كنز رمضان ضع مدخراتك هنا..ايه..حديث..فقه..دعاء..تنفعك باذن الله..!!

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة بو بندر 2000, بتاريخ ‏21 أغسطس 2009.

  1. بو بندر 2000

    بو بندر 2000 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏19 يونيو 2006
    المشاركات:
    2,525
    عدد الإعجابات:
    95
    مكان الإقامة:
    وطن النهار
    مبارك عليكم الشهر واعاننا الله واياكم على صيامة وقيامة

    رمضان شهر الخير والبركات والغفران وما احوجنا ان ندخر فيه من الاعمال ماتكون لنا بعده وبعد مماتنا

    وهذه الصفحه سجل بها ماتريد ادخاره من الاعمال

    ايه وتفسيرها

    حديث وتفسيره

    فقه وعبادات

    دعااااااااااااء

    ولن يضيع الله ما ادخرته في هذا الشهر المبارك

    ضع كنزك هنا اخي الحبيب

    واجرنا واجرك لى الله
     
  2. بوفهيد

    بوفهيد عضو نشط

    التسجيل:
    ‏5 مايو 2009
    المشاركات:
    3,504
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    جزاك الله خير
     
  3. بو بندر 2000

    بو بندر 2000 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏19 يونيو 2006
    المشاركات:
    2,525
    عدد الإعجابات:
    95
    مكان الإقامة:
    وطن النهار
    حكم من يصوم رمضان ثلاثين يوماً دائماً
    ما حكم الله ورسوله في قوم يصومون رمضان ثلاثين يوماً ولا ينقصونه أبداً ؟


    هذا العمل خطأ؛ بل منكر مخالف لكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، ولعمل أصحابه من أهل البيت وغيرهم رضي الله عنهم أجمعين؛ لقول الله سبحانه: يَسْأَلونَكَ عَنِ الْأَهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ[1]، وقوله سبحانه: وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ[2].
    وقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته فإن غم عليكم فأكملوا العدة ثلاثين))[3]، وفي لفظ: ((فصوموا ثلاثين))[4]، وفي لفظ آخر: ((فأكملوا عدة شعبان ثلاثين يوماً))[5]، فهذه الآيات والأحاديث تدل على أن الواجب هو الأخذ بالأهلة، فإن تم الشهر ثلاثين صام الناس ثلاثين، وإن نقص صام الناس تسعاً وعشرين، وقد تواترت الأحاديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم دالة على أن الشهر يكون تسعاً وعشرين، ويكون تارة ثلاثين، ولهذا أمر النبي صلى الله عليه وسلم بترائي الهلال وإكمال العدة إذا لم ير الهلال ليلة الثلاثين من شهر شعبان أو ليلة الثلاثين من رمضان.
    فلا يجوز لأحد أن يحكم رأيه ويقول: عن الشهر دائماً يكون ثلاثين؛ لأن هذا القول مصادم ومخالف للأحاديث الصحيحة الثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم كما أنه مخالف لإجماع المسلمين، فإن العلماء قد أجمعوا قاطبة على أن الشهر يكون تسعاً وعشرين ويكون ثلاثين، والواقع شاهد بذلك يعلمه كل أحد له عناية بهذا الشأن، وقد قال الله سبحانه في كتابه العظيم: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً[6].
    قال العلماء من أهل التفسير وغيرهم: الرد إلى الله هو الرد إلى كتابه الكريم، والرد إلى الرسول صلى الله عليه وسلم هو الرد إليه نفسه في حياته وإلى سنته الصحيحة بعد وفاته، وقد أوضحنا لك الأدلة من كتاب الله وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام وإجماع أهل العلم على أن الشهر تارة يكون تسعاً وعشرين وتارة يكون ثلاثين، فليس لأحد من الناس أن يخالف هذا الأصل الأصيل، والله المستعان، وهو حسبنا ونعم الوكيل.
     
  4. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,658
    عدد الإعجابات:
    22
    مكان الإقامة:
    DaMBy
    جزاك الله خير
     
  5. ابن التوحيد

    ابن التوحيد عضو جديد

    التسجيل:
    ‏25 يوليو 2009
    المشاركات:
    639
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    جزاك الله خير الجزاء

    خمسة أنواع من هجر القرآن الكريم


    أحدها : هجر سماعه والإيمان به والإصغاء إليه


    الثاني : هجر العمل به والوقوف عند حلاله وحرامه وإن قرأه وآمن به




    الثالث : هجر تحكيمه والتحاكم إليه في أصول الدين وفروعه واعتقاد أنه لا يفيد اليقين وأن أدلته لفظية لا تحصل العلم




    الرابع : هجر تدبره وتفهمه ومعرفة ما أراد المتكلم به منه




    الخامس : هجر الاستشفاء والتداوي به في جميع أمراض القلوب وأدوائها ،
    فيطلب شفاء دائه من غيره ويهجر التداوي به


    وكل هذا داخل في قوله تعالى :
    { وقال الرسول يا رب إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا}
    [الفرقان3]



    نسأل الله تعالى ألا نكون منهم

    فلنبادر بالعودة إلى خير الكتب والمعجزة الخالدة
    كتاب الله تعالى

    نسأل الله جل في علاه أن يجعل القرآن العظيم ربيع قلوبنا
    ونور صدورنا
    وجلاء أحزاننا
    وذهاب همومنا وغمومنا
     
  6. بو بندر 2000

    بو بندر 2000 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏19 يونيو 2006
    المشاركات:
    2,525
    عدد الإعجابات:
    95
    مكان الإقامة:
    وطن النهار
    جزاكم الله كل خير لمن ساهم او شارك بالصفحة وفى موازين اعمالكم ان شاء الله تعالى​



    بسم الله الرحمن الرحيم


    أفــضل ثــلاث ســاعــأت فــي رمــضـــان

    الساعة الأولى :



    (أول ساعة من النهار _ بعد صلاة الفجر)


    قال الإمام النووي رحمه الله في كتاب الأذكار


    (اعلم أن أشرف أوقات الذكر في النهار الذكر بعد صلاة الصبح ).


    وأخرج الترمذي عن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:


    (من صلى الفجر في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كانت


    له كآجر حجة وعمرة تامة تامة تامة )رواه الترمذي وقال حديث حسن .


    وكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا صلى الغداة جلس في مصلاه حتى تطلع الشمس حسناء .


    ونص الفقهاء على استحباب استغلال هذه الساعة بذكر الله تعالى حتى تطلع الشمس


    وفي الحديث(اللهم بارك لأمتي في بكورها ).


    لذا يكره النوم بعد صلاة الصبح لأنها ساعة تقسم فيها الأرزاق فلاينبغي النوم فيها بل


    احيائها بالذكر والدعاء وخاصة أننا في شهر رمضان الذي فيه يتضاعف الأجر والثواب .




    الساعة الثانية :


    (آخر ساعة من النهار _قبل الغروب)


    هذه الساعة الثمينة تفوت على المؤمن الصائم غالباً بالانشغال بإعداد الإفطار والتهيء له


    وهذا لاينبغي لمن حرص على تحصيل الأجر فهي لحظات ثمينة ودقائق غالية ..


    هي من أفضل الأوقات للدعاء وسؤال الله تعالى _ فهي من أوقات الاستجابة .


    كما جاء في الحديث ( ثلاث مستجابات :دعوة الصائم ،ودعوة المظلوم ، ودعوة المسافر )


    رواه الترمذي.


    وكان السلف الصالح لأخر النهار أشد تعظيماً من أوله لأنه خاتمة اليوم والموفق من وفقه الله

    لاستغلال هذه الساعة في دعاء الله .





    الساعة الثالثة :


    (وقت السحر)



    السحر هو الوقت الذي يكون قبيل الفجر قال تعالى (والمستغفرين بالأسحار ).


    فاحرص أخي الصائم على هذا الوقت الثمين بكثرة الدعاء والاستغفار حتى يؤذن الفجر ،


    وخاصة أننا في شهر رمضان فلنستغل هذه الدقائق الروحانية فيما يقوي صلتنا بالله تعالى.


    قال تعالى حاثاً على اغتنام هذه الساعات الثمينة بالتسبيح والتهليل :


    ( وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ومن آناء الليل فسبح وأطراف النهار لعلك ترضى).


    وقال تعالى : (وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ومن الليل فسبحه وأدبار السجود ).​
     
  7. بو بندر 2000

    بو بندر 2000 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏19 يونيو 2006
    المشاركات:
    2,525
    عدد الإعجابات:
    95
    مكان الإقامة:
    وطن النهار
    هذه جملة من الأخطاء التي يقع فيها بعض الصائمين والصائمات في شهر رمضان . راجين من الله أن ينفع بها قارءها وجامعها . ومن أعان على نشرها وطباعتها :
    1_ من الأخطاء:أن بعض الصائمين لا يبيت النية للصيام . فإذا علم الصائم بدخول شهر رمضان وجب عليه تبييت نيته بالصيام .
    فقد ورد عن النبي صلى الله علية وسلم قوله : (( من لم يُبَيّتِ الصّيام من الليل فلا صيام له ))
    وقوله : (( من لم يُبَيّتِ الصّيام قبل طلوع الفجر . فلا صيام له ))
    وعلى العكس من ذلك : البعض يتلفظ بالنية وهذا خطأ , بل يكفي أن يبيت النية في نفس .
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية _ رحمه الله _ : (( والتكلم بالنية ليس واجباً بإجماع المسلمين , فعامة المسلمين إنما يصومون بالنية وصومهم صحيح ))
    2_ ومن الأخطاء: تعمد الشرب أثناء أذان الفجر وهذا بفعله قد أفسد صومه خاصاً إذا كان المؤذن دقيقاً في توقيته للأذان .
    قال الشيخ ابن عثيمين _ رحمه الله _ : الأذان لصلاة الفجر إما أن يكون بعد طلوع الفجر أو قبله . فإن كان بعد طلوع الفجر فإنه يجب على الإنسان أن يمسك بمجرد سماع الأذان لأن النبي صلى الله عليه وسلم يقول : (( إن بلالاً يؤذن بليل فكلوا واشربوا حتى تسمعوا أذان ابن أم مكتوم فإنه لايؤذن حتى يطلع الفجر )) فإن كنت تعلم أن هذا المؤذن لا يؤذن إلا إذا طلع الفجر فامسك بمجرد آذانه .
    3_ ومن الأخطاء: ما يفعله بعض الناس من ترك الشراب أو الآكل في نهار رمضان ناسياً يأكل ويشرب حتى يفرغ من حاجته .
    قال الشيخ ابن باز_رحمه الله _ : (( من رأى مسلماً يشرب في نهار رمضان , أو يأكل , أو يتعاطى شيئاً من المفطرات الأخرى , وجب الإنكار عليه لأن إظهار ذلك في نهار الصوم منكر ولو كان صاحبه معذوراً في نفس الأمر , حتى لايجترئ الناس على إظهار محارم الله من المفطرات في نهار الصيام بدعوى النسيان )) .
    4_ ومن الأخطاء : إنكار البعض على بناتهم إذا أردن الصيام بحجة أنهن صغيرات وقد تكون الفتاة ممن بلغت سن المحيض فتريد الصيام لأنها مكلفة فيمنعها أهلها من ذلك بحجة أنها صغيرة دون سؤالاً عن مجيء الحيض .
    قال الشيخ ابن جبرين_رحمه الله _ : (( فإن الكثير من الإناث قد تحيض في العاشرة أو الحادية عشر من عمرها فيتساهل أهلها ويظنونها صغيرة فلا يلزمونها بالصيام وهذا خطأ فإن الفتاة إذا حاضت فقد بلغت مبلغ النساء وجرى عليها حكم التكليف )).
    5_ ومن الأخطاء : تحرج بعض النساء من تذوق الطعام خشية إفساد الصوم .
    قال الشيخ ابن جبرين_رحمه الله _ : (( لا باس بتذوق الطعام للحاجة بأن يجعله على طرف لسانه ليعرف حلاوته وملوحته وضدها , ولكن لايبتلع منه شيئاً بل يمجه أو يخرجه من فيه ولا يفسد بذلك الصوم )) .
    6_ ومن الأخطاء : أن بعض المؤذنين لا يؤذن إلا بعد انتشار الظلام ولا يكتفي بغياب الشمس ويزعم أن ذلك أحوط للعبادة , وهذا مخالف للسنة أن يؤذن حين تغرب الشمس تماماً ولا عبرة بغيرها .
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية_رحمه الله _ : إذا غاب جميع القرص أفطر الصائم ولا عبرة بالحمرة الشديدة الباقية في الأفق .
    7_ ومن الأخطاء : غفلة بعض الصائمين عن الدعاء لمن قام بإفطارهم , فمن السنة إذا أفطر الصائم عند قوم , كأن يقول : (( أفطر عندكم الصائمون , وأكل طعامكم الأبرار , و تنزلت عليكم الملائكة )) .
    أو يقول : (( اللهم أطعم من أطعمني واسق من سقاني ))
    أو يقول : (( اللهم بارك لهم فيما رزقتهم واغفر لهم وارحمهم )) .
    8_ ومن الأخطاء : امتناع بعض النساء عن الصيام إذا طهرت قبل الفجر ولن تتمكن من الغسل لضيق الوقت , فإنها تمتنع عن الصيام بحجة أن الصبح أدركها وهي لم تغتسل من عادتها .
    قال الشيخ ابن جبرين_رحمه الله _ : إذا انقطع الدم منها وقت طلوع الفجر أو قبله بقليل صح صومها وأجزأ عن الفرض ولو لم تغتسل إلا بعد أن أصبح الصبح .

    9_ ومن الأخطاء : تطيب بعض النساء إذا خرجن لصلاة التراويح , كذلك عدم التستر الكامل وما يحصل أيضاً من رفع الأصوات في المساجد , وهذا بحد ذاته موضع فتنة فكيف إذا كان الزمان فاضلاً والمكان فاضلاً .
    فلذا لزاماً على المرأة المسلمة أن تحرص اجتناب ذلك لتسلم من الإثم المترتب على تلك الأفعال.

    10_ ومن الأخطاء : تأخير بعض الصائمين صلاتي الظهر والعصر عن وقتيهما لغلبة النوم , وهذا من أعظم الأخطاء قال تعالى : "فويل للمصلين *الذين هم عن صلاتهم ساهون "[الماعون :4_5]
    قال بعض أهل العلم : هم الذين يؤخرونها عن وقتها , وفي الصحيح عن ابن مسعود أنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم : أي الصلاة خير ؟ قال :صلى الله عليه وسلم ((الصلاة على وقتها )) أو في (( وقتها )) وفي رواية : (( على أول وقتها )) .

    11_ ومن الأخطاء :أن بعض الصائمين لا يفطر إلا بعد انتهاء المؤذن من أذانه احتياطاً وهذا خطأ , فمن تأكد من سماع المؤذن فعلى الصائم أن يفطر ومن تاخر حتى نهاية الأذان فقد تنطع وتكلف بما ليس مطالباً به . بل من السنة تعجيل الفطر وتأخير السحور .

    12_ ومن الأخطاء : انشغال بعض المسلمين في العشر الأواخر من رمضان في شراء الملابس والحلوى وتضييع أوقات فاضلة فيها ليلة القدر التي قال الله فيها : " خير من ألف شهر " [ القدر : 3 ] ومما يتبع انشغالهم عن القيام والتهجد من السهر في الأسواق الساعات الطويلة في التجول والشراء , وهذا أمر مؤسف يقع فيه الكثير من المسلمين , والواجب عليهم اتباع سنة نبيهم صلى الله عليه وسلم أنه إذا دخل العشر الأواخر شد المأزر وأيقظ أهله وأحيى ليله , هكذا كان دأب النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته _ رضي الله عنهم أجمعين .

    13 _ ومن الأخطاء : المسارعة في قراءة القرآن بلا تدبر أو تأمل بهدف الانتهاء من استكمال قراءته معتقداً أن مايفعله هو الصحيح , ولكنه هو على خطر عظيم لأن القرآن نزل في هذا الشهر على رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال الله فيه :"ورتل القراءن ترتيلاً "[المزمل :4] فالواجب الترتيل في القراءة , والتأني , وتدبر معانيه .

    14_ ومن الأخطاء : إضاعة سنة الاعتكاف مع القدرة عليها بالرغم من حصول الكثيرين على إجازة في ذلك الوقت إلا أنهم لايطبقون سنة الاعتكاف في المسجد .

    15_ ومن الأخطاء : تحرج بعض الصائمين من وضع قطرة العين , أو المرهم , أو قطرة الأذن , أو وضع الحناء على الرأس , أو الاكتحال , والصحيح : أن هذا لايفطر به الصائم ومن المباحات أثناء الصيام في أصح قولي العلماء , الذي لايجوز هو قطرة الأنف لأنها منفذ إلى المعدة . ​
     
  8. الذيبة

    الذيبة عضو مميز

    التسجيل:
    ‏3 أغسطس 2009
    المشاركات:
    10,007
    عدد الإعجابات:
    238
    مكان الإقامة:
    في قلــوب الطيبيــن
    كل الشكر بو بندر موصول لكــ ,,,
    ياليت تكبر الخط علشان ما يتعب عيونا الكمبيوتر ,,,
    تقبل مروري ,,,
     
  9. بو بندر 2000

    بو بندر 2000 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏19 يونيو 2006
    المشاركات:
    2,525
    عدد الإعجابات:
    95
    مكان الإقامة:
    وطن النهار
    الشكر لله يا اوخية
    ابشري ان شاء الله من اليوم ورايح راح يكون ما اردتى
    والله يجازيك خير
     
  10. بو بندر 2000

    بو بندر 2000 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏19 يونيو 2006
    المشاركات:
    2,525
    عدد الإعجابات:
    95
    مكان الإقامة:
    وطن النهار
    اليوم الثانى ..وهو غرة شهر رمضان الكريم

    هل من جديد؟

    ام كغيره من الايام العادية..وكذلك كغيرة من الايام الرمضانية السابقة,,


    ولنبدأ بالحريم..

    هل الجديد هو في الطبخ والنفخ..

    لت وعجن ومعجنات ..

    ام تسبيح وتهيليل وصلوات..

    ترى ما يفيدك هالفطائر الي نصها ما يوكل..

    انتبهي لنفسك يا حرمه وصلي وسبحي واقرأي القرآن..قبل فوات الاوان,,


    وانت يا راجل يا سبع البيت...

    وش سويت اليوم..؟

    خبرنا..هل صليت الصلاة مع الجماعه.؟

    او فاتتك صلاة العصر وانت نايم..


    استغل الفرصة..

    اليوم راح وطويت صحائفه يا رجل...اصحى يا نايم وحد الدايم

    اليوم عمل ولا حساب وغدا حساب ولاعمل احذر

    اللهم قد بلغت اللهم فاشهد
     
  11. بو بندر 2000

    بو بندر 2000 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏19 يونيو 2006
    المشاركات:
    2,525
    عدد الإعجابات:
    95
    مكان الإقامة:
    وطن النهار
    هنــا .. [ قـــف ] .. و .. [ تـــذكــر ] ..


    الحمد لله الذي جعلنا من السعــداء بقدوم
    شهر الرحمة شهر المغفرة شهر العتق من النار
    ..
    ونسأله كما أسعدنا بقرب قدومه أن يرزقنا فرحة و أجر صيامه و إتمامه ..

    هذا الموضوع عباره عن مواقف قد تمر بنا وكم مرّت بنا ونحتاج أن نتذكّر حتى
    نردع أنفسنا عن القيام بما قد يفسد صيامنا و يذهب أجورنا ..

    فكونوا معي رفع الله من منزلتكم و والديكم في جنان النعيم...

    وقبل أن نذكر المواقف لنعلم أن صَوم شهر رمضان هو ركن من أركان الإسلام قال تعالى: [ ياأيها الّذِينَ ءَامَنُوا كُتِبَ عَلَيكُمُ الصِيَامُ ] [البقرة:183]، وقال النبي :sallah: : { بُني الإسلام على خمس... }ومنها: { وصوم رمضان } [متفق عليه].


    الموقف الأول ..(1)


    إذا سابّك أحد أو شاتمك و حاول أن يستفزّك بكلامه وهو غافلاً عن كونك صائم

    .. هنـــا قف ...
    فلا ترد عليه وإياك أن تقوم بنفس فعله ..

    .. وتــــذكر ..
    يقول عليه الصلاة والسلام: { إذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يفسق ولا يصخب فإن امرؤ سابه أو شاتمه فليقل إني صائم } وفي رواية: { إني امرؤ صائم }.
    و قوله :sallah: : { ليس الصيام من الطعام والشراب، إنما الصيام من اللغو والرفث }.

    (2)
    إذا عطشت و أحسست بشدة الجوع و عدم التحمّل و التعب والضعف ..


    .. هنـا قف ..
    فإنك صائم فكم من الأجر بإذن لله أنت كاسب .. وأصبر فإنك تصوم شهر الصبر رمضان

    .. وتــذكر ..
    قول الرسول عليه الصلاة والسلام:[ للصائم فرحتان، فرحة عند إفطاره، وفرحة عند لقاء ربه]
    وقوله :sallah: : [ من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ]

    يا صائماً ترك الطعام تعففاً *** أضحى رفيق الجوع واللأواء
    أبشر بعيدك في القيامة رحمة *** محفوفة بالبرّ والأنداء

    وليس هناك أعظم من هذا القول في الصحيح أن الله عز وجل يقول: { كل عمل ابن آدم له.. إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به }.. فأي جزاء سنجد من الكريم سبحانه وتعالى إن نحن صُمنا وصبرنا ..



    (3)
    إذا صليت التراويح و شعرت بتعب جسدك وألم عظمك من طول الوقوف وتعبت قدماك ..

    .. هنـا قف ..
    فإنك تقف لله الواحد الأحد الذي منّ عليكِ بأن رزقك صيام وقيام هذه الشهر الفضيل
    وأعلم أن للعبد بين يدي الله موقفان: 1- موقف بين يديه في الصلاة. 2- وموقف بين يديه يوم لقائه " مطوية قيام ليالي رمضان "
    فمن قام بحق وصدق في الموقف الأول هوّن عليه بإذن لله الموقف الآخر والعكس

    .. و تذكــر ..
    قال تعالى: [ وَمِنَ اللَّيْلِ فَاسْجُدْ لَهُ وَسَبِّحْهُ لَيْلاً طَوِيلاً ، إِنَّ هَؤُلَاء يُحِبُّونَ الْعَاجِلَةَ وَيَذَرُونَ وَرَاءهُمْ يَوْماً ثَقِيلاً ] [الإنسان:26-27]
    فقيام الليل سنة مستحبة، وهو من خصائص المتقين، قال تعالى: [ إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ ، آخِذِينَ مَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُحْسِنِينَ ، كَانُوا قَلِيلاً مِّنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ ، وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ ] [الذاريات:15-18]. " مطوية قيام ليالي رمضان"
    فهنيئاً لك أن تكتب من المتقين في كل ليله من شهر الخير و يكتب أسمك من القائمين لليل أيُ أجر أعظم من هذا؟!!
    وعن أبي هريرة قال: كان رسول الله :sallah: يرغب في قيام رمضان، فيقول: { من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه } [متفق عليه].
    الله أكبر .. كم من الذنوب سـ تغفر ؟!!​
     
  12. الذيبة

    الذيبة عضو مميز

    التسجيل:
    ‏3 أغسطس 2009
    المشاركات:
    10,007
    عدد الإعجابات:
    238
    مكان الإقامة:
    في قلــوب الطيبيــن
    اخي الفاضل بو بندر ,,,
    جزاك الله خير وتقبل الله ,,,
    منا ومنكم ,,,
    صيامنا ,,,
    وقيامنا وغفر ,,,
    ذنوبنا وجعل الجنه ,,,
    ماؤنا وابعد وجوهكم عن ,,,
    النار وتقبل مروري ,,,
     
  13. بو بندر 2000

    بو بندر 2000 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏19 يونيو 2006
    المشاركات:
    2,525
    عدد الإعجابات:
    95
    مكان الإقامة:
    وطن النهار
    أمين أمين وان يتقبل الله برحمتة من كل المسلمين والمسلمات الاحياء والاموات وان يجعلنا واياكم ممن يدخلون من باب الريان فى الجنة .

    حياك الله يا اوخية وجعلة فى موازين اعمالك .​
     
  14. بو بندر 2000

    بو بندر 2000 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏19 يونيو 2006
    المشاركات:
    2,525
    عدد الإعجابات:
    95
    مكان الإقامة:
    وطن النهار
    دائما نردد رمضان كريم هل تعلمون حكمها ؟! .


    نظرا لما يتكرر في مسمعي عن هذه الكلمه رمضان كريم وددت البحث عن حكمها فإليكم فتوى الشيخ محمد بن عثيمين رحمة الله ..




    سئل فضيلة الشيخ ابن عثيمين ـ رحمه الله تعالى ـ‏:‏


    حينما يقع الصائم في معصية من المعاصي وينهى عنها يقول‏:‏ ‏


    "‏رمضان كريم‏"‏ فما حكم هذه الكلمة‏؟‏ وما حكم هذا التصرف‏؟‏


    فأجاب فضيلته بقوله‏:‏


    حكم ذلك أن هذه الكلمة ‏"‏رمضان كريم‏"‏ غير صحيحة


    وإنما يقال‏:‏ ‏"‏رمضان مبارك‏"‏ وما أشبه ذلك، لأن رمضان ليس هو


    الذي يعطي حتى يكون كريماً، وإنما الله تعالى هو الذي وضع فيه


    الفضل، وجعله شهراًفاضلاً، ووقتاً لأداء ركن من أركان الإسلام، وكأن


    هذا القائل يظن أنه لشرف الزمان يجوز فيه فعل المعاصي، وهذا خلاف


    ما قاله أهل العلم بأن السيئات تعظم في الزمان والمكان الفاضل،


    عكس ما يتصوره هذا القائل، وقالوا‏:‏


    يجب على الإنسان أن يتقي الله عز وجل في كل وقت وفي كل مكان،


    لاسيما في الأوقات الفاضلة والأماكن الفاضلة، وقد قال الله عز وجل‏:‏ ‏{‏


    يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون ‏******‏


    فالحكمة من فرض الصوم تقوى الله عز وجل بفعل أوامره واجتناب نواهيه،


    وثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال‏:‏ ‏"‏من لم يدع قول الزور،


    والعمل به، والجهل،فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه‏"‏


    فالصيام عبادة لله، وتربية للنفس وصيانة لها عن محارم الله، وليس كما قال هذا الجاهل‏:‏ إن

    هذا الشهر لشرفه وبركته يسوغ فيه فعل المعاصي‏...


    مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين "



    ( 20 / السؤال رقم 254 ) .​
     
  15. بو بندر 2000

    بو بندر 2000 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏19 يونيو 2006
    المشاركات:
    2,525
    عدد الإعجابات:
    95
    مكان الإقامة:
    وطن النهار
    °oO (وخفــق القلـب يــا رمضـــان ) Oo°




    °oO ( شوق وخفق ) Oo°



    مَا من زائِر تَشتاقُ له الأنفُس كمَا يُشتاق إليه


    فـ الكلُ يرتَجي لقَاءه ...


    والكل يخشَى فرَاقه ...


    لنَا معَه أجمَل لحظاتِ العمرِ وأندَاها ...


    وأنقى ذكريَات الرّوح وأصفَاها ...


    علَت بقربه الأروَاح ... وبحِلِّه اكتَفت ...


    أحوَالنا فيه مُتأرجِحة ...


    حيَاتنا معه مُترنّحة ...


    نرجو الليَالي كلها مَعه ...


    ومَع ذلك لا نُحسن له ! !




    °oO ( مجهر ) Oo°


    كلّهم يشتَاقون لـ رمضَان ...


    منهم العابد التقيّ و منهم المُذنب المقصّر و منهم لا إلى هؤلاءِ ولا هَؤلاء ...


    معَ ذلِك ...


    كُلهم ينتظرون رمضَان ...


    كُلهم يشتَاقون لأيام رمضَان ...


    كُلهم حين سَمعوا في الأيّام الماضية:اللهمّ بغلنا رمضَان ...


    يُرددون آمين ... بقلبٍ متوسلٍ مرتجي ...


    وإن لم يظهر على وجه أحدهم ذلك


    إلا أنّ قلبَه يقول ... يارب ...بلِّغنا رمضَان ...


    إنها الفِطرة والجذور الخيّرة تجعلهم يشتاقون لشهرِ القرآن


    مهما يكن ! !



    ...الله ما أحلَى رمضَان ...


    ثلاثُ ليالٍ هيَ آخرُ نبضاتِ الشهر


    فإذا بها [ زَفرَة ] يطلقها الحبيب !



    إنَّني عَنكُم مُغادِر .*. ليسَ في الدُّنيَا بَقَاء


    مَن يُرِدني فَليُبادِر .*. بصَلاةٍ ودُعَاء


    وتِلاوَاتٍ حِـسَانٍ .*. وخُضوعٍ وإِلتِجَاء


    وبتسْبيحٍ لِرَبي .*. وَبحمدٍ وَثَنَاء


    وَقِيامٍ في الليَالي .*. بخشُـوعٍ وَبُكَاء



    وأنقضَى رمضَان


    والكل يحمِلُ في صدرِه قلباً مقروصاً لفراقِ رمضَان


    كلهم تمنّوا لو أنهم بذَلوا فيه واجتَهدوا في الطّاعة واجتَنبوا كُل وزر !


    أنا وأنت


    نتأرجحُ بينَ هؤلاء !!


    ويَحَ قلْبي



    مَن أَكُون !!




    °oO ( قيد ) Oo°


    إن أكرَمني اللّه وإِيّاكِ بأن بلّغنا رمضَان .. فَـ لمَاذا تُضيعه ؟


    لمَاذا يُغادر شهرُ الخيرِ عنا ونحن مُسرفين في الغفلة !


    أي شياطين تقف على قلبي وعاجزة أنا عن دحرِها ؟!


    ..نرى أُناساً نشعر أن أروَاحهم في السّماء تُحلق من لذةِ العبادة والطاعة ..


    فلماذا روحي أنا مقيّدة بسلاسلِ المعصيَة ! والغفلة !؟


    يارب لا تحرمنَا لذة الطاعة يارب لا تحرِمنا .. يارب لا تحرِمنا ..



    °oO ( باب لم يُغلق بَعد ! ) Oo°


    ففي رمضَان شهرُ الغُفران ألا تَرون .. التّائب في خضوعٌ وانكِسَار .. وتذلُّل واستغفارٌ .. واستِقالَة


    واعتِذار


    تمرّ عليه الآيَات ( وتوبوا إلى اللّه جميعاً ) فيفتَح للتوبةِ صفحةٌ بيضَاء


    وصفاءٌ ونقاء


    وخشيَة وإشفاق وبُكاء ، وتضرُّع ونِداء ، وسؤالٌ ودعاء ، وخوفٌ وحياء


    أما تمنيت لو تعيشين هذه اللذّة بين يدَي الرحمَن وتكوني كهذا التائب ؟!




    تهبّ عليه نسَائم الغُفران , ويكرّر الآيات من القرآن


    (إن الله يغفر الذنوب جميعا )


    فترى هذا عَاد وتَاب , وهناك أوّاب , ورافِع يده ينتظرُ الجوَاب


    فهم في خجَل ووَجل وبكاء يغشاه الأمل


    فالتوبة نجاةٌ من كلّ غمّ، وجُنّة من كلّ معرَّةٍ وهمّ، وظفَرٌ بكلِّ مطلوب، وسلامةٌ من كلّ مرهوب ،


    بابُها مفتوح وخيرُها ممنوح ما لم تغرغِر الروح !




    عن أنس بن مالكٍ رضي الله عنه قال: سمعتُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم يقول:


    ((قال الله تعالى: يا ابنَ آدم، إنّك ما دعوتني ورجَوتني غفرتُ لك على ما كان منك ولا أُبالي. يا ابنَ


    آدم، لو بلغَت ذنوبك عَنانَ السماءِ ثم استغفرتني غفرتُ لك. يا ابنَ آدم، إنك لو أتيتني بقرابِ الأرض


    خطايا ثم لقيتَني لا تشرِك بي شيئًا لأتيتُك بقرابها مغفرةً)) أخرجه الترمذي


    فيا أحبّة ..


    إذا لم يكُن رمضَان فرصَة للتوبةِ فمتَى تكون ؟ ​
     
  16. بو بندر 2000

    بو بندر 2000 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏19 يونيو 2006
    المشاركات:
    2,525
    عدد الإعجابات:
    95
    مكان الإقامة:
    وطن النهار
    المفطرات المعاصرة

    الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين، وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، أما بعد:

    فإن صيام شهر رمضان هو الركن الرابع من أركان الإسلام، فرضه الله عز وجل على عباده كما في كتابه؛ فقال سبحانه: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ" [البقرة : 183].
    ولأن الصيام عبادة عظيمة، ومدرسة ربانية يراقب العبد فيها ربه سبحانه؛ وجب تعلم ما حدها الله به من الحدود التي لو تجاوزها العبد وتعداها فسد صومه، وتسمّى بالمفطّرات، وقد أجمع أهل العلم على أربعة منها

    [1]، هي:
    - الأكل. - الشرب. - الجماع. - الحيض والنفاس.
    ولأن حاجات الناس لا تنتهي، والمستجدات على مر العصور والأزمان لا تنقطع؛ ظهرت بعض الأمور التي اختلف في حكمها أهل العلم، فمنهم من حكم عليها أنها من المفطّرات، ومنهم من أجازها، واصطلحوا على تسميتها بـ "المفطرات المعاصرة"، هذا ما يسر الله الوقوف عليه منها، مع بيان حكمها، وذكر بعض فتاوى أهل العلم فيها :

    1. بخاخ الربو:
    لا يفطّر، وقد سُئل الشيخ ابن باز – رحمه الله تعالى – هذا السؤال:
    س: ما حكم استعمال البخاخ في الفم للصائم نهارًا لمريض الربو ونحوه ؟

    ج : حكمه الإباحة إذا اضطر إلى ذلك؛ لقول الله عز وجل: "وَقَدْ فَصَّلَ لَكُمْ مَا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ إِلَّا مَا اضْطُرِرْتُمْ إِلَيْهِ" ولأنه لا يشبه الأكل والشرب فأشبه سحب الدم للتحليل والإبر غير المغذية.[2]

    2. حفر السن، أوحشوه، أو قلع الضرس، أو تنظيف الأسنان، أو معجون الأسنان:

    لا يفطّر، قال الشيخ ابن عثيمين –رحمه الله تعالى-: "قلع الضرس لا يفطر ولو خرج الدم؛ لأن قالع ضرسه لا يقصد بذلك إخراج الدم، وإنما جاء خروج الدم تبعاً، وكذلك لو حك الإنسان جلده، أو بط الجرح حتى خرجت منه المادة العفنة فكل ذلك لا يضر"[3].

    وقال الشيخ ابن باز –رحمه الله تعالى-: " تنظيف الأسنان بالمعجون لا يفطر به الصائم كالسواك، وعليه التحرز من ذهاب شيء منه إلى جوفه، فإن غلبه شيء من ذلك بدون قصد فلا قضاء عليه".[4]

    3. معطر الفم:
    لا يفطّر، وهو مكروه، والكلام فيه كالكلام في بخاخ الربو، وقد سُئل الشيخ صالح الفوزان –حفظه الله تعالى- هذا السؤال:
    س: يوجد في الصيدليات معطر خاص بالفم، وهو عبارة عن بخاخ؛ فهل يجوز استعماله خلال نهار رمضان لإزالة الرائحة من الفم ؟

    ج: يكفي عن استعمال البخاخ للفم في حالة الصيام استعمال السواك الذي حث عليه صلى الله عليه وسلم، وإذا استعمل البخاخ ولم يصل شيء إلى حلقه؛ فلا بأس به، مع أن رائحة فم الصائم الناتجة عن الصيام ينبغي أن لا تكره؛ لأنها أثر طاعة ومحبوبة لله عز وجل، وفي الحديث: "لَخُلُوفُ فَمِ الصَّائِمِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللَّهِ تَعَالَى مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ" رواه البخاري[5]

    4. دواء الغرغرة.
    لا يفطّر، وقد سئل الشيخ ابن عثيمين ـ رحمه الله تعالى ـ: هل يبطل الصوم باستعمال دواء الغرغرة؟

    فأجاب فضيلته بقوله: لا يبطل الصوم إذا لم يبتلعه، ولكن لا تفعله إلا إذا دعت الحاجة ولا تفطر به إذا لم يدخل جوفك شيء منه.[6]

    5. الأقراص التي توضع تحت اللسان لعلاج الأزمات القلبية:
    لا تفطّر، لأنها تمتص مباشرة بعد وضعها بوقت قصير، ويحملها الدم إلى القلب، ولا يدخل منها إلى الجوف شيء، وهي أيضاً ليست أكلاً ولا شرباً ولا في معناهما.

    6. الدهونات والمراهم والكريمات والعلاجات الجلدية:
    لا تفطّر، بل حكى بعض المعاصرين الإجماع على أنها لا تفطر،، وهو من قرارات المجمع الفقهي[7]، وقد سُئل الشيخ عبد العزيز بن باز – رحمه الله تعالى- هذا السؤال:
    س: ما حكم استعمال الكحل وبعض أدوات التجميل للنساء خلال نهار رمضان؟ وهل تفطر هذه أم لا؟

    ج : الكحل لا يفطر النساء ولا الرجال في أصح قولي العلماء مطلقا، ولكن استعماله في الليل أفضل في حق الصائم. وهكذا ما يحصل به تجميل الوجه من الصابون والأدهان وغير ذلك مما يتعلق بظاهر الجلد، ومن ذلك الحناء والمكياج وأشباه ذلك، كل ذلك لا حرج فيه في حق الصائم، مع أنه لا ينبغي استعمال المكياج إذا كان يضر الوجه. والله ولي التوفيق[8].

    7. قطرة الأنف:
    لا تفطّر، لأن ما يصل إلى المعدة من هذه القطرة قليل جداً فيعفى عنه قياساً على المتبقي من المضمضة، كما أنها ليست أكلاً ولا شرباً لا لغة ولا عرفاً.

    8. بخاخ الأنف:
    لا يفطّر، والكلام عنه كالكلام عن بخاخ الربو عبر الفم.

    9. التخدير الجزئي عن طريق الأنف:
    لا يفطّر ما لم يستغرق جميع النهار؛ لأن المادة الغازية التي تدخل الأنف ليست جُرماً، ولا تحمل مواد مغذية فلا تؤثر على الصيام.

    10. التخدير الجزئي الصيني:
    لا يفطّر ما لم يستغرق جميع النهار، لعدم دخول أي مادة إلى الجوف، وهو عبارة عن إدخال إبر مصمتة جافة إلى مراكز الإحساس لإفراز المورفين الطبيعي من الجسم ليفقد القدرة على الإحساس.

    11. التخدير بالحقن الموضعي:
    لا يفطّر، كالحقن في اللثة أو في أماكن بعينها لا يؤثر التخدير على غيرها.

    12. غاز الأوكسجين:
    لا يفطّر، لأنه هواء يعطى لبعض المرضى بدلاً عن الهواء الخارجي.

    13. قطرة العين:
    لا تفطّر، وقد سُئل الشيخ ابن عثيمين –رحمه الله تعالى هذا السؤال:
    هل استنشاق الفيكس يفطر؟

    ج: لا يفطر، لأن ليس فيه أجزاء تتصاعد حتى تنزل إلى الجوف، لكن فيه رائحة قوية لا تضر. قطرة العين كذلك لا تفطر، استنشقاق البخور يفطر إذا وصل إلى الجوف، أما إذا لم يصل إلى الجوف، فإنه لا يفطر، لكن لا شك أن البُعد عنه أولى، لأن الإنسان لا يأمن أن يصل إلى جوفه، ولهذا قال الرسول صلى الله عليه وسلم: «بالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائماً».[9]

    14. قطرة الأذن:
    لا تفطّر، وقد سُئل الشيخ ابن عثيمين –رحمه الله تعالى- هذا السؤال:
    س: هل التقطير في الأذن يفطر؟

    ج: لا، لأنه ليس من المفطرات.[10]

    15. غسول الأذن:.
    لا يفطّر إلا إذا خُرقت طبلة الأذن، ودخل السائل إلى الجوف.

    16. منظار المعدة:
    لا يفطّر ما لم يتم دهنه بمواد مغذية، قال الشيخ ابن عثيمين –رحمه الله تعالى-: " لا يفطر إلا أن يكون في هذا المنظار، دهن أو نحوه يصل إلى المعدة بواسطة هذا المنظار فإنه يكون بذلك مفطراً، ولا يجوز استعماله في الصوم الواجب إلا للضرورة".[11]

    17. إدخال منظار من خلال جدار البطن لفحص الأحشاء أو إجراء عملية جراحية عليها:
    لا يفطر، فهو ليس طعاماً ولا شبيهاً به، كما أنه لا يصل على المعدة، وهو قرار المجمع الفقهي في دورته العاشرة.[12]

    18. التبرع بالدم:
    يفطّر، وقد سُئل الشيخ ابن باز –رحمه الله تعالى- هذا السؤال: ما هو ضابط الدم الخارج من الجسد المفسد للصوم ؟ وكيف يفسد الصوم ؟

    ج : الدم المفسد للصوم هو الدم الذي يخرج بالحجامة ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : « أفطر الحاجم والمحجوم ». ويقاس على الحجامة ما كان بمعناها مما يفعله الإنسان باختياره فيخرج منه دم كثير يؤثر على البدن ضعفا، فإنه يفسد الصوم كالحجامة؛ لأن الشريعة الإسلامية لا تفرق بين الشيئين المتماثلين، كما أنها لا تجمع بين الشيئين المفترقين، أما ما خرج من الإنسان بغير قصد كالرعاف، وكالجرح للبدن من السكين عند تقطيع اللحم، أو وطئه على زجاجة، أو ما أشبه ذلك، فإن ذلك لا يفسد الصوم ولو خرج منه دم كثير، كذلك لو خرج دم يسير لا يؤثر كتأثير الحجامة، كالدم الذي يؤخذ للتحليل لا يفسد الصوم أيضا[13].

    19. أخذ عينة للتحليل:
    لا تفطّر، قال الشيخ عبد العزيز بن باز –رحمه الله تعالى-: "الدم الذي يؤخذ للتحليل لا يفسد الصوم"[14].

    20. الإبر العلاجية غير المغذية:
    لا تفطّر، وقد سُئل الشيخ ابن باز –رحمه الله تعالى- هذا السؤال:
    س: ما حكم من حقن حقنة في الوريد والعضل أثناء النهار بشهر رمضان وهو صائم وأكمل صومه، هل فسد صومه ووجب قضاؤه أم لا؟

    ج : صومه صحيح ؛ لأن الحقنة في الوريد ليست من جنس الأكل والشرب، وهكذا الحقنة في العضل من باب أولى، لكن لو قضى من باب الاحتياط كان أحسن وتأخيرها إلى الليل إذا دعت الحاجة إليها يكون أولى وأحوط ؛ خروجا من الخلاف في ذلك. وفق الله الجميع[15].

    21. إبر التطعيم:
    لا تفطّر، وهي كغير المغذية.

    22. إبرة مريض السكر:
    لا تفطّر، وقد سُئلت اللجنة الدائمة عنها فأجابت: "لا حرج عليك في أخذ الإبرة المذكورة نهاراً للعلاج، ولا قضاء عليك وإن تيسر أخذه ليلا بدون مشقة عليك فهو أولى".[16]

    23. الإبر المغذية:
    تفطّر، وقد سُئل الشيخ ابن باز –رحمه الله تعالى- عنها، فقال: "الصواب أن الإبر المغذية تفطر الصائم إذا تعمد استعمالها، أما الإبر العادية فلا تفطر الصائم، والله ولي التوفيق".[17]

    24. قثطرة الشرايين:
    لا تفطّر؛ لأنها ليست أكلاً ولا شرباً، ولا في معناهما، ولا تصل إلى الجوف.

    25. الغسيل الكلوي:
    يفطّر، وقد سئل الشيخ عبد العزيز بن باز –رحمه الله تعالى- هذا السؤال: ما حكم تغيير الدم لمريض الكلى وهو صائم ، هل يلزمه القضاء أم لا ؟

    فأجاب: يلزمه القضاء بسبب ما يزود به من الدم النقي ، فإن زود مع ذلك بمادة أخرى فهي مفطّر آخر[18].

    26. الإبر الشرجية:
    تفطّر إذا كان فيها ماء أو مواد غذائية تمتصها الأمعاء؛ لتقوّي الجسم بهذه المواد.

    27. المنظار الشرجي:
    لا يفطّر؛ لعدم وصوله إلى المعدة ولا يحصل للجسم به التقوّي أو التغذي.

    28. التحاميل في الدبر:
    لا تفطّر؛ لأنها ليست أكلاً ولا شرباً، ولا في معناهما، ولا تصل إلى الجوف.

    29. التحاميل التي تستخدمها المرأة عن طريق الفرج كالغسيل المهبلي:
    لا يفطّر، لأنه لا يصل إلى المعدة مطلقاً، وليس أكلاً ولا شرباً، ولا في معناهما.

    30. المنظار المهبلي:
    لا يفطّر، لأنه لا يصل إلى المعدة مطلقاً، وليس أكلاً ولا شرباً، ولا في معناهما.

    31. أصبع الفحص الطبي:
    لا يفطّر، لأنه لا يصل إلى المعدة مطلقاً، وليس أكلاً ولا شرباً، ولا في معناهما.


    لا يفطّر، لأنه لا يصل إلى المعدة مطلقاً، وليس أكلاً ولا شرباً، ولا في معناهما.

    33. فحص الرحم بالسونار:
    لا يفطّر، لأنه لا يصل إلى المعدة مطلقاً، وليس أكلاً ولا شرباً، ولا في معناهما.

    34. ما يدخل الجسم عبر مجرى الذكر من منظار أو محلول أو دواء:
    لا يفطّر، لأنه ليس بين باطن الذكر والجوف منفذ.

    تنبيه:
    ذكر في قرار مجمع الفقه الإسلامي: "ينبغي على الطبيب المسلم نصح المريض بتأجيل ما لا يضر تأجيله إلى ما بعد الإفطار من صور العلاجات"
    وهذا ما يسر الله تعالى جمعه والكلام عليه من المفطرات المعاصرة، وبالله التوفيق.​
     
  17. بو بندر 2000

    بو بندر 2000 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏19 يونيو 2006
    المشاركات:
    2,525
    عدد الإعجابات:
    95
    مكان الإقامة:
    وطن النهار
    فضل صلاة التراويح







    ما هو فضل صلاة التراويح ؟.


    الحمد لله

    أولاً :

    صلاة التراويح سنة مستحبة باتفاق العلماء ، وهي من قيام الليل ، فتشملها أدلة الكتاب والسنة التي وردت بالترغيب في قيام الليل ، وبيان فضله . وقد سبق ذكر بعضها في السؤال رقم (50070) .

    ثانياً :

    قيام رمضان من أعظم العبادات التي يتقرب بها العبد إلى ربه في هذا الشهر .

    قال الحافظ ابن رجب : "واعلم أن المؤمن يجتمع له في شهر رمضان جهادان لنفسه : جهاد بالنهار على الصيام ، وجهاد بالليل على القيام ، فمن جمع بين هذين الجهادين وُفِّي أجره بغير حساب" اهـ .

    وقد وردت بعض الأحاديث الخاصة بالترغيب في قيام رمضان وبيان فضله ، منها :

    ما رواه البخاري (37) ومسلم (759) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( مَنْ قَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ ) .

    (مَنْ قَامَ رَمَضَان) أَيْ قَامَ لَيَالِيَهُ مُصَلِّيًا .

    ( إِيمَانًا ) أَيْ تَصْدِيقًا بِوَعْدِ اللَّهِ بِالثَّوَابِ عَلَيْهِ .

    ( وَاحْتِسَابًا ) أَيْ طَلَبًا لِلْأَجْرِ لَا لِقَصْدٍ آخَرَ مِنْ رِيَاءٍ أَوْ نَحْوِهِ .

    ( غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبه )

    جَزَمَ اِبْنُ الْمُنْذِرِ أنه يَتَنَاوَلُ الصَّغَائِرَ وَالْكَبَائِرَ ، لكن قال النووي : الْمَعْرُوف عِنْد الْفُقَهَاء أَنَّ هَذَا مُخْتَصّ بِغُفْرَانِ الصَّغَائِر دُون الْكَبَائِر . قَالَ بَعْضهمْ : وَيَجُوز أَنْ يُخَفِّف مِنْ الْكَبَائِر مَا لَمْ يُصَادِف صَغِيرَة اهـ من فتح الباري .

    ثالثاً :

    ينبغي أن يكون المؤمن حريصاً على الاجتهاد في العبادة في العشر الأواخر من رمضان أكثر من غيرها، ففي هذه العشر ليلة القدر التي قال الله تعالى فيها : ( لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ ) القدر/3.

    وقد ورد في ثواب قيامها قول النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( مَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ ) . رواه البخاري (1768) ومسلم (1268) .

    ولهذا ( كَانَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَجْتَهِد فِي الْعَشْر الأَوَاخِر مَا لا يَجْتَهِد فِي غَيْرهَا ) . رواه مسلم (1175) .

    وروى البخاري (2024) ومسلم (1174) عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ : كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا دَخَلَ الْعَشْرُ شَدَّ مِئْزَرَهُ ، وَأَحْيَا لَيْلَهُ ، وَأَيْقَظَ أَهْلَهُ .

    (دَخَلَ الْعَشْرُ) أي : الْعَشْر الأَوَاخِر مِنْ رَمَضَان .

    (شَدَّ مِئْزَرَهُ) قيل هو كناية عن الاجتهاد في العبادة ، وقيل كناية عن اعتزال النساء ، ويحتمل أنه يشمل المعنيين جميعاً .

    ( وَأَحْيَا لَيْلَهُ ) أَيْ سَهِرَهُ فَأَحْيَاهُ بِالطَّاعَةِ ، بالصلاة وغيرها .

    ( وَأَيْقَظَ أَهْلَهُ ) أي : أَيْقَظَهُمْ لِلصَّلاةِ فِي اللَّيْل .

    وقال النووي :

    فَفِي هَذَا الْحَدِيث : أَنَّهُ يُسْتَحَبّ أَنْ يُزَاد مِنْ الْعِبَادَات فِي الْعَشْر الأَوَاخِر مِنْ رَمَضَان , وَاسْتِحْبَاب إِحْيَاء لَيَالِيه بِالْعِبَادَاتِ اهـ .

    رابعاً :

    ينبغي الحرص على قيام رمضان في جماعة ، والبقاء مع الإمام حتى يتم الصلاة ، فإنه بذلك يفوز المصلي بثواب قيام ليلة كاملة ، وإن كان لم يقم إلا وقتاً يسيراً من الليل ، والله تعالى ذو الفضل العظيم .

    قال النووي رحمه الله :

    "اتَّفَقَ الْعُلَمَاء عَلَى اِسْتِحْبَاب صَلاة التَّرَاوِيح , وَاخْتَلَفُوا فِي أَنَّ الأَفْضَل صَلاتهَا مُنْفَرِدًا فِي بَيْته أَمْ فِي جَمَاعَة فِي الْمَسْجِد ؟ فَقَالَ الشَّافِعِيّ وَجُمْهُور أَصْحَابه وَأَبُو حَنِيفَة وَأَحْمَد وَبَعْض الْمَالِكِيَّة وَغَيْرهمْ : الأَفْضَل صَلاتهَا جَمَاعَة كَمَا فَعَلَهُ عُمَر بْن الْخَطَّاب وَالصَّحَابَة رَضِيَ اللَّه عَنْهُمْ ، وَاسْتَمَرَّ عَمَل الْمُسْلِمِينَ عَلَيْهِ" اهـ .

    وروى الترمذي (806) عَنْ أَبِي ذَرٍّ قَالَ : قال رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( مَنْ قَامَ مَعَ الْإِمَامِ حَتَّى يَنْصَرِفَ كُتِبَ لَهُ قِيَامُ لَيْلَةٍ ) وصححه الألباني في صحيح الترمذي .

    والله أعلم​
     
  18. بو بندر 2000

    بو بندر 2000 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏19 يونيو 2006
    المشاركات:
    2,525
    عدد الإعجابات:
    95
    مكان الإقامة:
    وطن النهار
    ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏رضي الله عنه: ‏
    ‏أن رجلا أتى النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فبعث إلى نسائه فقلن ما معنا إلا الماء فقال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏من يضم أو يضيف هذا فقال ‏ ‏رجل ‏ ‏من ‏ ‏الأنصار ‏ ‏أنا فانطلق به إلى ‏ ‏امرأته ‏ ‏فقال أكرمي ضيف رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقالت ما عندنا إلا قوت صبياني فقال هيئي طعامك وأصبحي سراجك ونومي صبيانك إذا أرادوا عشاء فهيأت طعامها وأصبحت سراجها ونومت صبيانها ثم قامت كأنها تصلح سراجها فأطفأته فجعلا يريانه أنهما يأكلان فباتا طاويين فلما أصبح غدا إلى رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقال ضحك الله الليلة أو عجب من فعالكما فأنزل الله:
    ويؤثرون ‏ ‏على أنفسهم ولو كان بهم ‏ ‏خصاصة ‏ ‏ومن يوق ‏ ‏شح ‏ ‏نفسه فأولئك هم المفلحون ‏



    رواه البخاري
    * * *



    ‏وعن ‏ ‏إسحاق بن راشد ‏ ‏عن ‏ ‏امرأة من ‏ ‏الأنصار ‏ ‏يقال لها ‏ ‏أسماء بنت يزيد بن سكن ‏ ‏قالت: ‏
    ‏لما توفي ‏ ‏سعد بن معاذ ‏ ‏صاحت أمه فقال النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ألا ‏ ‏يرفأ ‏ ‏دمعك ويذهب حزنك فإن ابنك أول من ضحك الله له واهتز له العرش
    رواه أحمد في مسنده
    * * *



    وفي صحيح مسلم كذلك من حديث أبي هريرة في قصة آخر من يدخل الجنة:
    فلا يزال يدعو الله حتى يضحك الله تبارك وتعالى منه فإذا ضحك الله منه قال ادخل الجنة فإذا دخلها قال الله له ‏ ‏تمنه فيسأل ربه ‏ ‏ويتمنى حتى إن الله ليذكره من كذا وكذا حتى إذا انقطعت به الأماني قال الله تعالى ذلك لك ومثله معه
    * * *



    ‏وعن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏رضي الله عنه: ‏
    ‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏‏ يضحك الله إلى رجلين يقتل أحدهما الآخر يدخلان الجنة يقاتل هذا في سبيل الله فيقتل ثم يتوب الله على القاتل فيستشهد
    رواه البخاري
    * * *



    فمن هذه الأحاديث وغيرها أخذ العلماء صفة الضحك لله تعالى.. ضحك يليق بجلاله وعظمته..
    فأحدنا يُتعب نفسه.. ويستخف دمه.. ليضحك البشر.. ويأتِ بالطرائف كيفما اتفق.. ليضحك فلان أو فلان..!!
    وإذا أعجبنا بشخص فنصفه بـ (دمه خفيف).. ونقربه في المجالس ونحبه.. فهو في نظرنا صافي البال.. لا يحمل حقدا ولا حسدا.. و و و..!!



    فما بالكم إذا بمن يُضحك الله تعالى - تقدّست أسماؤه وجل ثناؤه -
    فما بالكم بمن يُضحك الله من فوق سبع سماوات..
    فما بالكم بمن يضحك اللطيف الخبير.. لا بطرفة ممجوجة.. ولا بحركة مقصودة..
    بل بفعل يبتغي به وجه الله والدار الآخرة.. فيرضي به الله.. ويدخل به الجنة..



    أسأل الله تعالى أن يغفر لنا خطايانا.. ويتوب علينا.​
     
  19. بو بندر 2000

    بو بندر 2000 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏19 يونيو 2006
    المشاركات:
    2,525
    عدد الإعجابات:
    95
    مكان الإقامة:
    وطن النهار
    بسمـ الله الرحمنـ الرحيـــمـ


    شجرة تنبت فى رمضان



    شجرة التقوى:


    تساقطت أوراقها طوال العام وقد آن الأوان إنباتها 000
    فالصوم يحفظ على القلب والجوارح
    صحتها ويعيد إليها ما استلبته الشهوات
    فهو اكبر عون على التقوى فاحرص أن يكون صومك ::
    صوم عن النظر إلى ما لا يحب الله
    فكل الذنوب مبدأها من النظر0
    صوم عن سماع الفحش أو الغيبة أو النميمة 0
    صوم للسان عن الكلام فى غير ذكر الله عز وجل





    شجرة الجود :


    شجرة تنبت فى تربة الإيمان
    ويزداد نماؤها فى رمضان
    إن الجمع بين الصيام والصدقة موجب للجنة0

    ففي صحيح المسلم (( ما اجتمعت فى امرئ إلا دخل الجنة )) 0

    قال صلى الله عليه وسلم : " مَن فطَّر صائماً كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيء

    الواجب على من عنده فضل مال أن يعود به على من لا فضل عنده، والواجب على من عنده فضل طعام أن يعود به على من لا فضل عنده، فقد قال

    : ((يا ابن آدم إنك إن تبذل الفضل خير لك، وإن تمسكه شر لك، ولا تلام على كفاف، وابدأ بمن تعول))،

    فإذا استطعمت فأطعم، وإلا فإنك ملام، فقد جاء في الحديث عن رب العزة سبحانه أنه يقول للعبد يوم القيامة: ((يا ابن آدم استطعمتك فلم تطعمني، فيقول: يا رب كيف أطعمك وأنت رب العالمين؟ فيقول: استطعمك عبدي فلان فلم تطعمه، أما علمت أنك لو أطعمته لوجدت ذلك عندي
    )).

    أنفقوا وتصدقوا أطعموا، فـ ((إن في الجنة غرفا يرى ظاهرها من باطنها، وباطنها من ظاهرها، أعدّها الله لمن ألان الكلام، وأطعم الطعام، وتابع الصيام، وصلى بالليل والناس نيام)).

    عودوا المريض فإن الله يلوم على تركها، ففي الحديث عن النبى عليه الصلاة والسلام : ((أن الله يقول للعبد يوم القيامة: يا ابن آدم مرضت فلم تعدني! فيقول: كيف أعودك يا رب وأنت رب العالمين؟ فيقول: مرض عبدي فلان فلم تعده، أما علمت أنك لو عدته لوجدتني عنده)).


    دمتم في حفظ الرحمن ​
     
  20. Anime

    Anime عضو جديد

    التسجيل:
    ‏22 يونيو 2009
    المشاركات:
    387
    عدد الإعجابات:
    0


    قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم: " ‏‏من فطر صائما كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيئا "