"موديز" تمنح سندات "سابك" تصنيف "ِA1"

التسجيل
15 أكتوبر 2014
المشاركات
1,018
الإعجابات
1
#1
"موديز" تمنح سندات
"سابك" تصنيف“A1”


.

.
وكالة موديز لخدمة المستثمرين
مباشر
24 سبتمبر 2018 06:08 م
الرياض- مباشر: منحت وكالة موديز لخدمة المستثمرين، اليوم الاثنين، الإصدار المقترح للسندات الأساسية الجديدة غير المدعومة بأصول التي ستطلقها سابك كابيتال 2 B.V.، تصنيفاً في الفئة A1، وهي سندات مضمونة وغير قابلة للإلغاء من قبل الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك).
وأكدت الوكالة في تقرير لها،تصنيف(سابك) في الفئة A1 على المدى الطويل و A1 للتصنيفات الأساسية غير المدعومة بأصول لـسابك كابيتال 1 B.V. وسابك كابيتال 2 B.V.، وتعد النظرة المستقبلية لجميع التصنيفات مستقرة.
وقال نائب رئيس وكالة موديز، ومحلل أول، ريهان أكبر: "يعكس تصنيف"سابك" عند A1 مركزها القوي في قطاع الكيماويات وقدرتها على التكيف مع تقلبات الصناعة، لا سيما بالنظر إلى التدفقات النقدية التشغيلية النشطة والسيولة المحافظة".
وتابع: يعكس تصنيف "سابك" A1 مركزها العالمي القوي في أسواق البتروكيماويات والأسمدة الذي حققته على مدى العقود الأربعة الماضية، فضلاً عن مركزها التنافسي من حيث التكلفة الذي يدعمه وفورات الحجم الكبيرة والقدرة على الوصول إلى مواد اللقيم ذات الأسعار التنافسية.
وتساعد هذه المزايا في الحد من التقلبات في أنشطتها الرئيسية التي تشمل البتروكيماويات والأسمدة وصناعة الصلب، وكذلك التقلبات الكبيرة في العرض والطلب التي تؤثر على أسواقها في قطاع الصناعة العالمي ومن خلال الدورات الاقتصادية.
ويتضمن التصنيف التركيز المرتفع لأصول الإنتاج في المملكة العربية السعودية (مستقر A1)، وتستفيد (سابك) من أسعار المواد اللقيم التفضيلية على المدى الطويل.
وبلغ إجمالي ديون الشركة قصيرة الأجل 27.6 مليار ريال أعلى بكثير من المتوسط التاريخي وذلك نتيجة لقرض بقيمة 11.3 مليار ريال لسنة واحدة في يناير 2018 لتمويل شراء 24,99% في كلارينت ايه جي، بالإضافة إلى سداد مليار دولار (3.75 مليار ريال) مستحق في 3 أكتوبر 2018.
وستستخدم العائدات النقدية من الإصدار الجديد في المقام الأول لإعادة تمويل الدين القائم.
وتمتلك حكومة المملكة العربية السعودية 70% من شركة "سابك"من خلال صندوق الاستثمارات العامة (PIF)
وقالت "موديز" إن التصنيف حقيقة يشمل أن جزءًا كبيرًا من أصول وتدفقات السيولة النقدية لشركة (سابك) تتركز في المملكة العربية السعودية.
وأضافت: "وبينما زادت (سابك) من أصولها واستثماراتها الدولية باطراد، فإننا لا نتوقع ضغوط تصاعدية على الشركة في المدى القريب إلى المتوسط".
 
أعلى