقح الفتن » !!





فإذا شككتُ بصديق وأسأتُ الظنّ به،


فقد أُفسِّر حتى إيجابياته على أنّها سلبيات،


وأترجم حسناته على أنّها سيِّئات.. وهنا أوّلُ القطيعة.


وبداية الفساد في العلاقة.





فقد يستتبع ذلك تجسّس واغتياب وافتراء وبهتان،


لذلك كان بعض الظنّ إثماً.


لأنّه إذا استفحل انقلب صاحبه إلى وحش كاسر..





قيل لعاقل : ما ظنُّك بجارك ؟!!





فقال : « ظنّي بنفسي » !!






الإسلام حلّل الظنّ تحليلاً رائداً :

' إيّاكم والظنّ، فإنّ الظنّ أكذب الحديث ' !!

لأنّه تخيلات وأوهام وخواطر مريضة تبدو وكأنّها حقائق،

فإذا استسلم لها صاحبها واعتبرها صدقاً رتّب عليها أثراً.

وقد يكون الأثر المترتِّب عنفاً أو أقرب إلى العنف.​
جزاك الله خير على المساعده
 

acton

عضو نشط
التسجيل
22 فبراير 2008
المشاركات
6,336
الإعجابات
3
الإقامة
UK-Acton-W3
#14
موضوع قيم ومفيد واتمنى الكل يتمعن بالاحاديث والقصص واخذ الحكم
فاألاساءه ليس من اخلاق المسلم
ارجو ان لا نسئ الظن فربما يكون معذورا والله جلا وعلى يقول (يا أيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيرا من الظن إن بعض الظن أثم
ولا تحزن من جفائه لك إذا كنت صادقا في النصح وربك يعلم نيتك وأنك لا تريد له إلا الخير وتذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم ( إنما الاعمال بالنيات وإنما لكل امرء ما نوى
فقابل الإساءة بلاحسان وادفع الغضب بالصبر وتذكر محاسن من أساء إليك وقد قال الله عز وجل ( ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم ) هذا إذا كان بينك وبينه عداوة فكيف إذا كان هذا الإعراض لسوء فهم
في الختام اشكرج اختي فانتي دائما مبدعه في مواضيعك
 
التسجيل
4 أغسطس 2008
المشاركات
561
الإعجابات
0
#15
اللهم إني أسألك صدق التوكل عليك وحسن الظن بك

باركـ الله فيجـ اختى الكريمه
 
التسجيل
22 أبريل 2007
المشاركات
22,655
الإعجابات
25
الإقامة
DaMBy
#16
موضوع قيم ومفيد واتمنى الكل يتمعن بالاحاديث والقصص واخذ الحكم
فاألاساءه ليس من اخلاق المسلم
ارجو ان لا نسئ الظن فربما يكون معذورا والله جلا وعلى يقول (يا أيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيرا من الظن إن بعض الظن أثم
ولا تحزن من جفائه لك إذا كنت صادقا في النصح وربك يعلم نيتك وأنك لا تريد له إلا الخير وتذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم ( إنما الاعمال بالنيات وإنما لكل امرء ما نوى
فقابل الإساءة بلاحسان وادفع الغضب بالصبر وتذكر محاسن من أساء إليك وقد قال الله عز وجل ( ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم ) هذا إذا كان بينك وبينه عداوة فكيف إذا كان هذا الإعراض لسوء فهم
في الختام اشكرج اختي فانتي دائما مبدعه في مواضيعك


بارك الله فييك اخووي وعسى الله يرحمنا يغفرلنا
 
التسجيل
22 أبريل 2007
المشاركات
22,655
الإعجابات
25
الإقامة
DaMBy
#17
التسجيل
4 أبريل 2008
المشاركات
120
الإعجابات
0
#18
يا عندنا ظن و حسد .. يكفي الصين !
 
التسجيل
18 ديسمبر 2007
المشاركات
4,472
الإعجابات
0
الإقامة
.. الكون ..
#19
اول شي الموضووع لي انا عشان اعتبر منه وبعديين حق الكل

لا تقعد توهقنا مع الناس
ليش معصبه ..؟ :)
هدي اعصابج ،، حطي على اعصابج ثلج ..
شوفيني انا قاعد اضحك وابتسم ..:)
والدنيا عندي حلوه وبسيطه ..
علشان جذي اقولج .
هدي اعصابج ..!
 
أعلى