-= أخبار على نار =-

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة اعلامي, بتاريخ ‏29 يناير 2006.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. اعلامي

    اعلامي عضو مميز

    التسجيل:
    ‏11 يوليو 2005
    المشاركات:
    4,778
    عدد الإعجابات:
    428
    مكان الإقامة:
    Kuwait City
    ا
    لشركة الوطنية للإتصالات تقتحم سوق الإنترنت في الجزائر

    اقتحمت مؤسسة »نجمة« المملوكة لـ »الوطنية الكويتية« مجال الانترنت في الجزائر بعدما ركزت نشاطها خلال العامين الماضيين في الهاتف النقال.

    وقال مديرها الجديد أندري هالي إن المؤسسة ستساهم بقدر كبير في برنامج »أسرتك(كمبيوتر لكل عائلة)« الذي أطلقته الحكومة الجزائرية لتوسيع مجال استخدام الكمبيوتر والانترنت وإدخالهما إلى كل بيت من الآن إلى 2009.

    وتقدم »نجمة« لهذا المشروع الكبير الذي تنوي الحكومة تجهيز العائلات خلاله بستة ملايين حاسوب، خدمة الانترنت فائقة السرعة وعالية الجودة بأسعار تنافسية.

    وقد أطلقت »الوطنية الكويتية« للاتصالات مؤسسة »نجمة« عام 2004 وهي تعد الآن مليون ونصف مليون مشترك في الهاتف النقال أي نسبة 12 بالمائة من السوق التي تسيطر عليها »أوراسكوم ـــ تيلكوم« المصرية بأكثر من ثمانية ملايين مشترك وبدرجة أقل »الجزائرية للاتصالات« بأربعة ملايين ونصف مليون مشترك«.

    وبلغت استثماراتها 750 مليون دولار أميركي وخصصت 250 مليون للعام 2006 وبعدها تشرع في مخطط كبير آخر لتوسيع مجال نشاطها ليشمل مختلف القطاعات ذات العلاقة بالهاتف والكمبيوتر سواء للأفراد أو الجماعات مثل المؤسسات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والهيئات الادارية.

    وقال أندري هالي »بعد تجربة العامين قيمنا الوضع فوجدنا أن السوق الجزائرية واعدة وهي قادرة على استيعاب مزيد من الاستثمارات، وبالنسبة لنا سنكون أكثر حضورا في السنوات المقبلة«.
     
  2. اعلامي

    اعلامي عضو مميز

    التسجيل:
    ‏11 يوليو 2005
    المشاركات:
    4,778
    عدد الإعجابات:
    428
    مكان الإقامة:
    Kuwait City
    جلوبل تزيد رأسمالها في شركة فلسطين للاستثمار العقاري

    أعلن بيت الاستثمار العالمي جلوبل عن توقيع مذكرة التفاهم مع شركة فلسطين للاستثمار العقاري (بريكو) ومقرها في رام الله بغرض المساهمة في الزيادة المتوقعة لرأس المال من 5ر22 مليون دينار أردني إلى 50 مليون دينار.

    وبموجب مذكرة التفاهم يحق لجلوبل المشاركة في زيادة رأس المال وان تتملك 30% من رأس مال شركة فلسطين للاستثمار بعد الزيادة.
    بدوره،قال رئيس مجلس إدارة شركة فلسطين للاستثمار العقاري نبيل الصراف أن شراكة جلوبل ستسهم في تنمية الاستثمار في المجال العقاري في مختلف المدن الفلسطينية مشيرا إلى أن مجلس إدارة الشركة نسب الى الهيئة العامة غير العادية المتوقع عقدها قريبا لاعتماد قرار رفع رأس المال الى (50) مليون دينار ومشاركة جلوبل بنسبة 30% وآلية الاكتتاب الخاص لمساهمي الشركة ببقية الزيادة في رأس المال.

    وبين الصراف أن بريكو التي أنجزت عددا من المشاريع الكبرى وتقوم حاليا بتنفيذ فندقين من فئة خمسة نجوم في كل من رام الله وغزة مقبلة على نقلة نوعية من حيث حجم المشاريع المتوقع تنفيذها خلال الأعوام القليلة القادمة. يذكر أن استثمار جلوبل هو احدث استثمار للشركة في فلسطين.
     
  3. اعلامي

    اعلامي عضو مميز

    التسجيل:
    ‏11 يوليو 2005
    المشاركات:
    4,778
    عدد الإعجابات:
    428
    مكان الإقامة:
    Kuwait City
    الشركات الأميركية تدخل في منافسة حامية على امتيازات النفط الليبية

    هل للسوق الكويتي نصيب من هذه العقود ؟؟ الايام القادمة ستجيب عن هذا السؤال :)
    ======================

    قال محللون اقتصاديون ان شركات النفط الأميركية دخلت خلال الفترة الأخيرة في منافسة قوية مع بعضها من أجل اقتناص الفرص الاستثمارية الضخمة التي يوفرها قطاع النفط الليبي بعد فتح الباب فيه بشكل أوسع أمام الشركات الأجنبية خلال الأشهر القليلة الماضية.


    عادت الشركات النفطية الأميركية مثل اوكسيدنتال اويل في الربع


    الثاني من العام الماضي كما عادت الشركات الأميركية الثلاث الأخرى صاحبة الامتيازات النفطية في ليبيا وهى:


    »كونوكو ـ فيليبس«، »أميرادا هيس«، و»ماراثون« بعد دفعت مبلغ 1.3 مليار دولار وشمل الاتفاق المبرم مع المؤسسة الليبية مواقع في مجموعة الواحة، التي تضم إلى جانبهما شركة النفط الوطنية ونصيبها يتجاوز النصف، أو 59.2 في المئة تحديدا.


    وسيكون نصيب كل من شركتي »كونوكو ـ فيليبس« و»ماراثون« 16.3 في المئة من أسهم »الواحة«، بينما ستحصل »أميرادا هيس« على 8.2 في المئة من الأسهم.


    وبموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه في ختام العام الماضي، فإن الشركات الثلاث ستضمن وجودها على الساحة النفطية الليبية لفترة ربع قرن من الزمان وحتى عام 2034.


    وكانت المفاوضات بين الطرفين قد وصلت إلى طريق شبه مسدود، إذ لم يكن المفاوضون الليبيون يرغبون في العودة إلى الشروط القديمة ذاتها، خاصة أن الاتفاق الأولي يعود إلى قرابة 50 عاما .


    وكان سينتهي العمل به نهاية العام الماضي ما لم يتم التجديد، ولا يستبعد بروز العامل السياسي في الحسابات الليبية خاصة بعد رفع الحظر الأميركي عليها عام 2004.


    وسيوفر الاتفاق الجديد الفرصة للشركات الأميركية لزيادة حجم الاحتياطيات النفطية التي تسيطر عليها. فبالنسبة لـ »ماراثون« سيبلغ حجم الزيادة 20 %، ولـ »أميرادا هيس« 9.2 %، و»كونوكو ـ فيليبس« 4 %.


    وذلك في البلد الذي يعتبر ثامن أكبر منتج للنفط بين الدول الأعضاء في منظمة الأقطار المصدرة للنفط »أوبك«، وثاني أكبر منتج في القارة الإفريقية بعد نيجيريا.


    وسيكون التركيز على حوض سرت، الذي ينتج منه قرابة 80 في المئة من النفط الليبي ويتوقع للمجموعة أن تنتج 350 ألف برميل يوميا.


    الشركات الثلاث إضافة إلى »أوكسيدنتال«، التي لعبت دوراً كبيراً في تحولات سوق النفط في مطلع عقد السبعينات، عندما وافق رئيسها الأسطوري وقتها أرماند هامر على الطلب بزيادة نسبة العائدات التي تحصل عليها، وكانت تنتج نحو 400 ألف برميل يوميا من الخام عالي الجودة، إضافة إلى تميزه بقربه من مناطق الاستهلاك في القارة الأوروبية.


    وكان ذلك الحجم الإنتاجي يمثل نحو ثلث الإنتاج الليبي عندما طلب الرئيس الأميركي الأسبق رونالد ريجان من الشركات الأميركية ترك العمل في ليبيا.


    وطوال فترة الـ 15 عاما التي غابت فيها الشركات الأميركية عن ليبيا يقول بعضها إنه خسر مبالغ تصل إلى خمسة مليارات دولار.


    وأهم من ذلك أن المكانة المتميزة التي كانت تحظى بها الشركات الأميركية تراجعت لصالح شركات أخرى أوروبية وآسيوية، أمثال »توتال ـ فينا« الفرنسية، »ريبسول« الإسبانية، والشركة التركية للبترول.


    فهذه الشركات وغيرها استمرت تعمل في ليبيا رغم التهديدات الأميركية بمعاقبتها من خلال قانون معاقبة ليبيا وإيران الذي صدر عام 1996، ويقضي بفرض غرامة على أي شركة تستثمر في الصناعة النفطية في البلدين بمبالغ تزيد على 40 مليون دولار.


    وهو ما تجاهلته الشركات لأن إدارة كلينتون وتلك التي خلفتها الإدارة الحالية للرئيس جورج بوش في مرحلتيها لم تعاقبا أيا من الشركات الأجنبية التي حصلت على تعاقدات في ليبيا.


    وتزامنت عودة الشركات الأميركية إلى الساحة النفطية في ليبيا مع وقت تعيش فيه السوق العالمية حالة من التطورات تتميز بالنمو في الطلب والحاجة إلى دعم القدرات الإنتاجية لدى الدول الأعضاء في »أوبك«، خاصة ومنتجي النفط عموماً.


    إضافة إلى الطلب على النفط الليبي بخصائصه المتمثلة في قربه من أسواق الاستهلاك الرئيسية وخامته الجيدة بخلوه من الكبريت تقريبا مثل الخام من نوع السدر، ويبلغ 36 إلى 37 درجة وفق مقياس معهد البترول الأميركي، أو الشرارة بخامة 44 درجة وفق المقياس نفسه.


    وأعلنت ليبيا خلال الفترة الماضية عن خطة تستهدف رفع الطاقة الإنتاجية من نحو 1.6 مليون برميل يوميا إلى مليوني برميل بنهاية هذا العقد من خلال جذب استثمارات أجنبية للعمل في ميدان النفط والغاز يصل حجمها إلى 30 مليار دولار، بل تشير الخطط الطموحة إلى رفع الطاقة الإنتاجية إلى ثلاثة ملايين برميل يوميا بحلول عام 2015.


    الصناعة النفطية الليبية وبرزت إلى الوجود بصدور قانون الثروة البترولية رقم 25 عام 1955، وكانت شركة أسو من أولى الشركات التي حصلت على امتياز وحققت اكتشافات مهمة، في الوقت الذي كادت فيه تيأس من الحصول على نفط في هذه المنطقة، وذلك في عام 1959، ليبدأ تصدير النفط من الحقول الليبية بعد ذلك بعامين.


    وتصاعد الإنتاج ليبلغ ذروته عام 1970 عندما وصل إلى 3.3 ملايين برميل يوميا، قبل ان يبدأ في التراجع مما أحدث اختلالاً في السوق من خلال بروز المنتجين من خارج »أوبك« وظهور السوق الحرة مؤشرا قويا على الأسعار التي كانت تتحكم فيها المنظمة.


    وأدت كل هذه التطورات إلى تآكل في نصيب »أوبك« في السوق، الأمر الذي دفعها إلى تقليص حصتها، وهو ما أصاب من جملة من أصاب من المنتجين ليبيا، التي بدأت قدرتها الإنتاجية تضمحل إلى أن وصلت إلى 1.2 مليون برميل في عقد الثمانينات، ثم شهدت بعض التحسن إلى 1.4 مليون في العقد التالي، ثم إلى 1.6 مليون في الوقت الراهن.


    وتستهلك السوق المحلية 237 ألف برميل يوميا، والبقية وهي في حدود 1.34 مليون يتم تصديرها إلى المستهلكين الأوروبيين وعلى رأسهم ألمانيا، إيطاليا، فرنسا، إسبانيا واليونان.


    وبعد التطورات الأخيرة في العلاقات الليبية ـ الأميركية قامت طرابلس بشحن 66 ألف برميل إلى الولايات المتحدة، وذلك في أول خطوة من نوعها في غضون عقدين من الزمان.


    ولليبيا طاقة تكريرية تبلغ 380 ألف برميل يوميا، وهي بذلك تزيد على حاجة السوق المحلية إلى المواد المكررة، الأمر الذي يجعلها تدفع بالفائض إلى التصدير.


    وتوجد عدة مصاف في كل من رأس لنوف، الزاوية، طبرق، بريقة، السرير، هذا إضافة إلى وجود شبكة تكرير وتوزيع في بعض الدول الأوروبية مثل ألمانيا، إيطاليا، وسويسرا.


    وتجلس ليبيا على احتياطيات من النفط تبلغ 39 مليار برميل، موزعة على نحو 12 حقلا يبلغ احتياطي كل منها نحو المليار، بينما يراوح حجم البقية بين 500 مليون برميل إلى المليار.


    وفي مطلع العام الماضي شهدت ليبيا عقد أول لقاء عطاءات رخص لاستكشاف النفط واستخراجه بعد رفع الحظر الأميركي، وهو اللقاء الذي شاركت فيه 56 شركة بنحو 104 عروض، وفي ختامه فازت الشركات الأميركية بنصيب الأسد.

    وهي »أوكسيدنتال«، »شيفرون ـ تكساكو«، »أميرادا هيس«، وشركة النفط والغاز الهندية من بين آخرين أمثال »بتروبراس« البرازيلية، »سوناطراك« الجزائرية، و»فيرنيكس« الكندية، و»وود سايد« الأسترالية.


    وكما شهدت ليبيا العطاء الثانى لنحو 44 قطعة بحرية وبرية وشاركت فيه 96 شركة وفازت الشركات الآسيوية بنصيب الأسد في الجولة الثانية من العطاءات للنفط الليبي عمليات ترسية العقود وتنوعت الشركات الناشطة في ليبيا بين آسيوية وأوروبية.

    وهناك خمس شركات يابانية رئيسية بقيادة »ميتسوبيشي« و»نيبون بتروليوم«، كما يوجد حضور قوي للشركات الأميركية إلى جانب مجموعة الواحة تمثله »إكسون ـ موبيل« و»أوكسيدنتال«.


    وأعلنت شركة النفط الليبية عن اعتزامها عقد جولة ثالثة لمنح تراخيص للنفط والغاز في مارس المقبل بعد جذب جولتين سابقتين منافسات حادة بين كبرى شركات النفط العالمية.


    وأفاد رئيس مجلس إدارة الشركة التي تملكها الدولة عبد الله البدري بأن الشركة على وشك إطلاق الجولة الثالثة من التراخيص مع وجود خطط لعقدها بعد ثلاثة أشهر تقريبا.


    وتمكنت ليبيا التي تسعى لزيادة إنتاجها النفطي من خلال المزيد من الاستثمار الأجنبي من جمع 103 ملايين دولار في ثاني جولة نظمتها بعد رفع العقوبات في أكتوبر الماضي عقب جولة أولى في يناير من العام الماضي حيث عرضت 15 منطقة للتنقيب في البر والبحر.


    ويرى المحللون أن ليبيا بدأت بأخذ موقع ممتاز في عالم النفط مع زيادة إنتاجها النفطي بشكل متزايد حيث يتوقع وصول الإنتاج إلى ثلاثة ملايين برميل يوميا في المستقبل القريب.


    ويقول محللون إنه وبعد سنوات من العزلة الدولية ربما باتت ليبيا صاحبة اليد العليا في سعيها لجذب الاستثمارات الأجنبية فيما تحول عراقيل سياسية دون الوصول لمناطق بديلة وتدفع أسعار النفط المرتفعة الشركات للسعي وراء موارد نفطية جديدة.


    وفي العام الماضي أجرت ليبيا أول جولتين دوليتين لمنح تراخيص استغلال لحقول نفط بعد رفع العقوبات اتسمتا بشفافية نالت الإعجاب.


    لكن المنافسة الشديدة كانت تعني المغالاة في الشروط من اجل الفوز بعقود وأن الشركات قد تكافح لتحقيق ربح حتى مع تجاوز أسعار النفط 60 دولارا للبرميل.


    وقالت فاليري مارسيل خبيرة الطاقة في المعهد الملكي للشؤون الدولية »ان ليبيا مهمة لشركات النفط الدولية لأنها واحدة من مناطق قليلة جديدة ولأنه يمكن للشركات أن تحصل على احتياطيات«.


    من جانبه يقول كريج مكماهون المحلل لدى شركة وود ماكينزي للاستشارات: »ليبيا بلد لديه احتياطيات كبيرة من النفط والغاز لكن الاكتشافات لا تزال دون المستوى«.


    وتابع انه حتى خليج سرت الذي جرى استكشافه بشكل جيد ما زال ينطوي على إمكانات كبيرة »مضيفا أن تكاليف التشغيل والتطوير الليبية لا تزال منخفضة نسبيا.


    وأشارت تقارير إلى أن بعض الفائزين في جولات اتفاقيات التنقيب وشراكة الإنتاج في العام الماضي ربما قبلوا شروطا لا تسمح لهم إلا بالحصول على نحو عشرة في المئة فقط من الإنتاج فيما تذهب النسبة الباقية لليبيا.


    لكن مارسيل قالت ان الشركات ربما يحدوها الأمل في شروط أفضل في المستقبل حيث تختلف الشروط من جولة ترخيص لأخرى. وقال مكماهون: »نظراً لحجم ليبيا فإنه من غير الواقعي أن نتوقع أن تكون شركة النفط الوطنية الليبية قادرة على إدارة كل الفرص المتاحة«.


    كما أنها تحتاج للخبرة الأجنبية لتعويض الآثار التكنولوجية للعقوبات. وقال مكماهون ان »شركة النفط الوطنية الليبية حرمت من الحصول على كثير من التكنولوجيات الجديدة في الصناعة طوال سنوات العقوبات الاقتصادية«.


    وحصلت شركات نفط كبرى مثل اكسون موبيل وتوتال ومجموعة شركات من أنحاء العالم منها شركات يابانية تقدمت بعروض مغرية في ثاني جولة في أكتوبر. وقالت سيلوا كالدربنك المحللة المتخصصة في شؤون شمال أفريقيا »كان أداء الشركات اليابانية جيداً جدا لأنها كانت مستعدة لقبول حصص منخفضة بهذه الدرجة«.


    كما استغرقت المفاوضات بشأن عودة مجموعة اوازيس التي تضم شركات كونوكو فيليبس واميرادا هيس وماراثون فترة طويلة بسبب خلافات الجانبين على الشروط وفي النهاية جرى التوصل لاتفاق في ديسمبر. وقالت كالدربنك »كانت مفاوضات طويلة لأن الطرفين كانا يسعيان للتوصل إلى أفضل اتفاق«.


    وأضافت أن الجانبين خرجا فائزين لأن شركات النفط حصلت على تمديد طويل مدته 25 عاما لامتيازاتها النفطية في خليج سرت رغم أنها دفعت مبالغ كبيرة كعلاوة توقيع.
     
  4. اعلامي

    اعلامي عضو مميز

    التسجيل:
    ‏11 يوليو 2005
    المشاركات:
    4,778
    عدد الإعجابات:
    428
    مكان الإقامة:
    Kuwait City
    رفع سعر الفائدة

    من المتوقع أن يرفع المجلس سعر الفائدة إلى 4.50 بالمائة من 4.25 بالمائة اليوم (الثلاثاء)، الا أن التجار حريصون على دراسة البيان الذي سيصدر عقب الاجتماع لمعرفة ما اذا كان المجلس سيرفع أسعار الفائدة مرة أخرى في مارس. وقبل الاجتماع سيدرس المستثمرون بيانات التضخم كمؤشر أخير على سلامة أكبر اقتصاد في العالم.
     
  5. اعلامي

    اعلامي عضو مميز

    التسجيل:
    ‏11 يوليو 2005
    المشاركات:
    4,778
    عدد الإعجابات:
    428
    مكان الإقامة:
    Kuwait City
    فودافون يتفاوض للحصول على تسهيلات ائتمانية بمبلغ 5 مليارات دولار

    أكد نائب العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لشركة الاتصالات المتنقلة الدكتور سعد البراك أن مبلغ الخمسة مليار دولار الذي تقوم الشركة بالتفاوض حوله مع عدد من البنوك ليس قرضا ولكنه تسهيلات ائتمانية ستحصل عليها الشركة من أجل الاستعداد لتمويل برنامج التوسع الكبير الذي بدأته في يناير .2003 ويأتي ذلك ضمن استراتيجية الشركة للتخطيط على المدى الطويل لكي لا تلجأ إلى عمليات اقتراض من أجل تمويل توسعاتها.

    جاء ذلك في لقاء خاص أجرته معه قناة خ عربية وتم بثه يوم الثلاثاء. وأشار الدكتور سعد البراك الى أن هذه التسهيلات الائتمانية أفضل بكثير من القروض المباشرة حيث أنها أقل كلفة وتمنح الشركة مرونة وسهولة أكثر في الحركة عند الاستحواذ على الشركات، مشيرا إلى أن شركة الاتصالات المتنقلة اضطرت عند إتمام صفقة سلتل الى الحصول على قرض معبري bridge loan من أجل تمويل عملية الشراء وكان القرض لمدة عام واحد لإعطاء فرصة للشركة لإعادة هيكلة وضعها المالي في ضوء الإنجازات التي حققتها على مستوى الربحية والتوسعات والخدمات. كما أعطت فرصة للشركة لزيادة رأس مالها وبالفعل قد تم تسديد قرض سلتل بالكامل على الرغم من حجم القرض الذي عادل 3،3 مليار دولار أمريكي. وأشار الدكتور سعد البراك إلى أن مضاعفة رأس مال شركة الاتصالات المتنقلة جاء بعد أن ضاعفت الشركة أرباحها مؤكدا أنه قبل زيادة رأس المال كان رأس مال الشركة 55 مليون دينار كويتي - ما يعادل 170 مليون دولار- وهو رقم لم يكن يتناسب مع حجم أعمال الشركة، مضيفا أن التجاوب الإيجابي من المساهمين عكس مدى الثقة التي تتمتع بها شركة الاتصالات المتنقلة حيث كان أكبر إصدار شهدته الكويت بقيمة بلغت نحو 5.2 مليار دولار. وأكد العضو المنتدب لشركة الاتصالات المتنقلة الدكتور سعد البراك أن الشركة ماضية على نفس الخط - فبعد أن كانت متواجدة فقط في الكويت بعدد مشتركين يبلغ نحو 600 ألف مشترك- أصبحت اليوم متواجدة في 19 دولة ويبلغ عدد المشتركين 15 مليون مشترك. وتطرق الدكتور سعد إلى التوسعات المستقبلية مؤكدا أن الشركة مازالت تركز على سوق منطقة الشرق الأوسط والمناطق المحيطة - مثل تركيا وإيران وباكستان وربما الهند، مشيرا إلى أهمية السوق المصري وأن الشركة دخلت بكل ثقلها من أجل الحصول على الرخصة الثالثة للنقال في مصر على الرغم من أن اختراق السوق المصري يعتبر مهمة صعبة جدا. أما إفريقيا فعند إتمام صفقة سلتل كان عدد المشتركين 5 ملايين مشترك وفي خلال ستة أشهر أصبح هناك 8.5 ملايين مشترك وتطمح الشركة إلى أن يصل عدد المشتركين خلال هذا العام إلى 14 مليون مشترك. وهذا يعتبر- في رأيه- نجاحا كبيرا مشيرا أن الدراسة التي تم على أساسها شراء سلتل كانت تشير إلى أن عدد العملاء سيصل إلى 15 مليون مشترك مع نهاية .2009 أي أن الشركة حققت الهدف قبل الموعد بثلاث سنوات. وأضاف: كما أنه تم إجراء تعديلات كبيرة على أصول سلتل - على سبيل المثال عند استحواذنا على سلتل كان نصيبها في سوق تانزانيا 30 % ارتفع اليوم إلى 60% وكان نصيبها في السودان 39% اليوم نحن نتفاوض على استحواذ السوق السوداني بالكامل. وأكد الدكتور سعد أن الشركة لديها خطط للتوسع الانتقائي في عدد من الدول الأفريقية من بينها نيجيريا وغانا وتطمح في أن تكون الشركة الأولى في أفريقيا خلال عام .2007
     
  6. اعلامي

    اعلامي عضو مميز

    التسجيل:
    ‏11 يوليو 2005
    المشاركات:
    4,778
    عدد الإعجابات:
    428
    مكان الإقامة:
    Kuwait City
    وكيل وزارة الطاقة: رصد 44 مليار دولار للاستثمارات النفطية في المستقبل

    قال وكيل وزارة الطاقة الكويتي عيسى العون "ان الاستثمارات في القطاع النفطي ستبلغ من 2005 الى 2020 اكثر من 44 مليار دولار. هدفنا تحديث هذا القطاع ورفع انتاجه الى اربعة ملايين برميل يوميا".

    واضاف ان هذه الاستثمارات ستمول مشاريع ضخمة منها بناء مصفاة كبيرة ومشاريع اخرى اضافة الى اطلاق سلسلة من المصانع البتروكيميائية.

    واضاف ان "من الضروري رصد 20 مليار دولار لزيادة الطاقة الانتاجية من 2.7 مليون برميل يوميا الى اربعة ملايين برميل في 2020. وهذا يتطلب تحديث المنشآت الانتاجية وانابيب النفط والمصبات وتوسيع موانئ التصدير".

    ومنحت شركة النفط الحكومية "كويتي اويل كومباني" التي تدير العمليات الانتاجية في البلاد ثلاثة عقود بقيمة 3.3 مليارات دولار لشركتين كوريتين جنوبيتين وشركة اخرى تتخذ من بريطانيا مقرا لها.

    وقدمت شركة هيونداي هيفي اندوستريز طلبا لانجاز مشروع بقيمة 1.25 مليار دولار يتضمن خزانات للنفط في ميناء الاحمدي، الميناء الرئيسي في الكويت لتصدير النفط.

    ووقعت الشركة الكويتية ايضا عقدا قيمته 1.2 مليار دولار مع الشركة الكورية الجنوبية "اس كاي انجنيرينغ" لبناء عشرة مراكز وخصوصا مراكز لجمع النفط.

    ومن جهتها، فازت شركة "بتروفاك" وهي شركة خدمات متمركزة في بريطانيا، بعقد قدره 680 مليون دولار لمد مئات الكيلومترات من انابيب النفط المكشوفة. كما حصلت على عقود للصيانة بقيمة 125 مليون دولار.

    ومن المتوقع ان ينتهي الانجاز من هذه المشاريع عام 2008.

    أما فيما يتعلق بمشروع حقول الشمال فعلى ما يبدو بأن التوجه الحالي سيكون لناحية المضي قدما في تنفيذ المشرع الذي يتطلب استثمار 8.5 مليارات دولار لتطوير اربعة حقول نفطية في شمال البلاد بمساهمة شركات دولية.

    ويهدف هذا المشروع الى رفع الانتاج في اربعة حقول من 530 الفا الى 900 الف برميل يوميا في غضون 20 عاما.

    وهناك مشاريع اخرى تهدف الى زيادة الانتاج في جنوب وجنوب شرق الكويت، بحسب العون.

    وثلثا الانتاج الكويتي يصدر حاليا من حقل "غراند برقان" ثاني اكبر حقل في العالم بعد حقل غوار في العربية السعودية.

    ووقعت الشركة الحكومية "كويتي اويل تانكر" عام 2005 عقودا قيمتها 600 مليون دولار لبناء سبع ناقلات للنفط وتحديث اسطولها.

    وتعتزم دولة الكويت ايضا بناء مصفاة جديدة تزيد طاقتها على 600 الف برميل يوميا وبكلفة 6.3 مليارات دولار. ومن المتوقع ان تكون عملانية في 2020.

    كما انها تنوي تحديث اثنتين من مصافيها الثلاث بقيمة تتراوح بين ثلاثة واربعة مليارات دولار. وسيتم اغلاق مصفاة الشعيبة عندما يتم انجاز المصفاتين عام 2011.

    وثمة عدة مشاريع بتروكيميائية كلفتها عشرة مليارات دولار لا تزال قيد الانجاز بالتعاون مع شركات أجنبية بينها "يو اس داو كيميكال"، كما قال العون.

    وقد ابرمت الكويت في ديسمبر من العام الماضي اتفاقا مبدئيا مع بكين لبناء مصفاة في الصين ومجمع بتروكيميائي بكلفة 5 مليارات دولار لمعالجة النفط المصدر من الكويت ومن المتوقع ان يصبح المشروع عملانيا في عام 2010.

    واقترحت الكويت ايضا بناء مصفاة في الولايات المتحدة تقدر كلفتها ب10 مليارات دولار تقريبا.

    والمشروعان الاخيران ليسا ضمن المبالغ التي اعلنها العون.
     
  7. اعلامي

    اعلامي عضو مميز

    التسجيل:
    ‏11 يوليو 2005
    المشاركات:
    4,778
    عدد الإعجابات:
    428
    مكان الإقامة:
    Kuwait City
    تفاعل سوق الكويت للاوراق المالية ايجاباً مع عدم لجوء بنك الكويت المركزي للمرة الثانية من رفع اسعار الفائدة على الدينار اسوة بما قام به الاحتياطي الفيديرالي الاميركي، حيث يشير مراقبون الى ان دورة رفع اسعار الفائدة على الدينار قد تكون وصلت الى ذروتها لاعتبارات كثيرة أهمها عدم تحقيق سياسة الرفع للأهداف المرجوة منها وتأثيرها على قطاعات كان يفترض ان يتم تجنيبها اثار هذا الرفع.

    وأشار مراقبون الى أنه مع اقبال البلاد على مرحلة اقتصادية جديدة بقيادة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد فإن رفع أسعار الفائدة قد يساهم في عرقلة خطط النهوض الاقتصادي، في حين ان هناك من يرى ان المطلوب ليس عدم الرفع فحسب بل التفكير بشكل جدي في امكان اللجوء الى خفض أسعار الفائدة على الدينار، لتتناسب مع مستويات الفائدة على الدولار.

    ورأى مراقبون انه مع نشر بنود الموازنة أمس ومع عدم لجوء بنك الكويت المركزي لرفع الفائدة فإن هناك سلسلة من التطورات الايجابية التي ستظهر تباعا والتي لن يكون بالإمكان عدم التفاعل معها بالطريقة الايجابية من قبل اللاعبين الكبار في البورصة,
     
  8. اعلامي

    اعلامي عضو مميز

    التسجيل:
    ‏11 يوليو 2005
    المشاركات:
    4,778
    عدد الإعجابات:
    428
    مكان الإقامة:
    Kuwait City
    احتدام المتافسة على رخصة النقال الثالثة في مصر بين اربع شركات

    سيتم الاعلان عن طرح الشبكة الثالثة للمحمول في مصر خلال أيام المعرض والمؤتمر الذي يقام خلال الفترة من 5 حتى 8 فبراير في مركز القاهرة للمؤتمرات.

    وجدير بالذكر أن المنافسة محتدمة بين كل من شركات إتصالات »الإماراتية« و»إم تي سي« الكويتية و»بتلكو« البحرينية و»تليكوم إيطاليا« إضافة إلى الشركة المصرية للاتصالات على الفوز بالشبكة الثالثة للمحمول في مصر.
     
  9. اعلامي

    اعلامي عضو مميز

    التسجيل:
    ‏11 يوليو 2005
    المشاركات:
    4,778
    عدد الإعجابات:
    428
    مكان الإقامة:
    Kuwait City
    تراجع النفط في نايمكس دولارين لأدنى مستوياته منذ 16 يناير

    تراجعت اسعار النفط الخام في التعاملات الاجلة ببورصة نيويورك التجارية نايمكس اكثر من دولارين يوم الخميس لادنى مستوياتها منذ 16 يناير كانون الثاني مع وفرة المخزون الامريكي ووسط توقعات بان فرض عقوبات محتملة على ايران بسبب برنامجها النووي ليس وشيكا.

    وهبط الخام الامريكي الخفيف في عقود مارس اذار 2.16 دولار الى 64.40 دولار للبرميل
     
  10. اعلامي

    اعلامي عضو مميز

    التسجيل:
    ‏11 يوليو 2005
    المشاركات:
    4,778
    عدد الإعجابات:
    428
    مكان الإقامة:
    Kuwait City
    توجه الحكومة سيكون إقتصاديا بحتا بقيادة سمو الأمير حفظه الله

    مدينة الحرير» كلفتها 50 مليار دينار وتبنى في 25 سنة وتسع 700 ألف نسمة مركزها ناطحة السحاب الأعلى في العالم... برج بطول كيلومتر ومتر

    مشروع مدينة الحرير الذي تعتزم الحكومة المقبلة طرحه لتستكمل بذلك ما بدأته سلفها سيكون المشروع الأضخم في تاريخ الكويت .. حيث ان المشروع الضخم يتضمن انشاء ناطحة سحاب يبلغ ارتفاعها الف متر ومترا (كيلومترا) وتتألف من 250 طابقا ويتوقع ان يطلق عليها اسم «برج الكويت»، لتكون بذلك ناطحة السحاب الأطول في العالم، اذ يبلغ ارتفاعها ضعف ارتفاع أطول مبنى سكني في العالم حاليا، وهو برج تورنتو، الذي يبلغ طوله 553 مترا كما انه سيكون ضعف طول أطول مبنى مكتبي في العالم وهو برج تايبي في تايوان والذي يتضمن 101 طبقة ويبلغ طوله 508 أمتار, كما انه أطول بنحو 300 متر من برج دبي الذي يبلغ طوله 700 متر ويتوقع الانتهاء منه سنة 2008 وأطول كذلك من مبنى جاكارتا في اندونيسيا والذي يتوقع ان ينتهي تشييده العام 2009 ويبلغ طوله 558 مترا.

    ومشروع مدينة الحرير الذي كان من المفترض ان يناقشه مجلس الوزراء في اجتماع مشترك مع المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية في السابع عشر من الشهر الماضي لولا فجيعة الكويت بوفاة صاحب السمو أمير البلاد الراحل الشيخ جابر الأحمد، وسيتم بحثه وفق المصادر قريبا، يتضمن انشاء مدينة تجارية وسياحية وسكنية وترفيهية تسع نحو 700 الف نسمة، وتبلغ تكاليف انشائها نحو 50 مليار دينار كويتي ويتوقع ان تبنى على مراحل وان يتم الانتهاء منها خلال 25 سنة من تاريخ اتخاذ القرار النهائي من قبل الحكومة الكويتية بانشائها.

    ومن المقرر وفق التقارير الأولية ان يكون برج الكويت (ناطحة السحاب الأعلى في العالم) النقطة المركزية لمدينة الحرير بحيث يتم البدء ببنائه ومن بعد ذلك تنشأ من حوله المرافق الأساسية تدريجيا وبتعاون مشترك بين القطاعين العام والخاص.

    وقد بدأت الحكومة الكويتية المستقيلة بالفعل في اجراء الاتصالات مع مؤسسة Eric kuhne and Associates وهي مؤسسة عالمية متخصصة في المعمار لاعداد التصورات الأولية لمثل هذا المشروع.
    ووفقا للمخططات الأولية، تضم مدينة الحرير، انطلاقاً من ايلائها أهمية كبيرة للاهتمام بالبيئة، محمية طبيعية كبيرة تتضمن مناظر بيئية ساحرة وستكون هذه المحمية محطة توقف موقتة للطيور المهاجرة، كما ستضم المدينة مركزا طبيا دوليا لمكافحة الأمراض والعدوى.

    ويهدف المشروع الى جعل مدينة الكويت عالمية ومحطا لأنظار السياح والشركات السياحية، وخصوصا الدول ذات الاقتصاد المتغير كالعراق الجديد وجمهوريات آسيا الوسطى، وليتحقق بذلك الهدف الاستراتيجي للحكومة الكويتية بشأن تحويل الكويت مركزا تجاريا واقتصاديا في المنطقة.

    وسيوفر المشروع عدداً كبيراً جداً من فرص العمل، وأن يتيح فرصاً واسعة للاستثمار في القطاعات التجارية والعقارية والصناعية والمالية.

    ووفقا للأفكار الرئيسية التي تقف وراء بناء مدينة الحرير، ستكون المدينة ذات طابع حضاري وسياسي وفلسفي نابع من الحضارة العربية، كما ان الطابع العمراني للمدينة سيقوي من فرص الكويت في طلب استضافة الألعاب الأولمبية مستقبلا.

    يذكر أن الفكرة انطلقت من القطاع الخاص وتم عرضها قبل مدة على سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد عندما كان رئيساً للوزراء، فاستحسنها وشجع على تنفيذها, ويعتبر المشروع رائداً من حيث أسلوب الطرح والتنفيذ، ولناحية كيفية التعاون بين القطاع الخاص والحكومة لتنفيذه.
     
  11. اعلامي

    اعلامي عضو مميز

    التسجيل:
    ‏11 يوليو 2005
    المشاركات:
    4,778
    عدد الإعجابات:
    428
    مكان الإقامة:
    Kuwait City
    شركات عربية تفوز بمشروع لمجمع فندقي بحلب


    فاز تحالف من الشركات العربية بأكبر مشروع لمجمع سياحي فندقي بحلب بقيمة سبعة مليارات ليرة سورية
    (134 مليون دولار).

    وتضم المجموعة مستثمرين سوريين وكويتيين وسعوديين.

    ويضم المشروع فنادق فخمة توفر 900 سرير فندقي ويدار من قبل شركات إنتر كونتيننتال وهوليداي إن وهي تدخل سوريا لأول مرة.

    ويعد المشروع أكبر مشروع سياحي في حلب في حين يعد مشروع كيوان في دمشق -الذي بدأت إجراءات التعاقد لإنجازه مع شركة محمد عبد المحسن الخرافي الكويتية وشركة إدارة إنتركونتيننتال- أضخم مشروع سياحي بدمشق بقيمة 11.7 مليار ليرة بطاقة 900 سرير، وهو أيضا ضمن مشاريع سوق الاستثمار السياحي الأول.

    وحديثا برزت في الأفق سلسلة مشاريع استثمارية خليجية كبيرة، بدءا بمشروع استثمار بوابة دمشق الثامنة الذي تقدمت به شركة إعمار الإماراتية، مرورا بمشروع عارف الكويتي لإقامة حي مالي بريف دمشق، وصولا إلى الإعلان عن تأسيس شركة قطرية قابضة برأسمال 200 مليون دولار
     
  12. اعلامي

    اعلامي عضو مميز

    التسجيل:
    ‏11 يوليو 2005
    المشاركات:
    4,778
    عدد الإعجابات:
    428
    مكان الإقامة:
    Kuwait City
    أجمع الاقتصاديون في المنتدى الاقتصادي العالمي المنعقد في دافوس على أن أسعار النفط المرتفعة لن تشهد انخفاضا لأسباب عدة أبرزها قلة عدد المصافي وارتفاع الطلب من قبل دول كالهند والصين والولايات المتحدة.
     
  13. اعلامي

    اعلامي عضو مميز

    التسجيل:
    ‏11 يوليو 2005
    المشاركات:
    4,778
    عدد الإعجابات:
    428
    مكان الإقامة:
    Kuwait City
    ارتفاع القيمة السوقية لبورصة الكويت إلى 43.38 مليار دينار

    توقع تقرير صادر عن بيت الاستثمار العالمي " جلوبل" أن الزخم المتجمع في شهر يناير سيستمر خلال شهر فبراير، مع خروج الشركات بإعلانات الأرباح. وتاريخياً، يعد شهر فبراير من الأشهر المتسمة بقلة أنشطة التداول بها.

    إلا انه رغما عن ذلك، فإن التأييد العارم لأمير البلاد الجديد وعودة الاستقرار سيعملان على إضفاء مزيد من التفاؤل مما يدفع بالاهتمام بعمليات الشراء.

    كما أن المستثمرين، سواء على مستوى المؤسسات أو الأفراد، سيعملون على تحريك استثماراتهم على خلفية إعلانات أرباح الشركات، مما قد يؤدي إلى تقلب في أسعار بعض الأسهم المختارة.
     
  14. اعلامي

    اعلامي عضو مميز

    التسجيل:
    ‏11 يوليو 2005
    المشاركات:
    4,778
    عدد الإعجابات:
    428
    مكان الإقامة:
    Kuwait City
    على ذمة وكالة الانباء الكويتية كونا

    اعلنت الشركة اللبنانية لتطوير واعادة اعمار وسط مدينة بيروت (سوليدير) هنا اليوم انها اتمت صفقة مباشرة ب 15 مليونا و400 الف سهم امس بقيمة 94 مليون دولار امريكي في اطار جهودها لتحسين سيولة اسهمها المدرجة في بورصة بيروت. واوضحت سوليدير في بيان لها انها قامت بتسويق هذه الاسهم التي تم الحصول عليها من محفظة بعض المساهمين الحاليين من خلال جولة على المستثمرين وصناديق الاستثمار في لبنان والمملكة المتحدة والولايات المتحدة والخليج العربي.

    وذكرت ان "عملية التسويق جرت بنجاح بدليل حجم الطلب على الاسهم الذي تجاوز اربع مرات الكمية المتوافرة للبيع اذ بلغت القيمة المطلوبة اكثر من 380 مليون دولار امريكي وجاءت معظم طلبات شراء الاسهم من خارج لبنان مما يدل على حجم الاهتمام المتزايد للمستثمرين بلبنان وخصوصا بشركة "سوليدير". يذكر ان اسعار اسم شركة سوليدير من الفئتين الاولى والثانية اقفلت على سعر وسطي في نهاية اسبوع التعاملات في بورصة بيروت على سعر 25 دولارا و30 سنتا للسهم الواحد.
     
  15. اعلامي

    اعلامي عضو مميز

    التسجيل:
    ‏11 يوليو 2005
    المشاركات:
    4,778
    عدد الإعجابات:
    428
    مكان الإقامة:
    Kuwait City
    صعود النفط مع استمرار المخاوف بشأن نزاع إيران والغرب

    عاودت اسعار العقود الاجلة للنفط الخام الصعود متخطية 65 دولارا للبرميل منتعشة من هبوطها الحاد هذا الاسبوع الذي فجرته زيادة مخزونات الخام الامريكية وقرار اوبك الاستمرار في ضخ النفط باقصى طاقة لها.

    جاء صعود الاسعار مع استمرار المخاوف بشان احتمال فرض عقوبات للامم المتحدة على ايران رابع اكبر دولة مصدرة للنفط في العالم بسبب برنامجها النووي.

    وارتفعت اسعار النفط بفعل موجة متأخرة من عمليات الشراء لتغطية مراكز البيع قبل عطلة نهاية الاسبوع.

    وبنهاية التعامل في بورصة نايمكس ارتفع النفط الخام الامريكي الخفيف لعقود مارس اذار 69 سنتا الى 65.37 دولار للبرميل بعد هبوطه اكثر من ثلاثة دولارات في وقت سابق من الاسبوع.

    وزاد خام القياس الاوروبي مزيح نفط برنت عند الاقفال في لندن 51 سنتا الى 63.39 دولار للبرميل بعد اقفاله منخفضا 2.15 دولار يوم الخميس
     
  16. اعلامي

    اعلامي عضو مميز

    التسجيل:
    ‏11 يوليو 2005
    المشاركات:
    4,778
    عدد الإعجابات:
    428
    مكان الإقامة:
    Kuwait City
    أكدت شركة الاتصالات المتنقلة الكويتية يوم الاحد أنها ستسعى للفوز بثالث ترخيص لتشغيل الهواتف المحمولة في مصر.

    وأكد سعد البراك المدير العام ونائب رئيس مجلس ادارة الشركة في بيان أن الشركة تتطلع للحصول على فرصة لدعم البنية التحتية المزدهرة للاتصالات في مصر واقتصادها الصاعد.

    وكانت وكالة أنباء الشرق الاوسط المصرية ذكرت يوم الاحد نقلا عن طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري قوله إن الحكومة المصرية ستطرح الترخيص من خلال مزايدة في غضون أسبوع.

    وسيكون الترخيص لتشغيل خدمة الجيلين الثاني والثالث من الاتصالات المحمولة. ومن المتوقع ان تبدأ الشبكة الجديدة العمل بنهاية 2006 أو اوائل 2007.

    وفي الشهر الماضي أكدت مؤسسة الامارات للاتصالات أنها تنوي التقدم للمزايدة بينما قالت شركة الاتصالات السعودية انها تدرس فرص الاستثمار في الشرق الاوسط بما في ذلك الترخيص الثالث للهواتف المحمولة في مصر.

    وتسيطر شركتا فودافون مصر والشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول (موبينيل) على سوق الاتصالات المحمولة في مصر. وتقدم الشركتان خدمات الجيل الثاني.

    وأعلنت الشركة الكويتية مؤخرا اهتمامها بايران والهند وباكستان وتركيا بالاضافة الى مصر التي قالت الشركة انها تعتبرها مشروعا مهما للغاية.

    وأضاف بيان للشركة الكويتية التي تعمل في الكويت والعراق والاردن ولبنان والبحرين وأفريقيا من خلال شركة سيلتيل التابعة لها ان السوق سريعة النمو في مصر فتية نسبيا حيث لا تغطي الاتصالات المحمولة سوى 16 بالمئة فقط من السوق
     
  17. اعلامي

    اعلامي عضو مميز

    التسجيل:
    ‏11 يوليو 2005
    المشاركات:
    4,778
    عدد الإعجابات:
    428
    مكان الإقامة:
    Kuwait City
    توقعات بدمج منصبي ولي العهد

    ورئاسة الوزراء وتكليف نواف الأحمد

    تشكيل الحكومة الجديدة

    توقعت مصادر سياسية رفيعة المستوى أن يعلن اليوم عن تكليف الشيخ نواف الأحمد تشكيل الحكومة الجديدة, وسط تكهنات بإعادة الدمج بين منصبي ولي العهد ورئاسة مجلس الوزراء بعد أن تلاشت الظروف التي استوجبت الفصل بين المنصبين
     
  18. اعلامي

    اعلامي عضو مميز

    التسجيل:
    ‏11 يوليو 2005
    المشاركات:
    4,778
    عدد الإعجابات:
    428
    مكان الإقامة:
    Kuwait City
    تسمية الشيخ نواف الأحمد ولياً
    للعهد قبل تشكيل الحكومة الجديدة


    رئاسة الوزراء لناصر المحمد
    وجابر المبارك نائب أول

    أفادت مصادر واسعة الاطلاع أنه سيتم تسمية ولي العهد قبل تشكيل الحكومة الجديدة, وسيكون على الأرجح الشيخ نواف الأحمد.
    أما رئاسة مجلس الوزراء فكشفت المصادر ذاتها أنها ستسند إلى وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح فيما سيعين الشيخ جابر المبارك الحمد نائب أول لرئيس مجلس الوزراء وزيرا للدفاع.
    وفيما تسارعت مؤشرات بورصة التوزير صعودا وهبوطا أمس, خصوصا مع اقتراب اللحظة التي سيتم فيها تسمية رئيس الوزراء الجديد, لفت رئيس مجلس الأمة جاسم الخرافي إلى أن »ما يتعلق بموضوع الوزارة هو ليس من اختصاص السلطة التشريعية, وإنما من اختصاص رئيس الوزراء الذي سيكلف, فهو المسؤول عن مثل هذه الإجراءات«.
    الخرافي قال أيضا: »نحن الآن ننتظر تعيين رئيس الوزراء الذي سيتعين عليه تشكيل الحكومة خلال اسبوع«, مضيفا: »هذا ما نأمله حتى نستطيع مواصلة عملنا في أسرع وقت ممكن«, رافضا الحديث عن إمكانية حدوث تغييرات في تشكيل الحكومة المقبلة, وأكد أن »هذا الموضوع يعود إلى رئيس الوزراء وبالتالي هو صاحب القرار«.
    وأشار كذلك إلى أن مكتب مجلس الأمة سيجتمع غدا الأربعاء, وسيعرض إمكانية تأجيل جلسة مجلس الأمة المقررة الاثنين المقبل, »إلى حين اكتمال الوضع الدستوري للحكومة, حتى نستطيع أن نواصل العمل«.
     
  19. اعلامي

    اعلامي عضو مميز

    التسجيل:
    ‏11 يوليو 2005
    المشاركات:
    4,778
    عدد الإعجابات:
    428
    مكان الإقامة:
    Kuwait City
    هبوط النفط مع تزايد مخزونات الوقود الامريكية

    انخفضت اسعار العقود الاجلة للنفط الخام الامريكي يوم الاثنين اذ ساعد ارتفاع مخزونات البنزين الامريكية في ابطال أثر المخاوف المتزايدة بشأن الامدادات بعد ان اوقفت ايران العضو في اوبك عمليات التفتيش المفاجئة التي تجريها الامم المتحدة لمواقعها النووية وقالت انها سوف تستأنف تخصيب اليورانيوم.

    وبنهاية التعامل في بورصة نايمكس انخفض النفط الخام الامريكي الخفيف 26 سنتا الى 65.11 دولار للبرميل بعد أن تنبأ استطلاع لاراء المحللين اجرته رويترز بان بيانات المخزون الامريكية سوف تظهر زيادة مخزونات البنزين 1.6 مليون برميل الاسبوع الماضي.

    وهبط خام القياس الاوروبي مزيح نفط برنت عند الاقفال في لندن ستة سنتات الى 63.33 دولار للبرميل.

    وتنبأ المحللون ايضا بزيادة مخزونات الولايات المتحدة من النفط الخام.

    وهبطت اسعار العقود الاجلة للغاز الطبيعي 61.8 سنت او سبعة في المئة الى 7.995 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية ادنى سعر تسوية له منذ اواخر يوليو مع ارتفاع المخزونات الى مستويات قياسية بفضل دفء الاحوال الجوية في الاونة الاخيرة.
     
  20. اعلامي

    اعلامي عضو مميز

    التسجيل:
    ‏11 يوليو 2005
    المشاركات:
    4,778
    عدد الإعجابات:
    428
    مكان الإقامة:
    Kuwait City
    شركتي كي جي ال و عارف تقيمان محطة لتداول الحاويات بميناء دمياط المصري

    قال مسؤول مصري بقطاع النقل البحري المصري يوم الثلاثاء انه سيتم في مارس اذار توقيع عقد اقامة محطة ضخمة لتداول الحاويات بميناء دمياط المصري على البحر المتوسط.

    وقال: استثمارات المحطة الجديدة ستبلغ نحو 1.1 مليار دولار وتنفذها مجموعة من الشركات الكويتية منها كي.جي.ال ومجموعة عارف

    وتابع ان الدارسات النهائية الخاصة بالمشروع اكدت جدوى اقامته وانه حصل على موافقة مجلس الوزراء المصري.

    وقال ان الجانب المصري قام في شهر مايو ايار الماضي بتوقيع مذكرة تفاهم خاصة بالمشروع مع الجانب الكويتي.

    وتابع ان مدة تنفيذ المشروع ستصل الى نحو 24 شهرا من توقيع العقد مشيرا الى ان المشروع سيوفر نحو ثمانية الاف فرصة عمل منها ستة الاف فرصة عمل بالمحطة والفا فرصة خلال فترة التنفيذ.

    وقال ان طاقة المحطة ستصل الى نحو 500 الف حاوية في المرحلة الاولى تصل الى 1.5 مليون حاوية بعد تنفيذ المرحلة الثالثة. وتابع ان تكلفة المرحلة الاولى ستبلغ نحو 420 مليون دولار.
     
حالة الموضوع:
مغلق